صفاقس: انطلاق عملية رفع الفضلات المكدسة في شوارع المدينة    منذ شهر نوفمبر: 3 بواخر محمّلة بالقمح والشعير غير قادرة على تفريغ حمولتها    النادي الافريقي : احمد خليل يمضي عقدا جديدا الى غاية 2023    بنزرت: توزيع 1200 لتر من الزيت المدعم بعدد من المناطق الشعبية بمعتمدية سجنان    حوالي 75,5% من المكالمات التي ترد على الخط الأخضر تتعلق بالعنف الزوجي    آخر أخبار الحالة الصحية للاعب منتخب الجزائر بغداد بونجاح    وزارة العدل تدعو الى استكمال التلاقيح ضد كورونا قبل 22 ديسمبر 2021    يوسف بوزاخر "رئيس الجمهورية لم يتطرق مطلقا خلال لقاءاته مع ممثلي المجلس الاعلى للقضاء، الى حل المجلس او الغائه "    رمضان بن عمر: خلال 10 سنوات تم ترحيل 10 آلاف مُواطن خاصة من ايطاليا    صفاقس: القبض على شاب بحوزته كمية من الكوكايين لترويجها    تطاوين: جولة جديدة من الحوار بين السلط الجهوية والوفد الجهوي المفاوض للحكومة من أجل تحيين اتفاق الكامور والالتزام بتنفيذه    بنزرت: شاحنة ثقيلة تصطدم بفتاة ال 12 سنة وحالتها الصحية حرجة    ليبيا: اقتحام مقر مفوضية الانتخابات في طرابلس    تعيين مستشار جديد لألمانيا خلفا لميركل    جامعة الأطباء والصيادلة تتمسّك بالإضراب    الشيء الوحيد الذي يستطيع سعيد الإعلان عنه يوم 17 ديسمبر حسب الزغيدي    معهد الإحصاء: هذه المواد شهدت ارتفاعا في الأسعار    نحو 200 الف طفل يعانون من اضطرابات طيف التوحد في تونس    العوينة: القبض على رجل أعمال خليجي و4 فتيات داخل وكر دعارة    15 يوما في السنة: قائمة أيام الأعياد والعطل في تونس    عادل إمام يحسم الجدل حول حالته الصحية بعد غيابه الطويل عن الساحة    متّهم في ''قضية خاشقجي'': السعودية تطالب فرنسا بالإفراج عن مواطن سعودي.. فورا    جربة: توقف الدروس ب 3 مؤسسات تربوية بسبب كورونا    تونس: هل سيتم تطعيم أطفال ال5 سنوات فما فوق؟    القبض على المشتبه به في قتل عسكري    الكشف عن ملابسات اعتداء عون حرس على شقيقتين في القيروان    هيئة الخبراء المحاسبين تقدم وثيقة خاصة بتنقيح النظام الجبائي لبودن    عاجل: اجراءات هامّة توقيّا من كورونا إستعدادا للاحتفال برأس السنة الإداريّة    كأس العرب: ترتيب الهدافين الى حد الآن    فتح تحقيق والظاهرة محيّرة: انتحار 3 ضباط ... يُغضب النقابات الأمنية    كأس العرب: برنامج مباريات الدور ربع النهائي    هاني عمامو في الترجي التونسي لموسمين ونصف    "الثالوث المحرّم إضافة أم إضعاف للرواية العربية؟ شعار الدورة ال11 ل"مهرجان قافلة المحبة"    أيام قرطاج المسرحية : عروض فاترة في أجواء باردة    الدكتور محمد عبازة في بيت الرواية... المخرجون اغتالوا الكاتب المسرحي!    "صالون هدى ".. طرح آخر للأوضاع في فلسطين    نابل: لإنقاذ موسم القوارص .. دعوات إلى تشديد الرقابة على مسالك التوزيع    هدفان لكل من مبابي وميسي في فوز سان جيرمان 4-1 على بروج    تونس: هكذا سيكون الطقس اليوم    في الذكرى 34 للانتفاضة الأولى    عاجل: إكتشاف نُسخ متحوّرة عن أوميكرون.. وعلماء يحذّرون    الطاقات البديلة الحل الذي غفلت عنه تونس لإنعاش اقتصادها    أخبار النادي الصفاقسي: ماذا في اجتماع خماخم والمدرب جيوفاني؟    قف: الصورة ترتعش!    تعاون في المجال المسرحي    طقس الأربعاء: درجات الحرارة في ارتفاع    صفاقس: فتح الجسر العلوي على مستوى تقاطع الطريق الحزامية كلم 4 مع الطريق الوطنية عدد 14    توقيع لزمة لترميم "الكراكة" بحلق الوادي وتحويلها إلى متحف للخزف الفني    بالصور: إطلالات محتشمة للتونسيات في مهرجان البحر الأحمر بالسعودية    هذه حصيلة نشاط وحدات الشرطة البلدية..    فلاحون في قبلي ينفذون وقفة احتجاجية ويطالبون بالتعويض بسبب تضرر منتوج التمور    كأس العرب فيفا 2021: الجالية التونسية في الدوحة تحتفي بتأهل المنتخب الوطني إلى ربع النهائي    "مُحمّد".. الاسم الأكثر شعبية بين المواليد الذكور في بريطانيا    عامر عيّاد: منعوني من السفر لعلاج مرض    الباب الخاطئ ...الزمان مكان سائل/ المكان زمان متجمّد    اذكروني اذكركم    التقشف والاعتدال في الإنفاق ضرورة عند الأزمات    كسوف كلي للشمس السبت المقبل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



مصر: تصريحات إثيوبيا بشأن سد النهضة "استفزازية" ولا نريد حربا
نشر في باب نات يوم 23 - 06 - 2020


الأناضول -
وزير الخارجية سامح شكري، قال إن مصر تسعى لعقد جلسة لمجلس الأمن ليقرر ما على الدول احترامه
وصف وزير الخارجية المصري سامح شكري، التصريحات الإثيوبية الأخيرة بشأن سد النهضة بأنها "استفزازية"، معلنًا أن بلاده لا تريد حربا، وتسعى لعقد جلسة علنية في مجلس الأمن بشأن السد.
جاء ذلك في مداخلة هاتفية مع الإعلامي المصري، وائل الإبرشي، ببرنامجه على التلفزيون الحكومي، في وقت متأخر من مساء الإثنين، ردا على تصريحات إثيوبية حول أزمة السد.
ومؤخرا، أكد وزير الخارجية الإثيوبي، غيدو أندارغاشو، في تصريحات صحفية، أن بلاده ماضية في ملء السد في يوليو/تموز المقبل حتى لو لم يتم التوصل لاتفاق، معتبرا أن ذهاب مصر بملف السد لمجلس الأمن "لا تأثير له" في ظل حق أديس أبابا في التنمية.
وأضاف أندارغاشو: "المصريون يلعبون مقامرة سياسية، يبدو بعضهم كما لو أنهم يتوقون إلى اندلاع حرب".
وردا على مواقف أندارغاشو التي أوردها الإبراشي، قال شكري: "مثل هذه التصريحات تُوصف أنها استفزازية (..) نحن لجأنا لمجلس الأمن لكي نمنع تلك الإجراءات الأحادية (في إشارة إلى مل السد دون اتفاق)".
وأضاف: "المداولات تتم في مجلس الأمن بشكل غير رسمي، ونتطلع لعقد جلسة علنية ليتناول المجلس القضية ويقرر ما على الدول احترامه".
والجمعة، أعلنت الخارجية المصرية، في بيان، أنها تقدمت بطلب إلى مجلس الأمن، بشأن "تعثر" مفاوضات سد النهضة، ودعت السبت، في خطاب آخر إلى تسريع مناقشة طلبها.
وحول تصرف مصر في حال بدأت إثيوبيا في ملء السد دون موقف من مجلس الأمن، أجاب شكري: "أتصور أن أعضاء المجلس سيتناولون (الأزمة) بالسرعة الواجبة في ظل ما يرد من تصريحات إثيوبية متتالية وبنبرة غير مناسبة".
وتابع: "نجد تكرار أحاديث مثل تصريحات وزير الخارجية الإثيوبى حول دق طبول الحرب والإدعاء بأن مصر تسعى إلى ذلك في حين أنه لم يتفوه أي مسؤول مصرى بهذا على مدى السنوات الستة الماضية".
ونفى أن يكون لمصر دورا في التوتر الحالي على الحدود السودانية الإثيوبية، قائلا: "هذه أحاديث بلا مصداقية وتجاوز عناصر إثيوبية لحدود السودان ليس بجديد ولكن وتيرته زادت".
والإثنين، حثت الأمم المتحدة، على "حل الخلافات العالقة بشأن سد النهضة سلميا".
فيما أعلنت أثيوبيا اكتمال إنشاء 74 بالمئة من السد، الذي ستبدأ في ملئه اعتبارا من يوليو، مقابل رفض سوداني مصري للملء بقرار أحادي من دون اتفاق.
وتعثرت المفاوضات بين مصر وإثيوبيا والسودان، على مدار السنوات الماضية، أحدثها منذ نحو أسبوع، وسط اتهامات متبادلة بين القاهرة وأديس أبابا ب"التعنت" و"الرغبة في فرض حلول غير واقعية".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.