السماح للصحفيين بالدخول إلى البرلمان.. وتوضيح بخصوص أسباب المنع    المشاركون في الدورة 34 لايام المؤسسة يوصون بارساء قوانين للقضاء على مظاهر الفساد    أردوغان: فرنسا "تحترق" لأن الظلم لن يدوم...    كرة قدم: نتائج وترتيب الجولة التاسعة للمحترفة 2    لبنان: محتج يضرم النار في جسده وسط المتظاهرين في ساحة الصلح    الجولة 11 من البطولة: اتحاد بن قردان يوقف زحف الافريقي والدريدي غاضب بسبب الانذارات والغيابات    في الزيمبابوي بالذات.. النجم ينتصر ويتصدر مجموعته    روني الطرابلسي يتفقد مطار النفيضة    هل يؤسس التيار الديمقراطي لتحالف مع تحيا تونس؟    الرابطة الثانية (ج 9).. الرالوي يفتك صدارة المجموعة الأولى    النجم يضرب بلاتينيوم الزيمبابوي بالثلاثة.. ويتصدر مجموعته في دوري الأبطال    بعد فاجعة عمدون : سير عادي للحجوزات في طبرقة وعين دراهم    أزمة البرلمان.. جميع الكتل ترفض تعطيل عمل المجلس والحزب الاشتراكي الدستوري يدعو موسي إلى التعقل    غياب اليد العاملة أثر سلبا في جمع صابة الزياتين.. وانخفاض الأسعار يثير غضب الفلاحين    الحبيب الجملي: تركيبة الحكومة الجديدة لم تتوضح بعد وستتشكل "وقت ربي يسهّل"    بنزرت: القبض على عصابة مختصة في سرقة السيارات والدراجات النارية    مدنين: تسجيل جامع علولة ببني خداش بالقائمة النهائية للتراث للإسيسكو إلى جانب 3 مواقع تونسية أخرى(تسجيل)    صفاقس: مزحة تودي بحياة فتاة ال24 ربيعا    مطار تونس قرطاج: حجز مسدّس صوتي و ذخيرة و 72 ألف أورو    القيروان.. اختتام الدّورة الرّابعة لمهرجان القيروان للشّعر العربي    اليوم بالعمران": العرض الأول ل"هز الطرق"    رقم قياسي للترجي.. 17 مباراة دون هزيمة في دوري الأبطال    كاتب عام جديد للاتحاد الجهوي للشغل بصفاقس خلفا للهادي بن جمعة    سيدي بوزيد : قتيلان وجريحان في اصطدام عنيف بين سيارتين    كانت تخطّط لتنفيذ هجوم يوم الانتخابات..تفكيك خلية إرهابية في الجزائر    طائرة مسيرة تستهدف منزل مقتدى الصدر    بنزرت : بحارة منزل عبد الرحمان يغادرون البحيرة ويهددون بحرقة جماعية    القصرين: القاء القبض على مفتش عنه متورط في 12 قضية    الحرس الوطني يحذر مستعملي الطريق من الضباب الكثيف بالطريق السيارة A1    ميسي يفوز بجائزة لاعب الشهر في اسبانيا    سوسة : منعوه من دخول ملهى ليلي فهدد بإحراق سيارته    المستاوي يكتب لكم : التصدي للعنف المسلط على المراة فرض عيني فيه التحصين ضد دعاة التحلل من القيم الاخلاقية والدينية    اتحاد بن قردان / النادي الإفريقي .. التشكيلة المحتملة للفريقين    تحدث عن تونس: وزير الخارجية القطري يُفاجئ الجميع بشأن "الاخوان المسلمين"    اتحاد الفلاحة يُحذّر من مجاعة في تونس    كيف أتخلص من الغازات وانتفاخ البطن...أسباب انتفاخ البطن والغازات    نصائح للحصول على الفيتامينات في الغذاء اليومي    لجمالك ... خلطات طبيعية للتخلّص من الهالات السوداء حول العينين    موزة دفعوا فيها 120 ألف دولار!!    نيويورك تايمز: اعتقال 6 سعوديين قرب موقع إطلاق النار بفلوريدا    ابنة رئيسة مجلس النواب الأمريكي لترامب: لا تعبث مع والدتي    ينطلق اليوم بالمركز الثقافي المدرسي في العاصمة ..تنظيم أول مهرجان للمسرح المدرسي يحمل اسم أيام قرطاج    علي المرزوقي «إذاعة صفاقس» : الإذاعة بيتي وعائلتي وحياتي وقدري الجميل    حظك ليوم السبت    حالة الطقس: أمطار متفرقة متوقعة اثناء الليل والحرارة تتجه نحو الانخفاض الاحد    بدار الشرع بسوسة..ندوة علميّة حول الموروث الحضاري والتاريخي للمدينة    طائرة الخطوط التونسية TU791 القادمة من لندن تهبط اضطراريا في مرسيليا    نابل..بسبب السرقات ونقص الصابة..فلاحو الوطن القبلي ... يستغيثون    آليات إسلامية تم تضمينها في قوانين المالية منذ سنة 2012..اتجاه نحو «أسلمة الميزانية»؟    رسالة مفتوحة ..إلى سيادة رئيس الجمهورية التونسية    الخبير في الطاقة عماد درويش ل«الشروق»..1.4 مليار دينار عائدات المحروقات للدولة سنويا    مجلس النواب الأمريكي يتبنى قرارا داعما لحل الدولتين    سقوط تاكسي في حفرة وسط الطريق: بلدية سوسة توضّح (صور)    كيف كافح الإسلام ظاهرة التحرش الجنسي    التحرّش يضرب مقومات المجتمع السليم    منبر الجمعة: الإحسان إلى الجيران من شروط الإيمان    أطباء يتمكنون من إعادة الحياة الى امرأة توقف قلبها أكثر من 6 ساعات    دراسة تربط بين تناول الوجبات السريعة والاكتئاب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وليد جلاد ل"الصباح الأسبوعي": تصريحات الهاروني حول التفاوض على استقالة الشاهد غير مسؤولة..

قال القيادي في حركة «تحيا تونس» وليد جلاد أن الأمر حسم فيما يخص الاستقرار السياسي في تونس، وأن أمر مغادرة رئيس الحكومة لمنصبه غير مطروح حاليا في حركة «تحيا تونس».
ويأتي كلام جلاد في رد على تصريحات رئيس مجلس شورى حركة النهضة عبد الكريم الهاروني على هامش أشغال الدورة السنوية الثالثة لإطارات الحركة إنّ النهضة تتفاوض حاليا مع رئيس الحكومة يوسف الشاهد من أجل بقائه على رأس الحكومة بشروط أو تخليه عن منصبه بشروط. وأشار جلاد، في تصريح ل»الصباح الاسبوعي» أن مثل هذه المسائل غير مطروحة وأن رئيس الحكومة يقوم اليوم بعمل كبير على مستوى الأحياء الشعبية ويتخذ قرارات جريئة وشجاعة في عديد المجالات كمقاومة الارهاب وغيرها من المجالات. وأضاف جلاد قائلا «سبق وأن حسمنا فيما يخص الاستقرار السياسي في تونس وهي ليست في حاجة لأزمة سياسية جديدة».
واعتبر جلاد تصريحات الهاروني غير مسؤولة وأن حركة تحيا تونس متمسكة بالاستقرار السياسي، مضيفا «نحن مقبلون على انتخابات في وقت تعيش البلاد عديد التحديات مطروحة كمحاربة الارهاب.. واليوم أولويتنا هي الاستقرار والذهاب للانتخابات وانجاح المسار الانتخابي وتأمين المسار الديمقراطي في تونس وهذا لن يتم إلا بالاستقرار السياسي». وأكد قائلا «اليوم البلاد محتاجة للاستقرار السياسي أكثر من أي وقت مضى ولا تحتاج لتصريحات غير مسؤولة والتي تعطي للإرهاب وكل من يريد المس بالمسار الديمقراطي أن يتواجد»
واعتبر جلاد أن المنشور الذي أمضاه رئيس الحكومة حول الغاء النقاب في المؤسسات العمومية جاء حماية لأمن البلاد التي تعيش حربا على الارهاب، مشيرا إلى أن الارهابيين يستعملون أساليب التخفي عن طريق النقاب وأن عديد الفاعلين السياسيين طالبوا به في عديد المرات.
كما اعتبر جلاد قرار رئيس الحكومة «قرارا جريئا جدا بعد الثورة».
كما أشار الى أن تصريح الهاروني «غير مسؤول بالمرة لا في الوضع ولا الزمن الذي تعيشه تونس.. خاصة مع مؤشرات ايجابية بدأت تظهر كموسم سياسي متميز ووقف تدهور العملة الوطنية ونجاحات في مكافحة الارهاب».
وأردف جلاد قائلا «حركة النهضة تستطيع اتخاذ القرارات التي تريدها ولكن مصلحة البلاد تقتضي الاستقرار السياسي في جميع مؤسسات الدولة كالبرلمان والرئاسة والحكومة». وأضاف جلال «نحن مطالبون كفاعلين سياسيين باستكمال المسار الدستوري وإيجاد حلول للمسائل المتعلقة باستكمال بناء المؤسسات الدستورية».
وأردف قائلا «نتمنى من الهاروني أو غيره في حركة النهضة أن يعطي تصريحا على تفعيل المحكمة الدستورية واستكمال المدة النيابية وتفعيل المسار الديمقراطي عوض أن يصرح تصريحات مثل هذه.. وكان من الأجدر أن نستكمل مسار المحكمة الدستورية وأن نتوصل إلى توافق حول المحكمة الدستورية ونحن مطالبون به عوضا عن اغراق البلاد في أزمات سياسية».
نزار مقني


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.