الداخلية تدعو إلى الإبلاغ عن هذا الإرهابي الخطير    من جندوبة.. وزيرا الفلاحة والصناعة يؤكدان ضرورة تطوير منظومة اللفت السكري والالبان    المهدية ..خطة أمنية للتصدى لظاهرة الهجرة غير الشرعية تسفر عن ايقاف 23 شخصا    رسميا.. يوفنتوس يقيل ساري    نوال غشام تفتتح مهرجان نابل الدولي في دورته 33    أحمد الأندلسي يكشف تفاصيل انفصاله عن زوجته    انطلاق معرض سوسة الدولي بمشاركة 200 عارض من مختلف الجهات والجنسيات    هل يغادر زيدان ريال مدريد بعد الانسحاب المرّ من كأس رابطة الأبطال؟    نوفل سلامة يكتب: ماذا وراء استقالة الحبيب خضر...استعدادات..ومواجهة في الأفق؟    تبادل اطلاق نار على الحدود التونسيّة الليبيّة .. واصابة عسكري تونسي    الأمين الشابي يكتب: لبنان السحر والجمال... لا و لن يركع لصنّاع الموت و الدمار    بالصور/ الهوارية :طائر الساف يسجل حضوره بقوة في أيام إيقاع الألوان    بلدية مساكن: الإقتصار على 30 شخصا فقط عند إبرام عقود الزواج    تشكيلة الترجي المنتظرة في مواجهة اتحاد بن قردان    غار الملح: السيطرة على حريق جبل الناظور والنيران تأتي على أكثر من 8 هكتارات    صحيفة أمريكية: السعودية اقترحت على ترامب غزو قطر    وزارة المالية تدعو هؤلاء إلى إيداع تصاريحهم الجبائية    حدائق قرطاج.. إيقاف 09 أشخاص مفتّش عنهم    عرض "لميس" تكريم الفنان عبد الرحمان العيادي (صور)    عصام الجلالي مدربا جديدا لأنس جابر    الكريديف يحتفي بثلاثينية تأسيسه    قفصة: دخول اعوان الافرقة الجهوية لمكافحة المخدرات في اعتصام مفتوح    وزير الفلاحة: بيع مصنع السكر بجندوبة غير مطروح    عروض فنية وترفيهية..ومعارض وورشات ولقاءات فكرية في الدورة 33 لمهرجان المحرس الدولي للفنون التشكيلية    سيدي بورويس .. حجز بندقية صيد ممسوكة دون رخصة    مارث..القبض على كهل تورط في اغتصاب فتاة قاصر    صفاقس: سيّدة تلتحق بابنها في قائمة النّاجحين في باكالوريا 2020 (صور)    تحذير: حملة تصيّد جديدة على موقع فايسبوك    عاجل: اصطدام بين سيارة لوّاج و سيارة خفيفة    تخربيشة: إعتذار لعبد الرحمان العيادي ...وتكريمه تكريم لجيل كامل ...    حفل موسيقي تونسي لدعم لبنان يحييه الفنان لطفي بوشناق    في الحب والمال: هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    انتداب مراقبين مساعدين للمصالح العمومية.. وهذه التفاصيل    عدد إصابات كورونا حول العالم يتجاوز ال19 مليون    تسميات على رأس مؤسسات صحية واستشفائية    بسبب كورونا.. المغرب يغادر القائمة الأوروبية الآمنة    النجم الخلادي .. استضافة فريق نادي الشمينو وديا    سحب قليلة على كامل البلاد والبحر متموج فمضطرب    مستقبل سليمان .. الأولوية للهجوم و مكافأة مالية بألف دينار في إنتظار اللاعبين    قابس: الاقتصار على حضور 10 أشخاص مع العروسين، في حفلات الزفاف التي تتم بالبلديات    بينها تونس.. الكشف عن قائمة الدول التي ساعدت لبنان وما قدمته    جزائرية تنجب خمسة توائم بصحة جيدة    لبنان: 60 شخصا في عداد المفقودين بعد انفجار بيروت    ضحايا كورونا في ارتفاع.. أكثر من 720 ألف وفاة ونحو 19.4 مليون مصاب    وزير السياحة: نعمل على مواصة دعم الصناعات التقليدية    بنزرت.. "مرور 4 بواخر بقنال بنزرت ولا وجود لأي إشكال فني بشأن الجسر"    ارتفاع عدد ضحايا الطائرة الهندية المنكوبة    القيروان: نتائج سلبية ل 77 شخصا من المخالطين لمصاب بكورونا    أعلام من الجهات ... أبو يعقوب يوسف الدهماني.. .علامة وفقيه وقدوة في العمل والاجتهاد بإفريقية    رابطة الأبطال.. الريال وجوفنتوس يغادران المسابقة    تراجع التضخم الى 5.7 بالمائة    التلفزة الوطنية تنقل مباراة اتحاد بنقردان والترجي    وزير السياحة: لم نسجّل أي إصابة بكورونا في صفوف السياح    195 عملية حجز و83 إزالة فوريّة حصيلة حملات الشرطة البلدية    تجديد الفكر الإسلامي ... المفكّر محمّد الطالبي والحجّ(8 من 24)    توقعات الأبراج ليوم الجمعة 7 أوت    شهيرات تونس ..زينب بنت عبد الله بن عمر ..قدمت مع العبادلة السبعة وشهدت معركة سبيطلة    اليوم: انطلاق موسم الصولد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





صلاح الدين المستاوي يكتب لكم: المحكمة الاوروبية تنتصر لرسول الله صلى الله عليه وسلم ضد المسيئين اليه

أعلنت المحكمة الاوروبية لحقوق الانسان وهي ارفع هيئة قضائية في اروبا ان الإساءة لرسول الله صلى الله عليه وسلم لا تند رج ضمن حرية التعبير وهو اعلان انتظره كل المؤمنين ممن لا يفرقون بين احد من رسل الله عليه السلام أولئك الصفوة من عباد الله الذي دعوا جميعهم الى صراط الله المستقيم.
هذا الإعلان انتظره الجميع و بالخصوص المسلمون الذين تعرض نبيهم عليه الصلاة والسلام اكثر من سواه من رسل الله الى الأذى الشديد والإساءة التي لم تعرف الحد بالصور الكا ركاتورية وبالا كا ذيب والافتراءات التي نالت كل ما يتصل به في عرضه وسيرته وفي اهله واله واصحابه وفي الكتاب الذي جاء به من عند الله ولم يكلف هؤلاء المتحاملون انفسهم اقل القليل من التجرد والموضوعية والانصاف. هكذا وبتحامل اعادوا وكرروا ما عفا عليه الزمان من افتراءات وتقولات أولئك القلة ممن اعمت ابصارهم وبصائرهم الضغائن والاحقاد ثم ما لبثوا ان اصبحوا نسيا منسيا .
اعلان المحكمة الاوروبية لحقوق الانسان ان الإساءة لرسول الله صلى الله عليه وسلم لا تندرج ضمن حرية التعبير هو صفعة موجعة للذين اتخذوا مبدا حرية التعبير قميص عثمان( وهي كلمة حق اريد بها باطلا) ليسيؤوا لرسول الله صلى الله عليه وسلم باسم البحث التاريخي وباسم الابداع وباسم و غير ذلك من الشعارات البراقة ولكنها في الحقيقة والواقع الرغبة المجانية في النيل ممن هو رمز لقيم ومثل ومبادئ يؤمن ويتعلق بها مئات الملايين من اتباع هذا الرسول الكريم الذي لم يكن بدعا من الرسل فهو واحد من رسل الله عليهم السلام.
التحق ويا للاسف الشديد في السنوات الأخيرة بجوقة المتحاملين المفترين على رسول الله سيد نا محمد عليه الصلاة والسلام عدد من ممن يسمون انفسهم مثقفين وجامعيين ومفكرين من أبناء الإسلام( سلمان ونسرين وهالة ومحمد ويوسف وعبد المجيد وامال والقائمة طويلة وطويلة جدا...). والإسلام منهم براء توالت وتتابعت اصداراتهم ( ابداعاتهم وبحثهم الموضوعي حسب دعواهم) فقالو ا في رسول الله صلى الله عليه وسلم مالم يقله مالك في الخمر وما لم يتجاسر على قوله غير المسلمين من رجال دين متعصبين ومستشرقين متحاملين
واتخذت هذه الفئة من أبناء الإسلام حجة من باب (وشهد شاهد من أهلها). واسند ت الى هذا الصنف من أبناء وبنات الإسلام الاوسمة والجوائز والمكا رما ت المادية السخية لا لشيء الا لانهم وبحجة الموضوعية والبحث العلمي وباسم حرية التعبير قد جعلوا من رسول الإسلام والدين الذي جاء به هدفا وغاية للنيل منهما حتى اذا ما استنكر افتراءاتهم واكاذيبهم المسلمون وعلماؤهم وردوا عليهم با لحجة والرهان اعتبر هؤلاء انفسهم مضطهدين ومهددين وتحركت لنصرتهم ومناصرتهم شخصيات وهيئات حقوقية وسياسية وو
ترى الى من سيشتكي هؤلاء ومن سيتهمون بالتعصب والتطرف والوقوف في وجه حرية التعبير بعد ان أعلنت المحكة الاوروبية لحقوق الانسان ان الاساءة لرسول الله صلى الله عليه وسلم لا تندرج ضمن حرية الراي وهي مرفوضة...
هل المحكم الأوروبية متعصبة تعادي حرية التعبير وحرية االراي ... هل اندس فيها متعصبون ومتطرفون
الجواب ننتظره من هؤلاء الذين لاهم لهم الا النيل ممن رفع الله ذكره وادبه فاحسن تاديبه وجعله على خلق عظيم وارسله بالهدى ودين الحق رحمة للعالمين


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.