غلق مقر نقابة قوات الأمن الداخلي بمحيط وزارة الداخلية بالقوة العامة    تشكيلة المنتخب المحتملة في مواجهة البرازيل    برنامج مباريات الجولة الثانية من البطولة الوطنية لكرة السلة    قبلي: 133 ألف علبة سجائر مهربة على متن 4 سيارات    سجنان: الاطاحة ببائع خمر خلسة وحجز 300 علبة جعة وقوارير خمر    تونس المنسية..المتحف الأثري بقفصة..قطع أثرية من الحضارة القبصية !    في ظلّ تخليها عن الثقافة: الخواص يعوّضون الدولة!    وزارة الصحة السورية: ارتفاع عدد وفيات الكوليرا إلى 29 حالة    أولا وأخيرا ...رسالة مني إليّ    ارتفاع احتياطي تونس من العملة الأجنبية    أمل الخضراء بسبيطلة أشبال الإفريقي في الضيافة    بنزرت: وصول باخرة محملة بالسكر الخام    الجزائر: السجن 10 سنوات لمالك مجموعة النهار الإعلامية    لإنهاء الانقسام الفلسطيني ... هل تنجح الجزائر في لمّ شمل الفرقاء؟    بمناسبة اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة ...خطابات جوفاء ، أمام صلف الأقوياء.    مع الشروق.. «ملحكم على الرفوف»    مع الشروق.. «ملحكم على الرفوف»    ارتفاع العائدات السياحية    فرض التعادل على فرنسا .. هل يستفيد منتخب الأواسط من مواهبه الواعدة؟    بين شروط الترشح الجديدة ومقاطعة أحزاب .. هكذا سيكون المشهد البرلماني المرتقب    سليانة: القبض على شخصين يروجان "الأكستازي" قرب مؤسسة تربوية    تونس: زيادة في انتاج الكروفات روايال''    فنانة تعتذر من الشعب السعودي    ديوان التونسيين بالخارج يدعو البنوك إلى تيسير القيام بالتدفقات المالية والتخفيض من كلفتها    اندلاع حريق في أكبر سوق عالميا في باريس    تونس : الإحتفاظ بثلاثة أمنيين إعتدوا على صحفي بالضرب داخل مركز الشرطة    تونس.. انطلاق الفترة الانتخابية التشريعية اعتبارا من منتصف الليل    منوبة : مسيرة احتجاجية للمفروزين اجتماعيا واشعال العجلات المطاطية بدوار هيشر    منافسي منتخبنا في المونديال.. الدنمارك تُجدّد فوزها على فرنسا بثنائية    فوزي البنزرتي مدربا جديدا لمولودية الجزائر    الهيئة الفرعية للانتخابات ببن عروس تستكمل تكوين منسقيها المحليين وتستعد لتركيز مكاتبها للقيام بعملية تحيين السجل الانتخابي    وزارة التجارة تحجز 20 طنا من البطاطا في مخزن بمنطقة قربة    اليعقوبي: الاتفاق بين الحكومة واتحاد الشغل حول الزيادة في الأجور لا ينفي مشروعية مواصلة نقابة التعليم الثانوي النضال..    وصول باخرة محملة ب 27 الفا و300 طن من السكر الخام الى منطقة الارساء المكشوفة قبالة ميناء بنزرت    أمطار متفرقة بهذه المناطق ليل الأحد..#خبر_عاجل    الملعب النابلي يكتسح الشبيبة القيروانية.. نتائج الجولة الإفتتاحية من بطولة كرة السلة    والي القيروان: استعدادات المولد بلغت اللمسات الأخيرة.. والفسقية ستكون في حلّة جديدة (فيديو)    للمرّة الثانية.. إصابة الرئيس التنفيذي ل''فايزر'' بكورونا    بطولة النخبة لكرة اليد: نتائج الجولة الخامسة    بوتين: الجنسية الروسية لمن يقاتل معنا والسجن لأي عسكري يرفض أو يفر من الحرب    طلاء فسقية الأغالبة بالجير يُثير السخرية: معهد التراث يردّ    الدكتور ألاهيذب يُحذّر من كارثة صحية في تونس    أبرز اهتمامات الصحف التونسية ليوم الاحد 25 سبتمبر    سيدي بوزيد : مهرّب الابقار في قبضة رجال الامن    مساء اليوم: تغيرات جوية مرتقبة    يروّجان الاقراص المخدّرة امام المؤسسات التربوية    ررجة ارضية قوية نسبيا بمصر    طقس اليوم الأحد : تغيّرات منتظرة خلال المساء    أولا وأخيرا..«برّاد الشيخ»    المظلومية، الكذب والتقية في فكر الإسلام السياسي    الصور الأولى لعقد زواج سعد المجرّد    خطر يحيط بالأطفال في سنواتهم الخمس الأولى من العمر يغير بنية أدمغتهم    ما خطورة العلاج الشعبي لأمراض البرد على الصحة؟    اتحاد الشغل: تونس تستضيف بداية من يوم الاثنين المقبل المنتدى النقابي القاري واجتماع المجلس العام لاتحاد النقابات الافريقية    تسخير دوريّة جويّة بصحراء دوز لاحباط عمليّة تهريب    هذا موعد رؤية هلال شهر ربيع الأوّل..    وزارة الثقافة تنعى الشاعرة فاطمة بن فضيلة    سابقة تاريخية: شيخ الأزهر يعين امرأة في منصب مستشار    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



وقائع ما جرى: اغتنمت فرصة خروج الأم من الغرفة لتخطف رضيعها من داخل مستشفى وسيلة بورقيبة...و«تذوب»!
نشر في الصريح يوم 02 - 07 - 2020

شهد مستشفى وسيلة بورقيبة بالعاصمة ليلة أمس حادثة غريبة بعد «اختطاف» رضيع حديث الولادة، كان قد ولدته أمه بعد ظهر أمس ليختفي سويعات فقط بعد الولادة…وتفيد التفاصيل الأولية التي جمعتها الصريح أون لاين حول الحادثة أن أمّا شابة تدعى أسماء دخلت مستشفى وسيلة بورقيبة بالعاصمة للولادة وقد تمت عملية الولادة بسلام بعد ظهر أمس الأربعاء 1 جويلية وأنجبت طفلا في صحة جيّدة، وقد تم نقل الأم وابنها إلى غرفة للإقامة بالمستشفى قبل أن يطلب منها الطاقم شبه الطبي التنقل إلى غرفة أخرى لقيس ضغط دمها وإجراء بعض التحاليل الطبية، وقد تركت رضيعها بجانب ممرضة وإحدى النساء المقيمات في نفس غرفتها، غير أنه بعودتها لم تجد ابنها…فكانت الصدمة الكبرى!
اختفاء أم اختطاف؟
من جهتها أكدت شقيقة أسماء أن كاميرات المراقبة بمستشفى وسيلة بورقيبة رصدت مشتبها فيها في جريمة إختطاف الرضيع التي حصلت مساء الأربعاء.
وحسب المعطيات الأولية، فقد رصدت الكاميرات إمرأة تحمل الرضيع وغادرت به المستشفى، وكانت موجودة قبل ذلك في الغرفة نفسها التي أقامت فيها الأم، والتي تعرّفت عليها حين رأت صورتها.
وقد تم الإتصال بالفرقة الأمنية بباب سويقة وجاري البحث عن المشتبه فيها. ومبدئيا، فإن الفاعلة زائرة قدمت إلى المستشفى وتجاذبت أطراف الحديث مع الأم قبل اقتناص فرصة خروجها من الغرفة لاختطاف الرضيع، وفق ما أوردته "موزاييك".
والد الرضيع المختطف يتكلم:
من جهته قدم والد الرضيع الذي تعرض للاختطاف المزيد من التفاصيل حول الحادثة مؤكدا في تصريح اليوم أنه طلب من المستشفى السماح لزوجته بمغادرة المؤسسة الصحية بعد إنجابها طفلها خاصة وأنهما في حالة صحية جيدة لكنهم طلبوا منه أن يظلا هناك إلى يوم الخميس.
وأضاف أنه غادر المستشفى بعد أن اطمأن عن الوضع الصحي لزوجته وابنه وتابع أنه في حدود الساعة الثانية والنصف طُلِب من زوجته إجراء تحليل فتركت رضيعها في الغرفة إلى جانب إمرأة كانت بدورها تقيم داخل نفس الغرفة.
وأشار إلى أنه عند عودة زوجته إلى الغرفة لم تجد ابنها ولا المرأة التي تقيم معها في الغرفة فأعلمت المسؤولين واتصلت به وأعلمته بالحادثة. وأوضح محدثنا أن زوجته تعرفت على المرأة التي اختطفت ابنها من خلال كاميرات المراقبة وهي المرأة التي كانت تقيم معها في نفس الغرفة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.