تونس : أكثر من مئة نائب محرومون من منحة أكتوبر ومن مرتباتهم الشهرية في وظائفهم السابقة    السيجومي: القبض على شخصين مورطين في سلسلة من عمليات السرقة بالنطر    هذا فحوى لقاء سعيد بالأمين العام لجامعة الدول العربية..    مسؤول بصندوق النقد الدولي: "تونس لديها امكانات هائلة لكنها تحتاج الى دعم حقيقي"    "ستقام له جنازة تليق به": رفات القذافي يسلم لعائلته..    القصرين: التحقيق مع رئيس بلدية ومستشارين وموظفين    ديوانة: الحرس الديواني يحجز بضائع بقيمة 24،8 مليون دينار خلال سبتمبر 2021    بن غربية يمثل أمام قاضي التحقيق بمحكمة سوسة1    تصفيات الدور الأول لكأس افريقيا 2022 للسيدات : التشكيلة الأساسية للمنتخب التونسي ضد مصر    نيوكاسل ينفصل عن مدربه ستيف بروس بالتراضي    عز الدّين سعيدان يحذّر:" الوضع الاقتصادي والمالي والاجتماعي يزداد سوءا يوما بعد يوم"    سوسة : التقديرات الاولية لصابة الزيتون في ولاية سوسة تشير الى انتاج 81185 طنّا    المهدية: إحباط محاولتي هجرة غير نظامية وايقاف 8 أشخاص من بينهم منظّم عمليات هجرة سريّة    صفاقس : مركز الامن بالشيحيّة يطيح بمنحرف في رصيده 59 برقية تفتيش    عين على أيام قرطاج السينمائية في السجون    سيدي بوزيد: انتفاع 154 الف شخص بالجرعة الأولى من التلقيح ضد فيروس "كورونا"    الجزائر: فتح الحدود البرية مع تونس قريبا    الاطاحة بشاب اغتصب عجوزا بالغة من العمر 66 سنة    قبلي: تسجيل 53 اصابة بالوسط المدرسي منذ العودة المدرسية    ياسر جرادي: أسوأ فكرة خلقها البشر هي السجن.. ولدي أمنيتان في هذا الخصوص    ومضة أيام قرطاج السينمائية في السجون بإمضاء مودعي سجن المهدية    قائمة محدثة بأكثر الدول تضررا في العالم بوباء كورونا    جولة في صفحات بعض المواقع الاخبارية الالكترونية ليوم الاربعاء 20 اكتوبر 2021    اليوم فتح التسجيل للحج    مدنين: عدد الملقحين ضد فيروس "كورونا" يصل الى 305140 شخصا منهم 115093 شخصا اتموا تلقيحهم    سوء سلوك الأبناء سيجلب العقاب للآباء في الصين    المنستير... بسبب المصير الغامض للمفقودين في حادثة غرق مركب ..غضب واحتقان في عميرة الفحول    حدث اليوم...الأمم المتحدة تحذّر .. لا تراجع عن انتخابات ليبيا وسحب المرتزقة    مهرجان المسرح العربي بطبرقة: تتويج مسرحية غربة    بريطانيا: اكتشاف متحورّ جديد لفيروس كورونا متفرّع عن "دلتا"    إنجاز طبي قد ينهي أزمة التّبرع بالأعضاء بعد زرع كلية خنزير في جسم إنسان    المهدية ..القبض على المنظم الرئيسي لعملية «الحرقة»    القصرين.. بعد تعرّضه لإطلاق نار.. رئيس مصلحة الامتحانات يطالب بكشف ملابسات الحادثة    موعد الأربعاء: أ عَمِيلٌ بِرُتبةِ رئيسٍ؟!    أبطال أوروبا (مجموعات / جولة 3): برنامج مباريات الاربعاء    ثنائية صلاح تقود ليفربول للفوز 3-2 على أتليتيكو بعد طرد جريزمان    بعد حجز 208 أطنان من الخضر و25 طنا من الاسمنت .. الحرب على مافيا التهريب متواصلة    منزل الجميل ...في ظل ارتفاع ملوحة المائدة المائية والتربة ...الفلاحون يطلقون صيحة فزع    بريطانيا تعلن اكتشاف متحوّر جديد لكورونا متفرّع عن "دلتا"    مدير الدورة 32 لأيام قرطاج السينمائية رضا الباهي ل«الشروق».. هؤلاء نجوم المهرجان وعقول مريضة تعمل على بث الإشاعات    إحباط 18 هجرة غير نظامية    طالب بعقد حوار وطني : البرلمان الأوروبي قلق من التحديات التي تواجهها «الديمقراطية التونسية»    «قميص ميسي» هدية استثنائية للبابا فرانسيس    موقع ذا فيرج: فيسبوك تعتزم تغيير اسمها    اتفاق بين وزارتي الفلاحة و التجارة    مؤتمر الاعلام العربي بتونس...الصحافة المكتوبة صامدة رغم الأزمات    تعيينات الجولة الثانية ذهابا لبطولة الرابطة المحترفة الأولى    الأربعاء: سحب عابرة والحرارة في ارتفاع طفيف    رغم حملات التشكيك والتشويه ... الاحتفال بالمولد النبوي ليس بدعة    احتياطي الجزائر من الغاز غير التقليدي يعادل ال 150 سنة استهلاك    برشلونة غير قادر على الفوز بلقب رابطة الأبطال    شركة "فايسبوك" توفّر 10 آلاف فرصة عمل في الاتحاد الأوروبي    مطار توزر يستقبل أول رحلة داخليّة    لطفي العبدلي يتعرّض لتهديدات بالقتل بسبب قيس سعيّد #خبر_عاجل    مندوب السياحة بالقيروان: عدد الزوّار فاق التوقعات    متى يستفيق العرب من نومهم؟    أحداث جامع الفتح: وزارة الشؤون الدينية توضح    تحريض واحتجاج أمام جامع الفتح.. وزارة الشؤون الدينية توضح    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



البرلمان..إرجاع مشروع القانون المتعلق بتنظيم العمل المنزلي إلى لجنة الشباب لتجاوز الثغرات
نشر في الصباح نيوز يوم 02 - 03 - 2021

صادق نواب الشعب، الثلاثاء، على إرجاع مشروع القانون عدد 2020/118 المتعلق بتنظيم العمل المنزلي إلى لجنة الشباب الشؤون الثقافية والتربية والبحث العلمي لمراجعته وتلافي ما تضمنه من ثغرات تجعله غير قابل للتطبيق على ارض الواقع حسب تقديرهم.
وقد أجمع النواب، خلال جلسة عامة عقدها مجلس نواب الشعب، للنظر في مشروع القانون، على أن صيغة المشروع الحالية غير قابل للتفعيل على أرض الواقع ويحتاج الى المزيد من التدقيق والتمحيص لما يحتويه من تعقيدات وثغرات من شأنها التضييق على الأجراء والمؤجرين على حد السواء.
وأقرت وزيرة المرأة والأسرة وكبار السن، ايمان الزهواني هويمل، بأن مشروع القانون يحتوي على بعض الثغرات لكنه يتضمن كذلك عدة نقاط قوة تتمثل بالخصوص في تحديد المصطلحات والمفاهيم المتعلقة بقطاع عملة المنازل بصورة دقيقة.
و اشار النواب إلى وجود تضارب بين الفصل 22، الذي ينص على مراقبة ظروف عمل الأجير داخل المنزل الذي يعمل به من قبل أعوان التفقدية وأعوان الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي وذلك إلا بموافقة صاحب المنزل، من جهة، وبين الفصل 26 الذي يعاقب المؤجر الذي يمنع هؤلاء الاعوان من القيام بمهمتهم بخطية قدرها ألف دينار.
وتحدث القانون على ضرورة أن يلتزم المؤجر بخلاص الساعات الإضافية التي يقوم بها الأجير في حين أنه يصعب تحديدها خاصة إذا كان الأجير يقيم ويعيش داخل الأسرة التي يعمل داخلها، حسب النواب.
كما لفت النواب الى أن مشروع هذا القانون لم يتعرض بالشكل الكافي الى شريحة من الأجراء الذين يعملون بطريقة غير مسترسلة ومتقطعة (يوم بيوم أو ساعتين في اليوم ....)، مؤكدين أن مشروع هذا القانون لم يضمن لهم القدر الكافي من الحقوق رغم أنهم يشكلون الأغلبية من جملة الأجراء.
واعتبر النواب أن هذا القانون تغاضى عن توفير عدة حقوق لفائدة الأجراء وكان من الممكن أن يقدم لهم حظوظا أوفر خاصة وأنهم الحلقة الأضعف في العلاقة التعاقدية بينهم وبين مؤجريهم.
وشدد النواب على أن مسألة تقنين العمل المنزلي مسألة على غاية من الأهمية لأنها ستمكن من إنقاذ فئة مهمشة من المجتمع تعاني من الفقر والخصاصة ومن العنف بشتى أنواعه لكن الأمر يحتاج إلى قانون يضمن لعملة المنازل جملة من الحقوق قابلة للتطبيق على أرض الواقع.
ومن جهة أخرى انتقد النواب بشدة عدم استماع لجنة الشباب الشؤون الثقافية والتربية والبحث العلمي لعملة المنازل ولمؤجريهم، المعنيين بمشروع هذا القانون، فضلا عن عدم التزامها بعقد استشارات مع عدة أطراف متدخلة في هذا الموضوع ومن بينها المجلس الوطني للحوار الاجتماعي وهيئة مكافحة الاتجار بالبشر وممثلين عن الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي وعن تفقدية الشغل وعن الاتحاد العام التونسي للشغل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.