أمام المحكمة: شقيق بوتفليقة يلوذ بالصمت ويرفض الإجابة عن اسئلة القاضي    حالة الطقس ليوم الأحد 08 ديسمبر 2019    الرابطة الاولى: اتحاد بن قردان يقلص من سرعة النادي الافريقي    الشاهد يستقبل الرئيس التنفيذي لشركة الديار القطرية للاستثمار والتطوير العقاري    إحباط 3 عمليات اجتياز للحدود البحرية خلسة بنابل وصفاقس وضبط 11 شخصا    العثور على جثة امراة بمنزلها.. الناطق باسم محاكم صفاقس يوضح    القلعة الكبرى.. وفاة التلميذ الذي تعرض لطعنة بالة حادة امام المعهد    طبرقة..وفاة زوجان ليبيان اختناقا بالغاز    افتتاح المهرجان الدولي للسينما بتوزر: السجّاد الأحمر يستدعي أناقة اللباس والابتسامة والديكور    نواب كتلة الحزب الدستوري الحر يواصلون اعتصامهم لليلة الخامسة على التوالي في قاعة الجلسات العامة بالبرلمان    استجواب مواطنين سعوديين في أمريكا على خلفية هجوم ''بيناسكولا''    تحوير في المسؤوليات صلب اتحاد الشغل بصفاقس: يوسف العوادني كاتبا عاما    مانشستر يونايتد يحسم «الدربي بفوز مثير على «السيتي»    سيتي كارز -كيا تحتفي بعيدها العاشر وتفتح أبوابها للاحتفالات المُخصصة لعشاق هذه العلامة التجارية    علماء صينيون يعلنون عن ولادة أول كائن هجين بين الخنزير والقرد    القاضي أحمد الرحموني:أستاذ عبو: هل نتفرج والسفينة تغرق؟    الحجوزات بطبرقة وعين دراهم تشهد سيرا عاديا    العريبي هدّاف رابطة الابطال والترجي يعادل رقم الاهلي المصري القياسي    زواج درة زروق من نور الشريف أشهرا قبل وفاته كل الحقيقة    يهم النجم الساحلي: الهلال السوداني يقيل    المشاركون في الدورة 34 لايام المؤسسة يوصون بارساء قوانين للقضاء على مظاهر الفساد    أردوغان: فرنسا تحترق لأن الظلم لن يدوم...    google maps: خاصية "أمان" جديدة قد تمنع حوادث الاغتصاب    روني الطرابلسي يتفقد مطار النفيضة    رابطة الأبطال .. النجم يضرب بلاتينيوم بثلاثية    غياب اليد العاملة أثر سلبا في جمع صابة الزياتين.. وانخفاض الأسعار يثير غضب الفلاحين    مدنين: تسجيل جامع علولة ببني خداش بالقائمة النهائية للتراث للإسيسكو إلى جانب 3 مواقع تونسية أخرى(تسجيل)    الحبيب الجملي: تركيبة الحكومة الجديدة لم تتوضح بعد وستتشكل "وقت ربي يسهّل"    مطار تونس قرطاج: حجز مسدّس صوتي و ذخيرة و 72 ألف أورو    القيروان.. اختتام الدّورة الرّابعة لمهرجان القيروان للشّعر العربي    اليوم بالعمران": العرض الأول ل"هز الطرق"    صفاقس: مزحة تودي بحياة فتاة ال24 ربيعا    كتلة النهضة تدين ما صدر عن كتلة الدستوري الحر من اعتداءات عنصرية    سيدي بوزيد : قتيلان وجريحان في اصطدام عنيف بين سيارتين    طائرة مسيرة تستهدف منزل مقتدى الصدر    الحرس الوطني يحذر مستعملي الطريق من الضباب الكثيف بالطريق السيارة A1    المستاوي يكتب لكم : التصدي للعنف المسلط على المراة فرض عيني فيه التحصين ضد دعاة التحلل من القيم الاخلاقية والدينية    ميسي يفوز بجائزة لاعب الشهر في اسبانيا    الرابطة الثانية (ج 9).. برنامج مباريات اليوم    اتحاد الفلاحة يُحذّر من مجاعة في تونس    تحدث عن تونس: وزير الخارجية القطري يُفاجئ الجميع بشأن "الاخوان المسلمين"    اتحاد بن قردان / النادي الإفريقي .. التشكيلة المحتملة للفريقين    كيف أتخلص من الغازات وانتفاخ البطن...أسباب انتفاخ البطن والغازات    نصائح للحصول على الفيتامينات في الغذاء اليومي    لجمالك ... خلطات طبيعية للتخلّص من الهالات السوداء حول العينين    ينطلق اليوم بالمركز الثقافي المدرسي في العاصمة ..تنظيم أول مهرجان للمسرح المدرسي يحمل اسم أيام قرطاج    ابنة رئيسة مجلس النواب الأمريكي لترامب: لا تعبث مع والدتي    طائرة الخطوط التونسية TU791 القادمة من لندن تهبط اضطراريا في مرسيليا    حظك ليوم السبت    بدار الشرع بسوسة..ندوة علميّة حول الموروث الحضاري والتاريخي للمدينة    الخبير في الطاقة عماد درويش ل«الشروق»..1.4 مليار دينار عائدات المحروقات للدولة سنويا    رسالة مفتوحة ..إلى سيادة رئيس الجمهورية التونسية    نابل..بسبب السرقات ونقص الصابة..فلاحو الوطن القبلي ... يستغيثون    آليات إسلامية تم تضمينها في قوانين المالية منذ سنة 2012..اتجاه نحو «أسلمة الميزانية»؟    التحرّش يضرب مقومات المجتمع السليم    منبر الجمعة: الإحسان إلى الجيران من شروط الإيمان    كيف كافح الإسلام ظاهرة التحرش الجنسي    أطباء يتمكنون من إعادة الحياة الى امرأة توقف قلبها أكثر من 6 ساعات    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





من واقع القسم:نصّ القراءة في صلب حرفة الجدّات
نشر في التونسية يوم 07 - 05 - 2016

تفاعلا مع شهر «التراث» بكل محامله الابداعية والفعلية لم يفوّت تلاميذ السنة الخامسة من المدرسة الابتدائية الفرصة تمر دون أن يكونوا في صلب الموضوع وفي قلب الحدث الذي تتفاعل معه كل سنة مؤسسات مجتمعنا المدني والسياسي والتربوي لأنه منّا وإلينا وذلك في نشاط حصة «القراءة» تحت توجيه وإرشاد معلم القسم على مدى ساعة كاملة مرت من القراءة الصامتة الهادفة والقراءة الجهرية المنغّمة لتصل الى الاكتشاف والفهم والتحليل وإبداء الرأي وتختم بالتوسع الذي دعا الأطفال الى إعداد بحث حول الصناعات التقليدية المشهورة في كل جهة من البلاد التونسية.
نص «الأيدي الساحرة» من محور «تحديد خصائص النص الوصفي» مقتطف من كتاب نجل الفقير للكاتب الجزائري «مولود فرعون» في صورة تاريخية ساحرة تعيدنا الى عادات وتقاليد الشعوب المغاربية التي توارثوها عن الحضارة البربرية وتهم خاصة حرفة الجدّات في منازلهن بهدف توفير لقمة العيش ودعم ميزانية الأسرة باعتبار أن المرأة الريفية لها بصماتها الى حدّ اليوم في المجال الحرفي لقاء توفّر المواد الأولية في المحيط الطبيعي.
المعاني تناسلت وتوالدت عبر فقرات النص في وصف مبهر وسلس... «كانت خالتاي تشتغلان بصناعة الخزف... قلال وقدور وجرار وتبدأ خالتاي في اعداد الطين منذ فصل الربيع»... «تجلبانه من مكان بعيد في قفاف من السعف»... «تطرحانه حتى يجف ثم تسحقانه وتعجنانه وترفسانه بالأرجل»...«تضع خالتي قطعة الطين على خشب مصقول وتشرع في تشكيل قاع الآنية»... «تتناول كتلة أخرى فتداعبها وتملّسها حتى يتحول الى صورة جميلة، حيّة، يافعة».
كان الأطفال يتناوبون على القراءة الفردية وهم يرسمون في أذهانهم صورة الخالتين... وهما غارقتان في عملهما منقطعتان عن عالمهما من أجل حرفة تربّتا عليها منذ الصغر»... «وعندما تجف المواعين تشرعان في تزيينها بشتى الألوان والأشكال»... «ولا تلبث الدار أن تكتظ بالأواني تنتظر موعد انضاجها في الفرن»... وبعدها ليس إلّا حملها الى القرية والى المدينة في السوق الأسبوعية قصد بيعها طالما مازالت العائلات التونسية متعلقة بالقدر والقلة والجرّة والكانون والجبّة والبرنس والشاشية والمرقوم عناوين لتاريخنا المجيد... والخوف أن يندثر هذا الموروث الحضاري مع جيل اليوم والأجيال القادمة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.