وزير الدفاع التركي من طرابلس: سنفعل كل ما يلزم من أجل أشقائنا الليبيين بموجب تعليمات الرئيس أردوغان    "فيسبوك" تواجه اتهامات بالتمييز الممنهج بين موظفيها    وزارة الشؤون الدينية تعلن عن تحيين دليل حفظ الصحة للتوقي من فيروس كوفيد 19 بالمعالم الدينية    زيتون يطالب صندوق القروض بمساعدة البلديات، ويعلن الانطلاق في تحويل الصندوق إلى مؤسسة مالية    العاصمة: حجز أجهزة الكترونية وأجهزة اتصال لا سلكي معدة للغش أثناء الامتحانات    قضية ضد وزير التربية والمدير الجهوي للتربية بصفاقس 2 ومدير الامتحانات    باجة/تفكيك شبكة مخدرات بولايات الشمال الغربي يتزعمها مهرب جزائري    إيقاف العداء الكيني كيبسانغ بسبب المنشطات    رئيس هيئة مكافحة الفساد يحذر: حرب اقليمية بالوكالة في تونس    توسيع التعاون التونسي الهندي في مجالي الفسفاط والطاقات المتجددة    منوبة.. تأمين 150 زيارة تفقد ورفع 26 مخالفة في قطاع التبغ    تطور عدد المشاريع المصرح بها لدى الهيئة التونسية للاستثمار الى موفى جوان 2020، بنسبة 100 بالمائة    شركة أمريكية تحصل على إذن المغرب لاقتناء مصنع للطائرات    رئيس الجمهورية يلتقي برئيس مجلس نواب الشعب ورئيس الحكومة    تراخ كبير لدى التونسيين في ارتداء الكمامات في وقت تؤكد السلطات الطبية على اهميتها في الوقاية من فيروس كورونا سيما بعد فتح الحدود    الامارات تحتضن مواجهتي نصف نهائي رابطة الابطال الإفريقيّة    بين نابل وقرقنة.. إحباط عمليات حرقة    حادثة القوارص بحاجب العيون.. ارتفاع عدد المتوفين إلى 9 أشخاص    تونس تتوّج في مسابقة البوابة الرقمية للفيلم القصير بالجزائر    ترويج واستهلاك القفالة الحية "Palourdes vivantes".. الإدارة العامة للمصالح البيطرية بوزارة الفلاحة تحذر    حلّ المكتب الجامعي للجامعة الكيك والتاي بوكسينغ    وزير التربية يشرف بزغوان على سير امتحانات شهادة ختم التعليم الأساسي العام والتقني    رسميا.. شنقريحة قائدا لأركان الجيش الجزائري    الله أكبر.. المدير الإداري بدار الأنوار محيّ الدين واردة في ذمّة الله    مدير عام فسفاط قفصة: الشركة على حافة الإفلاس    تراجع نفقات التنمية مع موفى افريل 2020 بحوالي النصف لتصل الى 910 مليون دينار    الإمارات تكشف أسماء الشركات الإسرائيلية التي تتعاون معها في مكافحة الفيروس التاجي    رئيس وزراء فرنسا يعلن الإستقالة    إصابة تسعة لاعبين آخرين بفيروس كورونا في بطولة كرة السلة الامريكية    العزيب - بنزرت: وفاة زوجين في حادث مرور    مسلح داخل منزل رئيس وزراء كندا!    حزمة من القرارات الجديدة تخص عودة الجالية التونسية بالخارج    الاطباء العامون في قطاع الصحة يطالبون باطار قانوني يحميهم ويقررون تنفيذ اضرب وطني بثلاثة ايام    الياس الفخفاخ يردّ على شوقي الطبيب بخصوص شبهة تضارب المصالح المتعلّقة به    أسعار أضاحي العيد بالميزان    زيدان يرغب في مواصلة ميسي لمسيرته مع برشلونة    ابنة رجاء الجداوي تكشف آخر مستجدات الوضع الصحي لوالدتها    ستعرض خلال هذه الصائفة ..«راجل بهيجة» تجمع رياض النهدي و كوثر بلحاج    اليوم: باخرة تانيت تحل بميناء حلق الوادي وعلى متنها أكثر من 2000 مسافر ا    في الحب والمال: هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    بعد تخلي «كبار» النجم عن فريقهم..شرف الدين مطالب بتوفير 7 مليارات حالا    بايرن ميونيخ يتعاقد مع ليروي ساني لمدة 5 مواسم    اختطف بمستشفى وسيلة بورقيبة..العثور على الرضيع والقبض على الجانية    يدرس الموسيقى في بريطانيا في ظروف صعبة ..متى تلتفت الدولة إلى باسم أنس الرمضاني؟    تفاقم عجز الميزانية    أعلام: محمود المسعدي....الأديب المتميز    زيدان يدخل تاريخ ريال مدريد برقم جديد    وزير المالية اللبناني يكشف سبب تعليق المفاوضات مع صندوق النقد الدولي    الجمعة: تواصل ارتفاع درجات الحرارة...    كورونا.. نحو 9 آلاف إصابة بجنوب إفريقيا خلال 24 ساعة    الرئيس الجزائري يعلن أن بلاده ستستعيد رفات 24 من قادة المقاومة الشعبية ضد الاستعمار الفرنسي    ليبيا.. حصيلة الاصابات بفيروس كورونا خلال ال24 ساعة الماضية    والي بنزرت يؤدي واجب العزاء لأسرتي الفقيدين اللذين لقيا حتفهما في بئر فلاحية بمنطقة بئر السويسري    ''سخانة اليوم''، وغرة يعرفوها أجدادنا، شنية حكايتها ؟    ميساء بن ميم تتوّج بالمرتبة الأولى للمسابقة الوطنية لكتابة القصّة القصيرة    أبرز اهتمامات الصحف التونسية ليوم الخميس 02 جويلية    بعد شائعة حادث السير.. صابر الرباعي يوجّه رسالة هامة إلى الجمهور    حديث عن آخر المراحل.. أخبار حزينة من أطباء رجاء الجداوي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





من بينها توتال الفرنسية.. حكومة طرابلس تعلق عمليات 40 شركة
نشر في الصباح نيوز يوم 11 - 05 - 2019

قال مسؤول حكومي إن الحكومة الليبية المعترف بها دوليا علقت عمليات 40 شركة أجنبية من بينها شركة النفط الفرنسية توتال.
وقالت وزارة الاقتصاد إن تراخيص الشركات انقضت، بحسب مرسوم نُشر على الإنترنت وأكد صحته مسؤول بالوزارة.
ويشوب التوتر علاقات الحكومة التي تساندها الأمم المتحدة بفرنسا لأن باريس لديها صلات بطرابلس وكذلك بخليفة حفتر قائد قوات شرق ليبيا (الجيش الوطني الليبي) الذي يحاول انتزاع السيطرة على العاصمة في معركة مستمرة منذ شهر.
وتجد الحكومة صعوبة في بسط سيطرتها خارج العاصمة في بلد لا تحكمه إدارة مركزية منذ أطاحت المعارضة بمعمر القذافي في 2011 بدعم من حلف شمال الأطلسي.
وتوتال، التي لها مصالح واسعة النطاق في مجال النفط والغاز بليبيا، هي الشركة الوحيدة على القائمة المعروف بأن لها تعاملات كبيرة هناك. ومن الشركات الأخرى تاليس الفرنسية للطيران والدفاع وشركة سيمنس الألمانية وشركة معدات الاتصالات ألكاتيل لوسنت، والمملوكة حاليا لنوكيا الفنلندية.
ولم يتسن بعد الحصول على تعليق من توتال أو الحكومة الفرنسية أو وزارة الخارجية الفرنسية.
وكانت وزارة الداخلية في طرابلس علقت الشهر الماضي التعاون الأمني مع فرنسا، متهمة باريس بمساندة حفتر.
وزار رئيس وزراء حكومة طرابلس فائز السراج باريس يوم الأربعاء في إطار جولة بعواصم أوروبية لحشد الدعم.
وبعد الاجتماع، دعا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى وقف إطلاق النار في معركة طرابلس.
ويحظى حفتر، الذي كان قائدا عسكريا في جيش القذافي قبل أن يتحول ضده، بدعم الإمارات ومصر. وحصل كذلك على دعم عسكري من فرنسا التي ساعدته في السيطرة على مدينة بنغازي في الشرق عام 2017.
وفي العاصمة طرابلس، أصابت ثلاثة صواريخ منطقة في غرب المدينة الليلة الماضية قرب مجمع الأمم المتحدة شديد التحصين لكن وتيرة القتال انخفضت مقارنة بالأسبوع الماضي بعد بدء شهر رمضان.
وفشلت الأمم المتحدة في التوسط لوقف إطلاق النار بعد الهجوم المباغت. ويقول مسؤولو الأمم المتحدة إن مبعوثها الخاص غسان سلامة ظل في أغلب الوقت في ليبيا، لكن تم تقليص عدد موظفي بعثة المنظمة بدرجة كبيرة.
وقال مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في بيان إن أحد كبار العاملين في مجال الصحة أصيب بجروح خطيرة أثناء تنقله في سيارة إسعاف في أحد أحياء طرابلس الجنوبية وردت أنباء عن تعرضه لهجوم من مقاتلين على صلة بالجيش الوطني الليبي.
وتبدي دول أوروبية منها إيطاليا وفرنسا اهتماما شديدا بليبيا فيما يرجع إلى كل من مواردها الطبيعية ووضعها كنقطة مغادرة رئيسية للمهاجرين الذين يحاولون الوصول إلى أوروبا عبر البحر المتوسط.
وتساند الدول الأوروبية الجهود الليبية التي نجحت في الحد من أعداد الأشخاص الذين يحاولون الشروع في تلك الرحلة.
من ناحية أخرى، قالت المنظمة الدولية للهجرة التابعة للأمم المتحدة إن خفر السواحل الليبي اعترض في وقت متأخر يوم الأربعاء قاربين يحملان 214 مهاجرا وأعادهما إلى الشاطئ.
وقالت المنظمة على موقع تويتر "مع استمرار الاشتباكات في العاصمة، نشعر بالقلق من إعادة المهاجرين واحتجازهم بشكل تعسفي في ليبيا".
وقال المتحدث باسم المنظمة جويل ميلمان إن القارب الأول كان يحمل 107 مهاجرين بينهم 12 امرأة وسبعة أطفال بينما كان الثاني يقل 107 كلهم رجال، بينهم 92 سودانيا. ولم ترد تقارير عن اختفاء أحد أو انتشال جثث.
وفي الجنوب، قال سكان ومسؤول عسكري في ليبيا إن ثلاثة أشخاص قُتلوا يوم الخميس في هجوم مباغت يشتبه أنه من تنفيذ تنظيم "داعش" على بلدة غدوة، وهو الهجوم الثاني من نوعه في غضون أيام.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.