لقاء غير معلن بين حافظ قائد السبسي ونبيل القروي...والقانون الإنتخابي؟    غلق مطاعم سياحية بحلق الواد    رسمي: 11 دينارا تسعيرة كلغ العلوش الحي    إيران تحتجز ناقلة نفط بريطانية بمضيق هرمز    بن عروس: القبض على عصابة مخدرات مسلحة بالسيوف والسكاكين    اتحاد الفلاحين يحذر ويدعو للتعجيل بجمع محاصيل الحبوب المخزنة في العراء    سيدي بوزيد/خطف رضيع من عائلته..وإلقاؤه تحت شجرة زيتون!    حافظ قائد السبسي: هذه أسباب امتناع رئيس الجمهورية عن امضاء القانون الإنتخابي    تشكيلة الجزائر والسنيغال لموقعة نهائي أمم إفريقيا    عروض لبعض نجوم المنتخب: السليتي في البريميلغ الانقليزية ومرياح في الكالشيو الايطالي (متابعة)    حل المجلس البلدي بالعيون وبرمجة إنتخابات جزئية يومي 17 و18 أوت القادم    غلق قسم الرضّع بمستشفى شارل نيكول: مسؤول بوزارة الصحّة توضّح    محمد الحبيب السلامي يوجه…رسالة إلى الشيخ راشد الغنوشي    يهم الطلبة.. كل التفاصيل حول رزنامة السنة الجامعية القادمة "2019/ 2020"    وديع الجريء: مشاركتنا في ال”كان” إيجابية وبقاء جيراس ليس مرهونا بتحقيق الأهداف    قرعة تصفيات أمم إفريقيا الكاميرون 2021..صدام بين تونس وليبيا...وقرعة سهلة لبقية العرب    صحتك في الصيف..نزلات البرد والصداع النصفى... مشاكل صحية تزداد في فصل الصيف    مقاومة حشرات الصيف ..طريقة القضاء على النمل الطائر    الإدارة العامة للديوانة التونسية تنال جائزة أفضل مؤسسة عمومية    يهم الناجحين في الباكالوريا: الكشف عن شعبة جديدة في التوجيه الجامعي    اليونان.. انقطاع الاتصالات في أثينا إثرزلزال قوي    بعد فشل المنتخب في ال «كان» ..كلّنا الجزائر    إلى أدهم النابلسي: هل تعلم انّك ستغنّي على ركح قرطاج؟    الشرطة الفرنسية تتأهب لاحتفالات نهائي أمم أفريقيا    من دائرة الحضارة التونسيّة    حقّقت مليون ونصف مشاهدة في أقل من 24 ساعة/ محمّد رمضان وسعد المجرّد يطرحان أول “ديو” مشترك لهما    أحلام تعلّق على خبر إنفصالها عن زوجها بطل الرالي    وزارة الشؤون الدينية تدعو إلى النأي بدُور العبادة عن كافة أشكال التوظيف والدعاية    صابة الحبوب ستخفّض التوريد للنصف.. ووزير الفلاحة يقر بعدم القدرة على تخزينها    ما بقي من مشاركة المنتخب في الكان: كشريدة ودراغر استثناء ..جيراس وحراسة المرمى سبب البلاء.. وعصر المساكني انتهى    احالة المتهمين باقتحام منزل محام ومحاولة سرقته على النيابة العمومية    الديوانة تحبط عمليات تهريب نوعية    اليوم الختامي ل”كان” مصر..الجزائر من أجل اللقب الثاني والسنيغال تبحث عن دخول التاريخ    صابر الرباعي ووائل جسار في مهرجان عروس البحر بقرقنة    الكاف: قتلى وجرحى في حادث مرور مريع    دعوة أممية للإفراج عن نائبة مجلس النواب الليبي المُختطفة    اتحاد الشغل يستنكر تهجّم أطراف سياسية على قيادته    تقرير..علاش الناموس يقرص ناس أكثر من غيرهم؟    صورة: بعد انضمام ميقالو لقناة التاسعة...العبدلي يسخر من سامي الفهري    اريانة: الكشف عن ممرات خفية تستعمل للنفاذ إلى غابة سيدي عمر برواد وإشعال النيران فيها    10 أشياء تدمر أسنانك .. احذرها    مهرجان الحمامات : «مملكة الذهب» تعيد المحنوش إلى الركح    رأي.. انعدام الثقافة التقييمية والتنموية في المهرجانات الصيفية    العلا وحفوز: امطار غزيرة وتساقط البرد تسببا في أضرار فلاحية هامّة    راعي أغنام يلقى حتفه بصاعقة رعديّة.. وهذه التفاصيل    طقس اليوم: رياح قويّة نسبيا بعد الظهر بالجنوب    في الحب والمال: هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    نهائي كأس أمم إفريقيا ” احمل إليكم رسالة من 44 مليون جزائري فخورين بروحكم القتالية” الرئيس الجزائري متوجها الى لاعبي منتخب بلاده    بنزرت: مؤشرات سياحية إيجابية    المنطقة السقوية وادي الزلازل بفرنانة خارج الخدمة... شبهة فساد، مقاضاة شركة المقاولات والفلاحون يطالبون بالتعويض    سوسة .. تحت شعار «هيا نبحرو» ..سفرات خاصة لنقل آلاف المصطافين إلى الشواطئ    قتلى وجرحى في انفجار بالعاصمة الأفغانية كابول    منبر الجمعة.. مواساة البؤساء فرض على كل مسلم    الصبغة الإرهابية غير مستبعدة .يحاول اقتحام مركز حزوة الحدودي بجرافة    تونس تحل في المرتبة 162 عالميا في ترتيب المدن الأكثر أماناً في العالم    أبرز ميزات تويتر الجديد    استعدادا لموسم الحج: رفع كسوة الكعبة    تقرير أممي: 1.7 مليون طفل في العالم يعانون من نقص المناعة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





7 انتحاريين نفذوا تفجيرات سريلانكا والسلطات تتهم جماعة إسلامية و"شبكة دولية"
نشر في الصباح نيوز يوم 22 - 04 - 2019

أعلنت سريلانكا أن 7 انتحاريين شاركوا في تنفيذ هجمات منسقة استهدفت كنائس وفنادق فاخرة في البلاد الأحد، موقعة 290 قتيلاً وأكثر من 500 جريح. وأشارت الى تورط جماعة إسلامية محلية بالمجزرة، وضلوع "شبكة دولية"، معلنة حال طوارئ لحماية "الأمن العام".
وهزت سريلانكا 8 تفجيرات، 6 منها متتالية، استهدفت 4 فنادق و3 كنائس ومنزلاً. كما عطّلت الشرطة «قنبلة محلية الصنع» على طريق تؤدي الى المبنى الرئيس في مطار كولومبو.
وارتفعت الحصيلة الرسمية للاعتداءات إلى 290 قتيلاً و500 جريح. ومعظم القتلى والجرحى سريلانكيون، إضافة الى 37 أجنبياً، بينهم بريطانيون وأميركيون وأتراك وهنود وصينيون وهولنديون وبرتغاليون ويابانيون. وقال ناطق باسم شركة أزياء مملوكة لأندرس هولش بولسن، أغنى رجل في الدنمارك، إن بولسن وزوجته فقدا ثلاثة من أبنائهم الأربعة في تفجيرات سريلانكا.
وأفادت الشرطة السريلانكية بأنها عثرت على 87 صاعق قنابل، في محطة للباصات في العاصمة كولومبو. وأعلنت 24 شخصاً، جميعهم سريلانكيون، موضحة ان مكتب التحقيقات الفيديرالي الاميركي "أف بي آي" يساعدها في التحقيق. ويُتوقع ايضاً وصول عناصر من الشرطة الدولية "إنتربول" غداً الى البلاد.
وأعلنت الحكومة فرض حال طوارئ وطنية منتصف ليل اليوم الاثنين، ما يمنح الشرطة والجيش سلطات واسعة لاعتقال مشبوهين والتحقيق معهم، من دون أمر قضائي. كذلك فرضت حظر تجوّل في كولومبو، من الثامنة مساء اليوم الاثنين إلى الرابعة فجر الثلثاء، وحظّرت مواقع التواصل الاجتماعي وتطبيقات التراسل الفوري.
وهناك مخاوف من احتمال أن تؤدي هذه الهجمات إلى عنف طائفي في سريلانكا، بعد إعلان الشرطة عن هجوم بقنبلة حارقة على مسجد في شمال غربي البلاد، وحرائق متعمدة في متجرين يملكهما مسلمون في الغرب.
التفجيرات ذكّرت سريلانكيين بهجمات شهدتها بلادهم، خلال تمرّد انفصاليين من أقلية التاميل، دام 3 عقود وأوقع حوالى مئة ألف قتيل. وقال موظف: «نحن شعب مقاوم. شهدنا الكثير من العنف خلال الحرب الأهلية. بالنسبة الى العالم الخارجي قد يبدو ذلك أمراً كبيراً، ولكن بالنسبة إلينا الحياة مستمرة. علينا أن نستجمع أنفسنا ونمضي».
وشهدت العاصمة حركة مرور محدودة، فيما نشرت السلطات جنوداً مزودين بأسلحة آلية، لحراسة فنادق رئيسة ومركز التجارة العالمي في الحيّ التجاري الذي تقع فيه الفنادق الأربعة التي استُهدفت الأحد.
وأعلن أرياناندا ويليانغا، وهو مسؤول بارز في إدارة التحقيق الجنائي، مشاركة 7 انتحاريين في التفجيرات، اثنان منهم فجّرا نفسيهما في فندق شانغراي-لا الفخم المطلّ على البحر في كولومبو. وقال: «لا تزال التحقيقات جارية».
وقال الناطق باسم الحكومة راجيثا سيناراتني إن "جماعة التوحيد الوطنية" السريلانكية نفذت الهجمات، مستدركاً: «لا نعتقد بأن هذه الهجمات نفذها أشخاص موجودون في البلاد. هناك شبكة دولية لم يكن ممكناً أن تنجح هذه الهجمات من دون مساعدتها".
وأقرّ رئيس الوزراء رانيل ويكرمسينغ بأن السلطات كانت تملك معلومات عن احتمال تعرّض كنائس لهجمات تنفذها الجماعة. وكان تقرير أعدّته أجهزة الاستخبارات الداخلية في 11 الشهر الجاري، أفاد بأن «وكالة استخبارات أجنبية» حذرت من أن "جماعة التوحيد الوطنية" تخطط لهجمات على كنائس وعلى المفوضية العليا للهند في كولومبو.
ولفت خبراء أمنيون الى ان التفجيرات في عيد الفصح تحمل بصمات تنظيمَي "داعش" و"القاعدة"، اذ انها معقدة.
وأصدرت وزارة الخارجية الأميركية تحذيراً من السفر إلى سريلانكا، منبّهة الى ان "جماعات إرهابية" تواصل التخطيط لهجمات محتملة. في الوقت ذاته، اعتبر وزير الخارجية الاميركي مايك بومبيو أن "الارهاب الاسلامي المتطرف يبقى تهديداً"، وزاد "نواصل العمل ضد هؤلاء الأشرار. هذه معركة أميركا أيضاً".
وأشار الى ان الولايات المتحدة نجحت في تدمير "الخلافة" التي أعلنها "داعش" في سوريا، واستدرك: «علينا أن نبقى يقظين. للأسف الشرّ موجود في العالم».
أما البابا فرنسيس فوصف تفجيرات سريلانكا بأنها "أعمال إرهابية وغير إنسانية لا يمكن تبريرها". (وكالات)


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.