دراسة تؤكد: قرابة نصف المؤسسات السياحية سرحت جزءا من أعوانها    جربة: جيش البحر يحبط رحلة «حرقة» ل8 تونسيين    بنزرت: تحرير محاولة غش لثلاثة مترشحين في البكالوريا بسبب اصطحاب هواتف جوالة داخل القاعة    توزر: إيداع 4 أجانب اجتازوا الحدود خلسة في مركز الحجر الصحي    كورونا: مستجدات الوضع الوبائي بالمنستير    الديوانة تنفي فتح باب الانتداب في الوقت الحالي    ايقافات وحجز في حملات للشرطة البلدية    عدنان الشواشي يكتب لكم : لا تنسوا أنّنا نحن الذين إنتخبناكم    بالأسماء: تركيبة جديدة لهيئة جمعية صيانة جزيرة جربة    منوبة: ساعي بريد يحصل على الباكالوريا ويدعّمها بالإجازة في الفلسفة    مخلوف: شرطة الحدود بمطار جربة توقف الدكتور محمد هنيد    قراش حول ملف اغتيال بلعيد: "النهضة ليست لها الشجاعة السياسية والأدبية لتحمل هذه المسؤولية"    مدرب أتلانتا بعد هدفي رونالدو من ركلتي جزاء: هل نقطع أذرع اللاعبين؟؟!    الجزائر تتهم تركيا وقطر بتخريب ليبيا.. بتواطؤ من مجلس الأمن والجامعة العربية    بسبب أزمة كورونا: دول تمنحك جنسيتها بأسعار منخفضة    نقابة معمل الأمونيتر بالمجمع الكيميائي التونسي بقابس توقف وحدات الإنتاج    احباط 16 عملية حرقة وايقاف 290 شخصا    الدوري الاسباني: ميسي يحقق رقما قياسيا تاريخيا    الفنان قصي الخولي وزوجته مديحة التونسية يحتفلان بعيد ميلاد ابنهما (صور)    صورة: كادوريم ''الحمدلله لقيت المرا الي نحبها و نتمناها''    اول تعليق من البابا فرنسيس بعد تحويل أردوغان آيا صوفيا إلى مسجد.. وتصريحات غاضبة    سامي الطاهري: المرحلة الحالية مناسبة للفرز بين الأطراف المدنية والجهات المعادية للحريات والعمل النقابي    جندوبة: ضبط شخصين بصدد اجتاز الحدود البرية خلسة    وزارة الصحة تعلن: 18 إصابة وافدة بكورونا    برشلونة: غريزمان يتعرض الى اصابة    إيران.. 6 هزات أرضية تضرب شرق طهران خلال ساعات    رابطة الأبطال الاوروبية: مواجهات نارية في «البطولة المصغرّة»    الجيش الليبي يحدد شروط فتح حقول وموانئ النفط    استمرار الاحتجاجات في مالي.. والرئيس يعلن حل المحكمة الدستورية    جرزونة.. صعقة كهربائية قاتلة    ارتفاع في الحرارة مع ظهور الشهيلي محليا وتوقع نشاط خلايا رعدية بعد ظهر الاحد بالوسط الغربي    هل تعلم ؟    الهيئة المستقلة للانتخابات - 3188 مطلب انخراط في النادي الافريقي    تاجيل الجلسة العامة الانتخابية للجامعة التونسية لكرة اليد الى ما بعد اولمبياد طوكيو    أشهر روايات عن الحب    فوري بن قمرة ينفعل..يقطع الحوار ويغادر الاستديو    حدث في مثل هذا اليوم    موقع "الجريدة المدنية" مولود اعلامي جديد للاتحاد العام التونسي للشغل    الامينة العامة المساعدة لاتحاد الشغل: حماية قانون الاقتصاد الاجتماعي من سوء الاستغلال تفرض تأمين ضمانات    قدموا من الجزائر خلسة.. نقل 4 بوركينيين الى الحجر الاجباري    الشواشي يستبعد انسحاب النهضة من الحكومة    أغنية لها تاريخ: «لوكان موش الصبر»....أغنية واجه بها «منتقدي» حبّه    باكالوريا 2020: فتاة تقدم على الانتحار بعد ان ضبطت في محاولة غش    وزير الفلاحة: صابة الحبوب لن تغطي سوى 5 أشهر من الاستهلاك    معتصمو الكامور يقطعون طريق الإمداد باتجاه الحقول البترولية    روسيا: استكمال اختبارات لقاح مضاد لكورونا بنجاح    في لقاء بمقر الجامعة: الجريء ينطق بلسان حمودية.. ويؤكد أنه لن يترشح لرئاسة النادي الإفريقي    بن علية: العائدون على متن باخرة دانيال كازانوفا من مرسيليا منذ 1 جويلية الجاري عليهم التزام الحجر الصحي الذاتي    وزير الفلاحة أسامة الخريجي من المهدية..7 ملايين قنطار تقديرات صابة الحبوب    ثقافة تخريب المركز، و سيكولوجية الفوضى!!.    وعلاش هالفرحة الكلّ بحاجة خاصّة بلتراك..    صلاح الدين المستاوي يكتب: أربعينية الشاذلي القليبي غاب فيها ابراز رؤيته التنويرية للاسلام    بن علية: العائدون على متن باخرة دانيال كازانوفا من مرسيليا عليهم التزام الحجر الصحي الذاتي بعد ثبوت إصابة طاقمهاَ    أبو ذاكر الصفايحي يعجب لأمر البشر: ما أشبه قصة مايكل جاكسون بقصة صاحب جرة العسل    دعم المهرجانات الصيفية: ضبط معايير من قبل لجنة التمويل العمومي للجمعيات (وزارة الشؤون الثقافية)    محمد الحبيب السلامي يسأل: رئيس حكومة يصلي خلفه كل الأحزاب...    دعوى قضائية في ليبيا لمقاضاة منتجي فيلم "عمر المختار"    أريانة: حجز 30 طنا من السكر المدعم و3 أطنان من المخلّلات المتعفّنة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





طارق الشريف: تحويل التّمور وتصنيعها غذائيا في تونس مازال محتشما
نشر في باب نات يوم 21 - 11 - 2019

وات - يبقى تحويل التّمور وتصنيعها غذائيا، بما يعطيها قيمة مضافة ويفتح أمامها آفاقا تصديرية أكبر، محتشما، وفق رئيس كنفدرالية المؤسسات المواطنة التونسية "كوناكت"، طارق الشريف.
وقال الشّريف بمناسبة افتتاح الدّورة الثانية لأشغال المنتدى الدولي للتمور والنخيل بتوزر، الخميس، أنّ المنظمة، باعتبار دورها الاقتصادي، تشجّع المستثمرين التونسيين والأجانب على الاستثمار في مجال تحويل التّمور إلى جانب التمور البيولوجية خاصة وان عائداتها الماليّة أهم من تلك التي تسجلها التمور الأخرى.
ولفت وزير الصناعة والمؤسسات الصغرى والمتوسطة في حكومة تصريف الاعمال، سليم الفرياني، من جانبه، إلى أنّ المنتدى يرنو الى تأسيس سلسلة قيمة مستدامة للتمور من خلال تطوير الإنتاج وتحسين منظومة التحويل بالتركيز على تحويل جميع مكونات التمور والنخيل ومشتقاته للنهوض بصادرات القطاع.
كما يتوجب، وفق قوله، الترويج لتونس كقطب صناعي من ضمنها الصناعات التحويلية في مجال التمور، لا سيما وان البلاد تطمح إلى الوصول بمنتوجاتها الوطنية لأكثر من 5ر2 مليارات نسمة في العالم.
وأكد أنّ صادرات قطاع التمور قابلة للتطور من خلال تثمين المنتوج على غرار ما حققه زيت الزيتون من نجاحات في الخارج وحصول مؤسسات تونسية على ميداليات عالمية موضحا أنّ عائدات التمور التي بلغت حوالي 870 مليون دينار الموسم المنقضي، بإمكانها بلوغ ألف مليون دينار في الموسم الجديد، خصوصا مع وفرة الإنتاج المقدر بت340 ألف طن وهو حجم يقارب حجم انتاج الزيتون (350 ألف طن).
وتتوجه الدّولة، وفق الفرياني، إلى دعم القيمة المضافة للتمور بتشجيع مشاريع التحويل في الولايات المنتجة وغيرها.. معتبرا انه على المستثمرين الخواص تحمل مخاطر التصدير والنفاذ الى الأسواق فيما يتعين على الدولة تحمل مسؤولية التّرويج والتسويق لهذا المنتوج ذي القدرة التنافسية العالية.
وتحتلّ التمور التونسية صدارة الكميات المصدرة عالميا، وهي تروّج في 73 بلدا في خمس قارات وهو رقم تأمل في تجاوزه، حسب تأكيده.
وتحدّث الفرياني من جهة أخرى، عن تنوع النسيج الاقتصادي في ولاية توزر المرتكز على قطاعي الفلاحة والسياحة وعدد من المؤسسات العاملة في مجال تصدير وتحويل التمور.
وبين أن الجهة وفي اطار اطلاق توزر ولاية صديقة للبيئة ستشهد في بداية سنة 2020 تشغيل القسط الثاني من المحطة الفوطوضوئية بحجم انتاج اجمالي يقدر ب20 ميغاوات تضاف اليها حوالي 30 ميغاوات ستنجز عن طريق القطاع الخاص لتحقق خلال سنة 2021 اكتفاءها الذاتي من الطاقة، وهو ما قد ينعكس إيجابا على استهلاك الطاقة في القطاع الفلاحي ويشجع مستثمرين للتمركز بها.
يشار إلى أنّ برنامج المنتدى الدولي للتمور والنّخيل، الذي يتواصل على مدى يومين، ينتظم ببادرة من "كوناكت" بالشراكة مع قطب الجريد والوكالة الالمانية للتعاون الدولي وعدد آخر من الهياكل ذات العلاقة.
ويتضمن المنتدى عدة مداخلات وورشات عمل علاوة على مشاركة حوالي 20 عارضا لمؤسسات تعمل في مجال تصدير وتحويل التمور من تونس ومصر والجزائر.
وقد قدمت الوكالة الالمانية للتعاون الدولي، بالمناسبة، مجموعة من أنشطتها المنجزة في ولايات توزر وقبلي وخصوصا في مجال احداث سلسلة القيمة للتمور منذ 2015.
كما عرضت برامجها لتنمية هذه الولايات عبر تقوية قدرات الهياكل المعنية بقطاع التمور في القطاعين العام والخاص ومساعدتها على النفاذ الى أسواق جديدة وتوظيف التكنولوجيات الحديثة في التصدير.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.