ليبيا: عبد الحميد دبيبة يقدم تشكيلة حكومته للمجلس الرئاسي    قرب محكمة تونس 2: القبض على متحيّل يستهدف المتقاضين وأهالي الموقوفين    في باردو: يحتجز صديقته السابقة داخل منزل...يصوّرها عارية ثم يعتدي عليها جنسيا!    حزب التيار الديمقراطي يستغرب دعم مادّتي معجون الطماطم والحليب عند التصدير    المغرب يتجه نحو تقنين زراعة وإنتاج القنب الهندي    نقابة المهن التمثيلية ترد على شائعة وفاة النجم يوسف شعبان    الحكومة تشرع في اجراءات حل فرع الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين استجابة لطلب موسي    صفاقس .. القبض على عنصر تكفيري محل حكم بالسجن    جائزة الحذاء الذهبي الاوروبي: ميسي ورونالدو يهددان عرش ليفاندوفسكي    الرابطة 1- تعادل الملعب التونسي والاتحاد المنستيري 0-0    ربع نهائي كان الأواسط: غدا يواجه منتخبنا نظيره المغربي    الرابطة الاولى.. تعادل عادل بين البقلاوة والإتحاد المنستيري    أسامة الخليفي: نواب "قلب تونس" قرروا التبرع بمنحهم لجمع كفالة نبيل القروي    باجة: انتفاع 150 حرفيا ومؤسسة فى قطاع الصناعات التقليدية من المتضررين من جائحة "كورونا" بقروض من المال المتداول    الاتحاد الدولي لكرة اليد يؤجل الجلسة العامة الانتخابية للجامعة التونسية    رئيس منظمة الدفاع عن المستهلك: تراجع ملحوظ لموسم التخفيضات الشتوية    الدفاع تدعو مواليد هذه السنوات إلى تسوية وضعياتهم إزاء الخدمة الوطنية    جندوبة: استرجاع عقار فلاحي بمعتمدية جندوبة يمسح نحو 8,5 هكتارات    يواجه حكم الإعدام..تأجيل محاكمة شاب قتل والده بمبيد الفئران    سليم بسباس: شبح الإفلاس ليس بعيدا عن تونس...    عيسى البكوش يكتب/ في ذكرى رحيل صالح جغام...أحد الفرسان الثلاثة    المتفرج فارس: كلاب تشارك في تنشيط منوعات تلفزية تونسية؟    غرفة أصحاب المطاعم: ارفعوا حظر الجولان قبل رمضان    سوسة :صفر حالة وفاة و70 إصابة جديدة بكورونا    القلعة الكبرى : يوم إعلاميّ حول آفات وأمراض الزيتون    إيداع شابين السجن بتهمة استهلاك "الزطلة "    الاحتفاظ بشخص متهم بسرقة مصوغ قيمته 4 آلاف دينار    شيخ مصري يشعل جدلا غير مسبوق: «صعدت للسماء السابعة.. للقاء الله" !!    بطولة العالم للتجديف.. ميدالية فضية لسارة الجمالي    الحمد لله ...مصدر رسمي يؤكد عدم وجود سلالة جديدة من كورونا في تونس    بالفيديو..هند صبري تتحدّث عن مسلسلها الجديد على ''نتفليكس''    التونسي رمزي الملوكي يقدم حفل مهرجان ''Golden Globes'' افتراضيّا    قفصة: مساحة تجارية كبرى تبيع لحوما فاسدة    رضوى الشربيني: أنتظر رحمة الله    قرقنة: إنقاذ 24 مهاجرا أجنبيا من الغرق    بالصورة.. لطيفة تهنئ الكويت    أشغال تهيئة السكة في مستوى محطتي باب سعدون ومفتاح سعد الله    احكام بين 4 و6 سنوات سجنا في حق شبكة تسفير شباب لداعش الارهابي    الرابطة الاولى.. هذه تشكيلة الاتحاد المنستيري في مواجهة البقلاوة    البرلمان يعقد جلستين عامتين يومي 1 و2 مارس المقبل ،واسئلة شفاهية لعدد من اعضاء الحكومة    رؤوف بن يغلان يهاجم امين قارة " انت مثال للرداءة الاعلامية"    عاجل: منظمة الصحة العالمية تكشف موعد انتهاء فيروس كورونا..    عائلات شهداء الثورة في القصرين يعتصمون داخل مقر الولاية    الرئيس الصيني يعلن انتصار بلاده في مكافحة الفقر    تفكيك شبكة مختصّة في إنشاء شركات وهمية والتحيّل    غلق مطار جربة جرجيس الاثنين والأربعاء من كل أسبوع    اليوم.. تدشين منصّة "حنبعل" الخاصّة بمتابعة النقل المادي للنقد بالعملة    بعد تدخله لدى قطر لفائدة التونسي فخري الأندلسيي: المشيشي يشكر قيس سعيّد    مانشستر سيتي يمدد سلسلة انتصاراته بالفوز 2-صفر على مونشنجلادباخ    معطيات جديدة تتعلق بملف اغتيال خاشقجي    توقعات الطقس لليوم الخميس 25 فيفري 2021    الوضع الوبائي بمختلف الولايات: الخميس 25 فيفري 2021    الاتحاد الأوروبي: استعدوا لخطر الفيروسات القادمة    الخارجية الأمريكية: صبر واشنطن على إيران له حدود    شركة أسترازينيكا تواجه صعوبات في إنتاج الجرعات الجديدة التي وعدت بها الاتحاد الأوروبي    صلاح الدين المستاوي يكتب: صورة من وفاء الجزائريين (طائرة خاصة تنقل جثمان عثمان الكعاك الى تونس)    صلاح الدين المستاوي يكتب: أحمد زكي يماني حافظ ذاكرة مكة المكرمة ينتقل إلى جوار ربه    هؤلاء هم سادة العبيد وتلك سيّدتهم...    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مصر: محاكمة قاض كبير بعد اختطافه فتاة واغتصابها جماعيا مع أصدقائه!
نشر في الصريح يوم 23 - 01 - 2021

حدد مجلس القضاء الأعلى في مصر، جلسة 2 فيفري المقبل، للنظر في قضية المتهم بها قاض كبير بمحكمة الاستئناف، وصديقيه لاتهامهم باستدراج فتاة وخطفها عن طريق التحايل، واغتصابها.
وينظر في محاكمة المتهمين المستشار محمود كامل الرشيدي، الشهير ب"قاضي محاكمة القرن"، والذي سبق وأن نظر قضية اتهام حسني مبارك، الرئيس الراحل بقضية "قتل المتظاهرين"، إبان أحداث ثورة ال25 يناير وفقا لما أعلنته صحيفة "المصري اليوم".
وقام المتهمون بخطف المجني عليها يومي 8 و9 ديسمبر الماضي، بمارينا مركز شرطة العلمين، عن طريق التحايل بأن اتفقوا سويا على استدراجها لمواقعتها كرها عنها، بأن أوهمها المتهم الأول بانعقاد مؤتمر خاص بالاستثمار العقاري في مجال عملها معه خارج الإسكندرية، وطلب منها مرافقته وباقي المتهمين مدعين حجز إقامة منفردة لها بأحد الفنادق فتوجهت معهم على هذا الأساس فتوجهوا بها لإحدى الوحدات الصيفية بالساحل الشمالي، بزعم تعذر الحجز والاضطرار إلى المبيت بفيلا قاموا باستئجارها فانخدعت المجني عليها واضطرت للمبيت معهم.
وشل المتهمان الأول والثاني حركتها حتى خارت قواها وفقدت وعيها، فجردوها من ملابسها واغتصبوها.
وشهدت المجني عليها، خلال التحقيقات، بأنها تعرفت على المتهم الأول عبر موقع فيسبوك، وطلبت منه مساعدتها في الحصول على فرصة عمل فعرض عليها العمل لديه بمجال الاستثمار العقاري فوافقته وتقاضت منه مبالغ مالية، وبتاريخ الواقعة أوهمها بانعقاد مؤتمر خاص بعملها معه بمنطقة العين السخنة.
ووفقا للتحقيقات بعدما استيقظت المجني عليها وجدت نفسها عارية والجناة في حالة نوم، فهربت من الشقة وهي في حالة هيستيرية مستغيثة بالجيران حتى قابلتها ربة منزل وساعدتها في الاختباء من الجناة والاتصال بالإسعاف الذي حضر ونقلها للمستشفى.
واستندت النيابة العامة في أمر الإحالة إلى شهادة المجني عليها، وصاحبة الفيلا المجاورة، وعون حراسة بالشركة الأمنية لحراسة مارينا، وموظف الإسعاف، والسمسار الذي وفر الفيلا للجناة والطبيب الشرعي الذي كشف عن تعرض المجني عليها لعنف جنسي جنائي.
وأثناء توقيع الكشف الطبي على القاضي المتهم اعترف باغتصابها وتحريره لعقد زواج عرفي في تاريخ لاحق للواقعة مثبتا به تاريخ قديم 13 نوفمبر الماضي بجانب إعطائه للضحية مبلغ 2 مليون جنيه وتوقيعه لها على إيصالات أمانة بمبلغ 5 ملايين جنيه للعدول عن أقوالها في التحقيقات، كما أثبت تحليل ال DNA صحة ما تضمنته التحقيقات، فضلا عن تحريات أجهزة الأمن.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.