أبو ذاكر الصفايحي يتذكر ويذكر: وهل في آفتي الخمر والقمار غير خسارة الصحة وخراب الديار؟    سلسلة حرائق متزامنة بين باجة ومجاز الباب    رحلات «الحرقة»: القبض على الذراع الأيمن للزعيم الإيطالي في قليبية    متابعة اخر تطورات الوضع الاقتصادي محور الاجتماع الدوري لمجلس ادارة البنك المركزي    بعد اتهامه من موقع بتلقي أموال أجنبية:القضاء البريطاني يُنصف راشد الغنوشي    حي التضامن /يواجه دورية أمنية بالحجارة عند محاصرة شقيقه المنحرف    بعد تسرّب "تأوهات جنسية" على المباشر: مدير الإتصال بالإذاعة الوطنية يوضح    علاء الشابي يروي أسرار تأسيس قناة الحوار…لماذا الآن؟    بالأرقام.. معدّل الانتاج اليومي للمحروقات من 18 إلى 24 ماي 2020 (صور)    اللجنة العلمية لمتابعة انتشار فيروس كورونا تبحث قرار مواصلة استعمال دواء "كلوروكين" من عدمه    وزير التربية: مركز اختبار احتياطي بكل ولاية لانجاز الامتحانات الوطنية للمترشحين المصابين بكوفيد إن وجدوا.. وإجراءات استثنائية لهذه السنة    اللجنة الوطنية للتفويت في أملاك الأجانب تحسم قرارها في 19 ملفا    غدا الحسم في التاس: الترجي يعلق على دعوة أحمد أحمد للشهادة    مفاجاة في هوية احد المتورطين في حرق قاطرة لفسفاط قفصة (متابعة)    البنك المركزي يعلن عن إحداث صنف جديد من التمويلات الاستثنائية القابلة لإعادة التمويل    بلدية الحنشة تمنع بيع ''القوارص''    عشق بالصدفة.. رسالة "فايسبوكية" خاطئة تقود عجوز بريطانية الى الزواج من شاب تونسي    النجم الساحلي: تحديد موعد لاستئناف التمارين.. وشرف الدين يمنح صلاحيات واسعة للعميري    يوميات مواطن حر: بلاغات مخيفة ومدمرة    نابل: يوم غضب للعاملين في قطاع الصحة    المهدية..العودة المدرسية الاستثنائية ل3502 تلميذا و849 أستاذا    نقل مصابين بكورونا الى مركز ايواء بجربة    حقيقة التخلي عن مريم بلقاضي وحمزة البلومي ولطفي العماري من قناة الحوار مقابل عودة هؤلاء؟    فتح التسجيل في حركة نُقل مدرّسي التعليم الابتدائي في نطاق الحالات الإنسانية بالنّسبة للسّنة الدّراسية 2020-2021    وزارة المالية تدعو المؤسسات المتضررة من وباء كورونا بآجال التسجيل بالمنصة الالكترونية    86 مليون طفل.. ضحايا كورونا غير المصابين بالفيروس    ريال مدريد أغنى أندية كرة القدم    منوبة: احتقان في صفوف أصحاب مؤسسات الطفولة بالجهة    محمد الرابحي: عدد المصابين الوافدين ب"كورونا" مرجح للارتفاع    كوريا ينضم إلى قائمة المصابين في أتلتيكو مدريد    حول كارثة حاجب العيون / وزير الصحة : يجب معالجة ظاهرة الادمان    صلاح الدين المستاوي يكتب لكم: الذباب الالكتروني يقدح في عقيدة أهل الحجاز مكة والمدينة    اليوم الذّكرى 92 لتأسيس النّادي الرياضي الصفاقسي    سيدي بوزيد..وقفة احتجاجية للمعطلين عن العمل ممن طالت بطالتهم    قفصة..المندوب الجهوي للتربية: العودة المدرسية الاستثنائية كانت طيبة    أولمبيك سيدي بوزيد يطالب بالبث التلفزي لمقابلات الباراج    وزير الصحة: حالات الاصابة بالتيفويد والبوصفير ليست خطيرة..وهذه أسبابها    حجز أكثر من 300 كلغ من الخضر والغلال في حملات للشرطة البلدية    حجز 88 ألف دينار و مصوغ من قبل الديوانة    هيئة النجم توضّح    جندوبة ...وفاة رضيع وجدته وإصابة 6 آخرين في حادث مرور    عدنان الشواشي يكتب لكم: ربي «يفضل لنا» الفايسبوك ومخترع الفايسبوك    بالتعاون مع ثنائي تونسي ...لطيفة العرفاوي تغني ل«الشمس»    النحلي: اشتعال النيران بأحد عجلات حافلة دون ركاب    باجة: المصادقة على 22 مركزا لتجميع الحبوب    مارك زوكربرغ لترامب: ليس الرد المناسب…    وفاة والد مدرب أستون فيلا بفيروس كورونا    قصّة جديدة: بلابل المدينة العتيقة (1)    فرنسا: سيناريو سوريا يتكرر في ليبيا والوضع مزعج جداً    القصيدة التعويذة: قراءة في «المارّون ....» لمحمود درويش (12)    بريطانيا تُغلق سفارتها في كوريا الشمالية وتسجب دبلوماسييها    مؤسسة النفط الليبية تكشف عن حجم خسائرها بسبب إغلاق الموانئ    أتى على 4 هكتارات من الأشجار.. السيطرة على حريق بجبل نينو ببوقرنين (صور)    طقس اليوم: أمطار متفرقة.. وانخفاض طفيف في درجات الحرارة    بالفيديو: لطفي بوشناق يرد على سمير العقربي: فمة ناس تعرف تعزّي وما تعرفش تهنّي    اكودة: اتفاقية شراكة للنهوض بواقع المرأة الحرفية ورياض الاطفال    حادثة تسرب تسجيل صوتي.. الاذاعة التونسية توضّح    جندوبة: فلاحون يطالبون بجبر الأضرار التي لحقتهم جراء أزمة "كورونا"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





نقاد وشعراء واعلاميون وجائزة الشارقة لنقد الشعر العربي في مجلة"القوافي" (صورة)
نشر في الصريح يوم 30 - 03 - 2020

مادة ثقافية و أدبية في لونها الباذخ الذي هو الشعر لعدد من الكتاب و النقاد عبرت عن حيز من اعتمالات الحالة الابداعية بين أسئلة النقد و الشعر و جواهر الأمكنة و المدن الثقافية و الحضارية فضلا عن القصيدة الحاضرة في ذات شاعرها و ذائقة متقبلها و ما الى ذلك من المواضيع و المقالات المتعددة...التي اعتادها قراءة رواد " القوافي " مع كل عدد جديد.
في هذا الاطار صدر عن دائرة الثقافة في الشارقة العدد الثامن من مجلة ”القوافي” الشهرية التي يدير تحريرها الشاعر و مدير بيت الشعر بالشارقة الأستاذ محمد عبد الله البريكي وجاءت افتتاحية المجلة تحت عنوان: ”الشارقة.. فضاء الشعر والخيال" و منها"... ستبقى خريطة الشعر في الشارقة متجددة متسعة، وستتجدد دماء القصيدة، ويبسط الشعراء كلماتهم في انتشاء، تعبيرا عن حجم الدعم، وعن التواصل الإنساني والجمالي مع الذائقة ...".
إطلالة العدد حملت عنوان "النقد والتلقي.. تأريخٌ للنص وعتباته" وتتبع هذا التاريخ وتفاصيله الشاعر الدكتور أحمد الحريشي. باب "مشاهدات" وثق لورشة فن الشعر والعروض التي ينظمها سنويا بيت الشعر في الشارقة. وتضمن العدد لقاء مع الشاعر التونسي نور الدين صمود الذي حاز جائزة الشارقة للشعر العربي من خلال مهرجان الشارقة للشعر العربي 2019 وحاوره الإعلامي التونسي شمس الدين العوني. واستطلع العدد آراء مجموعة من النقاد والشعراء والاعلاميين حول جائزة الشارقة لنقد الشعر العربي التي أطلقها حاكم الشارقة خلال لقائه بضيوف مهرجان الشارقة للشعر العربي. باب ”مدن القصيدة” تطرق إلى مدينة “المنستير” التونسية وما تزخر به من شعراء وحضارة ثقافية وكتبه الإعلامي صالح محمد السويسي. وتضمن العدد لقاء مع تجربة شابة ”الشاعرة بشرى عبدالله، وحاورها الشاعر نزار أبو ناصر. وفي العدد مقال عن "الشعر العربي والغياب الأخير في عصر التحولات وتداخل الفنون، للدكتورة الجزائرية آمنة بلعلى. أما باب ”عصور” فقد تطرق إلى الشاعر "المعتمد بن عباد" فارس الحب والشعر، الذي عبرت حياته عن الشجاعة والوفاء، وكتبته الشاعرة الدكتورة حنين عمر. واختارت المجلة في العدد الثامن قطرات من الشعر للشاعرين: النابغة الذبياني من العصر الجاهلي، وإبراهيم المازني من العصر الحديث. باب "نقد" طرح إشكاليات التجديد والتأسيس في الشعرية المعاصرة، للشاعر الباحث محمد طه العثمان. وفي باب "استراحة الكتب" تم تناول ديوان الشاعر حسن شهاب الدين بعنوان "كأول شاعر في الأرض" قراءة: الشاعر أحمد فضل شبلول. وفي باب ”الجانب الآخر” تطرقت الدكتورة حنين عمر إلى شعراء كتبوا سطور نهاياتهم من خلال قصائد الغزل. وزخر العدد بمجموعة مختارة من القصائد التي تطرقت إلى مواضيع شعرية شتى. واختتم العدد بحديث الشعر لمدير التحرير الشاعر محمد عبد الله البريكي بعنوان: "حكايات شعرية وذكريات" وجاء فيه " في الشعر كل شيء جائز.. الوقوف على ربوة في المساء، ومعانقة البحر والوجوه الغائبة، لكيلا يكون الشاعر وحيداً وخارقاً وضد الجاذبية، فالأمكنة التي أضحت طلَلاً، والطاولات التي مزق عليها أوراقه البيضاء، والعصافير التي كانت تحوم حول شجره في آخر الخريف، قد يصبحون جميعاً أضغاث أحلام. ..".... هذه عوالم هذا العدد الثامن من مجلة ”القوافي” الشهرية حيث الشعر و ما جاوره او تقاطع معه من من النقد و التشكيل و السرد في كتابات متعددة المحاور و الألوان و لكن يجمعها عنوانها اللافت الي هو الشعر...الفن العميق..و الساحر.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.