رسمي// رئيس الجمهورية يدلي يوم الاثنين بحديث صحفي جديد    الأمر الحكومي المتعلق بالقروض السكنية للفئات محدودة الدخل من ذوي الدخل غير القار يصدر بالرائد الرسمي    خاص: مقرب منها : هالة المودعة بالمرناقية قامت بعملية تكبير صدر مؤخرا وتتعرض للتحرش رغم حلق شعرها في سجن الرجال!    وزيرا التجارة والفلاحة: لن يتم الترفيع في أسعار الحليب بالنسبة إلى المستهلكين    ارتفاع عدد قتلى اشتباكات طرابلس    ديفيد هيرست: السيسي مصاب بجنون العظمة    أبطال افريقيا: بريميرو الانغولي اول المتأهلين الى المربع الذهبي بفضل حارسه    جمال-المنستير/القبض على 03 أشخاص بحوزتهم كميّة مخدر القنب الهندي “زطلة”    سرقة 9 آلاف أورو من حقيبة مسافرة تونسية في مطار تونس قرطاج    فرقة الأبحاث والتفتيش تستدعي سليم بفون    نابل: أولياء تلاميذ المدرسة الابتدائية سيدي جمال الدين يحتجون ويمنعون أبناءهم من الالتحاق بمقاعد الدراسة    القبض على ثلاثة تكفيريين بكل من أريانة وبنزرت ومدنين    ليبيا: مِيليشِيّات طرَابلس تَضرب هُدنَة الأُمم المُتّحِدة وحُكومَة السَرّاج عَرض الحَائط!!    لأول مرة في السعودية : مذيعة تقدم الأخبار    هذا ما جعل اتحاد الشغل يصعد ضد الحكومة الى أقصى حد ويقرر الاضراب العام    مناظرة لانتداب مساعدين استشفائيين جامعيين في الطبّ بكلّيات الطب .. وهذه التفاصيل    تفكيك عصابة تحيّل كانت تستغل فتاة حسناء كطعم لابتزاز المشاهير عبر الفايسبوك    بين فرنسا والجزائر : "إنت تنحي..أنا انحي"    النجم الساحلي - الترجي الرياضي : طرح 1400 تذكرة اضافية    غدا : سحب عابرة وطقس في إستقرار    سيرجيو أغويرو يمدد عقده مع مانشستر سيتي    بن عروس: غلق 5 محلات تجارية    وزيرة الرياضة: التفويت في البروموسبور لا أساس له من الصحة    دورة كاوهسيونغ التايوانية : مالك الجزيري يتأهل إلى المربّع الذهبي    رابطة أبطال إفريقيا: قمة النجم والترجي تتصدّر برنامج مباريات اليوم    الحرس الديواني يحبط عملية تهريب 170 طنا من قوالب الألومينيوم بقيمة تتجاوز المليون دينار    تطور الاستثمارات المصرح بها في قطاع الصناعات المعملية ب9ر3 بالمائة الى موفى اوت 2018    الدّولة تسترجع عقارا دوليا فلاحيا بمعتمدية الميدة    وفاة طفلة ال 16 سنة بعد أن جرفتها مياه الأمطار    الياس الفخفاخ: الدولة أصبحت رهينة الصراعات الدائرة على السلطة    حسين الديماسي ل"الصباح نيوز": هذا السبب وراء الارتفاع المفاجئ لاحتياطي العملة الأجنبية    وفاة بطل مسلسل حب للإيجار    رسميا/هكذا سيتم التخفيض في أسعار السيارات الشعبية..وهذه النسبة..    قابس: التاكيد خلال اجتماع اللجنة الجهوية لمتابعة التزود بالأعلاف على ضرورة تمكين الجهة من حصتها كاملة من السداري والشعير    سبيطلة: ايواء 65 تلميذا علقوا في طريقهم إلى سمامة جراء فيضان عدد من الأودية    ندوة دولية حول الوساطة الموسيقية والعلاج بالموسيقى بقصر النجمة الزهراء يومي 28 و29 سبتمبر    صور: إطلالات النجوم في افتتاح مهرجان الجونة السينمائي الثاني    غادة عادل تتعرض لموقف محرج في افتتاح الجونة السينمائي‎    تونس: رفع دعم المواد الأساسية تدريجيا على ثلاث مراحل    وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما    صدور الحكم في قضية مغني الراب “سامارا”..    كرة اليد – البطولة الإفريقية للأمم للاصاغر : المنتخب التونسي يفوز على نيجيريا ويعزز موقعه في الصدارة    فيديو.. موقف محرج للزعيم على السجادة الحمراء    بالفيديو: مايا دياب تقبّل يد عادل إمام وهو يغازلها..    مدير مركز التكوين المهني الفلاحي بسيدي بوزيد يؤكّد: صعوبات ترافق انطلاق السنة التكوينية    كميات الأمطار المسجلة تجاوزت 50مم بعدد من الولايات وتقلبات منتظرة في الساعات القادمة    حديث الجمعة : لا تثق في الدنيا    فاقت ال50 مليمتر في بعض الولايات.. كميات الأمطار المسجلة على امتداد ال24 ساعة الأخيرة    7 ضحايا بينهم أطفال بإطلاق نار جديد في الولايات المتحدة    هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم الجمعة 21 سبتمبر 2018    النجم الساحلي - الترجي الرياضي: التشكيل المحتمل والنقل التلفزي    آية ومعنى : "الحطمة وما أدراك ما الحطمة"    كوكب الحب يسطع في سماء الوطن العربي ويصل لقمة لمعانه    مريض يدخن «سيجارة» أثناء حمله على نقالة المستشفى!    ملف الاسبوع .. دور الزكاة في تنمية المجتمع    حكايات جنسية : الزهري ..أخطر مرض جنسي لا تخجلوا منه وعالجوه    لقاء مع:الدكتورة زينب التوجاني ل«الشروق»:مناهج جامعة الزيتونة تجاوزها الزمن    خبيرالشروق :بذور الشيا: سلاحنا ضد كل الأمراض (4)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بشير بن حسن :الله غاضب من التونسيين بسبب المساواة في الميراث" والهزة الارضية تمثل "تحذيراً" من الله
نشر في الصباح نيوز يوم 10 - 03 - 2018

قال داعية تونسي معروف إن المسلمين باتوا «أقلية» في تونس رغم أنها «بلاد إسلامية»، محذرًا من تبعات تطبيق قوانين مخالفة للشريعة الإسلامية، كما اعتبر من جهة أخرى أن حدوث هزة أرضية في البلاد هو دليل «غضب من الله» على الذين يطالبون بتفعيل مقترح المساواة في الميراث بين الرجل والمرأة.
وقال الداعية بشير بن حسن في فيديو بثه على صفحته على موقع «فيسبوك»: «صرنا نعيش وكأننا أقلية مسلمة في بلاد إسلامية، وأصبحنا خلف قضبان الاتهام وعلينا الدفاع عن أنفسنا (حين المطالبة بتطبيق أحكام الشريعة)»، محذراً من التبعات الخطيرة لمنح السلطات التونسية الترخيص ل76 جمعية مدنية بتنظيم مسيرة في العاصمة التونسية تطالب بتفعيل مبدأ المساواة في الميراث الذي اقترحه الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي قبل أشهر.
وأضاف «الترخيص ل76 جمعية لتنظيم مسيرة في العاصمة للمساواة بين الذكر والأنثى في الميراث، إن مضى – لا سمح الله – سيكون له تبعات على العالم العربي والإسلامي».

وتساءل «هل خرجت هذه الجمعيات سابقاً للمطالبة بحقوق الإنسان المهدورة، ولمطالبة الدولة بحقوق الفقراء والجائعين الذين يعيشون في الأكواخ، ولكي تقرع ناقوس الخطر بشأن المخدرات تنخر صدور أبنائنا؟»، مجيباً «ليس لديهم حضور سوى فيما يتعلق بمصادمة أحكام الله، أو معارضة ما هو صريح من الثوابت والمسلمات التي هي من هوية هذا المجتمع المسلم».
وتابع مخاطبا المطالبين بالمساواة في الميراث «تخرجون وتطالبون بالمساواة، أنتم أحرار، لكن نحن أيضا نطالب السلطات برخصة لتنظيم مسيرة سلمية وقانونية لكل من له غيرة على دينه وعى شرع ربه فيما يتعلق بموضوع الإرث، ولو كنت حاضراً لقدتها، ولكن هذه مسؤولية الخطباء والأئمة أن يوعوا الشعب (للمطالبة بذلك)». كما اقترح أن يسمح القانون للجميع باختيار نموذج الميراث الذي يفضله «فأنا أورث على الطريقة الإسلامية وأنت افعل ما شئت، ورث على الطريقة الهندوسية أو غيرها. أنت حر فيما تفعل، وأنا كذلك».
من جانب آخر اعتبر بن حسن أن الهزة الأرضية الخفيفة التي تعرضت لها بعض المدن التونسية تمثل «تحذيراً» من الله لأؤلئك المطالبين بمخالفة أحكام الشريعة الإسلامية، حيث دون على صفحته في «فيسبوك»: «قال رسول الله صلى الله عليه وسلم «لا تقوم الساعة حتى تكثر الزلازل». الارض لله وقرارها بأمره، احذروا أسباب غضبه كتحريف الشرع في المواريث وغيرها!».
وأضاف «قال تعالى: «قل هو القادر على أن يبعث عليكم عذاباً من فوقكم أو من تحت أرجلكم أو يلبسكم شيعاً».
«أدعياء الحداثة سيتسببون في دمارنا»، وتابع في تدوينة أخرى «سيقول أدعياء الثقافة والحداثة «الزلزال ظاهرة طبيعية لا دخل للدّين فيها، ولذا دعوا المرصد الجوي يعمل، ودعوكم من شيوخ الفتنة مثل بشير بن حسن الذي يحسن التوظيف!».
وشهدت العاصمة التونسية وبعض المدن الأخرى هزة أرضية بلغت 4.7 درجات على مقياش ريختر، حيث قلل معهد الرصد الجوي من خطورتها، مؤكدًا أنها ليست من النوع الذي قد يتسبب بموجات تسونامي مدمرة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.