رجال الإطفاء يعجزون عن وقف زحف الحرائق في كاليفورنيا    الرابطة - عقوبات مالية على 9 اندية بسبب عدم احترام البروتوكول الصحي    خططوا ل«حرقة» فتاهوا في البحر وكادوا يموتون غرقا    عروض متنوعة وتجارب مسرحية تحت المجهر ..مسارات المسرح بالمهدية    أي نعم ، تعدد الزوجات و قطع يد السارق و حد الحرابة ....كلها احكام قطعية الدلالة في الاسلام    روسيا تبدأ اليوم في تصنيع لقاح كورونا الجديد    مجلس الأمن يرفض تمديد حظر الأسلحة على إيران    عقلة منتظرة على حسابات سبورتينغ بن عروس    مدير الصحة العسكرية: لا يمكن الحديث عن موجة ثانية لكورونا في تونس    مطار النفيضة: وصول طائرة على متنها 141 سائحا من التشيك    ابنة قرقنة أفنت حياتها في الصّيد البحري من أجل أبنائها الخمسة فنالت وسام الجمهورية (صور)    مدير عام الصحة العسكريّة يشخّص للوضع الوبائي في تونس و يكشف حقيقة الموجة الثانية من كورونا    رسمي: 746 ألف «بطال» في تونس    كورونا يؤخر عبور فتيان قبيلة إفريقية إلى الرجولة    اثر سبر الاراء الأخير : زهير المغزاوي يصف الزرقوني بالغبيّ والواهم    بولبابه سالم للمشيشي : تجاهلت أفضل أساتذة الاقتصاد و استقبلت خبراء التلفزات الذين لم ينشروا مقالا علميا واحدا    الرصد الجوي: درجات الحرارة تصل إلى 46 درجة    راس الجبل.. غرق امرأة بشاطئ مامي    بعد موقفه من المساواة في الميراث، نايلة السليني لقيس سعيد: أنت مثل هاو..أراد أن يلعب دور جرّاح...    لبنى نعمان في عرضها «الولاّدة» بالحمامات..«فراشة بيضاء» كادت تدمّرها «الكورونا»    الباب الخاطئ ...يا «ليلُ» فيروز أم يا «ليل» الحصري؟    في مهرجان بنزرت الدولي ...للمرة العاشرة ينجح عرض الزيارة فنيا وجماهيريا    إيران: حساباتنا مع الإمارات ستختلف إذا فتحت المجال لإسرائيل في المنطقة    في الحب والمال: هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    بدأت ب«كامب ديفيد»...ماهي أهم الاتفاقيات العربية الاسرائيلية ؟    محاميه فضحه في كتاب....ترامب خائن وعنصري وفاسد    الكاف..بسبب خلافات عقارية..مشاريع معطلة ... و المجلس البلدي في حالة استنفار    لسعد الهمامي ينهي تجربته مع الأولمبي الباجي    عقب إعصار البيارن.. برشلونة يحدّد هويّة مدربه الجديد    افضل 10 لاعبات التنس المحترفات في العالم    الرابطة 1 التونسية (جولة 20): برنامج مباريات السبت والنقل التلفزي    برشلونة يعلن اصابة لاعبه أومتيتي بفيروس كورونا    مستقبل سليمان .. وصول المهاجم الكوستاريكي    نساء رائدات: الاميرة بلارة بنت تميم بن المعز....اشتهرت بالعلم و حب الشعر    قفصة ..ضبط أربعة أشخاص اجتازوا الحدود البرية خلسة    يتحيّل على أصحاب صيدليات بهويات مزيفة    سيدي حسين..إيقاف 15 عنصرا مطلوبا للعدالة في مداهمات لأوكارهم    "إف بي آي" على رأس المشاركين بتحقيقات انفجار بيروت    ستتضمن أقطابا وزارية وعددا قليلا من الوزارات ..قريبا... حكومة المشيشي وبرنامج عملها    التقى المشيشي..السعيدي يقترح إجراء اكتتاب داخلي ومع الجالية    رئيس النقابة التونسية للفلاحين..قطاع الأعلاف صندوق أسود للفساد    مع الشروق تركيا... «تتمطط» في كل الاتجاهات! !    قابس.. تسجيل 85 إصابة جديدة بفيروس كورونا    تطاوين/ بئر الاحمر.. منع "الشيشة" وتأجيل الحفلات والاعراس بعد تسجيل 7 إصابات محلية    3.9 آلاف مليار كلفة الأعياد والعطل في تونس    بدأت مشوارها الفني سنة 1960..وفاة الفنانة المصرية شويكار عن عمر 82 عاما    أريانة: حجز 15 طنا من مادة السداري المدعم    التوجيه الجامعي محور ندوة نظمتها دار الشباب حي ابن خلدون    عيد الحوت بحلق الوادي.. دورة استثنائية في زمن الكورونا..عروض متنوعة واجراءات صحية    عاجل: وفاة الفنانة المصرية شويكار    شركة الكهرباء تقدم مشروعا جديدا لفاتورة استهلاك الكهرباءوالغاز المتوقع إصدارها قبل موفى 2020    مطار النفيضة يستقبل 177 سائحا من إستونيا    مطار تونس قرطاج الدولي: محاولة تهريب 150 طلقة نارية    استئناف حركة سير قطارات خطّ أحواز السّاحل    فجر السبت.. ظاهرة فلكية تضيء سماء البلدان العربية    بعد توقف فاق 3 أشهر:المعامل الآلية بالساحل تستأنف نشاطها    في الحب والمال: هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    الرصد الجوي يؤكد تواصل ارتفاع درجات الحرارة والشهيلي...    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





كاتب سيناريو «شوفلي حل» يفتح خزانة الأسرار ويكشف حقيقة «ذياب ولد الباجي» و«كوجينة جنّات العرّافة»
نشر في الصريح يوم 17 - 11 - 2019

اختار مؤلف وكاتب سيناريو السلسلة الشهيرة «شوفلي حل» حاتم بلحاج الرد على بعض تساؤلات المتفرجين في خصوص زوايا وشخصيات ظلت غامضة في السلسلة مثل ذياب ولد الباجي. وكوجينة العرافة جنّات، وقد نشر حاتم بلحاج تدوينة على صفحته في موقع «فايسبوك» ألقى من خلالها بإضاءات على بعض اللقطات الطريفة في السلسلة الشهيرة التي تلقى إلى اليوم نسب مشاهدة عالية جدا..بنجاح غير مسبوق لأي إنتاج تلفزيوني في تونس.
حيث كتب حاتم بلحاج يقول:
باهي برشة أصدقاء من فايسبوك يبعثولي في البوبليكاسيون هاذي و يحبّوني نجاوب هاني باش نحاول هههه الورقة ما يلزمكمش تعرفو آش فيها خاطرها مبنيّة على فازة ما تعرفوش آش فيها كوجينة جنّآة ما اتطيّب كان الشّكشوكة زايد باش نصرفو ديكور على شكشوكة كرهبة سليمان في مخّي فولفو قديمة و الّا مرسيديس 250D ancien (الحق نسيت) بوتيك زينب تبيع biblots و شمع و كنت ريت بوتيك كيفها في المنازه (inspirée منها) فيها حويجات مزيانين أمّا تنشّ في الذبّان و سكّرت بعد أشهرة كوجينة بيرو سليمان صغيرة ياسر متاع بيرو خمّمت نحطّ فيها جرّاية يرقد فيها السبّوعي أمّا بعد بما أنّو الستوديو متاعو قريب زايد باش "نحلّ" ديكور جديد على لقطة ذياب مستوحى من حكاية واقعيّة مرّة بحذا البارك عرضني بو و ولدو بصحيحتو و البو يصيح عليه كيفاش فاصع مالتّمارين باش يلعب في الشّارع و قالّو جملة من نوع "لاك فالح لا في الكورة لا في القراية" (نتمنّى ذياب الحقّاني نجح في حياتو بالطّريقة الّي تمنّاها هوّ خاطر كي فاق بيّا مبهّم في اللّقطة تبسّملي كيف الّي حبّ يقلّي ما تاخوش عليه ماني عامل كان الّي في مخّي) نادي أحبّاء فرويد مستوحى من حكاية صارتلي عندي صديق ولّى لاباس عليه و مرّة هزّني معاه لسهريّة باش يقدّملي صحابو الجدد تابعين الطّبقة العليا الجديدة الّي ولّى ينتميلها و قالي عاملين نادي يناقشو فيه أفكار و مشاريع المفيد طلعت قعدة بين رجال أعمال و "عمايل" لا حكاو أفكار لا حكاو بزنس (امّا التبزنيس عاطي مسدّ) ليلتها لمّيت أفكار متاع عشرة حلقات خاصّة كي انا نحكي sérieux مع "رئيس النّادي" و سمع نوبتو عطاني بالظّهر و قام يلوي و أخيرا نحبّ نحكيلكم على حرفيّة سفيان الشّعري يصوّر في حلقة العرس فوق السطّح في رمضان و صلاح الصّيد الّي ما يكمّل اللّقطة الّا ما يعاودها برشة مرّات باش تجي parfaite يصوّر في سفيان كلّ مرّة ياكل الحلوّ بنهم و من غير ما يبلعو خاطرو صايم كي كمّلنا قتلو ما كنتش نتصوّر عندك ها العزيمة هاذي ياخي تحلّف فيّا و قالّي "نحلف عليك عملتها بلعاني" حلفتلو لا و الّي بالصّدفة تبرمج تصويرها في رمضان ما صدّقنيش ياخي في اللّقطة الّي بعد زدتو يشرب في القازوز ياخي زاد تحلّف فيّا أما جات ضامرة و منعت منّو أخيرا عمري ما كنت نتصوّر إلّي أفكار و مواقف عشتهم و تخيّلتهم و مجموعة كاملة من مبدعين كلّ حدّ في مجالو ساهمو من غير حسابات و إلّا تخديم مخّ سلبي باش يعيشو سنين مع أجيال جديدة و أكثر توصيف قريب لخدمتنا هوّ العمل كان صادق و عفوي و الصّدق و العفويّة صعيب باش يتلمّو في نفس الوقت مع برشة عباد (و إلّي عندو سؤال آخر يقلّي)


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.