تعطل العمل بعدد من مكاتب البريد إثر الإعتداء على بعض الأعوان المعتصمين    باردو: خروج عربة المترو رقم 4 عن السكة    النفيضة: النقص الفادح في الاعلاف يؤرق الفلاح    توننداكس يستهل معاملات حصة الاربعاء متطورا بنسبة 18ر0 بالمائة    الأمم المتحدة تؤجل مؤتمرا حول تعريف وتجريم التعذيب كان مقررا عقده في مصر    الجيش الأمريكي يطور صاروخا جديدا أسرع من الصوت    بطولة الرابطة المحترفة الأولى لكرة القدم: برنامج مقابلات الجولة الأولى    الهلال السوداني ينهي مهام المدرب نبيل الكوكي    أخبار الترجي الرياضي...سعي لتجديد عقد البلايلي وبن محمّد يشكر الجمهور    بعد أن جنّد معاونيه للإطاحة بجيراس..نبيل معلول يعرض خدماته على الأهلي المصري    الإفريقي يكشف عن قميصه الجديد وتطبيقات اعلامية لدعم النادي    بلاغ عاجل للنائب العام المصري بعد تصريحات محمد صلاح    كهل يلقي بنفسه من الطابق الرابع بالمستشفى الجهوي بجندوبة    المنار: منحرفان يُعنّفان عجوزا بالشارع    أعلام من الجهات .. الشيخ علي النوري ..متصوّف وعالم جليل    رموش طويلة وكثيفة    حمية غذائية ناجحة بالماء    سيدي بوزيد: حجز بقرتين مصابتين بداء السل بالمسلخ البلدي    اليوم، انخفاض في درجات الحرارة و أمطار غزيرة متوقعة في الأيام المقبلة    المكنين: القبض على شخص من أجل السرقة باستعمال النطر    نابل: طفل يحتسي الخمر حتّى الاغماء    أمام الإقبال الكبير : نقل سهرة يسرى المحنوش بمدنين الى الملعب البلدي    بعد إهانتها للمعينة المنزلية: سوسن معالج تعتذر    بين الرديف وأم العرائس..حجز سجائر ومواد غذائية مهربة وتحرير 15 مخالفة اقتصادية    عتيد تدعو هيئة الانتخابات إلى البت في مسألة التزكيات وعدم ترحيلها إلى القضاء    رئيس الحكومة يقرر اعادة فتح مطار تونس قرطاج الدولي امام العموم    ليبيا..سلاح الجو التابع لحفتر يقصف عدة مواقع للوفاق في طرابلس    تونس: اندلاع حريق بالمنطقة العسكرية المغلقة بجبل بسمامة في القصرين    المرزوقي: ساعلن سنة 2020 سنة النفير العام في حال انتخابي رئيسا    بعد التخلي عن الجنسية هل يتخلى عن المصالح الإقتصادية    انتعاش معتبر في إنتاج الطماطم الفصلية    حدث اليوم ...بعد انتصارات الجيش السوري ..إدلب.. في طريق الحسم    مسلسل صدام (الحلقة 103) ..عملية الغزال    استقالة رئيس الوزراء الإيطالي    القيروان .. لهم المليارات وللفلاح مجرد مليمات ..الفلاّحون يتهمون مصانع التحويل بالابتزاز والتغول    تونس: إحباط محاولة الهجرة خلسة من سواحل البقالطة نحو إيطاليا    حجز كميات هامة من السجائر ومبلغ مالي داخل مستودع بتونس الكبرى    تبيع الأوهام: إمرأة تسلب الشباب أموالهم مقابل ''عقود عمل'' بالخارج    جندوبة .. «بذور ذرة فاسدة» ..فلاّحون يطالبون بفتح تحقيق وتتبع الشركة المعنية    تونس: خروج المترو عدد 4 عن السّكة    يوم وطني للثقافة    تعرضت الى عملية تحيل في المغرب .. الممثلة نورة العرفاوي تستنجد بالملك محمد السادس    عروض اليوم    باجة.. أصحاب المؤسسات التعليمية الخاصة يحتجّون    في الحب والمال/هذه توقعات الأبراج ليوم الأربعاء 21 أوت 2019    حديث على حلقات مع سماحة الشيخ المختار السلامي (1)    صحافيو لبنان يرفعون الصوت اعتراضاً على الواقع المزري وانتصاراً لمهنتهم المهدّدة    صوت نشطاء القيروان: الى أين يتجه الوضع الاجتماعي في القيروان ؟    3 سبتمبر المقبل: الكشف عن شعار مونديال قطر 2022    تغيير منتظر لملعب و توقيت مباراة النادي الإفريقي و الملعب التونسي    رغد صدام حسين تنشر رسالة نادرة لوالدها بخط يده (صورة)    زوجة تروي حكايتها: شقيق زوجي يتحرش بي ويراودني…ويسعى للإختلاء بي!    رئيس الجمهورية يعلن عن أحياء اليوم الوطني للثقافة لتكريم المبدعين    أحلام تقدم اعتذارا رسميا لجمهورها السعودي الغاضب    صفاقس: الصيدليات تشكو نقصا في التزويد والمواطن يستغيث من غياب بعض الأدوية    بالفيديو: هكذا رد كاظم الساهر على خبر إنفصاله عن خطيبته    لرشاقتك ..طبّقي رجيم الكمون وتخلّصي بسهولة من الدهون الزائدة!    مفتي الجمهورية الأسبق محمد المختار السلامي في ذمة الله    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بيان لحركة النهضة التونسيّة بمناسبة اليوم العالمي للمرأة
نشر في السياسية يوم 08 - 03 - 2011

يتزامن إحياء اليوم العالمي لحرية المرأة هذه السنة مع ثورة شعبية عظيمة تعيشها بلادنا هزمت الاستبداد ورموزه وأعطت شرارة انطلاق إعادة صياغة المشهد العالمي وإدماج أمّتنا في فضاء التمكين لقيم الحرية والكرامة والعدالة. وقد كان للمرأة فيها دور أساسي ومباشر نسجله بكل اعتزاز
وإنّ حركة النهضة لتحيّي بهذه المناسبة:
- المرأة التونسية ودورها الفاعل في التصدي للاستبداد والدكتاتورية طيلة عقود وإسهامها المعتبر في بناء الدولة والمجتمع تنشئة للأجيال وإدارة للمصالح، فأدّت أدوارها بكلّ كفاءة واقتدار.
- والمرأة داخل حركتنا ودورها المهمّ في بنائها وخاصة أثناء المحن وصمود الحركة خلال أكثر من عشريتين من الاضطهاد والإقصاء يعود خاصة لصمود مناضلاتها ونضالهنّ في مختلف المواقع.
- كما تحيّي المرأة المقاومة في مختلف ساحات تصدي أمّتنا لقوى الهيمنة والاستعمار وتخصّ بالذكر المرأة الفلسطينية التي تصنع منذ عقود ملحمة صمود أسطوري.
- والمرأة وكل القوى المناضلة في العالم ضدّ ما تتعرض له النساء من عنف وتهميش وإقصاء وضدّ كلّ ما يتعرض له الإنسان مهما كان جنسه من إذلال وقهر وامتهان.
لقد حققت المرأة في بلادنا مكاسب كبرى في مختلف المجالات جاءت نتيجة لحركة إصلاحية حمل لواءها مفكرون ومصلحون وساسة وثمرة لنضال المرأة المستمرّ من أجل انعتاقها، ومع ذلك ما زال واقع المرأة اليوم يعاني من نقائص كبرى وظواهر خطيرة من مثل رواسب النظرة الدونية للمرأة والعنف المادي والتحرش الجنسي والتشغيل الهشّ والتمييز في مواقع المسؤولية والتمزق بين مستلزمات الدور الأسري والدور الاجتماعي وضعف الحضور في دوائر القرار الإداري والسياسي وغيرها... وهو ما يتطلب استمرار الجهد الإصلاحي لتدعيم مكاسب المرأة وموقعها في المجتمع.
وحركة النهضة وهي تستلهم الميراث النيّر لحركة الإصلاح الاجتماعي والسياسي الثقافي المستمرة في بلادنا منذ قرابة القرنين، وانطلاقا من مرجعيتها الإسلامية ومنهج فهمها التجديدي، تؤكد:
- أنّ إقامة الدولة الديمقراطية التي تُحدد فيها الحقوق والواجبات على أساس المواطنة دون اعتبار للجنس أو اللون أو المعتقد هي المدخل الأمثل لكلّ إصلاح اجتماعي وسياسيّ حقيقيّ.
- ضرورة أن تأخذ المرأة قضيّتها بيدها في ظلّ فلسفة التكامل والتعاون مع الرجل وليس في ظلّ عقلية التطاحن أو التنازع، والتصدي لما تتعرض له قضاياها من توظيف ومتاجرة ووصاية سواء وردت من ثقافة عصور الانحطاط أو من عقلية الاستنساخ.
- ضرورة تدعيم الثورة السياسية التي تحققت في بلادنا بثورة ثقافية ترسّخ قيم الحرية والكرامة في الوجدان والعقليات في إطار ثقافتنا الوطنيّة وقيمنا العربية الإسلامية، ذلك أنّ الإجراءات السياسية والتشريعية على أهميتها وضرورتها تظلّ قاصرة عن تحقيق أهداف الثورات ما لم تتدعم بجهد تربويّ وثقافي رسميّ وشعبيّ لصياغة إنسان جديد، وللمرأة دور محوريّ في هذا المجال.
- إنّنا في حركة النهضة نمدّ يدنا لكلّ الفعاليات النسائية للتعاون فيما نتفق عليه والتحاور فيما نختلف حوله من أجل دعم مكتسبات مجتمعنا ومن أجل العمل على مزيد التمكين للمرأة وتعزيز فعاليتها وتعزيز دورها في الحياة السياسية والاجتماعية والثقافية.
إنّ نهضة بلادنا تحتاج إلى كلّ العقول والأيادي والمساهمات وإلى تعايش كل المقاربات وتفاعلها.
"وتعاونوا على البرّ والتقوى ولا تعاونوا على الإثم والعدوان" (صدق الله العظيم)
تونس في 8 مارس 2011
حركة النهضة
مكتب المرأة والأسرة


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.