عواصف تخمد حرائق في شرق استراليا    المغرب يستغرب إقصائه من مؤتمر برلين    ريال مدريد ينتصر على اشبيلية بثنائية كاسيميرو    القبض على شخص من أجل حرق وتمزيق مصاحف وبعض محتويات جامع "العبادلة" بسبيطلة    تذكير بتشكيلتي الترجي والافريقي في الدربي ...وهذه توقعات شوبير وطارق رضوان من مصر    رئيس الجمهورية يلتقي المرشح لرئاسة الحكومة محمد الفاضل عبد الكافي    "قلب تونس" يعبر عن استيائه الشديد واستنكاره الاعتداء على عبير موسي    تونس ترفض المشاركة في مؤتمر برلين وتكشف الأسباب    عبير موسي في بنزرت: هدفنا استرداد الدولة الوطنية من «القبضة الإخوانية»…    متابعة / 7 لاعبين جزائريين في الترجي ولاعب ثامن آخر في الطريق..هذا تعليق بلماضي    في الربع الرابع من 2019.. تراجع رقم معاملات الشركة التونسية لصناعة الاطارات المطاطية بنسبة 12،6 بالمائة    بين سيدي حسين وداو هيشر/ تفكيك عصابة اجرامية تتزعمها بارونات مخدرات مدججة بالاسلحة (صور)    يوميات مواطن حر: حتى الدموع تبكي دموعها    محمد الحبيب السلامي يسأل: ....ماهو حصاد رضا بن مصباح؟    تقرير خاص/ فيروس خطير قاتل ينتشر في لييبيا ...استنفار في مصر وتحذير لتونس والجزائر    صفاقس: الالتجاء لإطلاق الرصاص خلال مطاردة أمنية لسيارة تواصلت على امتداد أكثر من 70 كلم    تونس ترفض الدعوة الالمانية المتاخرة لحضورالمؤتمر الدولي حول ليبيا    سوسة: قصابو المدينة يهدّدون بتنفيذ إضراب مفتوح ومقاطعة المسلخ البلدي    اتحاد اصحاب الشهادات المعطلين عن العمل يدعو الحكومة والبرلمان الى رفع تجميد الانتدابات في الوظيفة العمومية    حالة الطقس ليوم لاحد 19 جانفي 2020    بسبب إيقاف عقود "التعريفات" 500 شركة تواجه الإفلاس.. والآلاف مهدّدون بالبطالة بسبب "الستاغ"    معين الشعباني يختار هذه التشكيلة في مواجهة الإفريقي    بلاغ مروري بمناسبة دربي العاصمة    سبيطلة: حجز كمية من الاطارات المطاطية المهرّبة بقيمة حوالي 75 الف دينار    المحمدية : القبض على إرهابي مفتش عنه ومحل أحكام قضائية    البنك المركزي التونسي يحدّد 14 خدمة بنكية مجانية    درة زروق: لا أفضل الزواج من الرجل الشرقي    يجمع فاطمة ناصر وعبد المنعم شويات/ "مصطفي زد".. "الليلة" على "5MBC"    صفاقس: الحماية المدنيّة تتدخل لنجدة 3 عملة اختنقوا بالغاز    النادي الصفاقسي: الدعوة إلى عقد جلسة عامة عادية ثانية في أجل سيتم تحديده لاحقا    الأمم المتحدة "قلقة جدا" بسبب تعطيل الإنتاج النفطي في ليبيا    تطاوين: تعليق اعتصام شباب الكامور بمقر الولاية    القصرين.. تعرّض مسجد العبادلة بسبيطلة إلى الإقتحام والعبث ببعض محتوياته    حاويات من "الاينوكس" لخزن زيت الزيتون على ذمة صغار الفلاحين    أحكام تتراوح بين الإعدام و10 سنوات في قضيّة تفجير حافلة الأمن الرئاسي    4 أشهر سجنا لحارس مأوى سيارت بالعاصمة كان يجبر أصحاب السيارات على الدفع    تدهور الحالة الصحية للفنانة نادية لطفي    في الحب والمال/ هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    مارشي صفاقس: أسعار الخضر والغلال اليوم    اختتام ترميم القمر الصناعي الروسي بعد اصطدامه بنيزك    أحمد الهرقام يكتب لكم : قراءة في كتاب القليبي الجديد ..شيخ التسعين يجادل شباب الثورة    الكرة الطائرة ..برنامج مباريات الجولة الأولى ايابا    عروض اليوم    تظاهرات : ملتقى شاعر تونس في دار الثقافة ابن خلدون    السينما: المكتبة السينمائية في مدينة الثقافة    القبض على 5 أشخاص على علاقة بحادثة وفاة عسكري بإحدى عربات المترو الخفيف    بغداد بونجاح يقود السد للتتويج بكاس قطر    نابل.تصدير 628 طنا من "المالطي"    كيف تتخلصين من شحوب الوجه؟    فوائد مذهلة للشاي الأخضر    علاجات طبيعية لزيادة خلايا الدم الحمراء    ديوان الزيت ينظم الدورة الثالثة لجائزة أفضل زيت زيتون بكر ممتاز تونسي    ترامب: يجب على خامنئي أن ينتبه بشدة إلى كلماته!    لهذا السبب يجب تجنب تأخير فطور الصباح في عطلة نهاية الأسبوع    انتخابات بلدية جزئية في بلديات حاسي الفريد وجبنيانة والفوار    منبر الجمعة: الإخوة في الدين اسمى العلاقات الانسانية    في الحب والمال/هذه توقعات الأبراج ليوم الجمعة 17 جانفي 2020    السلامة المرورية مقصد شرعي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حرائق وانفجارات ضخمة في المصانع الكيماوية الإسرائيلية غربي طولكرم
نشر في التونسية يوم 05 - 09 - 2013

طولكرم - وطن للأنباء: اندلعت النيران بشكل مفاجئ داخل المصانع الكيماوية الإسرائيلية التي تعرف ب"مصانع جيشوري" غربي مدينة طولكرم.
وقال مراسلنا ان الحرائق كبيرة جداً، وتمتد على طول الجدار المحيط بالمصانع، تبعها اصوات لانفجارات كبيرة سمعت من مناطق متفرقة من محافظة طولكرم.
واشتكى سكّان الحي الغربي لمدينة طولكرم من الدخان الكثيف الذي ينبعث جراء الحرائق، مؤكدين ان النيران "ضخمة".
وبسبب الحرائق، فصل التيار الكهربائي عن بعض المناطق في طولكرم، منها شويكة، واكتابا، والعزبة، وذنابة، وحارة السلام، إضافة لمخيمي طولكرم ونور شمس.
وينبعث جراء الحرائق دخان كثيف يحمل غازات سامّة، ينتشر بكثافة في مناطق متفرقة من محافظة طولكرم.
وتنتشر سيارات الاسعاف التابعة لجمعية الهلال الاحمر في الحي الغربي لمدينة طولكرم، من اجل التعامل مع اي طارئ هناك، خاصة وان الدخان الكثيف يسبب حالات اختناق لبعض المواطنين.
وحذّرت مصادر طبية المواطنين، من استنشاق الدخان المنبعث، داعية اياهم الى اخذ الحيطة والحذر، وإغلاق نوافذ منازلهم، وعدم تركها لمشاهدة الحرائق، حفاظاً على سلامتهم، خاصة وان مواد سامة مسرطنة تنبعث مع الدخان المتصاعد من الحرائق.
وبالقرب من منطقة الحريق، تقع هناك "محطّة محروقات الناطور"، حيث تتواجد في المنطقة سيارات الدفاع المدني والإطفاء، للتعامل مع اي طارئ، خاصة وان الحرائق تمتد سريعاً، ويتصاعد منها لهب كبير.
وقال الرائد مهند ابو خليل مدير الدفاع المدني في طولكرم ل"وطن للأنباء"، انه وبتعليمات من العميد محمود عيد مدير عام الدفاع المدني في الضفة الغربية، وعقب طلب الجانب الإسرائيلي، تشارك في هذه الأثناء سيارات وطواقم الدفاع المدني والإطفاء التابعة لطولكرم، في عملية الإطفاء من جانبها، بينما تقوم طواقم الدفاع المدني الإسرائيلية بالإطفاء من جانبها، مستخدمة "السلّم الهيدروليكي".
هذا، وشهدت المصانع الكيماوية الاسرائيلية غرب طولكرم عدة حرائق بالسابق، كانت طواقم الاطفاء الاسرائيلية والفلسطينية تتعامل معها، كونها تتسبب بالضرر للسكان القاطنين في الحي الغربي للمدينة.
تعرّف على مصنع جيشوري:
يقع مصنع جيشوري "مصنع الموت كما يسمونه اهالي طولكرم" على مشارف الخط الأخضر، في الحي الغربي من طولكرم "شارع الحب سابقاً" حيث كان يتماشى الأزواج الشابة والخطّاب فيه، واليوم أصبح إسمه "شارع الموت" حيث تنعدم الحركة فيه ولا يأتيه أحد.
وترك بعض السكان منازلهم في الحي الغربي، وخاصة القريبين من المصنع، نتيجة الضرر المتواصل من المصنع وفق ما يقول اهالي المنطقة.
ويشير الأهالي أنه كان يتواجد في المنطقة شجرة "الكينا" وكان عمرها أكثر من 200 250 عاماً، وبسبب المصنع ماتت الشجرة التي كانت من أهم معالم الحي.
ومصنع جيشوري هو لصناعة الكيماويات والمبيدات الحشرية، وسمي بجيشوري نسبه الى مالك المصنع رجل الاعمال الاسرائيلي "بن تسيون جيشوري" حيث يقول صاحبه بأن المصنع يعمل منذ أكثر من 20 عام وفق تصريح من وزارة البنية التحتية الإسرائيلية وتحت رقابتها.
ويقول أهالي مدينة طولكرم بأن المصنع هو لصناعة المواد الكيماوية وغازات ومواد سامة ومبيدات حشرية، ولا يعمل المصنع إلا إذا كانت الرياح غربية، أي لتصل كل الغازات السامة نحو مدينة طولكرم، وفي حال كانت الرياح شرقية فيتوقف المصنع عن العمل حتى لا تصل الغازات الى المناطق الإسرائيلية.
وتعمل مؤسسات وفصائل ولجان شعبية على الضغط من أجل إزالة المصنع، حيث نظمت العديد من الفعاليات والمسيرات والوقفات الإحتجاجية على بوابته وفي محيطة، بل وشهدت المنطقة مراراً مواجهات مع قوات الإحتلال التي تعمل على حراسة المصنع وتأمينه، ووضعت "برجاً" للمراقبة في داخلة يكشف الشارع الغربي والمنطقة المحيطة.
وتعرّض العديد من شبّان طولكرم للإستشهاد والإصابة برصاص جنود الإحتلال في المكان، بحجّة إقترابهم من المصنع، او القاء الحجارة "والمولوتوف" عليه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.