بلاغ يطالب بمنع دخول رياض محرز مصر بسبب تجاهله لرئيس الوزراء المصري    إيران تجبر ناقلة نفط جزائرية التوجه إلى مياهها الإقليمية    فيديو اليوم : حافظ يصرخ في وجه القروي، أنا الزعيم والقروي يردّ مونيش خماس عندك أنت وبوك    عروض متنوعة في مهرجان عيد الحوت 2019    جسر سياحي مغاربي بين تونس والجزائر والمغرب    وزير الفلاحة يعلن عن اجراءات عاجلة لإنقاذ صابة الحبوب    ميسي لبرشلونة: لا تجديد من دون نيمار    أرقام متميزة وتطور في الناتج البنكي ل«بي هاش» بنك    غلق العيادات الخارجية بمستشفى الرديف إلى اجل غير مسمى    مهرجان القصرين الدولي: نجاح جماهيري و فني لعرض الزيارة واخلالات في التنظيم    تونس تتسلم تجهيزات أمنية من المملكة العربية السعودية    حجز بضاعة مهربة قيمتها 161 ألف دينار    عدوان ثلاثي مصري إماراتي فرنسي وشيك على طرابلس.. وحكومة الوفاق تؤكد جاهزيتها للتصدّي    نشاط وحدات الشرطة البلديّة ليوم19 جويلية 2019    هل يفرّط النّادي الصفاقسي في أيمن حسين لهذا النّادي العراقي؟    بطولة امم افريقيا للكرة الطائرة :غدا انطلاق المنافسات بقصر الرياضة بالمنزه    بعد أقل من شهر على انتخابها رئيسة له/ سلمى اللومي خار حزب “أمل تونس”    وزارة التعليم العالى والبحث العلمي تعلن عن رزنامة السنة الجامعية 2019/ 2020    تعرض منزل رئيس بلديّة الرّقاب الى السّرقة    روسيا تعثر على أكبر ماسة في تاريخ أوروبا    لاعب تونسي ضمن التشكيلة المثالية لكان مصر 2019    سهرة لطيفة العرفاوي في قرطاج : فقرات استعراضية راقصة واستضافة مجموعة من الشبان وغياب للإنتاج الجديد    صفاقس تحتضن تظاهرة الحجّ التّدريبي لحجّاج ولايات الجنوب    استحمت بالعدسات اللاصقة ففقدت بصرها    عاجل/ قائمة الأدوية الحياتيّة المفقودة .. والصيدليّة المركزيّة تكشف الأسباب    عاجل/ الافراج عن البغدادي المحمودي    سوسة .. القبض على شخصين من أجل السرقة    عاجل/ هذه قائمة الشواطئ التي يجب تجنّب السباحة فيها    صفاقس : الجمهور ينسحب من عرض جميلة الشيحي احتجاجا على ''العبارات الخادشة'' و''الايحاءات الجنسية الهابطة''    تونس : الجزائري جمال الدين شتال ينتقل إلى النادي البنزرتي    في الحب والمال: هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    مهدي جمعة يردّ على عبير موسي بخصوص التجمّعيين والدساترة    تونس: الغنوشي يوضّح بخصوص التغييرات التي شملت القائمات الانتخابية للنهضة    حادثة الاعتداء على مواطنين برأس الجبل.. ارتفاع عدد المُصابين ونحو توجيه المتهم لمستشفى الرازي    سبيطلة: 4 جرحى في اصطدام سيارة لواج بشجرة    الرئيس الفنزويلي: مستعدون للحرب الانتخابية في أي مكان وزمان    بريطانيا: احتجاز إيران سفينتين في الخليج غير مقبول    السودان.. رئيس "المجلس العسكري": لن نسلم البشير للجنائية الدولية    هذا ما يُنفقه السائح خلال 5 أيّام في تونس    مهرجان الفنون التشكيلية بالشابة : مشاركات دولية واستذكار لتجربة الفنان الراحل محفوظ السالمي    تونس: الداخلية تعلن إيقاف حوالي 100 ألف شخص مفتش عنه منذ بداية 2019    الصين.. مقتل 10 أشخاص في انفجار بمصنع للغاز    الشركة المُشغلة لناقلة النفط البريطانية: 23 بحارا على متن الناقلة المُحتجزة لدى إيران    باب الجزيرة..إيقاف مروج مخدرات بحوزته 50 قرصا مخدرا    نباتات الزينة ...شجرة فرشاة الزجاج    قصة أغنية ...عدنان الشواشي ... «اش جاب رجلي»    نجم في الذاكرة ...محمد عبد الوهاب كروان الشرق 17»    بئر الحفي .. ميزانية ضعيفة للمهرجان الصيفي ببئر الحفي    تصريح مثير للجدل من مدرب المنتخب الجزائري جمال بلماضي إثر التتويج بكأس أمم إفريقيا    بعد أن أشاد الجريء ب«فشل» المنتخب...إلى متى الاستخفاف بالشّعب؟    قف..الوفرة... نقمة !    مهن صيفية .. ليلى ميساوي (صناعة وبيع منتوجات السعف) أروّج منتوجاتي بالشارع لأجل كرامتي وعائلتي    5 نصائح لتشجيع طفلك .. على تناول الأكل الصحي    معالجة تقرّحات الفم طبيعيا    من دائرة الحضارة التونسيّة    10 أشياء تدمر أسنانك .. احذرها    منبر الجمعة.. مواساة البؤساء فرض على كل مسلم    استعدادا لموسم الحج: رفع كسوة الكعبة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





اتهام وكالة اسفار بتنظيم رحلات الى الكيان الصهيوني.."الصباح نيوز" تكشف الحقيقة
نشر في الصباح نيوز يوم 24 - 05 - 2019

خلّف تنظيم وكالة الأسفار التونسية "تونيزيا باي ترافل" (Tunisia Bay Travel) منذ أشهر رحلات سياحية إلى الكيان الصهيوني عبر الأردن والقدس المحتلة عدّة ردود أفعال استنكرت مثل هذه التصرفات وتساءلت عن غياب وزارة السياحة والدولة التونسية.
ومن جهته، دعا، الاتحاد العام التونسي للشغل إلى فتح تحقيق حول الحادثة مُدينا هذه الأنشطة التي وصفها ب"المشبوهة" ومُطالبا بسحب رخصة النشاط من هذه الوكالة التي قال إنّها "مُطبعة مع الكيان الصهيوني" ومن كلّ وكالات الأسفار التي يثبت تورّطها.
وفي هذا الإطار، انتقدت مسؤولة بوكالة الأسفار "تونيزيا باي ترافل" (Tunisia Bay Travel) ليلى م. ، كيفية التعاطي مع ملف الرحلات السياحية التي تنظمها الوكالة إلى الأردن وفلسطين منذ أشهر.
كما أكّدت المسؤولة بوكالة الأسفار في تصريح ل"الصباح نيوز" أنّ الوكالة متحصلة على تراخيص العمل وقانونية ومتحصلة على الإجازة صنف "أ" ومنضوية تحت الجامعةالمهنية المشتركة للسياحة التونسية.
وأشارت محدثتنا إلى أنّ برامج رحلات الوكالة للأردن وفلسطين واضحة للعموم ومفصّلة ولا شيء مخفي بل بالعكس، وفق تعبيرها، مواصلة بالقول إنّ برنامج الرحلة دقيق وهو يتنزل في إطار كسر الحصار على الشعب الفلسطيني المتواجد بالقدس.
وأكّدت محدثتنا أيضا أنّ من بين المسافرين إلى هذه الوجهة يوجد قضاة ومحامين ورجال أعمال ولا غايات سياسية لهم ولا للوكالة، وحلمهم زيارة القدس المحتل، مُضيفة: "ولو كانت الوكالة مُخالفة للقانون لكان أول من قاضانا حرفاء الوكالة ممن سافروا نحو هذه الوجهة".
واعتبرت محدثتنا أنّ الصفحات الفايسبوكية التي تداولت الخبر على أساس أن الوكالة "تُطبع مع الكيان الصهيوني" تلعب دور المحب لدولة فلسطين وربما لغايات "سياسوية" تولت نشر مثل هذا الخبر.
وردّا على اتهام الوكالة بالتعامل مع الكيان الصهيوني والتطبيع معه، أكدت مُحدّثتنا أنّ الوكالة لا تتعامل مع الكيان الصهيوني وانها تتعامل مع وكالة أسفار أردنية تتولى القيام بإجراءات الحصول على تصاريح الدخول لدولة فلسطين والتي تتم في ظرف 30 يوما وليس يوما أو يومين مثلما يتداوله البعض.
وأوضحت محدثتنا أنّ "عملية التصريح بالدخول تتحصل عليها الوكالة بالأردن عن طريق الكيان الصهيوني على اعتباره الجهة الوحيدة المخوّل لها ذلك، ونفس الاجراء المعتمد بالنسبة لمختلف الدول، هذا إضافة إلى أنّ الدخول إلى فلسطين يتم عبر معبر وحيد وأنه بمجرد تجاوزه تكون مختلف المعاملات مع الفلسطينيين".
وأعلنت مُحدثتنا أن الوكالة ستتجه للقضاء لتتبع كل من يثبت تورطه في حملة تشويه للوكالة قانونيا.
رئيس جامعة وكالات الأسفار يتحدّث
ومن جانبه، أكّد، رئيس الجامعة التونسية لوكالات الأسفار والسياحة جابر بن عطوش في تصريح ل"الصباح نيوز" أنّ "هذه الوكالة غير منضوية تحت جامعة وكالات الأسفار ولا تمت لها بصلة".
واكّد بن عطوش انّ "وزارة السياحة لا تمنح تصاريح لوكالات الأسفار لتنظيم رحلات نحو الكيان الصهيوني".
وذكّر بن عطوش بأنّ 85 بالمائة من وكالات الأسفار القانونية منضوية تحت جامعة وكالات الأسفار فيما يوجد 15 بالمائة من وكالات الأسفار القانونية تابعة لوزارة السياحة ومنضوية تحت جهات نقابية أخرى، مُشيرا إلى وجود وكالات أسفار تنشط خارج القانون ولا سلطة قانونية عليها.
وفي نفس السياق، قال بن عطوش إنّ وكالات الأسفار التي تعمل على الرحلات نحو الوجهة الدولية "outgoing" تخضع لرقابة وزارة السياحة ويتطلب نشاطها خارج أرض الوطن الحصول على تأشيرة من وزارة السياحة، مُضيفا: "أتصور ان برنامج الرحلات سياحية إلى الكيان الصهيوني لهذه الوكالة غير مؤشر عليه ولم يتحصل على التأشيرة من قبل وزارة السياحة وكذلك من البنك المركزي الذي يحدد قيمة المعاملات المالية بالعملة الصعبة مع الخارج بالنسبة لرحلات ال"outgoing" خاصة وأن وزارة السياحة والبنك المركزي لا يتعاملان مع الكيان الصهيوني".
كما عبّر بن عطوش عن تخوّفه من وكالات الأسفار التي لا تنضبط لأخلاقيات المهنة ومن "الدخلاء" على القطاع الذين ينظمون رحلات خارج البلاد بطريقة غير خاضعة للقانون.
واعتبر بن عطوش أنّه "لو كان الانخراط إجباري بالجامعة التونسية لوكالات الأسفار ويتمّ تطبيق القانون على المخالفين فإنه سيتم الحد من مثل هذه التصرفات".
وشدّد جابر بن عطوش على ضرورة تدخل وزارة السياحة بالتدخل والبحث في مثل هذه التصرفات وتأكيد إجبارية التأشيرة بالنسبة لتنظيم الرحلات الى خارج أرض الوطن.
البنك المركزي يوضح
ولمزيد الاستفسار حول الموضوع، تحدثت "الصباح نيوز" مع مصدر مطلع بالبنك المركزي الذي نفى مُطلقا وجود أيّ معاملات مالية مع الكيان الصهيوني.
برنامج الرحلة
وللإشارة فإنّ برنامج الرحلة إلى الأردن وفلسطين يشمل: "الوصول الى مطار عمان الدولي فزيارة المدينة الوردية "البتراء" فالتوجه الى جسر الملك حسين للدخول الى فلسطين زيارة مدينة "اريحا" و"جبل اغراء" و"مقام سيدنا موسى" وفي الطريق" للقدس" زيارة" مقام رابعه العدوية" و مقام الصحابي" سلمان الفارسي"، كذلك زيارة مدينة الخليل " المقام الابراهيمي" وزيارة" مقام النبي الله يونس" وبعدها زيارة مدينة بيت لحم ومشاهدة "كنيسة المهد" والرجوع الى مدينة القدس لزيارة البلدة والاسواق القديمة ومسجد عمر بن الخطاب و كنيسة القيامة وبعدها ساحة الاقصى المبارك حيث نجد مسجد صغير بمربط البراق , المسجد المرواني , المسجد الاقصى والتوجه الى - مسجد الموحدين و مسجد حسن بيك - الميناء القديم و من ثم مدينة طبريا ادا سمح الوقت منها التحرك عبر المعبر الى الاردن ثمّ زيارة" اهل الكهف" ومدينة" جرش الاثريه" ومن ثم التوجه لعمان ثم بعدها التوجه الى" البحر الميت".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.