اليوم.. وصول 2500 سائح إلى تونس لحضور انطلاق زيارة معبد "الغريبة"    مصر.. إصابات في انفجار استهدف حافلة سياحية قرب المتحف المصري الكبير    أبطال افريقيا: جهاد جريشة يدير مباراة الوداد والترجي    بين بنزرت والقصرين.. الإطاحة بمُروّجي مخدرات    مصطفى بن أحمد وعلي بنور.. نوابٌ غائبون عن البرلمان ولهم الوقت الكافي لقراءة سيناريوهات المسلسلات    وزارة التربية تتعهد بصرف المستحقات المالية لمدرسي التعليم الأساسي    رونالدو أفضل لاعب في البطولة الإيطالية    ريال مدريد ينهى الدوري الإسباني الكارثي بالخسارة ضد بيتيس    وزير الشؤون الخارجية يؤدي زيارة رسمية بيومين إلى النرويج    المحمدية :القبض على شخص مفتش عنه لفائدة وحدات أمنية وقضائية مختلفة    مادونا "ترفع" علم فلسطين في قلب تل أبيب...    السليطي: عملية ”مخزن المتفجرات بالقصرين” من أخطر العمليات    سفيان طوبال يردّ على فيديو ‘الكباريه'    بعد الثلاثية التاريخية.. كومباني يغادر مانشستر سيتي    السعودية تقرر عقد قمتين خليجية وعربية في مكة 30 مايو    فاروق بن مصطفي ينال جائزة القفاز الذهبي لأفضل حارس مرمى في البطولة السعودية    وفاة ثلاثة اطفال في حادث القطار وفتح بحث تحقيقي لتحديد المسؤوليّات    كاس تونس لكرة اليد - الترجي الرياضي الى النهائي    موسيقى الجاز تفتتح ليالي الصالحية بالمدينة العتيقة بالعاصمة    حزب الحراك يوضح حقيقة انضمام المرزوقي إلى مبادرة مواطنية    قوات إسرائيلية تقتحم الأقصى وتخرج المعتكفين بالقوة    منذ بداية شهر رمضان.. فرق المراقبة الاقتصادية ترفع أكثر من 4 الاف مخالفة    النفيضة: حجز عملة أجنبية لدى مسافرة بالمطار    إيقاف 15 أجنبيا دون وثائق هوية ببن قردان    صفاقس: فتح تحقيق في وفاة 3 أطفال في حادث السيارة و القطار    الرابطة الأولى.. الترتيب الجديد بعد حذف 3 نقاط من رصيد "الستيدة"    دعاء اليوم الرابع عشر من شهر رمضان    في زيارة الغنوشي إلى باريس: دعوة فرنسا الى الاستثمار في الديمقراطية والاستقرار    في الثلاثي الاول من هذه السنة ارتفاع كبير في قيمة صادرات منتجات الصيد البحري    في الاسبوع الثاني من رمضان ..8 مخالفات صحية وحجز سلع فاسدة ببنزرت    إلى شهر ماي الجاري ارتفاع مهم في عدد السياح والعائدات .. السياحة التونسية على سكة الانتعاش    صوت الخبراء .. ما هو رأيك في وضع الأسرة التونسية حاليا؟    طقس اليوم: كثيف السحب مساءا مع أمطار رعدية و نزول البرد ببعض المناطق    أثرن الرعب ونفّذن جرائم مختلفة .. 5 نساء يتزعمن أخطر عصابات الإجرام    مارين لوبن : ماكرون أيها'الطفل الملك'    على مائدة رمضان ..إعداد الشاف المازري    عروض اليوم .. الأحد 19 ماي 2019 / 14 رمضان 1440    حمادي عرافة ونجيب عياد يقيمان دراما الجيل الجديد ...إعجاب كبير بمسلسل «نوبة» واستياء من تواصل التلاعب بنسب المشاهدة    نهائي الكاف، أوروبا: برنامج أبرز مباريات اليوم الاحد 19 ماي 2019    مسكينة    كتاب الشروق المتسلسل ... علي بن أبي طالب (14) خطبة يباركها الله    نبراس القيم الأخلاقية ... السيرة النبوية ومراعاة مشاعر الناس 3    التين والزيتون ..تخفيض الوزن    نصائح لصيام مريض السرطان    وقفة إحتجاجية للنقابة الجهوية للدواجن بصفاقس للرفع في سعر الدجاج    صباح الخير …. حكمة رمضان    صفاقس : وفاة 3 اطفال في حادث اصطدام بين سيارة وقطار    العزابي: عدم الرد والتحرك ضد هجمات طالت رئيس الحكومة من طرف مؤسسات اسرائيلية يعكس وجود مشكل اتصالي    البرج الأثري بالحمامات يحتضن فعاليات الدورة الرابعة لمهرجان المدينة    الفنان زياد غرسة يتسلطن و يعانق الإبداع في عرض ''قدم المساء'' ضمن سهرات الدورة 23 لمهرجان المدينة بصفاقس    مهاترات صائم …شعب البريك والشربة    الصيدلية المركزية تعتزم اعادة جدولة ديون المستشفيات العمومية    بعد الانتقادات في تونس.. عائشة بن عثمان محور حملة سخرية من المصريين    تعرف على أسباب زيادة الوزن في رمضان    الغشّة في رمضان: حجز 27 طنّا من المواد الغذائية الفاسدة    تحسّن الأداء السياحي في تونس والفرنسيون أكثر الوافدين    المنستير: حجز 1 طن و400 كلغ من السمك المورد و20 كغ من الحلوى مجهولة المصدر    بريطانيا: أطباء يجرون جراحة لجنين في رحم أمه للمرة الأولى    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





في رمضان:كلغ «الدقلة» بأقلّ من 9 نانير ؟
نشر في التونسية يوم 31 - 05 - 2015

التونسية (تونس)
من ضمن الغلال التي تلقى إقبالا كبيرا من التونسيين خلال شهر رمضان المبارك، التمور التي أضحى إنتاجها منذ عدة سنوات لا يتزامن مع الشهر الفضيل ولأجل ذلك ترتفع أسعارها بشكل لافت في رمضان ويصل سعر الكلغ الواحد إلى حوالي 10 دنانير على غرار رمضان الفارط.
ويقبل التونسيون على استهلاك التمور نظرا لقيمتها الغذائية واحتوائها على السعيرات الحرارية التي تغذي الجسم وتساعده على تحمل مشقة الصيام فضلا عن كونها عادة غذائية لدى المسلمين قبل الإفطار.
ولتفادي حصول شطط في أسعار التمور وتجنّب المضاربات الاحتكارية التي من شأنها جعل الأسعار تصل إلى مستويات يعجز معها المواطن من اقتناء هذا النوع من الغلال اتخذت الهياكل المهنية وفي مقدمتها المجمع المهني المشترك للغلال كل الاحتياطات والتدابير اللازمة لتوفير التمور بالكميات المطلوبة وبأسعار مناسبة ومعقولة.
وفي هذا الإطار أفادت مصادر من المجمع أن الحاجات الوطنية من التمور التي تم تخزينها لتعديل السوق خلال شهر رمضان 2015 تقدر بنحو 37 ألف طن الأمر الذي يفي بالحاجة وزيادة لا سيما وان معدل استهلاك التونسيين خلال شهر الصيام من التمور يتراوح بين 15 و20 ألف.
ويبلغ المخزون الحالي من التمور 55 ألف طن سيتم تصدير قرابة 18 ألف طن منها والبقية (37 ألف طن) سيتم ضخها في السوق المحلية خلال شهر رمضان.
وأكدت المصادر أن الكميات المتوفرة من هذه المادة التي تلق رواجا كبيرا خاصة في الأيام الأولى من شهر الصيام تفي بكل الحاجات وانه لا داعي للتخوف من فقدانها أو التهافت عليها وبالتالي تشجيع التجار على المضاربة والاحتكار.
وأشارت مصادرنا إلى أن أسعار التمور في السوق المحلية ستكون في المتناول على عكس رمضان 2014 حيث تراوحت الأسعار في الفترة الأولى من رمضان بين 8 و10 دنانير، ورجحت مصادرنا في هذا السياق إلى إمكانية انخفاض الأسعار إلى اقل من مستويات السنة الماضية بفعل عامل الوفرة.
وذكر مسؤول من المجمع المهني المشترك للغلال انه تم إلى حدود الأسبوع الفارط تصدير 73 ألف طن بقيمة 342 مليون دينار مقابل 61 ألف طن وبعائدات مالية بقيمة 268 مليون دينار خلال الفترة ذاتها من السنة الماضية أي بزيادة بنسبة 19 بالمائة من حيث الكمية و 37 بالمائة من حيث القيمة.
وتجدر الإشارة إلى الإنتاج الوطني من التمور خلال موسم 2014 / 2015 بلغ نحو 223 ألف طن منها 145 ألف طن دقلة نور مقابل إنتاج وطني بحوالي 198 ألف طن في موسم 2013 / 2014.
وبالنسبة للاستعدادات لموسم جني التمور لموسم 2015 / 2016 قال مصدرنا ذاتها إن المجمع قام بتوزيع أكثر من مليوني ناموسية بقيمة 4 ملايين دينار من اجل حماية عراجين التمور من جهة والحصول على منتوجات ذات جودة عالية من جهة أخرى.
وأفاد في سياق متصل أن المنتج لا يدفع سوى نسبة 20 بالمائة من سعر الناموسية إلى جانب مساهمة مالية يتكفل بها المصدرين في مستوى 1 بالمائة من عائدات التمور.
كما ذكر أن المجمع بالتعاون مع المهنة بصدد وضع منظومة متكاملة لميكنة العمل في واحات التمور مشيرا إلى اعتزام المجمع بالتعاون مع أهل المهنة توريد آلات خاصة لجني التمور.
وألمح إلى أنه سيتم توريد هذه الآلات من الهند بأسعار معقولة للمساعدة على الجني الصابة التي تنطلق عادة في شهر أكتوبر القادم مثيرا موضوع غياب وفقدان اليد العاملة المختصة في جني التمور في الوقت الراهن والتي بدأت تندثر تدريجيا وهو ما يفسر اللجوء إلى توريد آلات خاصة لجني التمور من النخيل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.