ولاية باجة تعيش أول إضراب عام بقرار جهوي منذ استقلال تونس بنسبة نجاح بلغت 95 بالمائة حسب الأطراف المنظمة    النقابة الوطنية للصحفيين تنشر نص برقية الإضراب العام في القطاع    وفاة الأسطورة ارمندو دياغو مارادونا والأرجنتين تعلن الحداد    قبلي: 60 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" واستقرار حالات الوفاة في حدود 60 حالة    وزارة التربية: ارتفاع عدد الاصابات بفيروس كوفيد-19 بالوسط المدرسي الى 3059 إصابة    الإدارة الفرعية لمكافحة المخدرات: حجز كمية من المخدرات و110 ملايين وسيارتين    مداهمات أمنية تطيح ب151عنصرا اجراميا خطيرا    في قربة: قتلها ورمى جثتها داخل بئر...ليتم العثور عليها هيكلا عظميا!    مدير عام الامتحانات ل"الصباح نيوز": اضراب القضاة واعوان المحاكم لن يعطل تسجيل تلاميذ البكالوريا...وهذه المخارج الممكنة    حركة النهضة تصدر بيانا بخصوص التحركات الاحتجاجية في الجهات    المنستير: كشف عمليات تلاعب بالفواتير في سوق الجملة للخضر والغلال    الفحص: القبض على عنصرين تكفيريين صادرة في شأنهما أحكاما بالسجن    جمعيات ومنظمات حقوقية ونقابية تتضامن مع تحركات القضاة ومطالبهم "المشروعة" (بيان مشترك)    حجز مبلغ مالي مجهول المصدر بمحطة الاستخلاص مرناق    إلهام شاهين تتحدث عن فيلم جديد يناقش موضوعات مخجلة    بطل مسلسل ''أنت اطرق بابي'' يصدم الجمهور بمهنته قبل التمثيل    ماذا في لقاء رئيس مجلس نواب الشعب برئيس المنظمة التونسية للدفاع عن المستهلك؟    وزير السياحة: ضرورة العمل على المدى القصير لحماية قطاع السياحة من الانهيار والحفاظ على أكبر عدد ممكن من المؤسسات السياحية    لاعبو الجليزة يقاطعون التمارين    كمامات من الألماس واللؤلؤ في محاربة كورونا باليابان    نابل: حملة مراقبة اقتصادية واسعة وتركيز لجان لمتابعة التزود بقوارير الغاز    تعيينات جديدة على رأس دواوين الحبوب والزيت والأراضي الدولية    ‫ماطر: القبض على شابّ فارّ من مستشفى الرّازي متّهم بحرق حافلتين‬    حكاية تقطع شهر عسلها لهذا السبب..    "فيفا" يعلن عن لائحة المرشّحين لنيل جائزة لاعب العام    المنستير: اتحاد الصناعة والتجارة يدعو أصحاب سيارات التاكسي إلى التوقف عن استعمال قوارير الغاز    وزارة المرأة :تسجيل 5 حالات وفاة بكورونا بمراكز رعاية كبار السن خلال الموجة الثانية من انتشار الفيروس    خلال حملات بمحطات وسائل النقل ببن عروس الاطاحة ب3عناصر اجرامية خطيرة    هذه الهواتف الأكثر عرضة للسرقة    مهاجم زمبي على طاولة حمدي المدب    المنستير: إحباط محاولة سرقة مكتب بريد والقبض على السارق    12% مالتوانسة مرضوا بالكورونا    من بينها تونس.. 22 دولة تشارك في كأس العرب بالدوحة    الوضع الوبائي لا يسمح بمراجعة الإجراءات بالنسبة للمقاهي أو لصلاة الجمعة    هالاند يتفوق على مبابي وميسي ويحرج رونالدو    بينها الجزائر وتونس: الإمارات تعلق منح تأشيرات لمواطني 13 دولة معظمها عربية    إبراهيموفيتش يحصل على الكرة الذهبية للمرة 12 في السويد    هام: اقرار اجراءات عاجلة لفائدة هذه الولاية    عمرو ذياب يطرد دينا الشربيني ويُعنفها    أبطال أوروبا (مجموعات / جولة 4): برنامج مباريات الاربعاء    عقيلة صالح بموسكو.. ولافروف يبدي ارتياحا لتطورات الملف الليبي    120 عمليّة حجز في حملات للشرطة البلدية    بسبب الإضراب العام في باجة: توقف سير القطارات نحو هذه المحطات    صفاقس: أزمة فقدان قوارير الغاز المنزلي تتفاقم    محامي زوج نانسي عجرم يعلق على إدانة موكله بالقتل    سويسرا: الاشتباه بدوافع إرهابية وراء هجوم بسكين في متجر    وزارة المرأة: مقاومة العنف ضد المرأة مسؤوليتنا الكل    بايدن يؤكد أن الولايات المتحدة "مستعدة لقيادة العالم"    جيش الاحتلال الاسترائيلي يشن عدوانا جويا على الاراضي السورية    الرصد الجوي: هكذا سيكون طقس اليوم    يوميات مواطن حر: حتى جبل آهاتي لم يردم بئر مأساتي    إدانة زوج نانسي عجرم وهذه الأحكام في انتظاره    العالم يترقب ظاهرة فلكية لم تحدث منذ 800 عام    الفنانون المعتصمون يرفضون المنح الاستثنائية التي أعلنت عنها وزارة الشؤون الثقافية    محمد الحبيب السلامي يرجو:....الوصل يا إذاعة الثقافة    «حوار القوّة أم قوّة الحوار»    مطرنا بفضل الله.. فما لنا لله لا نشكر؟    الباب الخاطئ....تحت مصباح وهّاج.. لا يضيءُ    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"البغدادي المحمودي "لا يؤكد ولا ينفي" تمويل حملة "ساركوزي" ومحققون فرنسيون يشنون حملات تفتيش على بيت ومكاتب هذا الاخير
نشر في التونسية يوم 03 - 07 - 2012

لم ينف رئيس الوزراء الليبي السابق البغدادي المحمودي الثلاثاء ولم يؤكد ايضا قيام نظام الدكتاتور السابق معمر القذافي بتمويل الحملة الانتخابية للرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي عام 2007.
وقال المحمودي للصحافيين خلال زيارة مجموعة من الصحافيين له في سجنه في طرابلس نظمتها السلطات "القذافي رحل وساركوزي رحل. والقضية الان امام القضاء الفرنسي ولا استطيع ان اقول شيئا. لا تاكيدا ولا نفيا".
وهو اول تصريح يدلي به المحمودي في هذا الصدد بعد ما صرح به محاميه مطلع ماي في تونس قبل تسليمه الاسبوع الماضي الى طرابلس. وكان محامي المحمودي التونسي بشير السيد قال في 3 ماي الماضي على لسان موكله ان "معمر القذافي ونظامه والمسؤولين الذين عملوا معه مولوا حملة ساركوزي لانتخابات 2007".
ووفقا لهذا المحامي فان رئيس الوزراء الليبي السابق قال ان "هذه الصفقة فيها وثيقة رسمية من المحفظة الافريقية للاستثمار (وهو صندوق سيادي ليبي يستثمر في إفريقيا من عائدات النفط الليبية) وقعها موسى كوسا بتعليمات من العقيد الشهيد معمر القذافي".
وكانت اول اتهامات من هذا النوع اطلقها نجل القذافي سيف الاسلام في /مارس 2011. وطرحت هذه الاتهامات من جديد في غمار حملة الانتخابات الفرنسية الاخيرة مع نشر مذكرة على موقع ميديابارت الاخباري تؤكد ان طرابلس وافقت على تمويل حملة ساركوزي عام 2007 ب"50 مليون اورو".
ونفى ساركوزي هذه الاتهامات التي وصفها ب"الحقيرة" ورفع دعوى على ميديابارت مؤكدا ان الوثيقة التي تحمل توقيع موسى كوسا هي "تزوير مشين". وفتحت نيابة باريس في 30 افريل تحقيقا في تهمة "التزوير واستخدام وثائق مزورة" و"نشر معلومات كاذبة".
ومن جهة اخرى اجرى محققون فرنسيون عمليات تفتيش في بيت الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي وبعض مكاتبه في اطار التحقيق بالمعلومات حول تلقيه تمويلا غير شرعي لحملته الانتخابية اثناء انتخابات الرئاسة عام 2007.
وقد جرت عمليات التفتيش في البيت الفاخر بغرب باريس التابع لساركوزي وزوجته كارلا بروني الذي كانا يعيشان فيه منذ زواجهما في عام 2008، وكذلك في مكتب ساركوزي بالقرب من قصر الاليزيه ومكتب شركة المحاماة التابعة له.
ويواجه الرئيس الفرنسي السابق اتهامات بانه تلقى نحو 150 الف اورو من سيدة الاعمال ليليان بيتانكور التي تمتلك الجزء الرئيسي من اسهم شركة "لوريال" لصناعة مستحضرات التجميل وتعتبر احدى أغنى الشخصيات في فرنسا، حيث تقدر ثرواتها بحوالي 24 مليار دولار.
كما يجري التحقيق في المعلومات حول تلقي حملة ساركوزي بصورة غير شرعية مبلغ 800 الف اورو الذي تم تحويله، حسب تلك المعلومات، من سويسرا الى الحملة الانتخابية او ربما لساركوزي نفسه.
هذا وكان نيكولا ساركوزي ينفي الاتهامات بتلقيه تمويلا غير شرعي لحملته منذ اول ظهورها.
وتجدر الاشارة الى ان ساركوزي كان يتمتع بالحصانة من الملاحقات القضائية بصفته رئيسا للبلاد، لكن سريان الحصانة انتهى يوم 16 جوان بعد ان خسر ساركوزي الانتخابات الرئاسية امام الاشتراكي فرانسوا هولاند شهر مايو/ايار الماضي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.