احتقان في صفوف أصحاب مؤسسات الطفولة بمنوبة    وزارة المالية تصدر تذكيرا للمؤسسات المتضررة من تداعيات فيروس كورونا    "تنسيقية الانتداب حقي" ببنزرت تنظم وقفة احتجاجية امام مقر الولاية    مستجدات حول حرق قاطرة شركة فسفاط قفصة    اللجنة الوطنية للتفويت في أملاك الأجانب تحسم قرارها بالتفويت في 19 ملفا    وزارة التربية تصدر بلاغا للمعلمين الراغبين في المشاركة في النقل    حقيقة التخلي عن مريم بلقاضي وحمزة البلومي ولطفي العماري من قناة الحوار مقابل عودة هؤلاء؟    المنستير: ظروف طيبة في اليوم الأول من العودة الاستثنائية للدراسة    86 مليون طفل.. ضحايا كورونا "غير المصابين بالفيروس"    فجر اليوم /الاطاحة بعصابة منحرفين استهدفوا أصحاب السيارات بالحجارة ونفذوا عمليات سلب    وزير الري الإثيوبي: لن نقبل بحقوق مصر التاريخية في مياه النيل    ريال مدريد أغنى أندية كرة القدم    محمد الرابحي: عدد المصابين الوافدين ب"كورونا" مرجح للارتفاع    وزير التربية "يبشر" تلاميذ الباكالوريا بخصوص عملية الإصلاح في هذا الظرف الاستثنائي    مهنيو قطاع الصحة ينفذون وقفات احتجاجية بالمؤسسات الصحية بكامل تراب الجمهورية للمطالبة بعدد من الاستحقاقات المهنية    كوريا ينضم إلى قائمة المصابين في أتلتيكو مدريد    حول كارثة حاجب العيون / وزير الصحة : يجب معالجة ظاهرة الادمان    أولمبيك سيدي بوزيد يطالب بالبث التلفزي لمقابلات الباراج    صلاح الدين المستاوي يكتب لكم: الذباب الالكتروني يقدح في عقيدة أهل الحجاز مكة والمدينة    اليوم الذّكرى 92 لتأسيس النّادي الرياضي الصفاقسي    رئيس هيئة مدارس تعليم السياقة يدعو الدولة لتحمل مسؤولياتها تجاه القطاع    وزير الصحة: حالات الاصابة بالتيفويد والبوصفير ليست خطيرة..وهذه أسبابها    بالصور/ توزر: حجز 3000 لتر من اللاقمي المُسكّر مُعدّ للبيع خلسة    حجز أكثر من 300 كلغ من الخضر والغلال في حملات للشرطة البلدية    حجز 88 ألف دينار و مصوغ من قبل الديوانة    إصابتين جديدتين بفيروس كورونا في بن عروس    بالتعاون مع ثنائي تونسي ...لطيفة العرفاوي تغني ل«الشمس»    أصوات ''علاقة حميمية'' على المباشر.. هذا ما حصل في الكواليس..    زواج بالصدفة.. عجوز بريطانية تتزوج من شاب تونسي إثر رسالة خطأ على فايسبوك    جماهير الترجي تحتل المركز الخامس في استفتاء ماركا لأفضل جمهور في العالم    4 جوان موعد عودة تدريبات فرق كرة السلة    منزل بوزلفة: عامل المغازة يستولي على 16 مليونا    هيئة النجم توضّح    عدنان الشواشي يكتب لكم: ربي «يفضل لنا» الفايسبوك ومخترع الفايسبوك    النحلي: اشتعال النيران بأحد عجلات حافلة دون ركاب    سوسة: استعدادا لموسم الحصاد ..."صابة" ب 174 ألف قنطار وتوصيات خاصّة للفلاحين    مارك زوكربرغ لترامب: ليس الرد المناسب…    وفاة والد مدرب أستون فيلا بفيروس كورونا    فرنسا: سيناريو سوريا يتكرر في ليبيا والوضع مزعج جداً    استعدادات موسم الحصاد    القصيدة التعويذة: قراءة في «المارّون ....» لمحمود درويش (12)    قصّة جديدة: بلابل المدينة العتيقة (1)    بريطانيا تُغلق سفارتها في كوريا الشمالية وتسجب دبلوماسييها    مؤسسة النفط الليبية تكشف عن حجم خسائرها بسبب إغلاق الموانئ    البرازيل: حصيلة وفيات كورونا تتجاوز ال25 ألفا    طقس اليوم: أمطار متفرقة.. وانخفاض طفيف في درجات الحرارة    أتى على 4 هكتارات من الأشجار.. السيطرة على حريق بجبل نينو ببوقرنين (صور)    بالفيديو: لطفي بوشناق يرد على سمير العقربي: فمة ناس تعرف تعزّي وما تعرفش تهنّي    توجيه مراسلات لمؤسسات عمومية لإنهاء التعاقد مع نائبين بالبرلمان    اكودة: اتفاقية شراكة للنهوض بواقع المرأة الحرفية ورياض الاطفال    صابة متوسطة من الحبوب هذا العام في حدود 15.7 مليون قنطار    صلاح الدين المستاوي يكتب لكم: الأستاذ علي بوعجيلة رحمه الله رمز الاصالة التونسية والخلق الرضي    حادثة تسرب تسجيل صوتي.. الاذاعة التونسية توضّح    بعد يوم من انطلاق العمل: "الستاغ" تهدد اصحاب المقاهي وتطالبهم بخلاص الفواتير!    وفاة الكاتبة والناشطة الثقافية والمجتمعية جليلة عمامي    جندوبة: فلاحون يطالبون بجبر الأضرار التي لحقتهم جراء أزمة "كورونا"    خطأ على فايسبوك…ينتهي بزواج بين بريطانية وشاب تونسي! (صور)    جندوبة: الفلاحون يحتجون ويهددون بالتصعيد'    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





صلاح الدين المستاوي يكتب لكم: تحية إلى الدكتورة نصاف علية رمز المرأة التونسية في مقاومة كورونا

تحية حارة إلى اطا راتنا الطبية بكل أصنافها ومستوياتها ودرجاتها
تحية إلى هؤلاء الجنود المرابطين في المستشفيات والمراكز الصحية بثبات وشجاعة وفدائية ليلا ونهارا من اجل وقاية أبناء شعبنا من وباء الكورونا وعلاج الذين اصيبوا بهذه الجرثومة الخبيثة التي بثت الهلع في قلوب الجميع
تحية لهم من الاعماق ودعوات خالصة لهم بالسلامة والحفظ من كل مكروه
انهم مفخرة هذه البلاد التي راهنت ومنذ ان احرزت على استقلالها على الانسان وجعلت الصحة إلى جانب التعليم اولوية الاولويات رغم ضعف الامكا نيات وحققت في مجال الصحة مكاسب شهد بها القاصي والداني
واصدق دليل على مااقول اعداد خريجي كليات الطب في كل الاختصاصات ومعاهد الصحة من ذوي الكفاءات العالية بكل تفريعاتها والذين حققوا لبلادنا الاكتفاء الذاتي مما سمح لها بان يمتد عطاؤها في هذا المجال إلى بلدان شقيقة وصديقة عرفت لتونس كفاءة اطاراتها
يحق لنا ان نفخر معاشر التونسيين في هذا الظرف الدقيق الذي تمر به بلادنا ببنا تنا وابنائنا من السلك الطبي وشبه الطبي و كذلك بالكثير من إخوانهم واخواتهم الذين الجا تهم الظروف الصعبة التي مرت بها بلادنا في العشرية الماضية إلى الهجرة إلى الخارج وهم في هذا الظرف العصيب يتحرقون على بلادهم ويتمنون لوا نهم كانوا في تونس ليساهموا بقسطهم في هذا العمل الشريف والجهاد الحقيقي الذي يخوضه من رابطوا في تونس ويجهادون احياء للانفس البشرية وليس الجهاد المزيف الذي تستباح فيه الدماء باسم الدين والدين منذ لك براء ولوكان هؤلاء الاطباء الذي غادروا تونس واعدادهم كبيرة وياللاسف الشديد لوكانوا يعلمون بان بلادهم ستمر بها هذه المحنة لما هاجروا
تحية لاطبائنا واطا راتنا الصحية المرابطة التي تستحق منا
أولا الالتزام والتقيد بالتوجيهات والتعليمات الصحية التي يشيرون بها علينا حفاظا على صحتنا وسلامتنا وعدم التسبب في الاضرار بغيرنا
وتستحق منا ثانيا التضحية بالغالي والنفيس والبذل بسخاء لايعرف الحد من اموالنا و ما افاء الله به علينا مما زاد على حاجتنا عملا بقوله جل من قائل(يسالونك ماذا ينفقون قل العفو) والعفو مازاد على الحاجة في مثل هذا الظرف. البذل بسخاء من اجل توفير الاجهزة الطبية اللازمة والادوية الضرورية
ففي هذا المجال تدفع الصدقات وتصرف الزكاة فالبلاد في حالة حرب والحرب التي هي في الاسلام جهاد في سبيل الله هي احد مصارف الزكاة
تحية في الختام إلى المرأة التونسية التي راهنت عليها دولة الاستقلال فكانت في مستوى الرهان والتي مثلتها احسن تمثيل واروع تمثيل واصدق تمثيل الدكتورة نصاف علية
وقديما قال الشاعر
و لو كن النساء كمثل هذه لفضلت النساء على الرجال


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.