الطبوبي يدعو الى استثناء القروض الصغرى وقروض السكن والبناء من الزيادة في الكفلة و سعر الفائدة    اتحاد الفلاحة يعبر عن رفضه الترفيع في نسبة الفائدة المديرية    البرلمان يصادق على اتفاقيتين في مجال النقل الجوي وخدماته    رئيس مدير عام ”الستاغ” يطالب الحكومة بإنقاذ المؤسسة    كرة القدم: تعيين حكام مباريات الجولة 16 للمحترفة 2    Titre    عاجل: هذا موعد صرف الزيادات في الأجور    رسمي:تأجيل السوبر التونسي    اثناء مطادرة شاحنة تهريب : كسر على مستوى كتف عون ديوانة وتضرر سيارة الدورية    ألمانية تقع في حب لاجئ تونسي بعمر أولادها وتخسر عملها من أجله    بمشاركة 30 مطربة و20 إستعراضيا.. فوز تونسي في نهائي "نسكافيه كوميدي - شو "    تعرض لانتقادات بسبب تصريحه "الإفريقي أمة" : عادل العلمي يوجه هذه الرسالة الى جماهير الترجي (متابعة)    لا صحة لانسحاب السرايري من إدارة السوبر    الجزائر: المعارضة تجتمع للتوافق حول مرشح يواجه عبد العزيز بوتفليقة    تونس: الاعراف ينددون بقرار الترفيع في نسبة الفائدة المديرية    الطبوبي : "مازلنا ما خذيناش الزيادة ..خذاووها باليد الأخرى"    فيديو: ممثلة تونسية تثير غضب اللبنانيات وتصفهنّ بالمنافقات    حرفيات فخار سجنان غاضبات : "كفانا تهميش وحقرة ولسنا وسيلة لتلميع صوركم في الانتخابات"    تونس والصين توقّعان بروتوكول اتفاق بخصوص إرسال فرق طبية الى بلادنا    القبض على متطرفين في ماطر    اليوم: نزول ''جمرة الهواء''    في قضايا تدليس وتحيل : 25 سنة سجنا في حق رجل أعمال معروف و20 سنة لموظف ببلدية العمران في قضايا تدليس وتحيل    مأساة تحل بعائلة سورية في كندا    وزير مالية أسبق ل"الصباح نيوز": هذه التداعيات "الكارثية" لقرار الترفيع في نسبة الفائدة المديرية..    تونس: ضبط 950 كغ من السلاطة المشوية الفاسدة وسجائر وأحذية رياضية مجهولة المصدر    حريض وتكفير يطال حمزة البلومي..نقابة الصحفيين تتدخل    مصر: تنفيذ حكم الإعدام ضد 9 متهمين بإغتيال النائب العام    وزير الدفاع الفنزويلي: على المعارضة أن تمر على "جثثنا" قبل عزل مادورو    نبيل بافون : الإنتخابات التشريعية والرئاسية في هذه الآجال    فظيع: يحرق زوجته بدم بارد وينتظر تحوّلها إلى رماد    يمينة الزغلامي : "هذه حقيقة ترشيح النهضة عماد الحمامي لخلافة يوسف الشاهد"    فيما يتواصل اجتماع لجنة التوافقات حول "العتبة".. البرلمان يغير جدول اعمال جلسته العامة    بداية معاملات الأربعاء.. شبه استقرار ببورصة تونس    رغم تحسن النتائج.. المرزوقي يدفع الزواغي للانسحاب من تدريب الجليزة    محمد الحبيب السلامي يترحم : أديب الأطفال يودعنا    الناطق باسم محاكم المهدية والمنستير: قابض مستشفى السواسي اعترف باختلاسه 64 ألف دينار    لافروف..أمريكا تريد تقسيم سوريا وإقامة دويلة تابعة لها    انقلترا : “بيدرو” يدعو لاعبي تشيلسي للهدوء لتغيير حظوظ الفريق    أخبار شبيبة القيروان..غضب على الأحد الرياضي والميساوي يدرب الفريق    ولي العهد السعودي يبدأ زيارة للهند تخيم عليها ظلال هجوم كشمير    قرطاج بيرصا ..إيقاف 3 شبّان وحجز مسدس مسروق    الكاف..إخلاء عدد من فضاءات مركز الفنون الدرامية والركحية    بصدد الإنجاز..مركز الفنون الدرامية بجندوبة .. أول تجربة في المهرجانات المسرحية    مشاهير ..كافكا    خبيرالشروق ..الغذاء الصناعي مصدر للأمراض(6)    في الحب والمال: هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    البقالطة الإطاحة بعصابة سرقة المواشي والسيارات    بلاغ مروري حول وجود ضباب كثيف بالطريق السيارة أ1 تونس/قابس    دراسة: نبتة الساموراي "تبطئ الشيخوخة"...    طقس اليوم.. الحرارة تتراوح بين 14 و23 درجة    بالأرقام: هذه ثروة اللاعب محمد صلاح ودخله الحقيقي    عماد الحمامي مرشح ليكون رئيس الحكومة: يمينة الزغلامي توضح وتنفي    6 فوائد صحية لشرب الماء الدافئ صباحًا!    حظك اليوم    أسماك القرش تحمل سر طول عمر الإنسان!    هذا المساء: القمر العملاق يطل على كوكب الأرض للمرة الثانية    المستاوي يكتب لكم : قراءة في وثيقة الاخوة الانسانية من اجل السلام العالمي والعيش المشترك (1)    حظك ليوم الثلاثاء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المخرج السينمائي عبد الحميد بوشناق ل«الشروق»:«دشرة» هو أول فيلم رعب في تونس
نشر في الشروق يوم 15 - 01 - 2019

كشف المخرج السينمائي عبد الحميد بوشناق، أن فيلمه الطويل الأول في مسيرته «دشرة»، لم تتجاوز كلفته مائة ألف دينار، معبرا عن سعادته بتتويج هذا العمل في بولونيا بجائزة أحسن فيلم رعب.
تونس (الشروق)
وشدد نجل الفنان القدير لطفي بوشناق على أنه لن ينجز فيلما مستقبلا إلا على نفقته، وذلك بعد رفض مشروعه الجديد من الدعم، كاشفا عن هذا المشروع، وعن جديده مع قناة نسمة، بعد سلسلة «هاذوكم»، والمتمثل في عمل درامي سوف يعرض في رمضان المقبل. كل هذه التفاصيل تقرؤونها في هذا الحوار مع المخرج السينمائي عبد الحميد بوشناق.
تقدم اليوم بمسرح الأوبرا بمدينة الثقافة العرض الأول لفيلمك الجديد «دشرة»، لو تقدم فكرة عن موضوع الفيلم، خاصة أنه أول فيلم رعب في تونس؟
أجل نقدم اليوم بقاعة الأوبرا بمدينة الثقافة عرضا لأول أفلامي الروائية الطويلة «دشرة» والفيلم كما ذكرتم، هو فيلم رعب. وحسب ما أستحضر هو الأول من نوعه في تونس، لذلك فهذا الفيلم كله مفاجآت، وسمته التشويق.وهو يروي قصة مجموعة تتكون من ياسمين، طالبة في معهد الصحافة، تحاول مع صديقيها «وليد» و»بلال» فك لغز جريمة قديمة، لم يحل منذ 25 سنة. فيقودهم البحث إلى غابة. حيث اكتشفوا قرية صغيرة أو «دشرة»، يحاول الثلاثي الهروب بعد أن علقوا بمنطقة مجهولة ومرعبة، وفي دوامة أحداث مرعبة...
وما الرسالة أو القضايا الأساسية التي يطرحها فيلم دشرة؟
الفيلم يركز أساسا على ظاهرة السحر والشعوذة، الموجودة بكثرة في المغرب العربي، وخاصة مسألة التنقيب عن الكنوز والآثار، وكيف يذبحون أطفالا للحصول على هذه الكنوز...
هل تحصل هذا الفيلم على دعم من وزارة الشؤون الثقافية؟
في الحقيقة لم أقدم ملف فيلم «دشرة « للدعم، لأن هذا الفيلم مكان عبارة عن حلم، جسدناه بفريق تصوير وممثلين ومنتجين تونسيين، دون أي تدخل أجنبي. وصورناه في تونس، والحمد لله وصلنا الى إنجاز هذا العمل بتمويل ذاتي. وشاركنا في عدة مهرجانات عالمية أو دولية على غرار مهرجان فينيزيا والقاهرة الدولي وأيام قرطاج السينمائية، وقريبا في غوتونبورغ خلال هذا الشهر في المسابقة الرسمية لهذا المهرجان. كما سعدت بتتويج الفيلم وحصوله على جائزة أكثر فيلم مرعب في مهرجان بولونيا...
إنجاز فيلم رعب طويل، بلا دعم وبتمويل ذاتي مغامرة، ولا ريب؟
أردناها كذلك، وهو تحد على كل المستويات. وأطمح من خلاله إلى نحت مسيرة خاصة متفردة. ويسعدني ويشرفني أن أكون أول مخرج ينجز فيلم رعب في تونس. وهو خيار صعب لكنه مهم، لأننا سنساهم في خلق نمط آخر في صناعة الأفلام التونسية.وبالمناسبة، بعد أن رفض ملف مشروعي السينمائي القادم، اتخذت قرارا لا رجعة فيه. وهو أن أكون مستقلا مدى الحياة. ولن أتقدم للدعم بعد هذا المشروع.
قبل الحديث عن فريق العمل في فيلم دشرة، كم كانت كلفته؟
«دشرة» لم يكن مكلفا البتة، لأنه لم يتجاوز المائة ألف دينار في التصوير.وطريقة الإنتاج تميزت بالتقشف، لأننا أردنا أن نبرز أنه يمكن أن نقوم بصناعة سينما في تونس بعيدا عن مساعدة الدولة. وساعدنا في هذا الفيلم فريق تصوير متكون من مدير التصوير حاتم ناشي وديكور فاطمة مدني وملابس بسمة ذوادي وماكياج كاميليا بوجنفة، وصوت أيمن التومي وموسيقى راشد حماوي وسامي بن سعيد، وفريق الإنتاج المتكون من عمر بن علي ومدير الإنتاج إلياس بن صابر.
وماذا عن الممثلين؟
وبالنسبة للممثلين، فإن الفيلم بطولة ياسمين ديماسي، وعزيز جبالي وبلال سلاطنيةوهالة عياد وهادي الماجري وبحري الرحالي والطفلة كاهنة المدب إبنة الزميل مروان المدب والزميلة سمية بوعلاق، وبخصوص سؤالك عن مكان تصوير «الدشرة»، فإنه التأم بعين دراهم.
ذكرت أن فيلمك الجديد والرابع بعد «دشرة» رفض من الدعم، لو تقدم لنا فكرة عن هذا الفيلم؟
هو فيلم كوميدي اجتماعي، ونوعية جديدة، يروي قصة 04 رجال كل واحد منهم قام بكارثة في عمله. فلجؤوا الى إقناع بناتهم بالمشاركة في سباق للرقص. فتتغير حياتهم مجددا، والفيلم بعنوان «مخك ياقف».
هل ستواصل سلسلة «هاذوكم» مع قناة نسمة؟
لا، لكن سأخرج عملا دراميا (مسلسلا) سوف يبث في شهر رمضان المقبل على قناة نسمة. وعذرا لأنني لن أقدم تفاصيل أكثر عن العمل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.