مدنين: إنقاذ 34 مهاجرا وانتشال 6 جثث    عاجل : قيس سعيد يتحدث عن قرارات جديدة سيتم الإعلان عليها لاحقاً    بقرار من رئيس الجمهورية: لن يتمّ الاقتطاع من جرايات المتقاعدين    نادية عكّاشة ممنوعة من السفر؟    وزير الشباب والرياضة يهاتف رئيس الجامعة التونسية لكرة القدم    قصر هلال: شاب يقتحم معهدا ويطعن تلميذا    قفصة: إيقاف مدير سابق وطبيب أشعة بالمستشفى الجهوي    سلسبيل القليبي تعلق على أرقام الاستشارة: فبحيث قُضي الأمر    تعليق إقامة صلاة الجمعة لأسبوعين إضافيين    حوالي 7850 وافدا على تونس تم إخضاعهم للحجر الصحي    أفضل الدول في التعايش مع كورونا.. دولتان عربيتان تتصدران    ولي عهد أبوظبي يتلقى رسالة خطية من قيس سعيّد    قرصنة قنوات إيرانية رسمية وعرض لقطات مؤيدة للمعارضة    آخر اخبار المنتخب في الكامرون..نتائج تحاليل كورونا..خبر_عاجل    بورصة تونس تقفل حصة الخميس على ارتفاع طفيف بنسبة 07ر0 بالمائة    تونس تتسلم مليون جرعة تلقيح مضادة لكورونا ممنوحة من الجزائر في انتظار تسلم 300 ألف لتر من الاكسجين الطبي الايام القادمة    بعد أن تدرب مع زملائه: تحليل ايجابي لغيلان الشعلاني    فيديو/ وزارة النقل ستشرع في إعداد دراسات لاطلاق قطار سريع عابر للبلاد    تونس غرق 6 مهاجرين وفقد 30 بعد انقلاب قاربهم    ماذا في الاتفاق بين منظمة الأعراف والمؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة؟    رأس جدير: احباط محاولة تهريب كمية من أدوية مرض السكري إلى خارج البلاد    عاجل: وزارة المالية تكشف حقيقة طبع أوراق نقدية لخلاص أجور شهر جانفي وتوضح..    جثة عامل افريقي تطفو في "ماجل" داخل معصرة زيتون بالقيروان..وهذه التفاصيل..    وزارة الشباب والرياضة تقرر مواصلة اجراء المقابلات الرياضية دون حضور الجمهور    خبير مالي: في تونس...أجور الموظّفين للأشهر القادمة مُهدّدة''    الأرصاد الجوية المصرية تحذر المواطنين    البنك المركزي قام بطباعة الأوراق النقدية لخلاص أجور شهر جانفي..    وزارة الشؤون الثقافية تنعى الفنان التشكيلي الكبير عادل مڨديش    صاروخ تائه في طريقه للاصطدام بالقمر..    أوكرانيا.. جندي يقتل 5 من زملائه    هذا ما كشفته الأبحاث الأولية بخصوص محاولة حقن طفلة بمادة مجهولة بتطاوين #خبر_ عاجل    طارق الفتيتي:" تمّ ادراج مداخلة بإسمي خلال جلسة الاحتفاء بالدستور دون علمي"    ارتفاع عدد وفيات كورونا في تونس    الفيفا تدعم خزينة الجامعة بمبلغ 6 مليون دينار    كلام هشتاغ..الإنقاذ !    تونس: هكذا سيكون الطقس اليوم    حدث اليوم..الدستور أولا... أم الانتخابات..خلافات ليبيا تتصاعد    مخزونات سدود باجة: نسبة امتلاء عامة في حدود 61 %    تركيا: سجن صحفية بتهمة "اهانة الرئيس".. وأردوغان يصف تصريحاتها ب"الجريمة"    قف .. وليمة الذّئاب    القاصة والناقدة هيام الفرشيشي ل«الشروق»: جمعيات تونسية مختصة في تكريس ثقافة الوليمة!    الروائي منجي السعيداني في بيت الرواية : أنا... حفيد الجاحظ!    محاورات مع المسرح التونسي للدكتور محمد عبازة (12)    خطف الأنظار في أمم إفريقيا...حكيمي: سأتحدث مع ميسي ونيمار حول الركلات الحرّة !    احتياطي تونس من العملة الصعبة 133 يوم توريد    بداية من اليوم.. توقف العمل بالمؤسسات الصحية العمومية بنابل    طبرقة ..القبض على عصابة لسرقة الأسلاك الكهربائية    أخبار النادي الصفاقسي : فكرة بيع المركب القديم تعود من جديد واعتذار للافريقي    "موديرنا" تنطلق في اجراء تجارب سريرية على لقاح خاص بمتحور "أوميكرون"    كأس امم إفريقيا: برنامج الدور ربع النهائي    الأستاذة سلسبيل القليبي تعلق على دعوة الغنوشي للاحتفال بذكرى ختم الدستور    غوغل يحتفل بذكرى ميلاد سندريلا الشاشة العربية    في الدورة ال5 للملتقى الدولي "شكري بلعيد للفنون": رسم جداريات غرافيتي عملاقة وتركيز مجسم للشهيد    نوال محمودي تتعرّض لتهديدات بالقتل (صور) #خبر_ عاجل    البورصة السياسيّة..نزول..عثمان بطيّخ ( مفتي الجمهورية)    علّقوا حبلا في باب منزلها: نوال المحمودي تتعرّض للتهديد بالقتل    ما هي الطريقة الكركرية التي أثارت ضجة في تونس؟    تحصينات حمودة باشا (1)...تونس تعلن الحرب على البندقيّة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



السراج يدعو إلى رفع حظر السلاح عن حكومة الوفاق الليبية
نشر في باب نات يوم 16 - 04 - 2019

الأناضول - طرابلس/ وليد عبد الله
قال إن هجوم قوات حفتر على طرابلس "لم يكن ليقع دون تدخلات بعض الدول"..
دعا فائز السراج، رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبية، الثلاثاء، المجتمع الدولي إلى رفع حظر السلاح عن الحكومة ل"تستطيع الدفاع عن المدنيين الأبرياء"، في ظل الهجوم على العاصمة طرابلس (غرب).
ومنذ 4 أبريل/ نيسان الجاري، تشهد طرابلس معارك مسلحة؛ إثر إطلاق اللواء متقاعد خليفة حفتر، قائد الجيش في الشرق، عملية عسكرية للسيطرة على العاصمة، مقر حكومة الوفاق، المعترف بها دوليا، وذلك سط تنديد دولي واسع.
وخلال كلمة له أمام مجالس الحكماء بمدن الغرب الليبية، وهي مجموعة من المشائخ تُعنى بالمصالحة، قال السراج إن "هذا الاعتداء لم يكن ليقع دون تدخلات بعض الدول (...) بسبب مصالحها الضيقة"، بحسب بيان لمكتبه الإعلامي.
وزاد بأن "هذه الحرب تسببت في انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان، وهي تقع الآن من قبل القوات المعتدية (...) وكل ذلك موثق ومسجل".
ودعا المجتمع الدولي إلى "أن لا يساوي بين المعتدي والمعتدى عليه (...) والضغط على الدول التي تقدم الدعم لهذا الاعتداء".
وتابع: "فإما أن يتم وقف الدعم، ويتوقف انتهاكهم لقرارات مجلس الأمن، الذي فرض حظر السلاح، أو أن يتم رفع الحظر عنا كسلطة شرعية معترف بها دوليا، لنستطيع الدفاع عن المدنيين الأبرياء".
وأصدر مجلس الأمن، في مارس/ آذار 2011، قرارا برقم 1970 طلب فيه من الدول الأعضاء بالأمم المتحدة "منع بيع أو توريد الأسلحة وما يتعلق بها إلى ليبيا"؛ على خلفية الاقتتال بين كيانات مسلحة عديدة.
وقال السراج: "كنا نعتقد بأن حفتر من الأطراف التي تسعى إلى الوصول بالبلاد إلى بر الأمان، لكن هذه الحرب أثبتت أنه لم يكن شريكا حقيقا في السلام".
وأطلق حفتر الهجوم على طرابلس في وقت كانت تستعد فيه الأمم المتحدة لعقد مؤتمر للحوار بمدينة غدامس الليبية، بين 14 و16 أبريل/ نيسان الجاري، ضمن خريطة طريقة أممية لمعالجة النزاع على الشرعية والسلطة في البلد الغني بالنفط.
وأضاف أن حفتر "حرك قواته ليحبط آمال الليبيين، ويغرق البلاد في دوامة عنف جديدة وحرب مدمرة".
وتابع أن "حرب حفتر الجديدة أزهقت الكثير من الأرواح، ودمرت ممتلكات خاصة وعامة".
وأفادت منظمة الصحة العالمية، الثلاثاء، بسقوط ما لا يقل عن 174 قتيلا و756 جريحا منذ بدء القتال في طرابلس.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.