منوبة: قبول 10 اعتراضات تتعلق بتزكيات مرشحين للانتخابات الرئاسية القادمة    "كهف الملح".. سحر العلاج من الضغوط النفسية    هكذا سيكون طقس الجمعة    رفراف: خصومة تنتهي بجريمة قتل شاب    طبرقة: العوامل الطبيعية تتسبب في إلغاء سهرة الجاز الثالثة    مرتجى محجوب يكتب لكم: الصدق قبل الكاريزما    المنستير: القبض على داعشي عاد من سوريا إلى تونس متنكرا وبوثائق مزورة    طاقم تحكيم تونسي يدير لقاء جيبوتي واسواتيني لحساب تصفيات كأس العالم قطر 2022    البرلمان يصادق على تنقيح القانون الانتخابي لاختصار الآجال الدستورية للانتخابات الرئاسية السابقة لأوانها    الحكمة درصاف القنواطي تثير الجدل في المغرب    نابل: صرف القسط الأول من التعويضات للفلاحين المتضررين من فيضانات سبتمبر الماضي    ريفالدو: نيمار إلى جانب رونالدو في «اليوفي»…ثنائي «صاروخي»!    محسن مرزوق يدعو إلى عدم تخوين من يحمل جنسية ثانية    مخدر « الكيتامين" الخطير اوقع بشبكة ليبية خطيرة في المنازه    الفنان الراحل خميس ترنان في سجل الناخبين للرئاسية....الحقيقة    تعليقا على تزامن كلمته بحوار الزبيدي: ياسين براهيم يتهم الشاهد بالتشويش    إلغاء عرض دليلة مفتاحي بمهرجان كسرى لرفضها تقديمه في الهواء الطلق    3600 تذكرة لجماهير النجم امام حافيا كوناكري...والبنزرتي يحذر    الدورة التأسيسية لأيام قرطاج للخزف الفني : عشرون بلدا أجنبيا ومسابقات متنوعة في الموعد    صفاقس :التكفل بنسبة 40 % من معاليم استهلاك الطاقة من الدولة لفائدة العائلات المعوزة    جمهور مهرجان حلق الوادي على موعد الليلة مع عرض ننده الأسياد    مؤلم: صور مضيّفة الطيران التونسية التي توفّيت بالسعودية    نفزة..اضراب مفاجئ في مكتب البريد    بقرار من المحكمة الادارية..إعادة 4 مترشحين لسباق الانتخابات الرئاسية المبكرة    أسماء الأنهج والشوارع .. شارع المعز بن باديس بالقيروان    تخربيشة : والمريض إللي ما إسموش حمادي العقربي ..يموت ما يسالش!!    من ألحانه..الفنان محمد شاكر يطرح أغنيته الجديدة    بعد ان أعلنت اعتزال الغناء..إليسا تغرد مجدداً وتطمئن جمهورها    من دائرة الحضارة التونسيّة ..عهد الإمارات بإفريقيّة    بداية معاملات الخميس ..تراجع طفيف لتوننداكس    البريد التونسي يتحصل على شهادة « Masterpass QR » لمؤسسة MasterCard العالمية    تعيينات الجولة الأولى.. السالمي يدير دربي العاصمة “الصغير”    ساقية الزيت : حجز 3590 علبة سجائر من مختلف الأنواع    غزالة.. انقلاب شاحنة    ''بدع ومفاهيم خاطئة''...أطعمة صحّية مضرّة    الدورة الترشيحية للبطولة العربيّة:النادي البنزرتي يبحث عن التأكيد ضد فومبوني القمري    رونالدو: أنا معجب بميسي    مصر.. انتشال جثة لاعب كرة قدم من النيل    ليبيا.. هدوء حذر بمحاور قتال طرابلس غداة اشتباكات عنيفة    تزامنا مع الذكرى الثامنة لوفاة الممثل سفيان الشعري: فنانة مصرية تقوم بنحت تمثال له (صور)    المنتخب الوطني .. هذا الثلاثي مرشّح لتعويض جيراس    علاج التعرق صيفا    تخلّصي من الإسهال مع هذه الأطعمة    7 إرشادات للأكل الصحي    ''تونسية و3 جزائريين ''حرقوا'' من صفاقس وصلوا للمهدية''    مذكرة قبض دولية بحق وزير جزائري سابق    أبرز نقاط القرار المشترك لضبط قواعد تغطية الحملة الإنتخابية    غرق شاب بالميناء التجاري بسوسة    إكتشاف مذهل يحمل الأمل لعلاج الزهايمر    في الحب والمال: هذه توقعات الأبراج ليوم الخميس 22 أوت 2019    توزر..تتحكم في أسعار التمور ..«مافيا التصدير» تجني الملايين والفلاح يغرق في المديونية    القلعة الكبرى.. مسافرون يحتجون    أزمة الحليب تعود إلى الواجهة .. مجلس المنافسة يقاضي علامتين لتصنيع الحليب    عين جلولة: متحصل على 10 شهائد في المجال الفلاحي يلاقي حتفه في حادث مرور دون تحقيق حلمه    5 ملايين دولار لمن يبلغ عن "3 دواعش"    ترامب: الله اختارني لخوض الحرب ضد الصين    إيران تكشف عن نظام صاروخي تم تصنيعه محليا    متصدر جديد لقائمة "فوربس" للممثلين الأعلى أجرا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وزيرا خارجية تونس والسويد يُؤكّدان ضرورة العمل المشترك على مستوى المجتمع الدولي لوقف إطلاق النار في ليبيا
نشر في الصباح نيوز يوم 25 - 04 - 2019

تحادث وزير الشؤون الخارجية خميس الجهيناوي، اليوم الخميس بمقر الوزارة، مع وزيرة الخارجية السويدية مارغوت والستروم التي تؤدي زيارة إلى بلادنا هي الثناية منذ 2016، للمشاركة في منتدى تونس حول المساواة بين الجنسين.
وينتظم المنتدى بالشراكة بين الحكومة التونسية والوكالة السويدية للتنمية الدولية بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي(PNUD) وهيئة الأمم المتحدة للمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة بحضور 500 مشارك من مختلف الجنسيات.
وأشرف الوزيران بحضور وفدي البلدين على أشغال الدورة المشاورات السياسية التونسية السويدية التي خصصت لبحث سبل الارتقاء بمختلف أوجه العلاقات الثنائية بين البلدين بالإضافة إلى عدد من القضايا الاقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.
ونوه وزير الخارجية بالمناسبة بنجاح منتدى تونس حول المساواة بين الجنسين مذكرا في هذا الصدد بأهمية التجربة التونسية في هذا المجال وتفرّدها وحرص تونس منذ فجر الاستقلال على تكريس حقوق المرأة من خلال مجلة الأحوال الشخصية وتمسّكها بالالتزامات والمواثيق الدولية المتعلقة بالقضاء على أشكال التمييز ضد المرأة وتعزيز مكانتها في المجتمع، كما أشار إلى تركيز الدستور التونسي على البعد الحمائي للمرأة من خلال تكريسه الصريح للمساواة بين الجنسين.
وأكد أن موضوع المرأة والسلم والأمن في العالم سيكون من أولويات تونس خلال عضويتها في مجلس الأمن الدولي للفترة 2020-2021.
وعبر الوزير لنظيرته السويدية عن ارتياحه للمستوى المتميز الذي بلغته العلاقات الثنائية بين البلدين خاصة منذ إعادة السويد فتح سفارتها بتونس سنة 2016، وللدعم السويدي المتواصل لتونس منذ 2011، مشيرا في هذا الصدد إلى أن السويد تعد أكبر مساهم في تمويل مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان في تونس.
كما أبرز أن هذه الدورة من المشاورات تمثل فرصة هامة لاستكشاف فرص جديدة للشراكة بين البلدين خاصة في مجال التنمية المستدامة والفلاحة وتطوير الاستثمارات والسياحة وتكنولوجيات المعلومات ودعم اللامركزية بالإضافة إلى تطوير المبادلات التجارية بين البلدين وتعزيز الصادرات التونسية نحو السويد بما يمكن من التقليص من عجز الميزان التجاري الذي يسجل خلال لصالح السويد.
كما استعرض الوزير مع نظيرته السويدية أولويات تونس خلال عضويتها غير الدائمة لمجلس الأمن الدولي للفترة ما بين 2020-2021 مؤكدا عزم تونس إلى دعم التشاور والتنسيق بين البلدين بخصوص القضايا الإقليمية والدولية المطروحة على جدول أعمال المجلس ومنها تعزيز السلم والأمن في العالم والاستفادة من تجربة السويد في مجلس الأمن في الفترة 2016-2017.
ولدى التطرق إلى القضايا الاقليمية والدولية وخاصة مستجدات الأوضاع في ليبيا أكد الطرفان على تطابق وجهات النظر بخصوص العمل المشترك على مستوى المجتمع الدولي لوقف إطلاق النار في ليبيا ووضع حد للتصعيد العسكري واستعادة المسار السياسي الجاري تحت رعاية الأمم المتحدة.
من جهتها، نوهت وزيرة الخارجية السويدية بالنجاحات التي حققتها بلادنا في مجال الانتقال الديمقراطي، مؤكدة استعداد بلادها لمواصلة دعم تونس ووضع خبراتها على ذمة تونس في المجالات ذات الأولية، والمساهمة في إنجاح الانتقال الاقتصادي ودعم الاستثمارات السويدية والتشجيع على السياحة ودفع الصادرات التونسية نحو السوق السويدية.
كما هنأت تونس على نجاح منتدى تونس حول المساواة بين الجنسين، مشيرة إلى أن التجربة التونسية في مجال دعم مكانة المرأة مميزة واستثنائية.
وأبدت الوزيرة استعداد بلادها لدعم التشاور السياسي مع تونس بخصوص المسائل ذات العلاقة بالتعاون الثنائي بالإضافة إلى المسائل الاقليمية الدولية المطروحة على مجلس الأمن الدولي.
يذكر أن 8 شركات سويدية تستثمر في تونس في قطاعات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والكيماويات ومستحضرات التجميل والملابس والمكونات الكهربائية والإلكترونية في تونس بحجم استثمارات تقدر بحوالي 45 مليون دينار، وتوفر 1368 موطن شغل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.