خلال يوم واحد.. القبض على 14 شخصا خالفوا حظر التجول..    رغم فيروس كورونا .. 116سائحا فرنسيا يفضلون البقاء بالمنطقة السياحية جربة جرجيس    يصدر غدا..طابع بريدي يحمل صورة القنطاوي دحمان أول رئيس مكتب بريد تونسي    مصر.. السيسي ينفعل في الشارع ويوبخ ضباطا في الجيش بسبب كورونا (فيديو)    بقير عائد الى الترجي    الاهلي المصري يطالب بفسخ عقد كوليبالي مع النجم    بالفيديو.. رونالدو يتحدى متابعيه ب45 ثانية    عون بالأمن الرئاسي يشهر سلاحه في وجه زوجين ..الناطقة باسم المحكمة الابتدائية بسوسة 2 تكشف التفاصيل للصباح نيوز    الحجر الصحي يتسبب في معركة انتهت بإطلاق نار وإصابة    زواج مصممة ازياء تونسية زمن الكورونا    صفاقس: تسجيل تحليل إيجابي بفيروس “كورونا”    صحيفة ألمانية تنشر خطة الاتحاد الأوروبى للخروج من أزمة كورونا    الصين تعلن عن "خطر" جديد    بلدية سيدي بوسعيد ترد على نجيب بالقاضي    كتاب اليوم: النخبة الصحفية التونسية    وزير الداخلية :ينطبق العقوبات ضد المخالفين.. والتدخلات ولات تعمل للتونسي حياسية"    كرة السلة : تأجيل الملحق الاولمبي الى صائفة 2021    الاتحاد الدولي للتنس يمنح إجازة إجبارية لموظفيه    الكرة الطائرة: موسم إضافي لمروان الفهري مع "النّصر" الإماراتي    البريد التونسي يؤكد استرجاع جزء من المبالغ التي تم سحبها في عمليات تحيل    صفاقس: اليوم إجراءات جديدة لتوزيع السميد    بسبب الحجر الصحي العام.. نقص في المخزون الاستراتيجي من الدم ومشتقاته    الإستيلاء على 67 ألف دولار بإستعمال بطاقات بريدية : الرئيس المدير العام للبريد يوضح    اليكم القول الفصل في صيام النصف الاخير من شعبان    تبرع رجل أعمال بمعدات طبية لمستشفى القصور: ادارة الصحة بالكاف توضح    "أوبك" تكشف عن تفاصيل "الاتفاق المنتظر" لخفض إنتاج النفط    الاهلي السعودي ينهي الاشكال مع البلايلي    قرار استئناف تصوير المسلسلات الرمضانية يثير الجدل.. وأصحاب القنوات والمستشهرين في قفص الاتهام    جامعة البناء تندد بالضغوط التي تمارسها بعض المؤسسات لإجبار العمال على العمل    بالإصابة الأولى.. كورونا يقتحم بلدا عربيا جديدا    وزير الصحة يزور مركز الاسعاف الطبي الاستعجالي والانعاش بتونس (صور)    كارثة في شيكاغو.. مئات المصابين بكورونا داخل السجن    محمد الفاضل كريم : زدنا في سعة تدفق الانترنات ونعول على التضامن الرقمي    البورصة تواصل منحاها التنازلي للأسبوع الثاني على التوالي    سؤال الجمعة : كيف تقام صلاة قيام الليل؟    زيدان لم ينس الجزائر ويتبرع لأبناء بلده الأصلي    المهدية: صفر إصابة بكورونا اليوم    الكاف : القبض على متورط في قضية ارهابية خرق الحجر الصحي    حجز 18 طنّا من الشعير المدعم ببوحجلة    تحذير من الانزلاق إلى تشيرنوبل أخرى!    الإعلان عن وفاة سياسي تونسي بعد إصابته بالكورونا منذ أيام قليلة    كندا ترفع التجميد عن تصدير الأسلحة للسعودية    طقس اليوم..تكاثف تدريجي للسحب بالمناطق الغربية مع نزول أمطار متفرقة    كورونا في العالم : حصيلة الإصابات تتجاوز 1.6 مليون    وزارة الثقافة توضح بخصوص استئناف تصوير الأعمال التلفزية الرمضانية    سوسة: تفاصيل واقعة "البراكاج" ومنفذه الأمني الرئاسي    معهد الرصد الجوي: اليوم الأول من رمضان يوم 24 أفريل    اتحاد الناشرين العرب يدعو الحكام العرب لمساعدة أهل القطاع على مجابهة تداعيات كورونا    بعد "اقعد في الدار" للبنى نعمان وبدر المدريدي.. الفرقة الوطنية للموسيقى تطلق "تونس تتنفس موسيقى"    بالفيديو: حمادي بن جاب الله: الزموا مواطنكم..اليوم أئمتنا أطباؤنا    يوميات مواطن حر: البراءة تغذيها الاحلام البريئة    نيرمين صفر تتراجع عن قضيتها ضد مهددها بالقتل اثر ظهور والدته باكية    صالح البكاري يكتب لكم: العلماء والإصلاح الديني    النفيضة.. إنقلاب شاحنة ثقيلة محملة بالزيت النباتي    أبو ذاكر الصفايحي يؤيد ويؤكد: لشيخنا السلامي كل التأييد في ضرورة اعتماد الأغاني والأناشيد    الوسائد تتحول إلى فساتين أنيقة في تحدي الحجر الصحي عبر إنستغرام    المظيلة.. احداث تنسقية محلية ظرفية لجمع الاعانات    طقس اليوم الخميس    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





جميع الأضواء الحمراء تشتعل.. والإفلاس يتهدد البلاد
23 أكتوبر 2011 - 23 أكتوبر 2013: سنتان من حكم «الترويكا»...
نشر في الصباح يوم 22 - 10 - 2013

السنوات العجاف للسياحة التونسيّة
يمكن وصف السنتيْن الاخيرتيْن بسنتيْ العجاف للسياحة التونسيّة حيث انخفضت الأرقام بشكل كبير وتراجعت المداخيل؛
ودخل مهنيّو السياحة في دوّامة من المشاكل أسفرت عن غلق قرابة 118 وحدة فندقيّة إضافة الى عدد كبير من وكالات الأسفار وعدد آخر من المشاريع الحرفيّة الصغرى المرتبطة بالسياحة والصناعات التقليدية وتسريح آلاف العمال وديون فاقت 2300 مليون دينار...
الموسم السياحي الأول والثاني بعد الثورة كانا كارثييْن بكل المقاييس تلاهما موسم ثالث صعب لكن أفضل مع ارتفاع طفيف في الأرقام لكن دون الاقتراب من أرقام ما قبل الثورة. لقد كان قطاع السياحة يشغل أكثر من 400 ألف بشكل مباشر وغير مباشر ويوفر لقمة العيش لأكثر من مليون ساكن، ويوفر لقطاع الصناعات التقليدية ما يزيد عن 350 مليون دينار. لكن بعد الثورة وبعد 23 أكتوبر 2011 الذي كان يمكن ان يكون بداية الانقاذ زادت الأرقام انحدارا وزاد الوضع تدهورا.
فالنسيج السياحي الذي يضمّ 800 نزل بينها نحو 570 نزلا مصنّفا والذي يستوعب نحو 12 ٪ من اليد العاملة والنشيطة ويساهم بنحو 7 ٪ من الناتج الوطني الخام وتغطي المداخيل السياحية السنوية 56 بالمائة من عجز الميزان التجاري، بات يعاني من مديونية حادة ومستعصية فاقت ال 800 مليون دينار، ومن مديونية عامة تجاوزت ال 2300 مليون دينار. وهو ما ساهم في غلق 118 نزلا وتسريح آلاف العمال الموسميّين والمتعاقدين. وبعد 3 سنوات من الثورة وسنتين من حكم "الترويكا" تجاوز عدد السيّاح خلال الأشهر الثمانية الأولى من هذا العام، حاجز 4 ملايين سائح؛ ومن المنتظر أن يصل بنهاية العام الى 6 ملايين سائح بعد أن كان يناهز 7 ملايين سنة 2010 و4.6 ملايين سائح سنة 2011 ، مع بقاء عائدات السّياحة عند حوالي 7 ٪ من إجمالي الناتج القومي وهو أقل ممّا كانت عليه قبل ثورة جانفي 2011.
ولا يزال عدد السيّاح الفرنسيّين الذين يزورون تونس يقلّ عن 45 % عن مستوى ما قبل الثورة ، حيث قدم عدد أقلّ من 540 ألف خلال الفترة من جانفي الى أوت من العام الجاري أي بانخفاض ب 900 ألف عن نفس الفترة من عام 2010 .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.