زياد الهاني يطالب هيئة مكافحة الفساد بالتحقيق في فيديو ‘الكابريه'    مصر: انفجار يستهدف حافلة سياحية    اليوم.. وصول 2500 سائح إلى تونس لحضور انطلاق زيارة معبد "الغريبة"    أبطال افريقيا: جهاد جريشة يدير مباراة الوداد والترجي    بين بنزرت والقصرين.. الإطاحة بمُروّجي مخدرات    مصطفى بن أحمد وعلي بنور.. نوابٌ غائبون عن البرلمان ولهم الوقت الكافي لقراءة سيناريوهات المسلسلات    وزارة التربية تتعهد بصرف المستحقات المالية لمدرسي التعليم الأساسي    رونالدو أفضل لاعب في البطولة الإيطالية    ريال مدريد ينهى الدوري الإسباني الكارثي بالخسارة ضد بيتيس    وزير الشؤون الخارجية يؤدي زيارة رسمية بيومين إلى النرويج    المحمدية :القبض على شخص مفتش عنه لفائدة وحدات أمنية وقضائية مختلفة    مادونا "ترفع" علم فلسطين في قلب تل أبيب...    دبارة اليوم الرابع عشر من شهر رمضان    السليطي: عملية ”مخزن المتفجرات بالقصرين” من أخطر العمليات    بعد الثلاثية التاريخية.. كومباني يغادر مانشستر سيتي    السعودية تقرر عقد قمتين خليجية وعربية في مكة 30 مايو    فاروق بن مصطفي ينال جائزة القفاز الذهبي لأفضل حارس مرمى في البطولة السعودية    وفاة ثلاثة اطفال في حادث القطار وفتح بحث تحقيقي لتحديد المسؤوليّات    كاس تونس لكرة اليد - الترجي الرياضي الى النهائي    موسيقى الجاز تفتتح ليالي الصالحية بالمدينة العتيقة بالعاصمة    منذ بداية شهر رمضان.. فرق المراقبة الاقتصادية ترفع أكثر من 4 الاف مخالفة    قوات إسرائيلية تقتحم الأقصى وتخرج المعتكفين بالقوة    صفاقس: فتح تحقيق في وفاة 3 أطفال في حادث السيارة و القطار    النفيضة: حجز عملة أجنبية لدى مسافرة بالمطار    إيقاف 15 أجنبيا دون وثائق هوية ببن قردان    حزب الحراك يوضح حقيقة انضمام المرزوقي إلى مبادرة مواطنية    الرابطة الأولى.. الترتيب الجديد بعد حذف 3 نقاط من رصيد "الستيدة"    دعاء اليوم الرابع عشر من شهر رمضان    إلى شهر ماي الجاري ارتفاع مهم في عدد السياح والعائدات .. السياحة التونسية على سكة الانتعاش    صوت الخبراء .. ما هو رأيك في وضع الأسرة التونسية حاليا؟    في زيارة الغنوشي إلى باريس: دعوة فرنسا الى الاستثمار في الديمقراطية والاستقرار    مارين لوبن : ماكرون أيها'الطفل الملك'    طقس اليوم: كثيف السحب مساءا مع أمطار رعدية و نزول البرد ببعض المناطق    أثرن الرعب ونفّذن جرائم مختلفة .. 5 نساء يتزعمن أخطر عصابات الإجرام    في الثلاثي الاول من هذه السنة ارتفاع كبير في قيمة صادرات منتجات الصيد البحري    نهائي الكاف، أوروبا: برنامج أبرز مباريات اليوم الاحد 19 ماي 2019    عروض اليوم .. الأحد 19 ماي 2019 / 14 رمضان 1440    حمادي عرافة ونجيب عياد يقيمان دراما الجيل الجديد ...إعجاب كبير بمسلسل «نوبة» واستياء من تواصل التلاعب بنسب المشاهدة    في الاسبوع الثاني من رمضان ..8 مخالفات صحية وحجز سلع فاسدة ببنزرت    مسكينة    كتاب الشروق المتسلسل ... علي بن أبي طالب (14) خطبة يباركها الله    نبراس القيم الأخلاقية ... السيرة النبوية ومراعاة مشاعر الناس 3    التين والزيتون ..تخفيض الوزن    نصائح لصيام مريض السرطان    وقفة إحتجاجية للنقابة الجهوية للدواجن بصفاقس للرفع في سعر الدجاج    صباح الخير …. حكمة رمضان    صفاقس : وفاة 3 اطفال في حادث اصطدام بين سيارة وقطار    العزابي: عدم الرد والتحرك ضد هجمات طالت رئيس الحكومة من طرف مؤسسات اسرائيلية يعكس وجود مشكل اتصالي    البرج الأثري بالحمامات يحتضن فعاليات الدورة الرابعة لمهرجان المدينة    الفنان زياد غرسة يتسلطن و يعانق الإبداع في عرض ''قدم المساء'' ضمن سهرات الدورة 23 لمهرجان المدينة بصفاقس    مهاترات صائم …شعب البريك والشربة    الصيدلية المركزية تعتزم اعادة جدولة ديون المستشفيات العمومية    بعد الانتقادات في تونس.. عائشة بن عثمان محور حملة سخرية من المصريين    تعرف على أسباب زيادة الوزن في رمضان    الغشّة في رمضان: حجز 27 طنّا من المواد الغذائية الفاسدة    تحسّن الأداء السياحي في تونس والفرنسيون أكثر الوافدين    المنستير: حجز 1 طن و400 كلغ من السمك المورد و20 كغ من الحلوى مجهولة المصدر    بريطانيا: أطباء يجرون جراحة لجنين في رحم أمه للمرة الأولى    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





جميع الأضواء الحمراء تشتعل.. والإفلاس يتهدد البلاد
23 أكتوبر 2011 - 23 أكتوبر 2013: سنتان من حكم «الترويكا»...
نشر في الصباح يوم 22 - 10 - 2013

السنوات العجاف للسياحة التونسيّة
يمكن وصف السنتيْن الاخيرتيْن بسنتيْ العجاف للسياحة التونسيّة حيث انخفضت الأرقام بشكل كبير وتراجعت المداخيل؛
ودخل مهنيّو السياحة في دوّامة من المشاكل أسفرت عن غلق قرابة 118 وحدة فندقيّة إضافة الى عدد كبير من وكالات الأسفار وعدد آخر من المشاريع الحرفيّة الصغرى المرتبطة بالسياحة والصناعات التقليدية وتسريح آلاف العمال وديون فاقت 2300 مليون دينار...
الموسم السياحي الأول والثاني بعد الثورة كانا كارثييْن بكل المقاييس تلاهما موسم ثالث صعب لكن أفضل مع ارتفاع طفيف في الأرقام لكن دون الاقتراب من أرقام ما قبل الثورة. لقد كان قطاع السياحة يشغل أكثر من 400 ألف بشكل مباشر وغير مباشر ويوفر لقمة العيش لأكثر من مليون ساكن، ويوفر لقطاع الصناعات التقليدية ما يزيد عن 350 مليون دينار. لكن بعد الثورة وبعد 23 أكتوبر 2011 الذي كان يمكن ان يكون بداية الانقاذ زادت الأرقام انحدارا وزاد الوضع تدهورا.
فالنسيج السياحي الذي يضمّ 800 نزل بينها نحو 570 نزلا مصنّفا والذي يستوعب نحو 12 ٪ من اليد العاملة والنشيطة ويساهم بنحو 7 ٪ من الناتج الوطني الخام وتغطي المداخيل السياحية السنوية 56 بالمائة من عجز الميزان التجاري، بات يعاني من مديونية حادة ومستعصية فاقت ال 800 مليون دينار، ومن مديونية عامة تجاوزت ال 2300 مليون دينار. وهو ما ساهم في غلق 118 نزلا وتسريح آلاف العمال الموسميّين والمتعاقدين. وبعد 3 سنوات من الثورة وسنتين من حكم "الترويكا" تجاوز عدد السيّاح خلال الأشهر الثمانية الأولى من هذا العام، حاجز 4 ملايين سائح؛ ومن المنتظر أن يصل بنهاية العام الى 6 ملايين سائح بعد أن كان يناهز 7 ملايين سنة 2010 و4.6 ملايين سائح سنة 2011 ، مع بقاء عائدات السّياحة عند حوالي 7 ٪ من إجمالي الناتج القومي وهو أقل ممّا كانت عليه قبل ثورة جانفي 2011.
ولا يزال عدد السيّاح الفرنسيّين الذين يزورون تونس يقلّ عن 45 % عن مستوى ما قبل الثورة ، حيث قدم عدد أقلّ من 540 ألف خلال الفترة من جانفي الى أوت من العام الجاري أي بانخفاض ب 900 ألف عن نفس الفترة من عام 2010 .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.