توزر: الاتحاد الجهوي للشغل يؤكد حرصه على الدفاع عن حق الجهة في رحلات دولية تساهم في تنشيط السياحة    تحويل رحلات الناقلة الوطنية تونس /الدار البيضاء/تونس الى المحطة 2 بمطار محمد الخامس    حادثة مقهى رادس.. رئيس فرع رابطة الدفاع عن حقوق الانسان يتحدث ل"الصباح نيوز"    هيثم زناد يكشف ل"الصباح نيوز" حقيقة تورط عون ديوانة مع عصابة تنقيب عن الآثار    مرصد الخدمات المالية يحذر من إرتفاع كلفة الخدمات البنكية    جندوبة: تنفيس سد بن مطير وتحذير المتساكنين    صفاقس إتلاف 25 كيلوغرام من الاسماك المُجمدّة    رغم الاحتجاج المسبق للترجي…ال”كاف” يتمسك بتعيين غاساما وسيكازوي لنهائي رادس    حزب “تحيا تونس” يفشل في أوّل منافسة انتخابية يخوضها    “فشلت في تمرير مشروع “المساواة في الميراث”..بشرى بلحاج حميدة مُحبطة “سأغادر السياسة”    مهرجان قربة.. منطقة بولدين تحتضن حفل مغاربي أحيته الفرقة المغربية عشران    في ذكرى وفاته : منصف المزغني يكتب عن علي الدوعاجي    الهايكا توجّه لفت نظر لإذاعة ''جوهرة أف.أم''    تونس العاصمة : ضبط شخص من أجل ترويج المخدرات    رابطة صفاقس تحت المجهر..عقارب تحقق الصعود واتهامات لرئيس الرابطة بالمحاباة    فيديو غريب أثار ضجة: معتمرة تلبس ملابس إحرام الرجال داخل الحرم المكي..    رسمي: قيمة زكاة الفطر لهذا العام    وزارة الشؤون الدينية: ملف الحج شفاف ويخضع للرقابة من الجهات المختصة    الملعب القابسي اتحاد تطاوين (4 3)..«الستيدة» تنعش آمالها في البقاء    مسؤول بوزارة الفلاحة: هطول الأمطار لن يكون له تأثير سلبي على صابة الحبوب    جبنيانة -صفاقس: ضبط 13 شخصا يعتزمون إجتياز الحدود البحرية خلسة    استعدادا ل"كان" 2019 : مدرب المنتخب المغربي يضبط لائحة أولية من 27 لاعبا    مسؤل فلسطيني: عباس سيدعو في قمتي مكة لمقاطعة مؤتمر البحرين الاقتصادي    تقلص التقلبات الجوية تدريجيا آخر نهار الإثنين    انقطاع حركة المرور في هذه الطرقات إثر تهاطل الأمطار    سيدي بوزيد: أعوان وإطارات 'الستاغ' ينفذون إضرابا حضوريا    دبارة اليوم ..برودو بالخضر / بريك بالصرة / مرقة لحم باللوبية / سلاطة غلة / كرواسون ورايب المفتحات    الأسعد الوسلاتي ل"الصباح الأسبوعي" هذه أسباب حضور "الإرهابي" ضمن أحداث "المايسترو" ولن يكون هناك جزء ثان    مقابل 60 مليون شهريا..كوليبالي يوقع مع النجم والأهلي المصري يطالب ب4 مليارات    أمراض تمنع الصيام ..أمراض الكبد    إقالة مدرب الزمالك عقب التتويج بكأس "الكونفدرالية"    حفل تكريم على شرف عدد من الفرق واللاعبين والفنيين من اندية بطولة الرابطة المحترفة الثانية    هذا عدد اللاجئين المتوافدين على تونس من ليبيا    سيدي بوزيد: القيام ب1247 زيارة لفرق مراقبة الصحة خلال الأسابيع الثلاثة الأولى من شهر رمضان    كيف تتخلص من جفاف الفم في رمضان ؟    الداخلية الفرنسية تعلن اعتقال الدرّاج المشبوه بتفجير ليون    شمائل الرسول صلى الله عليه وسلم..الحَيَاءُ    كيف يمكنك أكل كل شيء دون زيادة وزنك؟    كتاب الشروق المتسلسل..علي بن أبي طالب (22) خير هذه الأمة بعد نبيّها... أبو بكر وعمر    الانتخابات الأوروبية.. تقدم اليمين في فرنسا واليونان وحزب "بريكسيت" في بريطانيا    سمير الوافي ساخرا من سامي الفهري: ''هذي التلفزة الّي تنجّم تشريها''    البرازيل.. شغب داخل سجن يودي بحياة 15 شخصا    حجز كميّة من “شورمة القطط” بسيدي حسين: وزارة الدّاخلية توضح    سيدي بوزيد: حركة النهضة تتصدر نتائج الانتخابات البلدية الجزئية بدائرة سوق الجديد    محطات الوقود دون محروقات واكتضاض في الطرقات..هذه التفاصيل..    اياب نهائي أبطال افريقيا: النقل التلفزي لمباراة الترجي الرياضي والوداد المغربي    بالفيديو: الطباخ التركي الشهير ''بوراك'' يعرض الزواج على فنانة عربية    رسالة مفتوحة إلى سفير فرنسا بتونس ..تمكين مواطن من تأشيرة السفر لفرنسا لمعالجة ابنته    الجزائر..إحالة وزراء ورئيسي حكومة سابقين إلى المحاكمة    "علاء الدين" يتصدر إيرادات السينما الأميركية    كميات الأمطار خلال الساعات الأخيرة    تخريبيشة : لا صوت يعلو على "معركة الباندية"    تدوينة اليوم لالفة يوسف : زيدو اشكيو وابكيو    في الحب والمال/هذه توقعات الأبراج ليوم الاثنين 27 ماي 2019    عطلة العيد..5 أيام؟    رئيس بلدية فريانة علي الهرماسي..«مهربون « سيطروا على المجلس وعطلوا عمله    سياسي فنلندي يمزق نسخة من القرآن الكريم    لماذا كان الرسول يحرص على التمر في رمضان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





انطلاق موسم تصدير القوارص يوم 14 جانفي 2017
نشر في باب نات يوم 12 - 01 - 2017

- تنطلق بداية من السبت 14 جانفي 2017 اولى عمليات التصدير بالنسبة لموسم تصدير البرتقال، الذي يعلق عليه المصدرون والمنتجون والدولة امالا كبيرة بالنظر الى وفرة الانتاج في ظل توقع صابة قياسية باكثر من 200 الف طن من البرتقال المالطي.
وتتطلع تونس الى تحقيق زيادة في الكميات المصدرة من الحمضيات (القوارص) ب10 الاف طن مقارنة بالموسم الفارط والارتقاء بحجم التصدير من 20 الى 30 الف طن من بينها قرابة 26 الف طن من البرتقال المالطي.
ويبقى تطوير صادرات المالطي واستعادة نسق السنوات الفارطة التي غالبا ما فاقت فيها الصادرات 21 الف طن و تجاوزت 27 الف طن في موسم 2008 من اهم هداف المجمع المهني المشترك للغلال والذي انطلق في الاعداد له منذ موفى شهر ديسمبر بوضع برنامج ترويجي متنوع.
وقد تعرض محمد علي الجندوبي المدير العام للمجمع في حديث ل/وات/ عن البرنامج الترويجي وعن ابرز محاوره وذلك على هامش الزيارة الميدانية التي قامت بها لجنة الفلاحة بمجلس نواب الشعب الى معتمديات بني خلاد ومنزل بوزلفة وسليمان وقرنبالية لمعاينة الصعوبات التي يعيشها قطاع القوارص في ظل بروز اشكاليات ترويج المنتوج القياسي لهذا الموسم والمقدر باكثر من 560 الف طن من مختلف الاصناف أي بزيادة بقرابة 200 الف طن.
واشار الجندوبي الى ان الزيادة المسجلة في الانتاج شملت مختلف الاصناف ومن بينها بالخصوص البرتقال المالطي الذي تشير التقديرات الى انه سيكون في حدود 187 الف طن أي بزيادة بقرابة 57 بالمائة مقارنة بالموسم الفارط.
ولاحظ ان المجمع المهني المشترك للغلال قد وضع بالاشتراك مع كل الاطراف المتدخلة فلاحين ومصدرين وموردين برنامجا ترويجيا "متكاملا" على حد تعبيره للرفع من نسق ترويج منتوج القوارص وتحفيز الاستهلاك على المستويين الداخلي والخارجي وحسب الاسواق خاصة السوق الفرنسية والسوق الروسية والسوق الجزائرية والسوق الداخلية.
واعلن انه سيتم في اطار دفع الترويج في السوق الفرنسية المشاركة في الصالون الدولي للفلاحة بباريس وتركيز جناح تذوق للبرتقال المالطي في الفترة الممتدة من 25 فيفري الى 5 مارس خاصة وان هذا الصالون يستقطب اكثر من 600 الف زائر فضلا عن تنظيم اسبوع اشهاري لتذوق البرتقال المالطي باهم مركز تجاري بمدينة مرسيليا وتنظيم ايام تنشيطية للتذوق بنيس وتولوز وسترازبورغ حرصا على دفع اقبال المستهلك الفرنسي على البرتقال المالطي التونسي.
واشار الجندوبي الى انه تم بعد منذ موفى شهر ديسمبر تركيز معلقات اشهارية كبرى حجم 12 م بمداخل اسواق الجملة بباريس ومرسيليا وذلك لاستهداف وكلاء البيع بالجملة والذي يتم التوجه لهم مباشرة بادماج اشهاري بالمجلة المختصة في الخضر والغلال الطازجة مع انطلاق موسم التصدير بالاضافة الى ادماج لافتة اشهارية بالموقع الالكتروني الخاص بوكلاء البيع بالجملة وتخصيص جوائز تتمثل في رحلات سياحية الى تونس لاحسن 5 وكلاء بيع.
وبين ان البرنامج يشمل كذلك ادماج اشهاري بالمجلة المختصة في الخضر والغلال "لينيير" الخاصة بالمساحات الكبرى فضلا عن برمجة ادماج اشهاري بالموقع الالكتروني لهذه المجلة المختصة.
واوضح انه سيتم في اطار تحفيز المصدرين العمل على اكتساح السوق الروسية التي تعد سوقا واعدة بالنسبة للصادرات الفلاحية التونسية من خلال المشاركة في الصالون الدولي للاغذية بموسكو "برود اكسبو" خلال الفترة الممتدة من 6 الى 10 فيفري 2017 فضلا عن تمتيع المصدر بمنح تشجيعية هامة لتغطية كلفة النقل في حدود ثلثي التكلفة بالاضافة الى تمكين المصدرين من خط بحري مباشر بين تونس وروسيا وبالتحديد من ميناء صفاقس الى ميناء نوفوروسيسك من طرف الشركة التونسية للملاحة وهو ما سيمكن من تقليص الرحلة الى 6 ايام مقابل 15 يوما عن طريق العربات المجرورة سابقا.
واشار الى انه سيتم في الاطار نفسه العمل على استحثاث نسق التصدير الى السوق الجزائرية خاصة من خلال توجيه ما بين 4 و 6 الاف طن يتم توجيهها خاصة للتصنيع.
قرابة مليوني دينار سيخصصها المجمع المهني المشترك للغلال لشراء كميات هامة من البرتقال في اطار خطة لامتصاص الفرز
ولم يرق البرنامج الترويجي للمجمع المهني المشترك للغلال لعدد كبير من الفلاحين اللذين اكدوا ل/وات/ ان هذا البرنامج لا يحل الازمة الخانقة التي يعاني منها القطاع خاصة وان الكميات المصدرة سنويا من القوارص و من البرتقال المالطي لا تمثل الا من بين 7 و 10 بالمائة من الانتاج الجملي بما يؤكد ان الاشكالية اعمق واكبر من برنامج ترويجي خارجي وتحتاج الى حلول داخلية عاجلة.
وشدد الجندوبي، في رده على احتجاجات الفلاحين، على ان البرنامج الترويجي تم اعداده بالتنسيق مع مختلف المتدخلين في القطاع وفي مقدمتهم المنتجون مبرزا ان المطروح اليوم باكثر حدة هو امتصاص الفائض من الانتاج وتنشيط السوق الداخلية.
واعلن "ان المجمع سيتولى في اطار خطة لامتصاص الفرز بالنسبة للثمار التي لا يتم توجيهها الى التصدير شراء كميات هامة من البرتقال المالطي التي سيتم توجيهها الى مصانع التحويل لرحيها وتخزينها ليتم في مرحلة لاحقة تصنيعها وتعليبها لترويجها محليا وخارجيا".
وقال "إن هذه الخطة تحتاج الى اعتمادات سيتم تعبئتها في شكل تسبقة من الدولة بقيمة 2 مليون دينار قبل ان يتم استرجاعها بعد عملية البيع بما سياساهم على حد تعبيره في تكريس ثقافة جديدة لتحويل البرتقال وتنويع المخرجات وتصنيع عصير البرتقال ذو الجودة العالية الذي سيكون له افاق ترويجية كبيرة محليا وخارجيا".
واشار الى انه تم بعد في اطار تنشبط السوق الداخليبة اعداد ومضة اشهارية صوتية لتحفيز المستهلك على الاقبال على شراء القوارص الطازجة وبرمجة تركيز نقطة بيع من المنتج الى المستهلك وتخصيص فضاء بالبلفيدير لبيع منتوج القوارص مع ترشيد الاسعار والضغط على الفارق الحاصل بين سعر البيع عند الانتاج وسعر البيع بالتفصيل بالاضافة الى تحسيس الوزارات والهياكل المعنية لتسهيل نقل القوارص ليصل الى كامل جهات الجمهورية فضلا عن التدخل لدى البنك المركزي لتاجيل خلاص القروض الموسمية وتحفيز المؤسسات العمومية التي تشرف على مطاعم جماعية على استهلاك القوارص.
وبين من جهة اخرى انه يتم العمل خلال هذه الفترة على ايجاد حلول لمشاكل الشيكات التي يواجهها عديد التجار و" الخضارة" بسبب الازمة الكبيرة التي عرفها موسم المادلينا كليمنتين بعد ان تسببت العوامل المناخية نزول الامطار و"الجليدية" في اهدار قرابة 70 بالمائة من الصابة وفي ازمات مالية خانقة للتجار.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.