القيروان.. منتجو الزيتون يحتجون    وزارة التربية تفتح باب الترشح لأساتذة اللغة الالمانية المباشرين للقيام بدورة تكوينية في ألمانيا    زيادة منتظرة في أسعار المحروقات    بعد احتراقه ليلة أمس.. إجراءات عاجلة لصيانة الحي الرياضي بالمنزه    انتخاب تونس في خطة نائب رئيس المنظمة العالمية للمياه المعدنية وعلم المناخ    عروض فنية متنوعة فى برنامج ''اكتوبر للموسيقى'' بنابل    مشروع الربط الكهربائي بين تونس وإيطاليا: الكلفة 2000 مليار والاتحاد الأوروبي على الخط    توننداكس يستهل معاملات الثلاثاء متراجعا بنسبة 01ر0 بالمائة    حزب العمال يدين ''الاعتداءات على النقابيين ويطالب الرئيس المنتخب بالتعبيرعن موقفه منها بشكل مباشر وواضح''    الرابطة 1: برنامج مباريات الجولة الخامسة.. وتعيينات الحكام    تونس : إنهاء أزمة مباراة النادي البنزرتي و الصفاقسي    ريال مدريد : المدرب زيدان مهدد بالإقالة    الأحزاب المُنتخبة لم تقترحه ولجنة المالية لن تكون معارضة! قانون المالية الجديد.. سيمرّ بمنطق استمرارية الدولة    تونس: تلاميذ المدرسة الإعدادية بالعيون من ولاية القصرين ينفذون وقفة احتجاجية تنديدا بمقتل زميلتهم    فتح تحقيق حول شبهات سوء معاملة لأطفال مركز الرعاية الاجتماعية بالزهروني    لطفي العبدلي يتحصل على جائزة أفضل ممثل في مهرجان بوردو العالمي عن دوره في فيلم تونسي    مستشار لحكومة لبنان:حسم مسألة التعديل الوزاري خلال أيام    هل رفضت حركة النهضة عرض القروي للالتحاق بحكومتها؟    سيدي بوزيد : أهالي منطقة "القصيرة" يغلقون الطرقات للمطالبة بالماء    توزر: طبيب تونسيّ يتبرّع للجهة ب3 سيّارات إسعاف    عبير موسي تستعد للانتخابات سابقة لأوانها    أبطال أوروبا (مجموعات-جولة 3): برنامج مباريات الثلاثاء 22 أكتوبر    أردوغان يرفض تمديد الهدنة في سوريا    زيمبابوي.. نفوق عشرات الأفيال و"كارثة" تهدد الملايين    سيدي بوزيد :إيقاف شاب تسور السور الخارجي للمحكمة    في سوسة: إلقاء القبض على عنصر إرهابي..وهذه التفاصيل..    سيدي بوزيد: القبض على شخص حاول التسلّل ليْلا إلى مقر المحكمة    ابتلع قطعة من ‘الزطلة'.. تعكر الحالة الصحية لرضيع بالقيروان    بوعرقوب/ للمرة الثانية.. تشويه لوحة جدارية تمّ رسمها خلال حملة النظافة    خبير إقتصادي : البلاد تعيش حالة إفلاس غير معلن والإنقاذ ممكن لو...    إثر الاضطراب في رحلة توزر باريس..استياء وتهديد بإضراب عام جهوي    وادي مليز : مدرسة بوقصة تشارك في مهرجان الفيلم القصير    المهرجان الدّولي للشعر بتوزر ..17 دولة عربية تحتفي بتونس عاصمة للثقافة الإسلامية    تونس: يتضمّن شهادة للرئيس الراحل الباجي قائد السبسي..اليوم العرض الأوّل لفيلم”عالبار”    ماجدة الرومي ترد على تأخرها في التضامن مع التظاهرات اللبنانية    إصدارات المربّين : المجموعة القصصيّة «يشبهُون القمر» تحتفي بالطفل    نصائح لتحقيق أقصى استفادة من التمارين الرياضية    أهمية البروتين لصحتك    رسمي ..ملعب العالية يحتضن مواجهة النادي البنزرتي    أخبار الترجي الرياضي : ضغط كبير على البدري وال «كاف» تُواصل «حرب الأعصاب»    ليفربول يسيطر على ترشيحات جائزة الكرة الذهبية بسبعة لاعبين    طقس اليوم: رياح قوية تتطلب اليقظة    الإطاحة بمروّعي روّاد محطّة المترو بباب العسل    في الحب والمال/هذه توقعات الأبراج ليوم الثلاثاء 22 أكتوبر 2019    إشراقات..بين بين    توقيت جديد لأعوان الصوناد بداية من 1 نوفمبر    تحوّلت إلى تعجيز للمواطن..فاتورة الكهرباء تحرق... من المسؤول؟    حالة غريبة حيّرت الأطباء : معدته تنتج خمرا!!    صور من داخل قبة المنزه لآثار الحريق    سيدي بوزيد.انتحار طفل بالسنة الخامسة ابتدائي... وأب لطفلين    لبنان.. يوم جديد من التظاهرات والجيش يؤمن الحراك الشعبي    بالفيديو: وزيرة الرياضة : سيطرنا على الحريق في قصر الرياضة بالمنزه وسيتم التحري عن المتسببين في الحادثة    أكثر من ألف مشارك في ملتقى الوقاية من أمراض القلب بالعاصمة    أصالة توضح حقيقة طلاقها من المخرج طارق العريان    دردشة يكتبها الأستاذ الطاهر بوسمة من باريس : إنهم يحاولون تبخيس الثورة    توقعات الابراج ليوم الاثنين 21 اكتوبر 2019    بسن 34 عاما: اكتشف «السر الكامل» وراء اللياقة البدنية الخارقة لرونالدو    كلام × كلام...في الوعي السياسي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مديرة أيام قرطاج الكوريغرافية: "الرقص ليس تسلية وهواية فحسب بل هو مهنة"
نشر في الصباح نيوز يوم 15 - 06 - 2019

"ليس الرقص فن للتسلية فقط كما هو شائع من منظور عام، وليس الرقص هواية أو ممارسة اجتماعية فحسب، وإنما الرقص هو مهنة".
بهذه الكلمات أعلنت مديرة الدورة الثانية لأيام قرطاج الكوريغرافية مريم قلوز، مساء الجمعة بمسرح الأبرا بمدينة الثقافة، عن انطلاق فعاليات الأيام، وذلك بحضور وزير الشؤون الثقافية محمد زين العابدين وعدد كبير من ممارسي فن الرقص.
وشدّدت مديرة الأيام، في كلمتها، على أن التصوّر الفني لهذا المهرجان قائم على التأكيد على أن الرقص هو مهنة. ووصفت إحداث مهرجان يُعنى بالكوريغرافيا بتمويل من الدولة بالخطوة التاريخية في تونس وفي العالم العربي، واعتراف من الدولة بالرقص كمهنة وفن كغيره من الفنون.
وتحدّثت مريم قلوز عن تميّز هذه الدورة بحضور عربي مهم، إذ سجّلت مشاركات من تونس وفلسطين والجزائر والمغرب ومصر وسوريا ولبنان، معتبرة أن أيام قرطاج الكوريغرافية باتت تمثّل شبكة للتواصل بين الفنانين العرب وتثمين للإبداع الكوريغرافي العربي.
وعن شعار هذه الدورة الثانية للأيام التي تحمل عنوان "لا رقص دون كرامة الجسد"، بيّنت مريم قلوز أن "الجسد بما هو أداة للرقص يقتضي منا احترام الفنان الراقص وتوفير الإمكانيات الضرورية له لمساعدته على الإبداع والتعبير الفني الحر".
وختمت كلمتها بالحديث عن الصعوبات التي تعترض الفنان الراقص في العالمين العربي والإفريقي في ممارسة مهنته، ذكرت منها محدودية الإمكانيات المالية للسفر و"الإهانات التي يتعرّض إليها والتي تنتهك كرامته الجسدية"، وفق تعبيرها.
وذكّرت الهيئة المديرة للأيام ببرمجة 37 عرضا كوريغرافيا منها 15 عرضا تونسيا و22 عرضا أجنبيا. وستتوزع العروض على فضاءات مدينة الثقافة ومسرح الحمراء وقاعة الفن الرابع ومسرح الريو.
وتابع الحاضرون خلال الافتتاح الرسمي للدورة الثانية لأيام قرطاج الكوريغرافية، عرضا بعنوان "ملكة الدم"، وهو عمل من إخراج الكوريغراف الفرنسي "عصمان سي"، وفيه يستكشف الطاقات والحركات النسائيّة لراقصات "برادوكس سال" اللاتي أطلقن براعتهن الفنيّة في هذا العرض الذي بناه المخرج من رحم مسيرتهن وتجربتهن الشخصيّة.
وكان الافتتاح الرسمي مسبوقا بعرضين: حمل الأول عنوان "قوة آبل" للراقصة التونسية أميمة المناعي. وتم تقديمه بقاعة الفن الرابع. وتطرّقت صاحبة هذا العمل إلى تأثير التكنولوجيا على مستخدميها، حيث أضحى الافتراضي أكثر أهميّة من الواقعي، وتحوّل إلى هاجس يسافر بالفنّ من خلال هذه التساؤلات حول الواقع و"الفنتازماغوريا" داخل الحلم والخيال، في حين تجعل التكنولوجيا المستخدم يهرب من الواقع وتقلل من مساحة خياله وقدراته الإبداعية.
أما العرض الثاني، فتم تقديمه بمسرح المبدعين الشبان بمدينة الثقافة، وهو عرض بعنوان "دون خسائر" للكوريغراف المصري محمد فؤاد، أثار فيه جملة من التناقضات المتعلقة بفن الأداء وتحوّل دور الفنان من الأداء كفعل جوهري فردي إلى سلعة يستهلكها الجمهور.
تجدر الإشارة إلى أن الدورة الثانية لأيام قرطاج الكوريغرافية تقام من 14 إلى 20 جوان، تحت شعار "لا رقص دون كرامة الجسد".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.