هيثم الجويني يحسم وجهته    يطالبان بنصف مليار: سوكاري وايديو يمنحان السي اس اس مهلة إضافية بيومين.. ويلوحان بالفيفا    «الكاف» تحدد اختيارها لحكم نهائي رابطة الأبطال    منّوبة: 3 وفيات جديدة بالكورونا    العلاقات التونسية الفرنسية والعمليات الإرهابية في فرنسا أبرز محاور مكالمة هاتفية بين سعيد و ماكرون    تسجيل نحو 3800 اصابة بكوفيد 19 في صفوف الاطارات الطبية وشبه الطبية في القطاعين العام و الخاص    ليون: إطلاق نار وأنباء عن إصابة كاهن    الكاف: خلال يومين.. تسجيل 73 إصابة بفيروس كورونا و5 وفيات    تشيلسي يستعيد نغمة الانتصار بثلاثية أمام بيرنلي    يوميات مواطن حر : لا تنظروا لنصف الكأس الفارغ    أبو ذاكر الصفايحي يتحف القراء: شيء من ذكاء رسول الله محمد خاتم الرسل والأنبياء    إنقاذ 14 تونسيا بسواحل جزيرة قرقنة بعد تسرب المياه إلى محرك مركبهم    رد صادم وقوي من بية الزردي على خولة السليماني!    تونس تعبر عن تضامنها مع تركيا واليونان على إثر زلزال ضرب البلدين    يوميات مواطن حر : ما معنى غيب يا قط العب يا فأر ؟    القصرين: حجز حوالي 5 اطنان من البطاطا    القصرين: ارتفاع عدد حالات الاصابة في الوسط التربوي الى 71    ..سناء الزين: ''هشام رستم توأم روحي وهذا سبب طلاقنا''    الشرطة الفرنسية توقف مشتبها به ثالثا على خلفية هجوم مدينة نيس    ماكرون لقناة الجزيرة: أتفهم مشاعر المسلمين ولا أتبنى الرسوم المسيئة    الحمامات.. إيقاف سيارتين وحجز كمية من مواد التنظيف    وداعا جيمس بوند.. وفاة شون كونري عن عمر 90 عاما    وفاة الممثل البريطاني شون كونري أول من أدى شخصية جيمس بوند    طبيب مختص في الأمراض الصدرية والحساسية: إرتداء الكمامات لا يؤدي إلى انخفاض مستوى الأكسجين في الجسم    رئيس الحكومة: العملية الارهابية بنيس عملية جبانة ووحشية وإدانتنا لها مطلقة    تفاصيل الإجراءات الاستثنائية للطلبات العمومية لمجابهة كورونا    ملفّ الكامور: هذا ردّ المعتصمين على اقتراحات الحكومة    المنستير.. احباط عملية هجرة غير شرعية وإيقاف 5 أشخاص    فظيع في ماطر: يحول وجهة طفل ال5 سنوات ويعتدي عليه بالفاحشة    الأردن..اتحاد المزارعين يرفض تصدير الزيتون إلى إسرائيل    تنظيم ارهابي يدعى "المهدي بالجنوب التونسي": إيقاف شخصين على ذمّة التحقيق    تأجيل انطلاقة بطولة السلّة    محمد الحبيب السلامي يقترح: ...حلي النساء    قابس.. احباط عملية ابحار خلسة    تبعا لقرار حظر الجولان: تغيير في توقيت سفرات قطارات الخطوط البعيدة    باردو : ضبط شخصين من أجل السّرقة من داخل منزل    سناء الزين ترتبط بهولندي بعد طلاقها من هشام رستم    الدستوري الحر للحكومة: ضرورة الإمتناع عن تسليم أي ترخيص لإئتلاف الكرامة    النادي الصفاقسي - اعتماد ترشح قائمتي المنصف خماخم وجوهر الحلواني    القبض على شخصين ظهرا في فيديو تبني "عملية نيس" الارهابية بإسم "تنظيم الجنوب"    مجلس الجامعات يتخذ جملة من القرارات المنظمة للدروس ومناقشة الأطروحات    تصدى للأعوان بعبوة غاز مشل للحركة وموس ... الاطاحة بزعيم عصابة خطيرة محل 24 منشور تفتيش    مهرجان الجونة : كوثر بن هنية⁩ تتوج بجائزة أفضل فيلم عربي ب'الرجل الذي باع ظهره'    العاصمة.. القبض على شخصين محلّ تتبع في العديد من قضايا السرقات    إصابة رئيس الاتحاد الافريقي لكرة القدم بفيروس كورونا    كنوز المدينة: دار الأخوة....«شواشيّة» حي الأندلس    78 عملية حجز في حملات للشرطة البلدية    ارتفاع عدد ضحايا زلزال إزمير إلى 24 قتيلا و804 جريحا    شركة الملاحة توضح إجراءات السفر إلى جنوة ومرسيليا    اليوم.. جثمان بوعلي المباركي يوارى الثرى بمقبرة الجلاز    استقالة بارتوميو لم تغير قرار ميسي بالرحيل    السراج يتراجع عن الاستقالة: "كي لا يحدث فراغ سياسي"    فرنسا تدعو لتشديد الأمن حول سفاراتها في العالم    سعيّد يدعو إلى إيجاد حلول ناجعة تخرج البلاد من الوضع الراهن(فيديو)    محمد الحبيب السلامي يذّكر العالم: .....فتح سمرقند    مرض اللسان الازرق: اتحاد الفلاحة يدعو رئاسة الحكومة لتبني مبادرته باحداث صندوق الصحة الحيوانية    منبر الجمعة: الرضا من صفات المؤمنين    تراخيص لتنقلات الفلاحين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





محمد المحسن يكتب لكم: تجليات الإبداع في شعر الشاعر التونسي محمد الهادي الجزيري
نشر في الصريح يوم 27 - 09 - 2020

لعل من أبرز الخصائص المميزة للعمل الفني عموما والملفوظ الشعري خصوصا انه عمل يستفز المتلقي ويحمله على التفكير والتامل في كل حرف وكل كلمة بل يجعله يبحث عما خلف السطور وخلف الكلمات. ومن هنا يمكننا القول أن الجمالية في الشعر جماليتان : هما جمالية الكتابة وجمالية التلقي .
فالطاقة الشعرية تتسع كلما اتسعت دائرة القرّاء لان كل واحد سيتناول النص من منظوره الخاص ويرى فيه ما لا يرى غيره .
ولا يفوتنا الإشارة الى أنه من شروط جمالية النص الشعري أن تكون المعاني والصور متمنعة مستفزة لا تسلم نفسها للمتلقي بيسر بل تحمله على أعمال فكره وقراءة القصيدة بترو،وبذلك يمكننا الإقرار بكثير من الإطمئنان أن النص الشعري نصان: نص مكتوب على ضوء رؤية صاحبه،ونص مقروء حسب رؤية المتلقي .
وهنا نستحضر قول تودوروف ”ان النظرة إلى الحدث الواحد من زاويتين مختلفتين يجعله حدثين منفصلين
وقد لا أجانب الصواب إذا قلت للشعرية أساليبها البليغة،ومؤثراتها المهمة في تفعيل الرؤية الشعرية في القصائد الحداثية المعاصرة،لاسيما حين تمتلك قوة الدلالة المكتسبة من شعرية الأساليب وتنوعها وغناها الجمالي بالتقنيات الفنية المعاصرة، فالشعرية -بالتأكيد- تثيرها الأساليب الشعرية المتطورة،ومحفزاتها الإبداعية الفاعلة في تكثيف الرؤية الشعرية، وتعميق منتوجها الإيحائي المؤثر.
في هذا السياق بالتحديد،تتجلى الرؤيا الإبداعية الخلاقة التي ترتقي بالنسق الشعري،وترقى بمستويات مؤشراته الجمالية للشاعر التونسي الكبير محمد الهادي الجزيري،الذي أوحت لي قصائدة التي بين يدي (مدني مؤخرا بمختارات شعرية مدهشة،ملتمسا مني-بلطف شديد الإحتفاظ بها-والتعريف بها إن حصل له مكروه لا قدّر الله بإعتباره يعاني منذ زمن من مرض عضال حتما سينتصر شاعرنا الكبير عليه ونحتفي جميعا بهذا الإنتصار البهيج القادم سريعا)
وهنا أقول للقارئات الفضليات والقراء الأفاضل:لا ترتقي الرؤيا الجمالية إلا بمنتوج جمالي، وشكل جمالي جذاب؛وهذا التفاعل والتضافر بين الإحساس الجمالي والشكل الجمالي هو الذي يرقى بالحدث الشعري،ومثيراته الجمالية..
وهذا ما تجلى بوضوح لا تخطئ العين نوره وإشعاعه في جل قصائد محمد الهادي الجزيري:
وهذه واحدة من قصائده المدهشة.. فأضبطوا أنفاسكم قليلا
زفرات..الملك المخلوع
بينما كنت طفلا
يرافقني الله والأصدقاء إلى المدرسةْ
ويلاطفني المارّة الغرباءُ
وتعشق " آنستي " لكنتي
وتقبّلني حين يخرج كلّ التلاميذ
من شفتي وتمصّ لساني
وتتركني كلّ ضيفات أمّي
أفتّش عن كجّتي بين أفخاذهنّ
ويغمرنني بالحنانِ
ويملأن جيبيَ حلوى
ليلمسنني من هنا
بينما كنت طفلا ملكْ
نفخ الوقت في جسدي
فتضخّم
وانبثقت لحية ونما شاربانِ
فأهملني الله والأصدقاءُ
وضنّت بأفخاذهنّ النساءُ
محمد الهادي الجزيري
*أترك للسادة القراء حرية التفاعل مع هذه اللوحة الإبداعية التي نحتتها بمهارة واقتدار أنامل الشاعر التونسي الكبير محمد الهادي الجزيري


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.