ترامب: يحتمل أن بن سلمان علم مسبقا بقتل خاشقجي وسنواصل شراكتنا مع المملكة لمصلحة بلادنا وإسرائيل    1450 شخصا صرّحوا بمكاسبهم من 350 ألفا مشمولين بالتصريح    شركة فسفاط قفصة: شلل شبه تام بكافة مواقع الإنتاج    مدنين : إصابة 3 عسكريين لدى انقلاب عربتهم    بداية من اليوم انطلاق عملية التسجيل لأداء فريضة الحج    احد اعوان بن سلمان قال لخاشقجي : ياخائن ...جاء يوم حسابك‎    القيروان والمولد النبوي: الحجّ إلى عاصمة الإسلام في إفريقيّة    بسبب تصريحات ترامب بشأن بن لادن: اسلام اباد تستدعي القائم بالأعمال الأمريكي    فريق تحت 23 سنة لاتخاد النقل الصفاقسي يفوز بكأس تونس في لقاء متأخر    جامعة التعليم العالي تعتبر اعلان سلطة الاشراف عن مشروع النظام الأساسي الجديد لإطار التدريس تراجعا عن الاتفاقات الممضاة    الطبوبي:الإضراب العام يوم الخميس في قطاع الوظيفة العمومية بعد غلق باب التفاوض نهائيا مع الحكومة    جلسة منتظرة يوم الجمعة القادم برئاسة الحكومة للنظر في ملف التعليم الثانوي    الدخول مجاني لوديّة المغرب و تونس    مقتل 40 على الأقل في انفجار بقاعة زفاف في كابول    آدم الرجايبي يعتذر من زملائه لهذا السبب    تخربيشة : لا تحزنوا....ماعندهم وين يوصلو    بسبب اجتماع المصير وحملة ايقافات لقيادات اتحاد الشغل وموظفين في الدولة..الداخلية تقاضي 10 صفحات فايسبوكية    عبد السلام اليونسي : الإفريقي لا يحتاج لأمثال الرياحي .. وقرار المنع من الانتداب ليس نافذا        بسبب شبهة رشوة وفساد .. ال"كاف" يجمّد نشاط حكم مباراة الترجي وغرة أوت الأنغولي    فيسبوك وانستغرام خارج الخدمة بسبب خطأ فني    بعد "ضجة" تصريحاته..الغنوشي يوضح ويعتذر من الوزراء المغادرين لحكومة الشاهد            حمام الأنف: القبض على شخص من أجل القتل العمد    من 22 الى 25 نوفمبر..مشاركات عالمية في المهرجان الدولي للشعر بتوزر    القبض على 5 شبان يشتبه في تورطهم في جريمة قتل في طبربة    سنويا ..قيمة التبذير الغذائي لدى التونسيين تصل الى 572 مليون دينار    وزير النقل يدعو إلى التسريع في أشغال RFR ليدخل حيز الاستغلال سنة 2019    باحث بصفاقس: "عصيدة الزقوقو ظهرت في تونس زمن المجاعة والفقر"    قفصة .. حريق راحت ضحيته فتاة ال 3 سنوات    حمام سوسة.. ضبط شخص وبحوزته 3569 قرصا مخدرا من مختلف الأنواع    مذيع يتعرض لنوبة قلبية على الهواء (فيديو)    في حملة أمنية بالعاصمة ..ايقاف 11 مفتشا عنهم وحجز 11 دراجة نارية    في ''فرق'' بن رابح...دالي النهدي للممثلين التونسيين ''والله لا تحشموا''    بسبب تأخر رحلة ليون-توزر: جثمان تونسي مقيم بالخارج عالق بالمطار    مدرّب المغرب : جئنا إلى تونس للعمل وليس للتجوّل    طقس اليوم ..أمطار متفرقة وتراجع طفيف في درجات الحرارة    فيديو: لطفي العبدلي يُحذّر من تقبيل الأطفال    مسابقة في اعداد "العصيدة العربي‎" بوادي مليز    مرتجى محجوب يكتب لكم : يا جماعة النهضة : "القفوا رواحكم خير ..."    بلجيكا.. طعن شرطي في بروكسل وإطلاق النار على المهاجم    الأوركستر السمفوني التونسي يحتفل بالخمسينية    صورة: تغيير توقيت قطارين بين بنزرت وتونس    المهرجان الدولي للواحات بتوزر:برنامج يجمع بين السهرات الفنية والندوات الفكرية    جلمة: تسجيل إصابة بحمّى غرب النّيل    بريطانيا ترفع درجة التأهب والانتشار الأمني تحسبا لمواجهات تعقب خروجها من الاتحاد الأوروبي    صورة: نرمين صفر تحتفل بالمولد النبوي على طريقتها    القصرين: تلميذتان تُحاولان الإنتحار    الصريح تحتفل بمولده : شهادات تقدير وإكبار لرسول الله صلى الله عليه وسلم من علماء وفلاسفة وزعماء كبار    جاء بها التحوير الوزاري لتنظيم التجارة الداخلية :كتابة الدولة الجديدة في مواجهة «مجرمي السوق»    أخبار الحكومة    فايسبوك / دونوا على جدرانهم    لصحتك : إهمالك لفطور الصباح يتسبب لك في مرض القلب    حظك ليوم الثلاثاء    علماء بريطانيون يطورون فيروسا "يقتل السرطان    من 21 الى 23 نوفمبر .. ندوة دولية حول "الفلسفة والفضاء العمومي"

    في الحب والمال/هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم الاثنين 19 نوفمبر 2018    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مربو الدواجن بصفاقس يستغيثون : "منظومة الدواجن ستنهار والشركات الكبرى إبتلعت السوق"
نشر في الصريح يوم 23 - 10 - 2018

نبه مربو الدواجن في ولاية صفاقس التي تعد أول ولاية منتجة لبيض الاستهلاك على الصعيد الوطني مما أسموه "خطر الهيمنة والتجويع" الذي يتهدد منظومة الدواجن والذي تفاقمت حدته بعد التسعيرة الأخيرة للبيض المقدرة ب840 مليما للأربع بيضات وذلك خلال ندوة وطنية نظمتها النقابة التونسية للفلاحين اليوم الثلاثاء بصفاقس تحت عنوان "قطاع الدواجن بين الهيمنة والتجويع والمستهلك بين بين".
وعبر نائب رئيس النقابة التونسية للفلاحين فوزي الزياني عن خشيته من "انهيار منظومة الدواجن كما انهارت منظومة الألبان" وفق قوله معتبرا أن تسعير البيض من قبل الدولة دون الرجوع إلى المهنة مؤخرا يبين مدى تجاهل السلط العمومية للقطاع ولهامش ربح المتفق عليه مسبقا والمقدر ب 20 بالمائة وغير المطبق بما جعل التسعيرة تشكل "ضربا للمنظومة" بحسب وصفه.
وقال الزياني على هامش الندوة إن القدرة الشرائية للمواطن التي تعللت بها الدولة في عملية تسعير البيض "ليست مسؤولية المربي ولكن مسؤولية الدولة التي لا تحسن التصرف في الدعم العمومي" وفق قوله.
واعتبر أن هجران صغار المربين للقطاع نتيجة عدم مراعاة الكلفة الحقيقية للإنتاج وتراكم المديونية هو شكل من أشكال "تجويع" عشرات المربين والعاملين معهم وتكريس لاحتكار السوق من طرف الشركات الكبرى وهو ما يؤدي حتما لتراجع القطاع الفلاحي ككل الذي يساهم ب10 بالمائة في النتاج الوطني الخام وفي التنمية والتشغيل.
ودعا نائب رئيس النقابة التونسية للفلاحين الدولة إلى الى الاقدام على ما اسماه "بالجرأة تشريعية" تصلح الأوضاع بصفة جذرية وخاصة منظومة التأمين في قطاع الدواجن وإلى الاهتمام بأوضاع المؤسسات الصغرى والمتوسطة بما يسمح بعودة الاستقرار للمنظومة والمحافظة على منظومة إنتاج البيض واللحوم البيضاء كمنتوجين أساسين لاستهلاك التونسي في هذا الظرف الاقتصادي الصعب وفي ظل تدهور القدرة الشرائية للمواطن.
وتنتج صفاقس 62 بالمائة من الإنتاج الوطني للبيض المقدر ب150 مليون بيضة في الشهر و10 بالمائة تقريبا من لحوم الدجاج المقدر بحوالي 11 ألف طن وطنيا كما تعد صفاقس قرابة 80 بالمائة من مربي بيض استهلاك المقدر عددهم ب600 مرب يعاني جلهم ولا سيما الصغار منهم من وضعيات حرجة.
وأرجع وسيم بوخريص رئيس الغرفة الجهوية للدواجن بالنقابة التونسية للفلاحين هذه الوضعيات الصعبة علاوة عن التسعيرة إلى جملة من الأسباب من أبرزها إلغاء نظام الحصص إبان الثورة الذي أدى إلى انتصاب مكثف وأحيانا عشوائي للمربين وفق تعبيره بالإضافة إلى توقف التصدير إلى السوق الليبية وتزامنه مع فائض الإنتاج وارتفاع أسعار العلف.
واعتبر بوخريص أن تسعيرة البيض لا تراعي تكلفة الإنتاج وتؤثر على المربي الصغير باعتباره الحلقة الضعيفة في المنظومة ويستفيد منها الشركات الكبرى التي ستقوم ضرورة مع مغادرة القطاع من قبل المؤسسات الصغرى باحتكار السوق الشيء الذي سيؤدي بدوره إلى ارتفاع في سعر البيض الذي قد يصل يوما ما وفي وقت قريب إلى 1500 مليم للأربع بيضات بحسب توقعاته.
وقال إن ما زاد في تدهور قطاع الدواجن الذي وصفه بالمنكوب عزوف المؤسسات المالية على تمويل القطاع وتجديد القطيع وتقليص مزودي القطاع بالأعلاف من آجال الخلاص وهو ما سرّع بمغادرة المربين القطاع في الفترة الماضية.
وحمّل بوخريص الدولة مسؤولية تدهور القطاع بسبب عدم اضطلاعها بمسؤوليتها في تطبيق مقررات مؤتمر 22 نوفمبر 2017 الذي انتظم بحضور وزير الفلاحة وتم خلاله الاتفاق على وضع استراتيجية شاملة للنهوض بأوضاع القطاع. كما حمل الدولة المسؤولية في التأخر الحاصل في في استصدار القوانين وكراس الشروط التي تنظم القطاع.
وبالنسبة للأضرار التي لحقت مربي دجاج اللحم أشار بوخريص إلى ما وصفه بالتعسف على المربي في عدم تمكينه في الآجال من حصص الفراخ مما ينتج عنه فراغ في المنشأة ويضيع على صاحبها السوق في الأوقات الجيدة. وأضاف قوله : "الى جانب ذلك يعتمد عقد الإنتاج بين الفلاحين المذابح على سعر كلفة غير محين من طرف مجمع المهني المشترك لمنتوجات الدواجن والارانب وهي ممارسة غير منصفة للفلاح".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.