هيئة مكافحة الفساد تردّ على إتهامات عماد الدايمي    التشكيلة المحتملة للنجم الساحلي في مواجهة بلاتينيوم الزيمبابوي    الأستاذ أحمد بن حسانة يعلّق على قرار الافراج على كلاي بي بي جي    صفاقس: هل توفّي سائق اللّواج نتيجة اعتداء؟ (متابعة)    مصطفى بن أحمد: تحيا تونس لن يشارك في الحكومة القادمة    بقرار أمني: جماهير الافريقي ممنوعة من حضور لقاء اتحاد بن قردان والدريدي يتدارك الغياب    ميناء حلق الوادي : الاطاحة بعصابة منحرفين سرقت شاشات الكترونية ل33 سيارة مستوردة من الخارج    قفصة: القبض على شخصين بحوزتهما مواد مخدرة وآخرين مفتش عنهما    الشاهد: تونس تشهد أزمة أخلاقية قبل أن تكون اقتصادية    في مجموعة الترجي.. الرجاء يفوز على فيتا كلوب في الكونغو    هذه الليلة: ضباب محلي والحرارة تتراوح بين 5 درجات و17 درجة    لجنة النزاعات تؤجل الحسم في قضية علاء المرزوقي ضد السي أس أس    تقرير خاص/ تواصل عمليات الإستيلاء على أملاك الدولة بالقوة وانتهاك صارخ للقانون    من هو المثقف حسب نظر وفهم ومرآة مدينة الثقافة…محمد الحبيب السلامي    العثور على جثة شخص داخل "لواج".. الناطق باسم محاكم صفاقس يوضح ل"الصباح نيوز"    ما هو أصل كلمة ''برشا'' التي يختص بها الشعب التونسي ؟    منها مدينة صفاقس.. تسجيل مواقع ومعالم تونسية في قائمة التراث في الاسيسكو    الحرص على تطبيق المعايير الجديدة لإعادة تصنيف النزل    نشوب حريق في واحة بحامة الجريد    حاتم المليكي ل"الصباح نيوز": "قلب تونس" لن يكون في الحكومة.. والوضع تحت قبة البرلمان أصبح "خارج السيطرة"    بالفيديو.. كلمة رئيس الجمهورية خلال اشرافه على موكب الاحتفال بالذكرى 63 لعيد الديوانة    أمريكا تدرس إرسال 14 ألف جندى الى الشرق الأوسط    الطبوبي يقدم لرئيس البرلمان مقترحات اتحاد الشغل في مشروع قانون المالية لسنة 2020    نادر داود ل"الصباح نيوز": الشعباني وجد تشكيلته المثالية في المغرب.. وواتارا حطّم عرش الخنيسي    الطبوبي يُطلع الغنوشي على اقتراحات الاتحاد لمشروع قانون المالية 2020    برنامج «غني تونسي» في سوسة..أصوات متفاوتة لإعادة الاعتبار للفن التونسي    مولود ثقافي جديد في مدنين..مهرجان متوسطي لمسرح الناشئة    طفل ال4 سنوات يغرق في برمبل ماء بمنزله.. وهذه التفاصيل    سوسة..سيستقبل مليوني سائح في 2020..مطار النفيضة...نحو الإقلاع    سليانة: رفع 45 مخالفة اقتصادية خلال الأسابيع الثلاثة الماضية    رحلة في تاريخ سيّدات تونس من عليسة الى عزيزة عثمانة ..عرض «تونسيات...تاريخهنّ» يثير جدلا بين شهرزاد هلال وعبدالكريم الباسطي    شعر وفن تشكيلي في رواق الفنون علي خوجة بالمهدية:معرض الفنان خالد عبيدة و”شك ّ جميل” لكمال الغالي    وزارة التعليم العالي تتدخل للسماح للطالبات بالوقوف مع الذكور أمام المبيتات باسم “الحريّات الفردية”    صفاقس : وقفة لمطالبة السّلطات بإيجاد الحلول لأزمة صابة الزّيتون القياسية    سواريز عن ميسي: فهمتوه بالخطأ    إحباط مخطط تخريبي لتعطيل الانتخابات الرئاسية في الجزائر..وهذه التفاصيل..    سيدي بوزيد.. وقفة احتجاجية لعدد من الفلاحين للمطالبة بتدخل الحكومة لانقاذ صابة الزيتون    جراحة حساسة ''تغير حياة '' طفلة كويتية وُلدت بورم في وجهها    مارشي صفاقس: أسعار الخضر والغلال اليوم    رغم نفي الحركة.. نتنياهو: نبحث مع حماس هُدنة طويلة الأمد    علاج الكحة فى المنزل بالأعشاب    في الحب والمال/ هذا ما يخفيه لكم حظكم    معبر ذهيبة : إحباط تهريب كمية هامة من الأدوية المخدّرة    4 قتلى خلال ملاحقة الشرطة الأمريكية لعصابة حاولت السطو على محل مجوهرات    كيف كافح الإسلام ظاهرة التحرش الجنسي    التحرّش يضرب مقومات المجتمع السليم    منبر الجمعة: الإحسان إلى الجيران من شروط الإيمان    في الحب والمال/هذه توقعات الأبراج ليوم الجمعة..    ترامب.. الضيف الثقيل    مونديال الأندية قطر 2019 : ماني وصلاح يتصدران قائمة ليفربول    أطباء يتمكنون من إعادة الحياة الى امرأة توقف قلبها أكثر من 6 ساعات    رابطة الابطال.. هذه تشكيلة الترجي في مواجهة شبيبة القبائل    إسم محمد يسجل حضوره بقوة في أمريكا    فرنسا : إضراب عام يشلّ البلاد لليوم الثاني    دراسة تربط بين تناول الوجبات السريعة والاكتئاب    140 ألف وفاة بالحصبة في 2018 والصحة العالمية تدق ناقوس الخطر    بنزرت: تنفيذ 11 قرارا بلديا لهدم مبان مشيدة بصورة غير قانونية    محكمة فرنسية تدين ممثلة تونسية بارتكاب جريمة عنصرية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





في صورة ارتقاء كل المعلمين إلى أساتذة: العدد البيداغوجي يسقط بالضربة القاضية
نشر في التونسية يوم 30 - 03 - 2016

لأنّ الأمر يتطلب التوضيح - تزامنا مع ارتقاء المعلّمين إلى رتبة «استاذ تعليم ابتدائي » حسب اتفاقية وزارة التربية مع الطرف النقابي والذي سيشمل كل المعلّمين في السنة الدراسية المقبلة - ليس أمامنا إلا الاختصار والتبسيط حتّى نعمّم الفائدة لقرائنا وخاصة منهم رجال التعليم ومصالح وزارة التربية المهتمة بالجانب البيداغوجي.
فالمعلّم عند انتدابه يدخل في تربّض لمدّة سنتين يشتغل فيهما تحت رتبة «معلّم متربّص» ويشارك في شتّى اللقاءات البيداغوجية والملتقيات التكوينية .. ولما تنتهي سنتا التربّص يتمّ تفقّده من قبل المتفقد البيداغوجي لإقرار ترسميه وينتقل إلى خطة «معلّم مترسّم».
وفي السنة الدراسية الثالثة يعود المتفقد البيداغوجي من جديد لحضور نشاط المعلم في قسمه أمام تلاميذه ليسنده عددا قاعديا عادة ما يتراوح بين 10 من 20 و12 من 20 ... ثم تتكرّر مثل هذه الزيارات بعد نهاية كل سنتين ليزداد العدد القاعدي بحساب نصف نقطة إلى نقطتين .. ولما يصل العدد إلى 14 من 20 يشارك المعلم في الارتقاء الآلي إلى «معلم تطبيق» وكلما ارتفع العدد البيداغوجي بمرور السنوات وتتالي زيارات المتفقد تنفتح أبواب الارتقاءات على مصراعيها نحو «معلم تطبيق أوّل» ثم «معلم أوّل فوق الرتبة» ويشقى المعلم ويتعب في شتّى متطلبات التفقد البيداغوجي حتى ينال أحسن الأعداد ويصعد إلى أعلى الرتب .. أما اليوم فإن الجميع يقفون في أعلى الهرم والكل سائرون نحو خطة «أستاذ» وهي من أرقى الرتب وأعلاها داخل المدرسة الابتدائية مما يجعل العدد البيداغوجي خارج الموضوع بل صارت لا قيمة له باعتبار الارتقاء الآلي الذي لايعترف به جملة وتفصيلا ومعه ذبلت جذوة العطاء لدى المعلم حتى صارت زيارات المتفقد البيداغوجي ودّية بعد أن كانت في الماضي ذات قيمة وتعتبر أهم محطات المسيرة الدراسية للمعلم ويستعدّ لها معنويا وماديا.
وحتما بعد خروج العدد البيداغوجي من اهتمامات معلم اليوم أستاذ الغد ينبغي على خبراء التربية في بلادنا وهم يضعون اللمسات الأخيرة على مشروع إصلاح التعليم بوضع حافر جديد في شكل اختبار يخضع له رجال التعليم في المدارس الابتدائية كل سنتين على سبيل المثال من أجل دفعه للعمل الجدّي ومراقبة مدى تملّكه لآليات عمله وتوظيفه للبيداغوجيا داخل قسمه وتطبيقه لغايات وأهداف المدرسة التونسية في جانبيها المعرفي والأخلاقي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.