الصوناد: إعادة تزويد مدن بولايتي المنستير والمهدية بالماء سيتم تدريجيا هذه الليلة    حاتم بولبيار: النهضة اتصلت بالحوار التونسي لمنعي من الظهور    صور: موكب أداء اليمين لوالي صفاقس أنيس الوسلاتي بحضور رئيس الجمهورية ووزير الداخلية    تونس ستطلق بداية من شهر سبتمبر 2019 موقع واب جديد تحت عنوان ''طاقتنا'' لمزيد تحسين الشفافية في القطاع الطاقي (توفيق الراجحي)    زهاء 43 ألف عائلة من ولاية المهدية يمكنها الانتفاع بتكفل الدولة بجزء من ديون العائلات تجاه الشركة التونسية للكهرباء والغاز    أمام الإقبال الكبير على حفل يسرى محنوش: هيئة مهرجان مدنين تقرّر...    صفاقس تودع أحد أعلامها سماحة الشيخ محمد المختار السلامي    حبس زوجين فرنسيين بتهمة سرقة رمال من شاطئ إيطالي    هذه الليلة: أمطار متفرقة والحرارة بين 22 و28 درجة    بسبب تحالفهما السابق مع النهضة.. تبادل التهم بين عبيد البريكي والجيلاني الهمّامي    فرار عشرات الآلاف من حملة تقودها روسيا على معقل المعارضة السورية    خبير يكشف "سر" إصرار ترامب على شراء "غرينلاند"    كأس العالم للكرة الطائرة ..تونس تواجه كوبا في الافتتاح    نشرت صورا لها من قفصة .. اليسا تحيي جمهورها بتونس و تهنئه بعيد الأضحى    المنجي الكعبي يكتب لكم : لمحات (14)    التصدي لعمليتي "حرقة"    العودة المدرسية 2019 : Ooredoo تمكن حرفائها من التسجيل عن بعد في المدارس الابتدائية عبر رصيد الهاتف الجوال    بعد توقف العمل اليوم بعدد من مكاتبه : البريد التونسي يصدر هذا التوضيح    رونالدو: 2018 كان الأصعب بعدما شككوا في شرفي    يوسف الشاهد يقرر الترفيع في ميزانية وزارة شؤون الثقافة ب 1 بالمائة من ميزانية الدولة بعنوان سنة 2020    وزارة التربية تستغرب التصريحات ''اللامسؤولة'' بشأن منع إسناد تراخيص تدريس بالقطاع الخاص لكافة مدرسي القطاع العمومي    سيدي بوزيد: إتلاف لحوم مصابة بالسلّ    مع العودة المدرسية: لسعد اليعقوبي يهدد ويتوعد    العاصمة: ضبط كمية هامة من السجائر ومبلغ مالي داخل مستودع    في ملف التوجيه للمعاهد النموذجيّة.. تلامذة وأولياء يُطالبون الوزير بالإيفاء بتعهّداته    المدير الاداري لمولودية العلمة الجزائري ل"الصباح نيوز": مسؤولو الإفريقي زوروا وثائق خلاص مستحقات الشنيحي..وعقوبات قاسية في انتظار الفريق    جندوبة: يٌلقي بنفسه من أعلى المستشفى    ريبيري يصل الى إيطاليا للانضمام الى فيورنتينا    بطولة الرابطة الاولى لكرة القدم : برنامج مباريات الجولة الاولى    مالك الجزيري يخرج من الدور الأول لتصفيات بطولة فلاشينغ ميدوز    أمام جمهور غفير..لطفي بوشناق يفتتح أولى سهرات الدورة الثانية والثلاثين لمهرجان زغوان    الهلال السوداني يرفض تمديد عقد المدرب التونسي نبيل الكوكي    بسبب فيديو من "الحج".. أمل حجازي تتعرض لموجة من الانتقادات    حجز كمية هامة من بنادق الصيد والذخيرة بأحد المنازل ببلدة القطار بقفصة والاحتفاظ بصاحب المحل    باردو: خروج عربة المترو رقم 4 عن السكة    الأمم المتحدة تؤجل مؤتمرا حول تعريف وتجريم التعذيب كان مقررا عقده في مصر    أعلام من الجهات .. الشيخ علي النوري ..متصوّف وعالم جليل    الجيش الأمريكي يطور صاروخا جديدا أسرع من الصوت    رموش طويلة وكثيفة    حمية غذائية ناجحة بالماء    بعد إهانتها للمعينة المنزلية: سوسن معالج تعتذر    رضوان الدربالي (مقيم بفرنسا) لا بديل عن اللمة العائلية بموطني.. فجلمة هي الهواء الذي اتنفسه    بين الرديف وأم العرائس..حجز سجائر ومواد غذائية مهربة وتحرير 15 مخالفة اقتصادية    ليبيا..سلاح الجو التابع لحفتر يقصف عدة مواقع للوفاق في طرابلس    تونس: اندلاع حريق بالمنطقة العسكرية المغلقة بجبل بسمامة في القصرين    عروض اليوم    القيروان .. لهم المليارات وللفلاح مجرد مليمات ..الفلاّحون يتهمون مصانع التحويل بالابتزاز والتغول    تونس: خروج المترو عدد 4 عن السّكة    انتعاش معتبر في إنتاج الطماطم الفصلية    في الحب والمال/هذه توقعات الأبراج ليوم الأربعاء 21 أوت 2019    تبيع الأوهام: إمرأة تسلب الشباب أموالهم مقابل ''عقود عمل'' بالخارج    انخفاض في المبادلات مع الخارج وعجز الميزان التجاري الغذائي يتواصل    تعرضت الى عملية تحيل في المغرب .. الممثلة نورة العرفاوي تستنجد بالملك محمد السادس    تغيير منتظر لملعب و توقيت مباراة النادي الإفريقي و الملعب التونسي    رغد صدام حسين تنشر رسالة نادرة لوالدها بخط يده (صورة)    زوجة تروي حكايتها: شقيق زوجي يتحرش بي ويراودني…ويسعى للإختلاء بي!    صفاقس: الصيدليات تشكو نقصا في التزويد والمواطن يستغيث من غياب بعض الأدوية    لرشاقتك ..طبّقي رجيم الكمون وتخلّصي بسهولة من الدهون الزائدة!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





هذه مفاتيح فوز تونس والجزائر على السينغال ونيجيريا
نشر في الصباح نيوز يوم 14 - 07 - 2019

يدخل منتخبا الجزائر وتونس مواجهتين حاسمتين، بنصف نهائي كأس أمم أفريقيا، الأحد، أمام خصمين من كبار القارة السمراء، هما نيجيريا والسنغال، وعين العرب على تأهل الاثنين، من أجل "نهائي عربي خالص" هو الأول منذ عام 2004.
وتعتبر الجزائر من المرشحين الرئيسيين للتتويج باللقب القاري، ولكن انتصارها "الدراماتيكي" على كوت ديفوار، أثبت أن الفرق "المخضرمة" بالقارة، تستطيع اللعب بتاريخها واسمها، حتى إذا تراجع مستواها.
وتظل الجزائر مرشحة لتجاوز نيجيريا، ولكن منتخب "النسور" يلعب بسلاحين مهمين جدا، وهما الواقعية والخبرة، التي تساعده على الانتصار من دون "إبهار".
المنتخب النيجيري يلعب بواقعية كبيرة، ويمارس استراتيجية التسجيل ثم الانتظار، عكس المنتخب الجزائري، الذي يستمر بالهجوم "الجذاب" حتى وأن تقدم بنتيجة 2-0.
مفاتيح اللعب الرئيسية "لمحاربي الصحراء" ستكون خط الدفاع، الذي يجب أن يوقف سرعة لاعبي نيجيريا المتمثلة باللاعبين صامويل تشوكويزي، وأليكس أيوبي، وأحمد موسى.
المهمة ستكون أصعب في حال تأكد غياب يوسف عطال، الظهير الأيمن المتميز، الذي تعرض لإصابة بالكتف في مباراة كوت ديفوار.
وسيكون دفاع الجزائر العامل الحاسم في المباراة، لأن تماسك الدفاع يعني تأهل الجزائر، خاصة مع ارتفاع احتمالية تسجيل الأهداف عبر المهاجمين، بسبب "تذبذب" مستوى دفاع "النسور"، وتألق هجوم "الخضر".
واستقبلت نيجيريا أهدافا في 4 من أصل 5 مباريات خاضتها في البطولة، مما يعني أن خطها الخلفي ليس في أفضل أحواله، والاعتماد منصب على المهاجمين بشكل رئيسي.
التاريخ كذلك يرشح الجزائر، التي هزمت نيجيريا في 6 من آخر 7 مواجهات بينهما، رغم أن النسور خطفت من الجزائر بطاقة التأهل لمونديال روسيا.
مهمة أصعب لتونس
أما تونس، فتواجه منتخبا شرسا، يعد من الأقوى في القارة، وهو منتخب السنغال، الذي يحلم بإحراز اللقب الأول بتاريخه.
تونس بدأت البطولة بشكل متواضع للغاية، وتأهلت من المجموعة الخامسة من دون أي انتصار، إلا أن "نسور قرطاج" بدأت تحلق بتناغم، منذ دور ال16.
المنتخب التونسي استرجع عافيته، وبدا متجانسا إلى أبعد الحدود، في لقائي غانا ومدغشقر.
منتخب تونس يعتمد بشكل كبير على "صلابته" الدفاعية، التي تعتبر مصدر قوته الرئيسية، مع الاعتماد على مهارات نجم الفريق وهبي خزري هجوميا.
وسيواجه "التوانسة" الاختبار الأقوى في البطولة الأحد، أمام خط هجوم لا يرحم، يقوده نجم ليفربول ساديو ماني.
ويعتبر مفتاح الانتصار لتونس الابتعاد عن الهفوات "الساذجة"، التي وقع فيها في 3 مباريات خلال البطولة، أبرزها عبر حراسة المرمى.
لاعبو الارتكاز فرجاني ساسي وإلياس سخيري وغيلان شعلالي، سيكونون عاملا رئيسيا في تحديد نتيجة المباراة، فإيقاف خط الهجوم السنغالي سيبدأ من أقدامهم، وقطع "التمويل" لماني سيعني حتما ضياع "أسود التيرانغا".
المنتخبان العربيان على بعد خطوة واحدة فقط، من "النهائي العربي الخالص"، ولكنها خطوة كبيرة وطويلة وستستهلك مشاعر الجمهور العربي بأكمله، مساء الأحد.(سكاي نيوز)


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.