أبو ذاكرالصفايحي يحلل ويسجل: سجل يا تاريخ...    استعدادات لمكافحة حشرة عنكبوت الغبار المضرة بالتمور في توزر    لامتصاص خطورة تداعيات كورونا على الاقتصاد العالمي الكيروزين المجاني هو الحل لتجنب الافلاس المؤكد    فرح بن رجب: ''فرحانة إلّي الناس نساوني''    نحو استكمال ملف تسجيل جزيرة جربة على لائحة التراث العالمي لليونسكو (صور)    إيران تفرج عن عنصر سابق في البحرية الأمريكية محتجز لديها منذ عامين    سوسة: حملة مراقبة للوقوف على مدى إلتزام المقاهي وقاعات الحلاقة بإجراءات التوقّي من فيروس كورونا    محكوم ب8 سنوات سجنا في قضية إرهابية: القبض على مصنف خطير بمحيط فضاء تجاري بالعاصمة    تشريح جثة فلويد يكشف مفاجأة    استقرار الوضع الوبائي لفيروس "كورونا" في توزر لأكثر من 50 يوما    القبض على شخص من أجل تحويل وجهة امرأة تحت طائلة التهديد    مصدر من الرصد الجوي للصريح: تقلبات مناخية غير مسبوقة بعد ارتفاع درجات الحرارة    الجامعة العامة للكهرباء والغاز ترفض "خوصصة انتاج الكهرباء" وتهدد بالتصعيد    مصر.. المحكمة تقرر حبس الضابط محسن السكري المتهم بقتل سوزان تميم بعد العفو الرئاسي عنه    تونس لم تستخدم العقود الآجلة للنفط و الأسعار تعود إلى النسق التصاعدي    اتفاقية شراكة بين وزارتي الصناعة والمؤسسات الصغرى والمتوسطة والتعليم العالي    اليوم..قاعات الافراح تستأنف نشاطها بشروط    ليبيا.. قوات حكومة الوفاق تعلن السيطرة الكاملة على طرابلس الكبرى    موريتانيا: طلبة تونسيون يوجهون نداء استغاثة لإجلائهم وسفير تونس في قفص الاتهام    ديلو:"احنا ما حرقناش الحليب على تركيا..والبارح "عركة" موش على عمل برلماني"    قضية "سواغ مان" امام دائرة الفساد المالي وهذا ما تقرر في شانه    سليم شورى: التعليم العالي عن بعد في فترة الحجر الصحي يحقق نجاحا بنسبة 80 بالمائة    وزير التعليم العالي: يجب العمل على تشغيل خريجي الجامعات في مجالات واعدة...    جليلة بن خليل: متابعة مستمرة لمصابي كوفيد 19 المتعافين لرصد إمكانية ظهور مضاعفات على صحتهم بعد امتثالهم للشفاء    المنستير.. عينات 1030 طالبا سلبية.. وارتفاع حالات الشفاء الى 290 حالة    تسوية وضعية التونسيين بإيطاليا..دخل سنوي لا يقل عن 20 ألف أورو    ماذا قال مهاجم توتنهام سون عن فترة خدمته العسكرية    رئيس الزمالك: خلافنا في اعتماد لقب نادي القرن مع الاتحاد الافريقي وليس مع الاهلي    تعرض الى براكاج.. وفاة شاب اثر انقلاب شاحنة..    المعركة حول مناطق بيع المخدرات: ليلة رعب جديدة في القصرين بعد إضرام النار في منزل وسيارة قاتل غريمه بطلق ناري (متابعة)    سوسة.. الاطاحة بعصابة مختصة في السرقة من داخل محلات مسكونة    فوزي الصغيّر ل"الصباح نيوز": انا من دفعت اليونسي للرحيل..وهذه الشخصيّة الأنسب لتعويضه    محمد الحبيب السلامي يحمد: …الحمد لله على هذا ولا هذا    صفاقس: اليوم إضراب تضامني للعاملين بقطاعي النّفط والموادّ الكيميائية (صور)    المدير الجهوي للصحة بسيدي بوزيد ل"الصباح نيوز": وفاة كهل اثر احتسائه "القوارص"    إلغاء التراخيص لاستعمال قطارات الخطوط البعيدة.. واستياء كبير لدى المسافرين    وزير المالية يعلن: مديونية المؤسسات العموميّة تتجاوز ال6000 مليون دينار    القيروان.. مثول عدد من الناشطين بالمجتمع المدني امام الشرطة العدلية    الديوان الوطني للملكية العقارية.. وإسداء خدماته على الخط    برشلونة: خبر سار يتعلق بسواريز    بنزرت: استعدادات جهوية مبكرة لإنجاح موسم الحصاد    بطولة كرة السلة .. اندية مرحلة التتويج تستأنف التمارين يوم 8 جوان    يرأسه الممثل محمد دغمان..تأسيس مكتب للنقابة الوطنية لمحترفي الفنون الدرامية بسوسة    الاحتجاجات الامريكية : ترامب يستبعد الاستعانة بالجيش    انتحار مذيعة مشهورة بسبب رفض حبيبها الزواج منها    النادي الصفاقسي يعود اليوم للتمارين    مارادونا يمدّد عقده مع خيمناسيا    الرحوي :الغنوشي يتعامل مع أطراف إرهابية في ليبيا    قصّة جديدة لعبدالقادر بالحاج نصر...بلابل المدينة العتيقة (02)    فلّم في دارك.. السينما زمن الحجر الصحي    هذه الاجراءات التي اتخذتها وزارة النقل واللوجستيك لنقل الطلبة والمواطنين    نحو استكمال ملف تسجيل جزيرة جربة على لائحة التراث العالمي لليونسكو    العائدات السياحية تتراجع بنسبة 36%    رجاء جداوي في حالة حرجة داخل الإنعاش..ابنتها تتحدث    فكرة: الشيخ الحبيب النفطي بحار في دنيا الله    ابو ذاكر الصفايحي يضحك ويعلق: شاكر نفسه يقرئكم السلام    عياض اللومي يعزّي عبير موسي    تونس ودول عربية على موعد مع ظاهرة يوم الجمعة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عندما لا يتزامن رمضان مع موسم جنيها: أهالي الجريد يتبعون «عادات الجدود» في تخزين التمور
نشر في التونسية يوم 12 - 07 - 2012

بدأ شهر رمضان المعظم يتباعد من سنة إلى أخرى عن موسم جني التمور. وقد تعود أهالي الجريد على خزن التمور وكانوا يعتمدون عدة طرق بدأت تندثر مجاراة للنمط المعماري الجديد من ذلك الخابية والبطاين وصولا إلى الأسطل وغيرها من الطرق الأخرى لاسيما تعليق عراجين التمور في الرفوف أو الأسقف من خشب النخيل.
إلا أن التمور البيضاء التي تظهر في الصيف بامكانها تعويض دقلة النور سيما القندي وبوفقوس والمناخر واللاقو والقصبي المتواجدة حاليا في الأسواق هذا بالإضافة الى دقلة النور التي يتم خزنها بمخازن التبريد وقد بدأت أعدادها في التزايد نتيجة الحوافز والتشجيعات التي تمنح لهذا الغرض.
ويذكر أن موسم جني التمور الحالي سيسجّل تقدما ب15 يوما مقارنة بالموسم الماضي وبذلك ستنزل الدقلة للأسواق في النصف الثاني من شهر الصيام وخصوصا دقلة الاحياءات الجديدة التي تنضج عادة بصفة مبكرة وفي النصف الأول سيتم الاعتماد على ما توفره مخازن التبريد. لسائل أن يسأل بأي الأثمان ستباع الدقلة خلال شهر رمضان خصوصا أن الشهر ذاته شهد العام الفارط ارتفاعا مشطا في أسعار الدقلة وكثيرون من ضعفاء الحال لم يتذوقوها خلال شهر الصيام إذ تراوحت أسعارها بين 5 و6 دنانير في البداية وحتى التمور البيضاء وفي ندرة دقلة النور تم ترويجها بأسعار خيالية ولكن لهفة رمضان وحاجة الصائم للتمور جعلتها تلقى رواجا كبيرا في الأسواق إلا أن هذه الأسعار سرعان ما عادت إلى رشدها بعد نزول التمور الجديدة للأسواق ورغم أن هذه الوضعية تخضع لمنطق العرض والطلب لابد من التصدي لعمليات الاحتكار المتزايد التي تثقل كاهل المستهلك حتى لا يحرم من أكل الدقلة في وقتها.
25 سنة خارج موسم التمور
وفي سياق متصل تعتبر حلقة الترويج الداخلي من نقاط ضعف منظومة التمور إذ رغم صدور كراس شروط لتعاطي مهنة التجميع منذ سنة 2000 فإن هذه الحلقة مازالت مهمشة وتتسبب في تدني نوعية التمور أحيانا خاصة من جهة الإصابة بدودة التمر التي تعتبر من أهم عوائق تنمية الصادرات وفي إطار تأهيل مسالك توزيع المنتجات الفلاحية بصفة عامة والتمور على وجه الخصوص قام المجمع المهني المشترك للغلال خلال الموسم الفارط باختيار 12 مجمعا من خيرة المجمعات بربوع الجريد وذلك ضمن شراكة مع المصدرين ولعل من أبرز النقاط المضيئة في هذا المستوى توفر طاقة خزن تبريدي لدى المجمعين وبعض الفلاحين تصل إلى 14200 طن وقد شرع منذ الانتهاء من الموسم المنقضي في تخزين التمور استعدادا لشهر الصيام.
وبالنظر إلى عدم تزامن موسم جني التمور مع شهر رمضان لمدة 25 سنة ينتظر أن يعود أهالي الجريد إلى عادة خزن التمور بالطرق التقليدية هروبا من جحيم أسعار الدقلة في رمضان.
أنواع التمور التي تروّج حاليا
على الرغم من أن فصل الصيف يتميز بوفرة وتنوع التمور مثل العماري واللاقو والقصبي وبسير حلو والكننة والعليق والحرة والفرملة وأخوات عليق يجد أهالي الجريد أنفسهم مجبرين على الترفيع في طاقة الخزن والتبريد من خلال إعداد مخازن جديدة وفي تناول استشرافي تؤكد الأرقام تطور نسق الانتاج إلى حدود سنة 2007 حيث من المؤمل أن يبلغ 177,800 طن وهو ما يحيل على تطور حاجيات الخزن سواء للسوق الداخلية أو الخارجية ويحتم الترفيع في نسق إحداث وحدات الخزن والتبريد عبر تشجيع الخواص لبعث المخازن وحتى شركات الأحياء والتعاضديات على تعزيز طاقة الخزن.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.