حالة الطقس ليوم الجمعة 24 ماي 2019    الرئيس الجزائري المؤقت: قلقنا "عميق" لما آلت إليه الأوضاع في ليبيا    الصين تحتج رسميا لدى الولايات المتحدة بخصوص هواوي    حركة "تحيا تونس" : قائمتنا المشاركة في الانتخابات البلدية الجزئية بسوق الجديد لم تخرق القانون    السعودية ترفع الحظر عن السيجارة والشيشة الإلكترونية    جندوبة: تضرّر مزارع بسبب البرد    المنستير: 6833 مترشحا لاختبارات الباكالوريا    جمعية التفكير الإسلامي تطالب بفتح ملف الحج باعتباره ملف فساد بامتياز    وزير السياحة: مشاركة 5004 زائر في الزيارة السنوية للغريبة    الشاهد يكلّف محفوظ وبن حسن لتجسيم مبادرة إرساء قواعد السلوك السياسي    توقيع مذكّرة تفاهم بين وزارة الخارجيّة وهيئة الانتخابات    السعودية تعترض طائرة مسيرة تحمل متفجرات أطلقها متمردو اليمن على مطار نجران    الرابطة الاولى.. ثلاثة فرق على حافة النزول فمن الاقرب الى الرابطة الثانية ؟    وزير الشؤون الاجتماعية: تعميم التغطية الصحية على كل التونسيين قبل موفى 2021    امتحان السيزيام: وزارة التربية تتراجع عن الاجراءات الجديدة    بالفيديو/ مديرها التنفيذي: "جوميا تونس" تطلق "قصاصات تبرع" لقرى الأطفال بتونس "إس أو إس"    التوقيع على مذكرة تفاهم بين وزارة الشؤون الخارجية والهيئة العليا المستقلة للانتخابات    تونس تنال العضوية القارة بالمنتدى الدولي للنقل لتصبح البلد 60 ضمن قائمة تشكل اهم الدول الفاعلة في قطاع النقل    انتخابات بلدية باردو: التصريح بالحكم في طعنين لقائمتي نداء تونس يوم 28 ماي 2019    المنتخب التونسي.. محمد دراغر أول المدعوين ل”كان” مصر    سوسة..استنفار واستعدادات أمنية ولوجستية لإنجاح الامتحانات الوطنية    القبض على 18 شخصا بسواحل نابل كانوا يعتزمون إجتياز الحدود البحرية خلسة    بنزرت..تسجيل 374 مخالفة واستعدادات لعيد الفطر    القيروان: اتلاف أطنان من المشمش بسبب تضييق الخناق على "تصديرها"    التغيرات المناخية تتربص بالأمن الغذائي لتونس وتهدد قوت الأجيال الناشئة    هام/هذا موعد تحري هلال عيد الفطر في السعودية ومصر..    من العبر المقتبسة من غزوة بدر الكبرى بقلم الشيخ أحمد العبيدي    بعد سيطرة الجيش على القرار ..المعارضة السودانية تدعو الى الإضراب العام    الفنان أحمد الماجري يطرب سمار ليالي المالوف ببنزرت    ثلاثي تونسي يتوّج ببطولة رومانيا    عين على التليفزيون ..الإبداع... يهزم الابتذال!    عروض اليوم    توزر: قطيع من الإبل يتسبب في حادث مرور بمدخل حزوة    ما موقف الجامعة؟..السعيداني يتهم الملعب القابسي بمحاولة رشوته    11 طريقة بسيطة للتغلب على الجوع في نهار رمضان    توفيق بكار: “من الضروري إعادة النظر في قانون البنك المركزي لضمان استقلاليته تجاه الحكومة ووزارة المالية”    قبل 24 ساعة من «فينال» رابطة الأبطال .. الوداد مُتخوّف من «العُقدة» الترجية... والبنزرتي والشعباني في مُواجهة تاريخية    تداعيات نصف نهائي كرة اليد .. الحكام يهددون بالاعتزال والترجي يطالب بتحكيم الاجنبي    جديد ايام قرطاج السينمائية لدورة 2019: افلام الشتات و48 فلما في مختلف المسابقات    الفيفا: كأس العالم 2022 في قطر من 32 فريقا    ذهاب نهائي أبطال افريقيا: جماهير الترجي بامكانها الدخول عبر الاستظهار بجواز السفر    إشراقات..من الرشيد إلى شارلمان    صندوق النقد الدولي يدعو السلطات الى تعزيز التواصل المباشر حول الاصلاحات    إفطار من الجهات ..الحلالم البنزرتية .. طبق رئيسي أيام الشهر الكريم    في مهرجان كان: ''قبلة'' بين ممثلتين تثير جدلا واسعا    مسلسل رمضاني: مشهد يثير السخرية من أحمد السقا    الحصبة تغزو ولايات أمريكية    تلاميذ الباكالوريا اداب بمعهد سيدي بورويس يرفضون اجراء الاختبار    مريض القولون العصبى .. كيف يحافظ على صحته فى رمضان؟    مدير عام وكالة النهوض بالصناعة يؤكد الإعلان عن إحداث 20500 موطن شغل    مصالح الديوانة تحجز كميات كبيرة من اللعب والملابس الجاهزة المهربة    قائد بالحرس الثوري: أمريكا لا تجرؤ على مهاجمة إيران    لأول مرة/بية الزردي تكشف: سأتزوج قريبا من هذا الشخص..وهذه التفاصيل..    السعودية.. بدء تحرير عقود الزواج إلكترونيا    أريانة: ترميم المعلم الأثري ببرج البكوش    في الحب والمال/حظكم اليوم الخميس 23 ماي 2019    الهند.. حزب مودي يفوز بالانتخابات البرلمانية    "حشرات" تعيش على وجهك دون علمك!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أكثر من 41 ألف شخص شاركوا في احتجاجات 'السترات الصفراء'' للسبت الرابع عشر في أنحاء فرنسا
نشر في باب نات يوم 17 - 02 - 2019

فرانس 24 - تظاهر آلاف المحتجين من "السترات الصفراء" السبت في باريس ومدن فرنسية عدة، بعد ثلاثة أشهر من بدء هذه الحركة المتواصلة رغم بوادر ملل لدى الرأي العام.
وفي العاصمة الفرنسية باريس، انطلق آلاف المتظاهرين من ساحة بلاس دوليتوال وصولا إلى ساحة ليزانفاليد التي أخليت عصرا. وأحصت وزارة الداخلية 41 ألفا و500 متظاهر في البلاد بينهم خمسة آلاف في باريس، في تراجع للتعبئة مقارنة بالأسبوع الفائت.
وبعد صدامات قصيرة مع قوات الأمن، تفرق المحتجون في الطرق المحيطة وتوجه بعضهم مساء إلى جادة الشانزليزيه على وقع هتافات تطالب باستقالة الرئيس ايمانويل ماكرون.
وكانت الحركة الاحتجاجية غير المسبوقة بدأت في 17 نوفمبر/تشرين الثاني وسرعان ما انتشرت في كل أنحاء فرنسا رفضا للسياسة الاجتماعية للحكومة، ودفعت الأخيرة إلى اتخاذ إجراءات اجتماعية وإطلاق نقاش وطني كبير. ويرفض "السترات الصفراء" السياسة الضريبية والاجتماعية لحكومة ماكرون، ويطالبون بتعزيز القدرة الشرائية وصولا إلى مناداة بعضهم باستقالة ماكرون.
مظاهرات في بوردو وتولوز..
وشهدت مدن فرنسية أخرى توترا أكبر في نهاية المظاهرات، وخصوصا بوردو (جنوب غرب). وهتف المشاركون في تظاهرة المدينة "الموت للأغنياء" واندلعت أعمال عنف ردت عليها قوات الأمن بخراطيم المياه والغاز المسيل للدموع. وقال مصدر في الشرطة إن تظاهرة بوردو جمعت نحو خمسة آلاف شخص.
وتجمع ألفا شخص على الأقل في بونتيفي (غرب) فيما تظاهر الآلاف في تولوز (جنوب غرب) حيث اندلعت مواجهات بعد الظهر. وفي نانت (غرب) جمعت التظاهرة نحو 1600 شخص بحسب مصدر في الشرطة وتخللها بعض الحوادث.
وفي ليون حيث تجمع أيضا الآلاف، وحاول عدد من "السترات الصفراء" إغلاق الطريق السريعة عند المخرج الجنوبي للمدينة، ما تسبب بزحمة سير.
وعاد المحتجون السبت إلى العديد من المستديرات حيث كانت بدأت التعبئة أواسط نوفمبر/تشرين الثاني. لكن السلطات المحلية أكدت أنها لن تسمح بأي قطع للطرق. كذلك، سجلت احتجاجات جمعت ما بين مئة وألف شخص في كل من ليل (شمال) وكاين (شمال غرب) وغرونوبل (شرق) وستراسبورغ (شمال شرق) ورين (غرب).
أكثر من نصف الفرنسيين ضد الاحتجاجات!
ويبدو أن الدعم الشعبي الواسع الذي كانت تلقاه حركة الاحتجاج بدأ يتراجع. فللمرة الأولى، تأمل غالبية من الفرنسيين (56 بالمئة) بتوقف التحرك، بحسب استطلاع نشرت نتائجه الأربعاء.
وبين الحكومة المنشغلة بالترويج للنقاش الكبير والمتظاهرين الذين يدينون مشاورات يعتبرونها شكلية، يتواصل حوار الطرشان. واعتبر الوزير الأسبق جان بيار شوفينمان في مقابلة مع صحيفة لوموند السبت أن هذه الأزمة تسلط الضوء "على تصدع اجتماعي وجغرافي وديمقراطي ومؤسساتي وأوروبي".
كما أخفقت النسخة الألمانية من حركة "السترات الصفراء" في تحقيق تعبئة كبيرة السبت بعد دعوتها إلى تجمعات في انحاء البلاد. وذكرت وكالة الأنباء الألمانية أن ألفي شخص فقط تجمعوا في أربع عشرة مدينة المانية كبرى بينها برلين وميونيخ. وطالب منظمو الحراك بتحسين ظروف العمل وتطوير الكفاءة وعناية صحية أفضل.
فرانس24/ أ ف ب


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.