البحيري: تحالف حركة الشعب مع الدستوري الحر يجعل من التحالف معها ضمن الائتلاف الحاكم لا مبرر له    امين عام التيار الشعبي يكشف عن تطورات جديدة في ملّف الشهيد محمد البراهمي    تمتع مراكب الصيد البحري بمنحة الوقود المدعّم.. الشروط والتفاصيل    تأجيل قضية قتل الرائد رياض بروطة في عملية إرهابية    بنزرت: وفاة عامل بالقطاع الفلاحي اثر حادث سقوط    وزيرة الشؤون الثقافية تشرف على اجتماع اللجنة الاستراتيجية لحساب دفع الحياة الثقافية    المهدية.. حجز تماثيل أثرية وآلة لكشف المعادن    صلاح الدين المستاوي يكتب لكم: جنازة شعبية مهيبة للشيخ محمد الحبيب النفطي تُذكر بجنائز العلماء الربانيين    تقرير خاص/ خبراء وأطباء من العالم يبحثون في سر قوة مناعة التونسيين التي هزمت كورونا    تطرّقا إلى 3 نقاط : مكالمة هاتفيّة بين قيس سعيّد وإيمانيوال ماكرون    بنزرت: إيقاف 4 أشخاص محاضر بالجملة وحجز طائرة درون    أورنج تونس تطلق دورة Orange Summer Challenge 2020 بالتعاون مع Google    القيروان / إحباط اجتماع سري لعناصر خطيرة من مختلف الولايات    لاعبة منتخب اليد أسماء الغاوي ضمن التشكيلة المثالية لابطال اوروبا    فاجعة عمدون :محكمة باجة تصدر حكمها على صاحب وكالة الاسفار    سوسة.. حجز أكثر من 4600 علبة سجائر    سميّة الغنوشي تكتب: سيمرّ الناعقون..ويظل الميراث الفكري والسياسي للغنوشي...    إيقاف بيع قطع تراثية تونسية تعود إلى الفترة الحسينية في المزاد العلني بباريس.. وزارة الثقافة توضح    خبراء عرب وغربيون: الحصار جعل قطر أكثر قوة في مواجهة الأزمات    منذر الكبير : معلول لن يلتحق بالتربص .. والزمالك يفاوض حمزة المثلوثي    سفير أمريكا في ليبيا في حوار صحفي: هكذا نرى دور تركيا وروسيا و مصر وأفريكوم مستقبلا    "المستشارون الماليون العرب": تأجيل سداد أقساط قروض الأفراد يفوّت أرباحا تناهز 600 مليون دينار على القطاع البنكي    بية الزردي تخرج عن صمتها وتكشف حقيقة علاقتها السرية بعبد الرزاق الشابي    عودة الدروس الخصوصية لتلاميذ الباكالوريا...الشروط    مساء اليوم: خسوف شبه ظل جزئي للقمر    فيديو: ''كافون'' منتصب القامة يمشي ...    نصاف بن علية: 3 سيناريوهات تتعلق بإمكانية ظهور موجة ثانية من الكورونا    برشلونة يعلن: ميسي يعاني من إصابة    "آخر الموريسيكيات" رواية جديدة للكاتبة خديجة التومي41    اصابة طالب ببن قردان بفيروس كورونا    عبد اللطيف المكي: انتبهوا إلى ما فعلته كورونا بالبرازيل...    سبيطلة: حجز 2000 علبة جعة    البنك الألماني للتنمية يضع على ذمّة الحكومة التونسيّة قرضا بقيمة 100 مليون أورو    جامعة كرة القدم تلزم النوادي بتقديم تقارير مالية تقديرية    سوسة/ الاطاحة بعصابة السطو المسلح على محطة بنزين    نصاف بن علية:نجحنا في البلوغ إلى الهدف    شجار وتشابك بالأيدي..هل إتفقت شيرين وحسام حبيب على الطلاق؟    بنزرت..الفلاحون... يعتصمون    وكالة السلامة المعلوماتية تحذر الطلبة: حملة قرصنة وتصيّد على الفايسبوك    نوايا التصويت في التشريعية: استقطاب ثنائي بين النهضة والدستوري الحر    سيدي بوزيد ..إنتاج وفير من الغلال البدرية، والتصدير دون المأمول    سبيطلة: هلاك أب و إصابات خطيرة لابنيه في حادث مرور    جعفر القاسمي: ''ماعنديش شكون لاهيلي بال''لوك''    بعد إصابتها بفيروس كورونا ..تحسن الحالة الصحية للفنانة رجاء الجداوي    بالأرقام: هكذا زادت ثروات مليارديرات أميركا في "أشهر كورونا"    زوج كيم كاردشيان يتكفل بمصاريف ابنة فلويد مدى الحياة    غريزمان يحدد وجهته لإنهاء مسيرته الاحترافية    الاتحاد الافريقي للرقبي يقرر صرف مساعدت مالية للجامعات الوطنية    بن قردان.. المجلس الجهوي يخصص 7 مليارات لتمويل المشاريع المندمجة    على الحدود بين تونس والجزائر و ليبيا..4 مليارات دينار للتهريب وتبييض الأموال    سوسة: الأمطار تؤجل انطلاق موسم الحصاد    المؤمن للمؤمن كالبنيان المرصوص    نفحات عطرة من القرآن الكريم    ماذا في مراسلة الفيفا للنجم؟    احداث مؤسفة بعد عودة الدوري البرتغالي    في جلسة مناقشة لائحة رفض التدخل الخارجي في ليبيا ..اتهامات للغنوشي بخدمة أجندات خارجية والتعامل مع «مشبوهين»    تويتر يحرج ترامب ثانية ويحذف فيديو جديدا عن مأساة فلويد    التضامن كفيل بتجاوز المحن    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بعد عزل مرسي : سياسيون تونسيون يتحدّثون لل"الصباح نيوز" ويؤكّدون انعكاس ذلك على تونس
نشر في الصباح نيوز يوم 04 - 07 - 2013

أعلن وزير الدفاع المصري عبد الفتاح السيسي ليلة أمس الإربعاء عن عزل الرئيس المصري محمد مرسي وتعويضه بعدلي منصور رئيس المحكمة الدستورية العليا المصرية.
وقد أعلن أيضا عن خارطة طريق لمستقبل مصر تتمثل أساسا في تعطيل العمل بالدستور مؤقتا وتشكيل حكومة كفاءات وطنية وإجراء انتخابات برلمانية.
وخلّف هذا الإعلان ردود أفعال متباينة بين رافض ومساند داخل وخارج مصر.
وللتعرّف على أراء الأحزاب السياسية في تونس حول ما حدث في مصر ودى انعكاسه على الوضع في تونس، اتصلت "الصباح نيوز" بعدد من القيادات.

بشير النفزي (المؤتمر) : يجب استخلاص العبر
وقال بشير النفزي النائب عن المؤتمر من أجل الجمهورية أنّ ما حدث في مصر انقلاب عسكري بكل وضوح، مضيفيا : "المؤسسة العسكرية في مصر تغلغلت في المؤسسات المدنية وقد تماهى ذلك مع الأداء الفاشل للإخوان على مستوى إدارة البلاد إضافة إلى الأداء المرتعش لمرسي والذي أدى إلى الاحتقان الشعبي...زد على ذلك أنّ إخوان مصر يحكمون انفراديا على عكس ماهو في تونس فالنهضة تحكم مع حلفائها".
واشار النفزي إلى أنّ الأوضاع في مصر اليوم تشهد نوعا من الفلتان الامني في عدد من المحافظات وتسجيل حالات من التنكيل والقتل والاغتصاب، مبينا فرح المعارضة بقرار عزل مرسي .
ودعا بشير النفزي إلى ضرورة متابعة ما يحدث في مصر واستخلاص العبر، مطالبا قيادات الترويكا وخصوصا النهضة بأن تعلم أنه يجب أن تكون هناك توافقات وأنّ تونس ليست بمنأى عن هذا الخطر ولذلك يجب أن تتخلى عن تعنتها حول الدستور، كما قال إنّه يجب الأن تركيز هيئة الانتخابات في أسرع وقت ممكن.
محمد بنور (التكتل) : ما حدث في مصر له انعكاس على تونس
وقال محمد بنور الناطق الرسمي باسم التكتل إنّ أيّ سلطة لا تحكم البلاد بالتوافقات العريضة التي توحّد شرائح المجتمع وتستعمل آلة الحكم بطريقة فردية يمكن للشعب الذي منحها الثقة أن ينزعها منها في أيّ وقت.
وأشار بنور إلى أنّ الشعب المصري بعد ان توحّد لخلع حسني مبارك انقسم إلى إسلاميين وعلمانيين مما أدى للتصادم والتعبئة بين معارض ومساند لمرسي.
وتساءل بنور هل أنذ الشعب المصري سيحافظ على التوافق للخروج من فترة الانقسامات أم لا؟
واضاف : "ما حدث في مصر له انعكاس على تونس...والحكومة التونسية أمام تحدّي كبير إمّا تسير في نهج التوافقات أو تسير في نهج التقسيم وهذا سينمي الغضب ضدها...وما صار في مصر يمكن أن يحدث في تونس وأن ينفجر الوضع في البلاد...ولذلك لا بدّ أن يقع استخلاص العبر وكلّ قرار يجب أن يكون بتوافق".

اسكندر بوعلاق (تيار المحبة) : على النهضة أن تدرك أن شرط بقائها التوافق
أمّا اسكندر بوعلاق النائب عن تيار المحبة فقال : "نحمّل مرسي وإخوان مصر مسؤولية كبيرة للوضع الذي وصلت إليه مصر...وإخوان تونس أي النهضة ليسوا بمنئ أبدا عن ما حصل لإخوان مصر".
وبيّن بوعلاق أنّ مرسي قد أخطأ عندما مرّر الإعلان الدستوري ب"صلاحيات إلاهية" ثمّ فرض الدستور بالاستفتاء ممّا ساهم في توحيد صفوف المعارضة ضدّه" وأضاف : "هذا الدرس يجب أن يدركه حزب النهضة وأن يعلموا أنّ الدستور يجب أن يمثل كل التونسيين...وعلى النهضة أيضا أن تدرك أن شرط بقائها التوافق وأنّ أيّ طرف يفرض إرادته الواحدة سيلقى مصير مرسي".

لزهر العكرمي (نداء تونس) : البلاد لا تأخذ بالمغالبة والتوافق هو الحل
ومن جهته، هنّأ لزهر العكرمي الناطق الرسمي باسم نداء تونس الشعب المصري بمناسبة استعادة ثورته، وحياه على روح المسؤولية العالية وسلمية تحركه لإعادة الثورة لأهدافها الحقيقية.
وأضاف : "نتمنى أن يتم الوصول إلى اتفاق وطني يجنّب البلاد منزلقات العنف...ونحيي مؤسسات مصر التي حافظت على وحدة البلاد وتحسست نفض الشعب المصري وانحازت إليه".
وعن مدى انعكاسات ما يجري في مصر على تونس، قال العكرمي : "نتمنى أن يعودوا من هم على سدة الحكم إلى رشدهم ويعلموا أنّ البلاد لا تأخذ بالمغالبة وأنّ التوافق هو الحل ".

طاهر هميلة رئيس (حزب الإقلاع) : ما حدث في مصر تصحيح لمسار الثورة
وأرجع طاهر هميلة رئيس حزب الإقلاع ما حدث في مصر إلى انحراف الإخوان عن مسار الثورة باسلمتهم للدولة وعبر وضع أهداف غير أهداف الثورة وتنصيبهم لأنفسهم كسلطان روحي وديني.
وقال إنّ ما حدث في مصر تصحيح لمسار الثورة وهو امر متوقع، مضيفا : "سيحدث في تونس شيء مما حصل في مصر لأنّ الثورة انحرفت مع يانتخاب التأسيسي وفي مصر انحرفت مع انتخاب مرسي".
كما قال : "سنصحح الثورة في تونس لأنّ النهضة وجه من وجوه الإخوان المسلمين".

"أم زياد" : ما حدث في مصر نتيجة سوء استخدام للشرعية
واعتبرت "ام زياد" أنّ الوضع في مصر نتيجة سوء استخدام للشرعية لأنّ الشعب المصري انتخب حكومة مرسي لتحقيق مطالب ثورته ولكن ما حدث هو أنّه ازداد الوضع الاقتصادي والاجتماعي سوءا واستغلت الشرعية الانتخابية حتى تحكم حكومة "الإخوان" قبضتها على المجال السياسي لأخونة مصر التي كانت تنتظر ديمقراطية.
وأضافت : "نتيجة ذلك كانت الثورة على حكومة مرسي باعتبار أن الوضع السليم الذي كان على مرسي أن يفهمه حتى لا يحدث ما حدث هو أن يعي جيديا أنّ الملايين التي خرجت للشارع أكثر ممن انتخبوه كما أنّه كان عليه أن يفهم أنّ ما حدث استفتاء على شرعيته وكان الأجدر به أن يحترم الإرادة الشعبية ويفعل مثل ما فعل "شارل ديغول" سنة 1968 عندما قبل بنتائج استفتاء الشعب وغادر منصة الحكم".
كما قالت إنّ مرسي نال ما يستحقه لأنه أراد أن يحول وجهة الثورة إلى جماعة الإخوان إضافة إلى سوء استخدامه للتفويض الشعبي.
وحول انعكاسات ما جدّ في مصر على الأحداث في تونس، قالت "أم زياد" : "جماعتنا (النهضة) خائفة...وانعكاسات ماحدث في مصر قد تكون شعبية ولكن الظروف غير ملائمة...وأنا أحترم شباب حركة تمرد التونسية ولكن أستبعد على المدى المنظور أن يكون مقدور على التعبئة الشعبية..ولكن هناك انعكاس آخر قد يكون إيجابي وهو أن تفهم النهضة الدرس وتكف عن محاولة الالتفاف على الثورة وعن التغلغل في مفاصل الدولة وكذلك عن التوظيف السياسي للمساجد وعن التذمّر من كل صوت معارض...وأن تقوم بتحديد موعد للانتخابات...وحينها فقط يمكن أن نعود للمسار الديمقراطي وتحدث ثورة ديمقراطية بدون ثورة شعبية لأن الخيار المصري ليس الوحيد".



محمد جمور (الوطد) : ما حدث في مصر ليس انقلابا عسكريا
وأفادنا محمد جمور القيادي بالوطد -الجبهة الشعبية- : "نعتبر أنّ الشعب المصري أعاد المسار الثوري لطريقه الصحيح بعد ان التف الإخوان على مطالبهم...ونحن نخشى من أن تقوم بعض القوى بالالتفاف على مطالب الشعب وما حدث في مصر ليس انقلاب عسكري وإنما يجب أن نعلم أنّ هناك شرعية ثورية وأنّ الشرعية الانتخابية لا تكفي".
كما قال إنّ أحداث مصر أكدت أنه من غير الممكن تقسيم الشعب على أساس ديني وهذا خطر.
أمّا عن تأثير ما حدث في مصر على تونس، فقال محمد جمور إنّ في تونس تحكم النهضة التي لا تختلف كثيرا عن الإخوان، مضيفا : "الحكومة الحالية لم تتجاوز الفشل الذي عرفته حكومة حمادي الجبالي..وبعد سنة ونصف لمن نسن الدستور ولم نرسي الهيئات الديمقراطية...فهذه حكومة فشلت".
ودعا جمور، لتجاوز الأزمة وعدم الوقوع في السيناريو المصري وإلى ضرورة تشكيل حكومة كفاءات وطنية وإنهاء المرحلة الانتقالية وتنصيب هيئة الانتخابات، مؤكّدا أنّ الجبهة الشعبية ستدعو إلى حوار وطني لصياغة خارطة الطريق.

الصحبي عتيق (النهضة) : ندين الانقلاب في مصر
ومن جهته، أدان الصحبي عتيق رئيس كتلة حزب النهضة في المجلس الوطني التأسيسي اليوم الخميس الانقلاب الحاصل في مصر قائلا انها تجربة تم إجهاضها وهذا خطير على الديمقراطية في العالم العربي.
وأفاد عتيق في تصريح لوكالة تونس افريقيا للانباء بأن هذا الانقلاب تام يستوفي كل شروط الانقلاب العسكري فهو ارتداد على ارادة الجماهير وصناديق الاقتراع وفيه اعتقالات سياسية وغلق لوسائل الاعلام موضحا بقوله نحن ندين هذا الانقلاب وندعو الى الحوار مع الشرعية .
واعتبر أن وضع الانتقال الديمقراطي في تونس أفضل داعيا كل القوى السياسية الى التوافق لاتمام الدستور والمرحلة الانتقالية بسلام .
وللإشارة فإنّ الصباح نيوز" كانت اتصلت بعتيق إلاّ أنّه دعانا للاتصال به مساء باعتبار أنّه كان في جلسة لرؤساء الكتل صلب التأسيسي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.