لوموند :قيس سعيّد و "الديمقراطية المجالسية المباشرة " أي الطرق يختار ؟ الطريق المؤسساتي أم الطريق الثوري ؟    الاعتصامات على السكّة تفوّت على الشركة مكاسب بحجم 600 مليون دينار    وزارة التجارة: معدلات اسعار الخضر والغلال تراجعت ما بين فيفري وجويلية 2020 وسط ارتفاعات طالت الاسماك واللحوم الحمراء    الترجي: الشعباني يخوض الكلاسيكو بفريق جديد..وتغييرات تكتيكية كبرى    تأجيل التصفيات الآسيوية المؤهلة لكأس العالم إلى 2021 بسبب كورونا    وحدات الحرس تحبط ليلة الإثنين الثلاثاء 7 عمليات اجتياز للحدود البحرية خلسة باتجاه إيطاليا    سلمى بكّار: فنّ لطفي العبدلّي فنّ بذيء    حوالي 400 اصابة وافدة بفيروس كورونا منذ فتح الحدود التونسية تتسبب في 173 اصابة محلية أغلبها مرتبط بحلقات عدوى بأربع ولايات    تراجع كبير في قيمة الإيرادات الضريبية    جندوبة: 9 حرائق متزامنة بطبرقة وعين دراهم وغار الدماء وبوسالم وعمليات الإطفاء متواصلة    نابل: إلقاء القبض على شخص من أجل سرقة درّاجة ناريّة    رمضان بن عمر: خلو باخرة الحجر الصحي الايطالية الراسية بلامبيدوزا من الاصابات بكورونا    جائزة "زبيدة بشير" للكتابات النسائية التونسية لسنة2019 : تتويج 4 كاتبات وحجب جائزة البحث العلمي باللغة الفرنسية    الطبوبي : "من يرفض حكومة تكنوقراط عليه تسليم الأمانة لأصحابها ولتكن له الجرأة للقيام بذلك"    صفاقس: 258 شخصا يخضعون للحجر الصحي الذاتي    وزارة الصحة تُجهّز 1500 غرفة لاستقبال مصابي كورونا    نجم المتلوي .. المازني و المنياوي منذ البداية و ثلاثي في الهجوم    مجلس القضاء العدلي ينفي اعتداء أحد أعضائه على زميله    عبير موسي من دار ضيافة ''شرطنا القطع مع الإسلام السياسي و الخوانجية ''    نشوب 9 حرائق في جندوبة: السيطرة على نسبة 85 بالمائة منها    محمّد عمار: تشكيلة المشيشي جاهزة في قرطاج    تونس سجلت تقلصا ملحوظا في عجز ميزانها التجاري الطاقي ناهز 23 بالمائة خلال النصف الأول من 2020    سلة : اجراء كافة المقابلات المتبقية لموسم 2019-2020 دون حضور الجمهور    نادي برشلونة يعلن إصابة أحد لاعبيه بكورونا    رأس الجبل.. إحباط "حرقة" بكاب زبيب    كان بحالة سكر..يدخل منزل جارته ويحاول تقبيلها عنوة    هرقلة/ إيقافات اثر حملة أمنية على الشاطئ    الكرم..الإطاحة بعنصر خطير صدر في حقه 40 منشور تفتيش    اكتشاف فيروس كورونا في عبوات مأكولات بحرية مجمدة في الصين    شبيبة القيروان/ النادي الإفريقي ..التشكيلة المحتملة للفريقين    وزير لبناني: لدينا مخزونات قمح تكفي ل4 شهور    من جنسية عربية.. ضبط طبيبة تجميل مزيفة في السعودية    طفل الخمس سنوات يتعرّض للتحرّش من طرف منشطتين بنزل في الحمامات؟!    الخطوط التونسية ستخضع القادمين من فرنسا وبلجيكا وايسلندا الى حزمة شروط وقائية بداية من 15 اوت 2020    الرابطة 1 التونسية (جولة 19): برنامج مباريات الاربعاء والنقل التلفزي    في الحب والمال/ هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    مشكلات نفسية تعالج بالصراخ    رابطة الأبطال..قمة منتظرة بين باريس سان جرمان وأتلانتا    سعيّد يتّخذ هذا القرار بخصوص المنطقة الحدودية العازلة    قتلى وجرحى في مدينة هندية بسبب منشور مسيء للنبي محمد    سياسي ليبي للشروق..مبادرة أمريكا حول سرت بوابة لتقسيم ليبيا    حامة قابس: إجراءات جديدة للحد من عدوى فيروس كورونا    إشراقات..بيني وبينه    من قصص العشاق : ليالي نعيمة عاكف (1)..السيرك والحب والزواج !    هل تعلم ؟    أغنية لها تاريخ..«طير الحمام مجروح» محمد الماجري يكشف عن توجهه الموسيقى    3.8 مليارات دينار عجز الميزانية الدولة    أعلام من الجهات: الشيخ عرفة الشابي... مؤسس أوّل كيان قومي تونسي على الأرض الإفريقية    نساء شهيرات: حفصة بنت حمدون...الشاعرة الأندلسية النابغة    طقس اليوم..الحرارة في ارتفاع طفيف..    انفجار ضخم يهز مدينة غزة والطيران الإسرائيلي يقصف مواقع للمقاومة (صور)    البنك المركزي يعلن: عجز ميزانية الدولة يتعمّق    غنى للبنان "من تونس سلاما لبيروت" / لطفي بوشناق ل"الصباح نيوز":صدمتي كبيرة وعلى الفنان أن يكون الصوت المقاوم للواقع العربي الراهن"    تراجع الاستثمارات الدولية المتدفقة على تونس ب 2ر14 بالمائة خلال النصف الأول من 2020    الخطوط التونسية: تراجع عدد المسافرين خلال الربع الثاني من 2020    احتياطي النقد الاجنبي لتونس يرتفع الى 21،5 مليار دينار متيحا للبلاد تغطية وارداتها لمدة 142 يوما    رسالة حادة من ابنة فيروز لمروجي إشاعة وفاة والدتها    اتصل به هاتفيا.. هذا ما قاله قيس سعيد للطفي العبدلي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





هذه مفاتيح فوز تونس والجزائر على السينغال ونيجيريا
نشر في الصباح نيوز يوم 14 - 07 - 2019

يدخل منتخبا الجزائر وتونس مواجهتين حاسمتين، بنصف نهائي كأس أمم أفريقيا، الأحد، أمام خصمين من كبار القارة السمراء، هما نيجيريا والسنغال، وعين العرب على تأهل الاثنين، من أجل "نهائي عربي خالص" هو الأول منذ عام 2004.
وتعتبر الجزائر من المرشحين الرئيسيين للتتويج باللقب القاري، ولكن انتصارها "الدراماتيكي" على كوت ديفوار، أثبت أن الفرق "المخضرمة" بالقارة، تستطيع اللعب بتاريخها واسمها، حتى إذا تراجع مستواها.
وتظل الجزائر مرشحة لتجاوز نيجيريا، ولكن منتخب "النسور" يلعب بسلاحين مهمين جدا، وهما الواقعية والخبرة، التي تساعده على الانتصار من دون "إبهار".
المنتخب النيجيري يلعب بواقعية كبيرة، ويمارس استراتيجية التسجيل ثم الانتظار، عكس المنتخب الجزائري، الذي يستمر بالهجوم "الجذاب" حتى وأن تقدم بنتيجة 2-0.
مفاتيح اللعب الرئيسية "لمحاربي الصحراء" ستكون خط الدفاع، الذي يجب أن يوقف سرعة لاعبي نيجيريا المتمثلة باللاعبين صامويل تشوكويزي، وأليكس أيوبي، وأحمد موسى.
المهمة ستكون أصعب في حال تأكد غياب يوسف عطال، الظهير الأيمن المتميز، الذي تعرض لإصابة بالكتف في مباراة كوت ديفوار.
وسيكون دفاع الجزائر العامل الحاسم في المباراة، لأن تماسك الدفاع يعني تأهل الجزائر، خاصة مع ارتفاع احتمالية تسجيل الأهداف عبر المهاجمين، بسبب "تذبذب" مستوى دفاع "النسور"، وتألق هجوم "الخضر".
واستقبلت نيجيريا أهدافا في 4 من أصل 5 مباريات خاضتها في البطولة، مما يعني أن خطها الخلفي ليس في أفضل أحواله، والاعتماد منصب على المهاجمين بشكل رئيسي.
التاريخ كذلك يرشح الجزائر، التي هزمت نيجيريا في 6 من آخر 7 مواجهات بينهما، رغم أن النسور خطفت من الجزائر بطاقة التأهل لمونديال روسيا.
مهمة أصعب لتونس
أما تونس، فتواجه منتخبا شرسا، يعد من الأقوى في القارة، وهو منتخب السنغال، الذي يحلم بإحراز اللقب الأول بتاريخه.
تونس بدأت البطولة بشكل متواضع للغاية، وتأهلت من المجموعة الخامسة من دون أي انتصار، إلا أن "نسور قرطاج" بدأت تحلق بتناغم، منذ دور ال16.
المنتخب التونسي استرجع عافيته، وبدا متجانسا إلى أبعد الحدود، في لقائي غانا ومدغشقر.
منتخب تونس يعتمد بشكل كبير على "صلابته" الدفاعية، التي تعتبر مصدر قوته الرئيسية، مع الاعتماد على مهارات نجم الفريق وهبي خزري هجوميا.
وسيواجه "التوانسة" الاختبار الأقوى في البطولة الأحد، أمام خط هجوم لا يرحم، يقوده نجم ليفربول ساديو ماني.
ويعتبر مفتاح الانتصار لتونس الابتعاد عن الهفوات "الساذجة"، التي وقع فيها في 3 مباريات خلال البطولة، أبرزها عبر حراسة المرمى.
لاعبو الارتكاز فرجاني ساسي وإلياس سخيري وغيلان شعلالي، سيكونون عاملا رئيسيا في تحديد نتيجة المباراة، فإيقاف خط الهجوم السنغالي سيبدأ من أقدامهم، وقطع "التمويل" لماني سيعني حتما ضياع "أسود التيرانغا".
المنتخبان العربيان على بعد خطوة واحدة فقط، من "النهائي العربي الخالص"، ولكنها خطوة كبيرة وطويلة وستستهلك مشاعر الجمهور العربي بأكمله، مساء الأحد.(سكاي نيوز)


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.