تقارير تكشف جرائم فساد في الديوانة ومؤسسات عمومية.. وهذه تفاصيلها    إخضاع وزير بحكومة الفخفاخ للحجر الصحي الإجباري    منظمة السياحة العالمية: تونس آمنة صحيا وهي من أفضل الوجهات    أوباما يكتب: كيف نصنع من هذه اللحظة نقطة تحول للتغيير الحقيقي؟    إطلاق مشروع وطني لجرد وصيانة الممتلكات الثقافية العمومية والخاصة    بعد قضائه عطلة العيد في باريس: وزير الطاقة يخضع بداية من اليوم الثلاثاء الى اجراءات الحجر الصحي    4 طائرات «درون» تحلق في سماء بعض الولايات لتقصي كورونا    290 حالة شفاء بالمركز الوطني لحاملي الفيروس بعد تعافي طفل عمره 8 سنوات    تونس تعد من بيع 7 بلدان يمكن ان تصبح افضل الوجهات السياحية عالميا بعد جائحة كورونا    يوميات مواطن حر: صورة من صورة    ابو ذاكر الصفايحي يضحك ويعلق: شاكر نفسه يقرئكم السلام    فكرة: الشيخ الحبيب النفطي بحار في دنيا الله    المنظة الدولية للهجرة تقدم مساعدات للطلبة    تقرير خاص/ علماء يتحدثون عن غضب الله ونهاية نصف العالم مع ظهور حشرات غريبة وكواكب مدمرة    تدهور حالة رجاء الجداوي ونقلها للعناية المركزة    محسن الشريف: لا أرفض الغناء في هذه المطاعم    منوبة.. تقديرات بصابة حبوب في حدود 659 ألف طن    وفاة مراهقين غرقا في بحيرة السلاطنية بالڨصرين    صلاح الدين المستاوي يكتب لكم: تونس وتطاوين تودعان أحد آخر علماء الزيتونة فضيلة الشيخ الحبيب النفطي رحمه الله    المصادقة على مشروع قانون قرض لدعم الإصلاحات في قطاع المياه    إحداث خلية متابعة متواصلة لوضعية ميناء رادس    تطاوين.. حجز 10 آلاف علبة سجائر مهربة و360 كلغ من المعسل    العزابي: في الحكومة لدينا سياسة للحد من التداين.. وأنا شخصيا الأسبوع الفارط رفضت قرض    خاص/ هذا ما كشفته الأبحاث الأولية حول «إنتفاخ» فواتير الستاغ (متابعة)    الفيفا يدعو الى مراعاة أحاسيس اللاعبين المتضامنين مع قضية جورج فلويد    المكنين: إلقاء القبض على 8 أشخاص مورطين في قضايا مختلفة    الطبوبي: حكومة الفخفاخ حكومة تقشّف    قابس.. تسجيل 7 إصابات بالحمى التيفية في معتمدية غنوش    تحديد شروط حفظ الصحة داخل المطاعم والمقاهي للوقاية من فيروس كورونا مع اقتراب موعد فتحها    بين الزهروي وقرقنة: عون أمن و22 ألف دينار داخل سيارة كشف مخطط الفجر للإبحار باتجاه لامبادوزا    فيصل الحضيري أمام التحقيق بسبب تبادل عنف في برنامجه    بن عروس: العثور على جثة كاتب محامي بمكتبه    مع تفاقم المخاطر الأمنية: إصابة 4 شرطيين بإطلاق نار في أمريكا    رأي/ شعبوية ترامب تضعف أمريكا داخليا وخارجيا    «اختطاف» وليد زروق…الداخلية تنفي وتوضح الوقائع    استعدادا لمواجهة قوافل قفصة.. مستقبل الرجيش يدخل في تربص مغلق    محسن شريف : حتى بورقيبة مشى لإسرائيل و الغناء غادي تجربة حبيت نعيشها    بطل «نوبة» بلال البريكي ل«الشروق»..لا أتوقع وجود «نوبة 3»    تطوير أنظمة الإدارات في وقت الأزمات وفقا لمواصفات الآيزو    النادي الصفاقسي يحدّد موعد العودة للتمارين    إنطلاق الجلسة العامة بمجلس النواب... وانهاء العمل بالاجراءات الاستثنائية ضمن جدول الاعمال    إتهم عناصر أمنية ب"إختطاف منوّبه وليد زروق".. نقابة الأمن تردّ على المحامي العويني    ريال مدريد يعود للعب فى سانتياغو برنابيو بشرط واحد    نفى وجود علاقة عاطفية معها: احلام الفقيه ترد على ايهاب المساكني    ما حقيقة إصابة أمير كرارة بفيروس كورونا؟    سيناريوهات محتملة لاكمال دوري أبطال افريقيا    تسجيل اصابتين جديدتين بفيروس كورونا..وارتفاع حالات الشفاء إلى 965 حالة    لاعبو برشلونة يتدربون بشكل جماعي في زمن كورونا    يضم مرزوق وجمعة والشابي واللومي : مبادرة سياسية لتجاوز "شتات" المعارضة التونسية    ترامب يصف الاحتجاجات في بلاده بأنها أعمال إرهاب داخلية    السودان.. اعتقال خال الرئيس السابق عمر البشير    تُواجه انتقادات واتهامات بالاصطفاف..لائحة عبير موسي... تمر ، لا تمر؟    ميسي ينهي الجدل بخصوص مستقبله مع برشلونة    الجيش الأميركي: تظاهروا بسلمية دون عنف    الثلاثاء : هدوء نسبي في الوضع الجوي.. و الحرارة في استقرار...    رغم أنه ملازم لبنك بدلاء النجم...عمر كوناطي يتحصل على 100 مليون شهريا    عياض اللومي يعزّي عبير موسي    تونس ودول عربية على موعد مع ظاهرة يوم الجمعة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المخرج نجيب مناصرية ل"الصباح نيوز": "زنقة الباشا" رحلة لزمن جميل أفتقده المتفرّج في رمضان
نشر في الصباح نيوز يوم 14 - 05 - 2019


- حاولنا عدم السقوط في التهريج من اجل الاضحاك
-"أدعو بعض المنتجين الى الابتعاد نهائيا على الميدان لأنهم اقرب للعرابنية والتجار"
في وقت عبر المخرج نجيب مناصرية عن ارتياحه لردود الأفعال الإيجابية حول سلسلة "زنقة الباشا" التي ساهمت في مصالحة المشاهد مع التلفزة الوطنية فقد أكد انه حاول المراوحة بين الكوميديا والتراجيديا وعدم السقوط في التهريج من اجل الاضحاك على حد تعبيره.
وقال مناصرية ل"الصباح نيوز" ان العنف والمخدرات والتعري والكلام السوقي والمنحط هو اغلب مميزات اغلب الانتاجات وليس الغريب في طرحها بل في الطريقة والمقاربة التي طُرحت بها مثل هذه المواضيع في فهم خاطئ لوظيفة الدراما والفن عموما.
- بعد مرور الأسبوع الاول من رمضان كيف رصدت ردود الافعال حول "زنقة الباشا" ؟
كانت ردود ايجابية وتفاجأ البعض لانه كان في اعتقادهم سيتكوم تدور احداثة في فضاء محدود غير انه كان العكس حيث الى جانب المنزل الديكور الاصلي كانت هناك عدة اماكن اخري .
على كل الردود التي وصلتني تقريبا تتراوح بين الاعجاب والاستحسان.
- الى أي مدى فاجأك هذا التفاعل ؟
لم اتفاجأ بالتفاعل كنت واثقا مع بقية الفريق ان العمل سينجح لاننا كنا واثقين من المادة التي ستقدم زد عل ذلك التحدي الذي رفعناه رغم ضعف الإمكانيات.
- لعل فشل بقية اغلب الانتاجات الرمضانية خصوصا الكوميدية خدم السلسلة وساهم في ازدياد نسبة متابعيها ؟
نجاح السلسلة ليس مرتبط بفشل كوميديا الاعمال الاخرى بل لان سلسلة زنقة الباشا تراوح بين الكوميديا و التراجيديا. اضف الى كوننا حاولنا اقصى ما يمكن عدم السقوط في التهريج من اجل الاضحاك بل اعتمدنا على كوميديا الحالة والوضعية بشكل كاريكاتوري ساخر وطريف ،وهو ما جعل "زنقة الباشا" رحلة لزمن افتقده المتفرج في رمضان.
- الثلاثي كمال التواتي وتوفيق البحري وفيصل بالزين نجح في سيتكوم "شوفلي حل" ،ألا ترى أن محو هذا النجاح من ذاكرة التونسي صعب للغاية؟
- لا أنوي محو أي نجاح بل تكريسه وابراز زوايا اخرى لهؤلاء المبدعين واظنني نجحت حتى الان في تحقيق ذلك ، فشخصية محمود الباشا في السلسلة شخصية مركبة وليس من السهل اداءها لذلك كان اختياري لكمال التواتي ،هذا الفنان الذي يحمل تاريخا من المسرح والتلفزيون والسينما بين طيات تجربته ، وما يجمعني به من هموم فنية سهل عملية تواصلنا مع بقية الممثلين حتى الجدد منهم.
- ماهي ابرز الاسماء التي تعتبرها اكتشافا بالنسبة لك في "زنقة الباشا" ؟
صراحة وبكل موضوعية القائمة تشمل عديد الأسماء ، عمارة المليتي ، سندة عبد النبي ،نبيه الدلاعي ، ريان القروي ، خليفة عثمان، عاطف بوزيد ، رانيا النايلي وعايدة جفال.
- بعيدا عن الانطباعات الايجابية ماهي الهنات والاخلالات التي ظهرت لك مع بداية بث "السلسلة" وكان بامكانك معالجتها وتلافيها؟
ليست هنات لكن كنت اتمني ان تكون بعض المشاهد افضل في مستوى تقطيعها اثناء التصوير لكن ضيق الوقت المحدد للتصوير وفي بعض الاحيان حالة الطقس او ضعف الامكانيات الإنتاجية.
- وما رأيك في منسوب العنف في الإنتاجات الرمضانية الذي أثار الكثير من الجدل ؟
لاحظت كبقية الناس حتى كما لاحظ المتفرج العادي ان العنف والمخدرات والتعري والكلام السوقي والمنحط هو اغلب مميزات اغلب الانتاجات وليس الغريب في انه يطرحها بل في الطريقة والمقاربة التي تطرح بها مثل هذه المواضيع في فهم خاطئ لوظيفة الدراما والفن عموما...
- ماهي الاعمال التي شدتك من انتاجات رمضان هذا العام ؟
- تابعت ما لاحظت فيه تميزا على مستوى الصورة والمضمون مثل مشاعر والنوبة و القضية 460 لمجدي السميري ،فهي في مجملها تضيف للدراما التونسية وتعزز مكانتها في الوطن العربي.
لكن ادعو بعض المنتجين الى الابتعاد نهائيا على انتاج الاعمال الدرامية والابتعاد نهائيا علي الميدان لانهم ابعد ما يكون على عالم قطاع السمعي البصري فهم اقرب للعرابنية والتجار...وساتي بالحديث على هذا الموضوع في قادم الأيام.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.