الطبوبي: ''سنتصدى لكل المؤامرات ضد المؤسسات العمومية''    نوّاب القصرين يلوّحون بالدخول في اضراب مفتوح    24 حالة إنتحار و محاولة إنتحار خلال شهر جوان فقط    هذه القطاعات الأكثر تضرّرا من آلية العمل عن بُعد    بعد تقارير عن احتمال رحيله.. هذه أمنية نجم هولندا لميسي    صورة: جوليا الشواشي تكشف هوية زوجها وتردّ على منتقديها    المندوب الجهوي للفلاحة بنابل للصباح نيوز: الأضاحي متوفّرة وهذه أسعارها    أودعته الحكومة بالبرلمان: حقائق أون لاين تنشر مشروع قانون يتعلق بهيئة الاتصال السمعي البصري    تعرف على قرعة ربع ونصف نهائي دوري أبطال أوروبا    نادي منزل بوزلفة .. محمد السويحلي الاقرب لتدريب الفريق    منصر: اجتماع المجلس الأعلى للجيوش والقيادات الأمنية اعتداء واضح على الدستور    القلعة الكبرى : دورة تدريبية تكوينية في حلّ المكعّب السّحري    اكتشاف 28 من الأجسام المضادة القادرة على تدمير فيروس كورونا    البرلمان يشرع في الاستماع ومناقشة تقرير حول الاوضاع والمشاريع التنموية في تونس    الدكتور برك الله: 300 الف زائر سينتفعون بالبروتوكول الصحي لمعرض صفاقس    حجز وتحرير محاضر حصيلة حملات الشرطة البلدية على امتداد ال24 ساعة الأخيرة    مؤلم بمعتمدية نبّر/ حفل زفاف يتحول الى مأتم..وفاة شقيق العريس بصعقة كهربائية    محمد الميلي: تراجع عدد محاولات الغش ب30 حالة خلال اليوم الأول من دورة باكالوريا 2020 مقارنة مع الدورة الماضية    بسبب فيروس كورونا: منع حركة المرور بين 29 ولاية في الجزائر لمدة أسبوع    مصر..ترك طفله في قطار لأن زوجته رفضت تربيته    الجيش المصري يتحرك    ارتفاع عدد الاصابات بكورونا: الجزائر تتّخذ اجراءات جديدة    تسجيل 934 تحركا احتجاجيا خلال شهر جوان 2020    خطير/ البكالوريا : تسريب اختبار الرياضيات لشعبة اقتصاد وتصرف    العثور على حارس منتخب العراق مخنوقا في سيارته    الترجي يكشف عن الحالة الصحيّة لكوامي بونصو    جامعة اليد تعقد غدا جلسة عامة عادية وخارقة للعادة    أريانة.. القبض على تكفيري محل حكم بالسجن    سوسة: إصابة 3 أشخاص من نفس العائلة بكورونا    خلال 24 ساعة.. احباط 13 عملية "حرقة" وضبط 110 مجتازا تونسيا    "الستاغ" توقع اتفاقية شراكة لانجاز محطة فولطاضوئية نموذجية عائمة بالبحيرة تونس    قبلي : تسجيل حالة اصابة جديدة بفيروس كورونا وافدة من دولة اوروبية    عاجل: تسجيل اصابات متفاوتة الخطورة في اصطدام شاحنة بسيارة    بسبب كورونا: أكثر من ألف مؤسسة في حاجة لتمويلات تفوق 550 مليون دينار    مانشستر يونايتد يواصل مطاردة المربع الذهبي بفوز صريح على أستون فيلا    سجن ممثلة بتهمة قتل زوجها طعناً بعد رفضه الطلاق    في الحب والمال: هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    الخطوط التونسية تبرمج رحلة إجلاء للتونسيين من مالي والسينيغال    سليم العزابي: وجود تضامن حكومي كبير.. الأزمة ستطول وتداعياتها ستكون اكبر"    ليبيا.. قتلى في اشتباكات بمحيط مقر الأمم المتحدة    تقرير.. كورونا يكلف البنوك في أنحاء العالم خسائر تناهز ال2.1 تريليون دولار    المغرب: متحكمون بكورونا ولكن ذلك لا يعني اختفاء الفيروس    أغنية لها تاريخ..الاغنية التي أعاد الهادي الجويني صياغتها    مسيرة موسيقي تونسي: صالح المهدي....زرياب تونس»26 «    الحرس الديواني يحجز كميات هامة من السجائر بقيمة 188الف دينار    علي البخيتي يثير جدلا بعد حديثه عن إمكانية تعدد الأزواج    طقس اليوم.. ارتفاع درجات الحرارة    وزارة المالية تحاصر شيراز العتيري!    أخبار الترجي الرياضي : نفي قطعي للاتصالات بثلاثي النجم    مع الشروق.. السياحة الداخلية لإنعاش القطاع السياحي...    سوسة ...تخوّف... وارتياح في ثاني أيام الامتحان    إطلاق إسم الشاذلي القليبي على مدينة الثقافة    السلطات الإيرانية تؤكد وقوع انفجار غرب طهران وتكشف عن سببه    حول عدم ذبح الاضاحي هذا العام    مرتجى محجوب يكتب لكم: الانضباط حجر زاوية الديموقراطية    المنستير: حرص على تنظيم الدورة 49 لمهرجان المنستير الدولي    في الحب و المال: هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    صالح الحامدي يكتب لكم: عالمية الإسلام في القرآن والسنة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





في غياب التدّخل الناجع:المسرحيون يطلبون «المساعدات»
نشر في التونسية يوم 19 - 09 - 2014

«عاش يتمنّى في عنبة ...و كي مات جابولو عنقود»... كلمات قالها الأديب «علي الدوعاجي» وهو على فراش الموت , لتصبح «عبرة» و«مضرب مثل» في بلد غالبا ما يعترف بقيمة مبدعيه إلا بعد خلودهم إلى الراحة الأبدية ولا يمدحهم إلا عند موتهم... وحتى بعد رحيلهم , فلن يوّدعهم سوى بلاغ نعي يتيم !
كثيرون هم الفنانون الذين يتألمون في صمت بين الجدران المغلقة من وطأة الحرمان وصدمة الإهمال ويتحسرون على مجد الأمس ومرض اليوم... لكن قلة هم من يملكون شجاعة «السؤال» صراحة ومكافحة حكومتهم وتذكيرها بواجبها تجاههم ...أما البقيّة فتقبع في عتمة النكران وظلمة النسيان ...شعارها في وحدتها: «الشكوى إلى غير الله مذلة».
من ينقذ «فتحي النغموشي»؟
ومن بين هؤلاء الفنانين الموجوعين, المتألمين ,المنسيين... الفنان «فتحي النغموشي» فهو حالة أخرى والأكيد أنها ليست بالأخيرة فهناك الكثير من الفنانين الذين تنكر لهم الزمان وأهله وباتوا عاجزين حتى عن مداواة أمراضهم وعلاج دائهم... فبعد مسيرة مسرحية ثرية أسست لوجود الفن الرابع في مدينته جندوبة... يعجز «فتحي النغموشي» اليوم حتى عن تأمين مصاريف التنقل من جندوبة إلى العاصمة وتحديدا إلى مستشفى «صالح عزيز» للخضوع إلى فحوصات أطباء الاختصاص بعد أن تفشى «السرطان» في جسده... وباتت حياته... في خطر !
و في ظل غياب القوانين والقرارات التي تؤمن التغطية الاجتماعية للفنانين وتضامنا مع مثل هذه الوضعية الصحية والاجتماعية الحرجة التي تستدعي تدخلا عاجلا أطلق أمس كل من «اتحاد المسرحيين المحترفين» و«نقابة مهن الفنون الدرامية» و«النقابة المستقلة لمحترفي الفنون الدرامية» حملة تكافل وتضامن بدار الثقافة ابن رشيق قصد جمع مساهمات نقدية لمواجهة المصاريف المتعلقة بالحالة المذكورة. كما تعتزم «نقابة مهن الفنون الدرامية» عقد جلسة طارئة مع وزير الثقافة مراد الصقلي للنظر في وضعية الفنانين الدراميين الذين يعانون حالة صحيّة حرجة وذلك لمحاولة إيجاد حلول جذريّة لهذه الوضعيات... وهي بصدد جمع أسماء هؤلاء الفنانين من مختلف أنحاء الجمهورية .
فهل قدر أهل الفن والإبداع في بلادنا, كما قال الشاعر: «ما يسعد فنان الغلبة... إلا من تحت اللحود».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.