يوم غضب في قطاع الصحّة.. وهذا موعده    من بينها نظام FCR: مجلس وزاري يصادق على جملة من مشاريع المراسيم والأوامر الرئاسية    كأس تونس: سحب قرعة الدور نصف النهائي مساء اليوم    الليلة.. الحرارة تتجاوز المعدلات العادية للشهر بأكثر من 10 درجات    توزر: سفير دولة الكويت يفتتح مستوصفا بمنطقة بوهلال ويشرف على تسليمه    الغرفة الوطنية للمساحات الكبرى والمتوسطة توضح بخصوص هامش الربح المخوّل لهذه الفضاءات    زغوان: تطوّر عمليات الاستثمار في قطاعي الصناعة والخدمات بنسبة 37.5 بالمائة خلال السداسي الأول من السنة الجارية    أثارت جدلا واسعا: شركة تطلب مبلغا ماليا من شاب طلب تربّصا فيها (صورة)    اتحاد الشغل يدعو النهضة وجبهة الخلاص إلى الكف عن المغالطات    جوفنتوس يقترب من ضم الارجنتيني دي ماريا قادما من باريس سان جيرمان    حزب التكتل :"مسار رئيس الجمهورية للاستفتاء على الدستور باطل شكلا ومضمونا"    قابس: تسجيل 35 إصابة جديدة بفيروس "كورونا"    الصناعات التقليدية بولاية المنستير: تنوع وثراء مع بعض المشاكل والعراقيل    أرسنال الإنقليزي يعلن عن ضم حارس المرمى الأمريكي الدولي مات تيرنر    باجة: صعوبات في إطفاء حريق أتى على 156 هكتارا من الأشجار الغابية رغم استعمال الطائرة    بلدية صفاقس تخصص حوالي 150 ألف دينار لدعم الثقافة بالجهة    هذا موعد عيد الاضحى فلكيا حسب مدينة العلوم بتونس    بيتر تشيك يغادر صفوف نادي تشلسي الإنقليزي    بكالوريا: أكثر من 38 ألف مؤجل غدا في دورة التدارك    شفطر: وقع السطو على سيارتي وأنا أتعرض إلى "تحرش"    بنزرت: السيطرة على حريق أتى على 5 هك من النسيج الغابي بسجنان    OPPOتطلق عروضا استثنائية على هواتفها الذكية من السلسلةA بمناسبة فرحة البكالوريا واحتفالات عيد الأضحى    هذا موعد رصد هلال ذو الحجة..    هواوي تعزّز منتجات الجهاز الفائق (Super Device)    تحورات سريعة لجدري القردة تثير حيرة العلماء    دراسة مفزعة ... احذر من البلاستيك    أتى على 156 هكتارا من الغابات إلى حد الآن.. صعوبات في إطفاء حريق جبل المرة بباجة    هذا ما قرّره القضاء بخصوص انتخابات هيئة المحامين    نقل تونس: نحو اقتناء 175 حافلة و50 عربة مترو و18 عربة قطار لخط تونس حلق الوادي المرسى    أغنية موبوءة    جمعية العروسة الرياضية لكرة الطاولة..الخلوفي يشارك ببطولة دولية بالمجر    تنس :أنس جابر تستهل اليوم مشاركتها في بطولة ويمبلدون    من بينها البيع بالتقسيط: عروض هامة تقدمها شركة اللحوم بالوردية بمناسبة عيد الاضحى..    المرأة كلّ الرجل!!!    بنزرت: وفاة سائق تاكسي في اصطدام بشاحنة ثقيلة    منحرف يحاول اضرام النار في والدته..وهذه التفاصيل..    تواصل إضراب القضاة للأسبوع الرابع على التوالي    صفاقس: تسجيل 01 حالة وفاة و15 إصابة جديدة بفيروس كورونا    يهم الناجحين في الباكالوريا..#خبر_عاجل    أخبار اتحاد تطاوين..الوذان يطالب ببعض الضّمانات لمواصلة المشوار    من الأعماق .. «محكمة الشّعب»!    أسعار الصرف في تعاملات اليوم الاثنين 27 جوان 2022    مع الشروق..«الراسبون في العلم»    تقرير عبري .. «اسرائيل» محكومة بالجنون السياسي والكراهية    اتفاقية بين وزارتي الثقافة والتجارة    اعتداءات لفظية ومادية، استقالات وعقوبات بالسجن .. أي مستقبل لرؤساء أنديتنا؟    عيوننا عليهم... كولن يرفض 30 مليارا من أجل السخيري والشرميطي في جربة    قريبا: اطلاق أول لقاح كوري ضد فيروس كورونا..    عاجل: حادثة غريبة على الحدود التونسية الليبية..وهذه التفاصيل..    حالة الطقس والحرارة لهذا اليوم..    تونس : فلكيا عيد الأضحى يوم ...    عرض تجاري "هامّ" من قبل شركة اللحوم بمناسبة عيد الاضحى    في النادي الثقافي الطاهر الحداد .. "فوضى حواس" تراقص أنغام العود    هذا موعد عيد الاضحى فلكيا..#خبر_عاجل    المراقبة الاقتصادية تتفطن لمساحة تجارية تُخفي السكر في مخزنها عوض أن تزود به أجنحتها    إلى رئيس الجامعة التونسية لكرة القدم وبالكشخي ...أكرم لحيتك بأيدك وإنسحب    وزارة الشؤون الثقافية تراجع عديد الإجراءات في مجال الفنون السمعية والبصرية    صاحب "فاضي شوية" في مهرجان الحمامات    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



حزب العمال الشيوعى التونسي يدعو إلى إرجاء انتخابات 24 جويلية إلى شهر اكتوبر
نشر في السياسية يوم 19 - 03 - 2011

تونس 23 مارس 2011 (نقلا عن وات) - عقد اعضاء الهيئة السياسية المؤقتة لحزب العمال الشيوعي التونسي اليوم الأربعاء بالعاصمة ندوة صحفية سلطوا خلالها الضوء على اهداف الحزب وتوجهاته وبرامجه ومواقفه بخصوص التطورات بالبلاد بعد الثورة
واكدوا في هذا السياق ان الرئاسة المؤقتة والحكومة الانتقالية الحاليتين "تعملان على ضرب الشرعية الثورية وترفضان اية رقابة على ما تتخذانه من اجراءات وقرارات".
وبين حمة الهمامى الناطق الرسمى باسم الهيئة ان الرئاسة المؤقتة والحكومة الانتقالية رفضتا التعاطى مع المجلس الوطنى لحماية الثورة وعوضتاه بالهيئة العليا لتحقيق اهداف الثورة والانتقال الديمقراطي والاصلاح السياسي وعينتا اعضاءها دون اى تشاور او توافق مشيرا الى "ان فى قرار حل الحزب الحاكم ما ينبىء بعودة الحزب فى اشكال جديدة كما ان قرار تنحية البوليس السياسى تحوم بشانه عديد الشكوك".
واشار ممثلو حزب العمال الشيوعي الى "ن الثورة لم تنته" وذلك بسبب المخاطر المحدقة بها حاثين على مواصلة التعبئة للحفاظ على المجلس الوطنى لحماية الثورة وتفعيله وعلى المجالس الجهوية والمحلية التابعة له وتدعيمها.

كما اكدوا عدم تخوفهم من كثرة الاحزاب السياسية التي برزت بعد الثورة باعتبار ان البقاء مثلما اكد ذلك حما الهمامي "يبقى للاجدر ولمن يمتلك قاعدة شعبية اوسع ويستجيب لمشاغل المواطنين".
وابرزوا اهمية انتخاب المجلس التاسيسى الذى يمثل محطة حاسمة لفرض ارادة الشعب مقترحين تاجيل موعد الانتخابات وارجائه الى شهر اكتوبر بهدف تمكين الشعب ومختلف القوى السياسية من الاستعداد الجيد لهذا الاستحقاق وذلك بالنظر الى اهمية القضايا التى سيحسمها المجلس التاسيسى ومن اجل اعداد المناخ السياسي المناسب لاجرائها وما يتطلبه ذلك من تطهير للادارة وللقضاء والاعلام ومن حل فعلى لجهاز البوليس السياسي وسن لقانون انتخابى وحسم لمسالة تمويل الانتخابات لضمان الشفافية والانصاف بين مختلف المشاركين وسد الباب امام افسادها بالارشاء.
وبشان البرنامج العام للحزب، تحدث ممثلوه بالخصوص على ضرورة فصل الدين عن الدولة باعتبار مسالة المعتقد مسالة شخصية ليس من حق الدولة التدخل فيها او استغلالها للتضييق عن الحقوق المادية والمعنوية للمواطن مشددين على ضرورة تناول المسالة فى سياق معين حتى لا يتم الحياد بها عن القضايا الجوهرية كالعدالة الاجتماعية والحق فى الشغل وحرية الفكر والعقيدة والتنظم والمساواة وحرية الابداع..وغيرها.
وتناول هذا البرنامج فى طرحه للمسائل الاقتصادية ضرورة تشييد اقتصاد وطنى مستقل وشعبى ومنح العمال صلاحيات تسيير المؤسسات الاقتصادية المؤممة الى جانب القيام باصلاح زراعى جذرى خاصة عبر تحرير الفلاحين الفقراء والصغار من كل اشكال الاستغلال والاضطهاد.
وعلى المستوى الاجتماعى والثقافي تركز برنامج الحزب على ضمان حق الشغل لكل مواطن بلغ سن العمل وتوفير المسكن اللائق لكل مواطن وتعميم استعمال اللغة العربية بوصفها اللغة القومية والنهوض بالثقافة الوطنية وتشجيع الخلق الادبي والفنى والبحث العلمى وجعله فى خدمة قضايا الشعب والوطن.
وقد تخللت الندوة الصحفية عديد الفقرات الموسيقية كما رفعت عديد الشعارات المساندة للثورة والداعمة لحقوق العمال والمناصرة للشهداء. ولم تخل الاجواء من بعض التشنج بسبب حضور عناصر ابدت عدم تاييدها لما جاء فى برنامج هذا الحزب سيما في ما يتعلق بالمجال الثقافى .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.