مسقط رأس الزبيدي: قيس سعيد الأول في المهدية    انطلاق تربص المنتخب الوطني و تواصل توافد اللاعبين    على متن الباخرة تانيت.. حجز مبلغ هام من العملة الصعبة    تحذير وطوارئ على الحدود: بعوض سام يحيل العشرات للمستشفى في يوم واحد...التفاصيل    من بين ضحاياه طبيبة وعون حرس: القبض على مصنف خطير في منوبة ارتكب 11 عملية إجرامية ..    كواليس اللحظات الاخيرة من حياة منيرة حمدي... لازمت الفراش وبكت أرملة الباجي ورحلت في صمت    إحباط عدد من عمليات اجتياز الحدود خلسة خلال يومين    كلفة دعم الأدوية في تونس خلال 2018 بلغت 210 مليون دينار    تخربيشة :مايسالش حتى كان يدخل في عيني عود ...    تونس: القبض على شخص بحوزته مواد مخدرة في الزهروني    إقالة نيبوشا من تدريب النادي الصفاقسي    حمودة بن عمار: الافريقي دخلته السياسة... وكادت تعصف بالنادي    الهايكا: انخراط العديد من وسائل الإعلام الخاصة، في الأجندات الإنتخابية ، أدّى إلى ارتكاب خروقات ممنهجة وجسيمة    الترجي الرياضي يوضح بخصوص منافسه في مونديال الاندية    الكاف..الأمل الرياضي الكافي..برونزية إفريقية لنسرين حرم    اليساري “رضا لينين” هو مدير الحملة الانتخابية لقيس سعيّد..    الاثنين القادم: الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي ينطلق في اعتماد منظومة "المضمون الالكتروني"    توزر..الجمعية النسائية لكرة اليد بتوزر..غياب الدعم المادي    نحو إصدار السندات الخضراء في تونس    بالفيديو/ جثمان أرملة الباجي قائد السبسي يوارى الثرى    المنستير.. اغتصاب وتحويل وجهة فتاة    سليم العزابي يوجه رسالة الى الشاهد ومناصري حزبه    تونس : أنس جابر تتراجع 4 مراكز في تصنيف محترفات التنس    ترامب: لسنا بحاجة لنفط الشرق الأوسط.. شكرا سيدي الرئيس!    رئيسة الغرفة الوطنية لصناعة الأدوية تدعو وزارة الصحة إلى التسريع في منح تأشيرة بيع الأدوية في السوق    بارادو الجزائري النادي الصفاقسي 3 1..إنهيار مفاجئ وهزيمة محيّرة لل «سي آس آس»    نائب رئيس هيئة الانتخابات: الدور الثاني للرئاسية سيكون اما بتاريخ 29 سبتمبر او 6 اكتوبر او 13 اكتوبر 2019    ملكة جمال الكون السابقة ترقص على أغنية زوجها وليد توفيق في أحدث إطلالة لها    سليانة: إيقاف عنصرين مشتبه في انتمائهما إلى تنظيم إرهابي    بلاغ مروري بمناسبة العودة المدرسية والجامعية    جبل الجلود : إلقاء القبض على شخصين من أجل ذبح الحيوانات خفية    بالفيديو : أبرز ما توفّره شبكة MBC5 الفضائية الجديدة    رابطة الناخبات التونسيات: خروقات كبرى في الساعة الأخيرة من عملية الاقتراع للرئاسية    البورصة تستهل حصة الاثنين على منحى سلبي    وزارة الشؤون الثقافية تنعى الفنانة التونسية منيرة حمدي    في الحب والمال/ هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    القديدي يكتب لكم : يرحمك ياجيلاني الدبوسي    الفة يوسف تكتب لكم : احب قومي وان كانوا لا يشبهونني ولا اشبههم    طقس اليوم: تواصل مؤشرات الأمطار الرعدية    رسالة الهاشمي الحامدي لمن إنتخبوه...    مفوضية اللاجئين تدعو إلى تضامن دولي أكبر مع العالقين في ليبيا    محمد المحسن يكتب لكم : حين تحتاج تونس التحرير وهي تستشرف المستقبل بتفاؤل خلاّق    الاعتداء على مقر سفارة الاتحاد الأوروبي لدى إسرائيل    اليوم.. قمة ثلاثية في أنقرة لبحث الهدنة في إدلب السورية    الطاهر بوسمة يكتب لكم : الثورة تعود    عاجل إلى المرزوقي : إليك سر هزيمتك النكراء    دونالد ترامب يهدد ايران    على وقع تحذيرات مصر.. ما نتيجة أول يوم من محادثات سد النهضة؟    الخارجية الإيرانية: لا لقاء بين روحاني وترامب في نيويورك    لطفي العبدلي : "قيس سعيد راجل نظيف ربحهم بألفين فرنك"    نباتات الزينة ...KALANCHOE كلانشوا    مقاومة حشرات الخريف ...ذبابة ثمار الزيتون Dacus oleae Gmel    فوائد نخالة القمح    فرنانة...لبن «الشكوة» العربي    النبق ثمرة السدرة الصيفية ..بسيسة أجدادنا الصحية    ابنة عمة محمد السادس تؤسس في الرباط مطعما من نوع خاص    قبلي: انتعاشة سياحية وارتفاع في عدد الوافدين    هذه حصيلة نشاط الشرطة البلدية في يوم واحد: حجز طن من الفرينة المدعمة ومواد أخرى    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





فيلم ''دشرة'' لعبد الحميد بوشناق... تجربة سينمائية جديدة من صنف أفلام الرعب
نشر في باب نات يوم 16 - 01 - 2019

- في تجربته الأولى في إخراج الأفلام الراوئية الطويلة اختار المخرج الشاب نجل الفنان القدير لطفي بوشناق، عبد الحميد بوشناق رؤية جديدة في السينما التونسية المصنفة ضمن خانة أفلام الرعب في عمل سينمائي بعنوان "دشرة" قدمه في عرض أول مساء أمس الثلاثاء بقاعة الأوبرا بمدينة الثقافة لينطلق في سلسلة عروضه التجارية في قاعات السينما التونسية ابتداء من يوم الأربعاء 23 جانفي الجاري.
هذا الفيلم الذي شارك في الدورة الأخيرة لمهرجان البندقية السينمائي، وبعد جولته في عدد من المهرجانات السينمائية الدولية، اعتمد على تقنيات جمالية في الفنون البصرية والضوئية من حيث الشكل الفني الذي تماهى مع طبيعة الطرح في المضمون حيث اجتمعت عناصر الفرجة في فيلم رعب مثير قائم على التشويق وحدة المشاهد في مساره الروائي الذي احتوت أحداثه "دشرة" كإطار مكاني يسوده الغموض والكشف المتدرج لحقائق جريمة قتل قديمة تعود إلى عشرين سنة مضت.
تجربة البحث والتحقيق في وقائع جريمة قتل "منجية" التي وجدت مذبوحة على حافة طريق مقفر ومخيف، خاضها مجموعة من الطلبة من معهد الصحافة تم تكليفهم بإعداد تقرير مصور حول هذه الجريمة، ولوجهم إلى "الدشرة" أعلن بداية مسكهم بأولى خيوط الجريمة ورغم خطورة المكان وتواجد كائنات بشرية غريبة الأطوار فيه، إلا أن مجموعة الطلبة أصروا على الدخول في أعماق عالم "الدشرة" وخفاياه.
بناء سينمائي متماسك في حركة الأحداث وفي تفاعلات الشخصيات مع غرابة "الدشرة" ووحشيتها لفك لغز مقتل "منجية"، هذا المنهج السينمائي نسج مشاهد مرعبة ومتوترة تستفز قلق وحيرة متابع الفيلم ليخلص المخرج إلى نهاية تدحض كل التوقعات التي تدور بذهن المشاهد.
حضر العرض الأول للفيلم جمهور كبير العدد من صناع السينما والصورة، وأهلها ومحبيها.
وتابعوا الفيلم حتى نهايته، هذا العمل الذي تقاسم أدوار البطولة فيه كل من ياسمين الديماسي وعزيز الجبالي وبلال سلاطنية، وبحري الرحالي، وهادي الماجري، وهالة عياد، على الرغم من أنه فيلم رعب إلا أن عبد الحميد بوشناق نجح بقدر كبير في التحكم في مسار الأحداث وحبكة النص.
فيلم "دشرة"، تجربة سينمائية جديدة تنضاف إلى المشهد السينمائي التونسي لتنفتح به نحو ضروب أخرى من الأصناف السينمائية العالمية، حيث أثبت عبد الحميد بوشناق أن الشباب قادر على بلورة رؤى سينمائية بمقاييس فنية عالمية ناجحة في صنف أفلام الرعب رغم أن الفيلم تم إنجازه بالإمكانيات الخاصة للمخرج ولم يحظ بدعم من وزارة الشؤون الثقافية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.