فحوى المكالمة الهاتفية بين رئيس الجمهورية والعاهل السعودي    في ظل حالة الحجر الصحي.. آخر تطورات وضعية سامي الفهري داخل السجن    كورونا.. آخر التطورات الصحية للرئيس بوتين بعد إعلان مرض طبيب قابله    عقوبة بالسجن أقصاها 7 سنوات لمخالفي الحجر الصحي    التوقعات الجوية لليوم الخميس 02 أفريل 2020    كورونا يسجل أعداد إضافية من الضحايا والوفيات في ألمانيا    عاجل كورونا يتقدم بقوة في الولايات المتحدة والإعلان عن رقم كبير من الضحايا    في دعوته للتصويت للفصل 70.. بن غربية: "الكورونا لن تغير التوازنات السياسة في شهرين..."    أبو ذاكر الصفايحي يرد التحية باحسن منها/ إلى الشيخ صلاح الدين المستاوي حفظه الله: رب عتاب زاد في تقارب الأحباب    فتوى جديدة: نشر الإشاعات حول كورونا حرام    صفاقس: ما حقيقة تهديد الإطار الطبي بقسم الإسعاف بالتوقف عن العمل؟    صوّر لحظة ايقاف رجل الأعمال الفار من الحجر: إيقاف الصحفي منتصر ساسي    وزارة التعليم العالي تعلن تأجيل موعد استئناف الدروس حتى إشعار آخر    فرنسا في أعلى حصيلة يومية: 509 وفيات بكورونا في 24 ساعة    مؤسسة "فن جميل" العالمية تطلق برنامجا لدعم المجتمعات الابداعية    مركز الفنون الدرامية والركحية بالقصرين ينظم مسابقة لأفضل ومضة تحسيسية لمجابهة فيروس كورونا    السبيخة.. حجز كميات هامة من السجائر    صلاح الدين المستاوي يكتب لكم: الأزهر ومصر يودعان الدكتور محمود حمدي زقزوق إلى دار البقاء    إذاعة شمس آف ام محور جلسة عمل بوزارة المالية    وزير الثقافة الليبي: حضور المثقف تراجع والسلاح أصبح النجم الأول    حياة الفهد تدعو إلى "رمي المهاجرين في الصحراء"... وتويتر يشتعل ضدها    سوسة : تكثيف عمليات المراقبة الاقتصادية وحجز 4 طن من السّميد    تخربيشة : "الصريح اونلاين" لم يكذب عندما نشر خبر استقالة الجنرال الحامدي    يوميات مواطن حر: هذيان نصف عربي 2    رسميًا.. الغاء بطولة ويمبلدون للتنس 2020    السّماح غدا بدخول كل التّونسيين الموجودين بمعبر رأس جدير    لأول مرة في تونس: مهرجان "قابس سينما فن" يتحول إلى مهرجان افتراضي!    جندوبة: سجن تاجر بتهمة الاحتكار    "يويفا "يعلق مباريات دوري أبطال أوروبا "حتى إشعار آخر"    رسمي: سيتم إرجاع أقساط قروض شهر مارس التي تم اقتطاعها    غسل ودفن من يموت بوباء كورونا.. الصباح نيوز تنشر البيان الشرعيّ لأساتذة الزيتونة    تشمل الأوسكار وغولدن غلوب... قواعد جديدة لمنح الجوائز السينمائية    العمل من المنزل.. طرائف محرجة رصدتها الكاميرات    جربة : هل يتمّ إلغاء حجّة الغريبة لهذه السّنة؟    راموس قد يلتحق برونالدو    الاهلي يتخلى عن احد نجومه    كاتبة الدولة المكلفة بالموارد المائية تؤكد الحرص على تأمين مياه الشرب والري    4 مناطق بالعاصمة اختصّت في احتكار المواد الغذائيّة المدعّمة    في زمن كورونا.. رجل يتحايل على حظر التجول ب الموت    من بينهم سائق "لواج".. الاحتفاظ ب3اشخاص من أجل ترويج المخدرات    مجموعة الماجدة القطرية تتبرع بمبلغ 10 مليون دولار لمقاومة كورونا في تونس    في مكثر: يضرم النار في جسده في الطريق العام!    الحكواتي هشام الدرويش لالصباح نيوز: مواقع التواصل الاجتماعي دعمت الخرافة في الحجر الصحي ..وأعدت روادها لأيام زمان    العمران.. الاحتفاظ ب11 مخالفا للحجر الصحي العام    عبر وسائل الإتصال الحديثة: الجامعة تضع برنامجا لتدريب اللاعبين عن بعد في فترة الحجر الصحي    أزمة كورونا تطال ميسي    QNB يتبرع لوزارة الصحة دعما لجهودها في مكافحة كورونا    حصيلة الحرس الوطني: ايقافات.. غلق مقاهي..حجز مواد غذائية وسحب 500 بطاقة رمادية    البنك المركزي: انعكاسات فيروس كورونا ستظهر ضمن مؤشرات مارس 2020 ما يستدعي مراجعة السيناريو الاولي للنمو    تونس: الإعلان عن إلغاء “الباكالوريا رياضة”    تونسيون عالقون بولاية تبسة بالجزائر يستغيثون    وفاة باب ضيوف رئيس مرسيليا السابق بعد إصابته بفيروس كورونا    سيدي بوعلي: الإيقاع بمروّج مخدّرات و بائع خمر خلسة    سمير ديلو: الحكومة ستجد كل ما تحتاجه في التفويض    وجدي كشريدة يكشف حقيقة عروض الأهلي والزمالك ويحدّد وحهته القادمة    تونس: حالة الطّقس اليوم الأربعاء، غرّة أفريل 2020    بعد فيروس كورونا.. مأساة جديدة تضرب الصين    رأي / وجهة نظر.. خواطر وعبر حول كورونا بين الطب والتراث والأديان ..    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الوزير رئيس هيئة الإعلام الخارجي في ليبيا ل«الصباح»: التصريحات الاستفزازية لتونس لا تلزمنا
نشر في الصباح نيوز يوم 29 - 10 - 2015


مسار التسوية السياسية سينتصر في ليبيا
توافق حول أكثر من نقطة خلافية في مشروع الدستور
أورد الوزير عرّيش سعيد رئيس هيئة الإعلام الخارجي في حكومة ليبيا حكومة عبد الله الثني في طبرق في تصريح ل«الصباح» أن « كل الأطراف الليبية متوافقة اليوم حول دعم سيناريو التسوية السياسية وتشكيل حكومة وحدة وطنية موحدة في ليبيا رغم بعض الاعتراضات على « تعديلات» أدخلها الموفد الأممي على مشروع اتفاق الصخيرات».
واعتبر الوزير المستشار لدى رئيس الحكومة الليبية عبد الله الثني أن « كل الليبيين سئموا الصراعات والاقتتال وأصبحوا يساندون بقوة مسار المصالحة والتسوية السياسية مع تأجيل البت في قضايا خلافية مثل الموقف من « الدولة الفيديرالية « إلى مرحلة لاحقة ريثما تبت المؤسسات المنتخبة والشعبفيها«.
رفع الالتباس
رئيس هيئة الإعلام الخارجي الليبية الوزير عريّش سعيد أوضح ل»الصباح» أن من بين أسباب زيارته إلى تونس ضمن جولة ستشمل فرنسا ومصر» رفع الالتباس الذي أحدثته تصريحات رئيس الهيئة السابق للإعلام والتي اعتذرت عنها رئاسة الحكومة الليبية في الإبان وأعلنت أنها لا تمثلها ولا تلزمها وأنها تحترم المؤسسات السيادية في تونس ومواقفها وتصريحاتها ولا يمكن أن تنسى حفاوة الشعب التونسي واستضافة آلاف العائلات التونسية مجانا لعشرات الآلاف من العائلات الليبية خاصة في الجنوب بعد اندلاع ثورة 17 فبراير 2011».
وأكد المسؤول الحكومي الليبي الجديد عن ملف الإعلام الخارجي أن « برلمان ليبيا بكل مكوناته وحكومة السيد عبد الله الثني لا يمكن إلا أن تنوه بالصبغة الإستراتيجية للشراكة التونسية الليبية والليبية المصرية والليبية العربية ومشاريع التعاون والإخاء التي تكرس أننافعلا شعب واحد في دولتين أو أكثر لأسباب تاريخية وجيو سياسسية«..
واكتفى المسؤول الليبي بالتأكيد على « رفض كل التصريحات الاستفزازية التي يمكن أن تسيء إلى مصالح الشعبين والى الأخوة بين البلدين مؤكدا على حاجة ليبيا اليوم على تفهم كل وجهات النظر لكنها تحتاج أيضا عقلانيين يتعاملون بحكمة مع الدول الشقيقة والصديقة بدءا من تونس التي كانت دوما إلى جانب الشعب الليبي وتربط شعبها بليبيا علاقات مصاهرة ومصالح قديمة جدا".
الثني في الإمارات بعد أسبوع
من جهة أخرى أورد الوزير رئيس هيئة الإعلام الخارجي الليبي ل»الصباح» أن رئيس الحكومة الليبية عبد الله الثني ( حكومة طبرق ) سيزور الشقيقة دولة الإمارات العربية المتحدة الأسبوع القادم رفقة مسؤولين ليبيين بارزين بينهم رئيس الأركان في الجيش الليبي.
وأوضح الوزير عريّش سعيد أن « ليبيا حريصة على تطوير تعاونها وشراكتها مع كل الدول العربية أمنيا وسياسيا واقتصاديا ..وقد سبق لعدد من مسؤوليها بينهم القائد العام للجيش الليبي اللواء خليفة حفتر زيارة عدد من دول المنطقة بينها الإمارات والأردن والباكستان«.
وتوقع مخاطبنا أن تدعم الدول العربية والإسلامية والدولية جهود التسوية السياسية للازمة الليبية بعد أن اقتنع غالبية الليبيين والمعنيين بملفات ليبيا أن لا مجال لتمديد الحرب المدمرة التي استفحلت فيها خلال الأعوام القليلة الماضية."
ضغط دولي؟
وهل ستنجح الخطة السياسية لموفد الأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا؟
وهل ستحترم العواصم العربية والأجنبية المورطة في الحرب الليبية قرار وقف تسليح الميليشيات المتقاتلة؟
وهل ستنجح الدول الممولة لتلك الميليشيات في إقناع أتباعها بوقف الحرب تطبيقا لاتفاق الصخيرات وما تبعه من جهود أممية ؟
رئيس هيئة الإعلام الخارجي الليبية عريّش سعيد عقب على تساؤلاتنا مؤكدا على كون «القرار الليبي- الليبي أولا فيما يتعلق بجمع الأسلحة ووقف العمليات العسكرية وإنجاح مجهود تشكيل حكومة وحدة وطنية توافقية«.
وأورد مخاطبنا أن سلطات المنطقة الشرقية وغالبية قادة قبائل ليبيا غربا وشرقا تساند اليوم التسوية السياسية الأممية للصراع في ليبيا لكن لدى بعضها تحفظات حول ما تعتبره « تغيير برناردينو ليون لفحوى الاتفاقيات السابقة مثل عدد نواب الرئيس..".
الخلافات حول الدستور
وماذا عن الخلافات بين دعاة وحدة ليبيا و»الفيدراليين» الذين يبررون تشكيل 3 دويلات في ليبيا : واحدة شرقا والثانية غربا والثالثة جنوبا؟
السيد عريّش سعيد أورد انه التقى في تونس رسميين ليبيين من بينهم علي الطرهوني رئيس لجنة إعداد الدستور الذي اعلمه انه وقعت تسوية الخلافات حول حوالي 111 نقطة في مشروع الدستور الليبي ولا تزال الخلافات تهم 6 نقاط فقط. وتوقع عريش سعيد ان تسوى الأزمة في ليبياخلال أشهر إذا لم تعرقلها أطراف معادية للجيش الليبي ولحكومة الوحدة الوطنية الليبية وبينها قادة بعض المجموعات «الإرهابية» التي كانت محسوبة على الثوار من بينهم من كان قبل الإطاحة بالقذافي « ميكانيكيا بسيطا ( أنه ليس عالما ولا مثقفا ) أي أو منحرفا أو مجرما في السجون « ثم أصبح قائد « كتيبة ثوار» وبعد ذلك تطور إلى « زعيم سلفي مسلح « وانخرط في لعبة العصابات الإرهابية والتقطت قوات الأمن الليبية مؤخرا مكالمات يتحدثون فيها عن رصدهم لتصفية بعض قادة الجيش الليبي...
جريدة الصباح بتاريخ 29 اكتوبر 2015


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.