بنزرت.. حجز 7200 قالب مثلجات    الحامة: 28 إصابة محلية جديدة بالكورونا    أبطال أوروبا (ربع النهائي): قائمة برشلونة لمباراة بايرن ميونيخ    بسبب زوجها: اختطاف امرأة بسيدي حسين    البرمجة الكاملة لمهرجان البحر الأبيض المتوسط الكراكة بحلق الوادي    انخفاض ملحوظ في الميزان التجاري الطاقي    كارثة مرفأ بيروت.. تضرر 3.972 مبنى و4.214 سيارة    تهم المرأة والأسرة والطفولة.. مجلس وزراء يصادق على عدد من مشاريع القوانين والأوامر الحكومية    موعد انطلاق بيع الإشتراكات المدرسية والجامعية للنقل    توننداكس ينهي حصة الاربعاء على ارتفاع بنسبة 0،55 بالمائة    طبرقة: الحماية المدنية تسيطر على حريق غابة «البلوط»    قطاع الأعلاف «الصندوق الأسود...نقابة الفلاحين تتحرك    بسبب الكورونا العودة المدرسية تتحوّل إلى قضية شائكة في بريطانيا    سلمى بكّار: فنّ لطفي العبدلّي فنّ بذيء    غياب المحكمة الدستورية انعكس سلبا على تناسق النظام القانوني وعلى سير النظام السياسي في تونس (تقرير)    الشركة التونسيّة للملاحة تعلن عن جملة من الاجراءات للوافدين من الخارج    خبراء تونسيون يتمكنون من تحديد السلسلة الوراثية للجينوم الكامل لسبع سلالات من فيروس الكوفيد    رمضان بن عمر: خلو باخرة الحجر الصحي الايطالية الراسية بلامبيدوزا من الاصابات بكورونا    عبير موسي تلتقي المكلف بتشكيل الحكومة وتقترح تشكيل حكومة مكونة من أقطاب وزارية    رسميًا، تأجيل تصفيات آسيا المؤهلة إلى مونديال قطر 2022    معدلات اسعار الخضر والغلال تراجعت ما بين فيفري وجويلية 2020 وسط ارتفاعات طالت الاسماك واللحوم الحمراء    خلال يومين: إحباط 07 عمليات اجتياز للحدود البحرية خلسة وضبط 80 مجتازا    نابل: إلقاء القبض على شخص من أجل سرقة درّاجة ناريّة    تراجع كبير في قيمة الإيرادات الضريبية    الطبوبي : "من يرفض حكومة تكنوقراط عليه تسليم الأمانة لأصحابها ولتكن له الجرأة للقيام بذلك"    جائزة "زبيدة بشير" للكتابات النسائية التونسية لسنة2019 : تتويج 4 كاتبات وحجب جائزة البحث العلمي باللغة الفرنسية    مروان العباسي: خطّة الانعاش الإقتصادي لتونس لابد ان تمر اولا عبر استثناف نشاط الفسفاط والمحروقات    600 مليون دينار.. خسائر شركة السكك الحديدية جراء الاعتصامات    جندوبة: 9 حرائق متزامنة بطبرقة وعين دراهم وغار الدماء وبوسالم وعمليات الإطفاء متواصلة    نصاف بن علية: الوضع الوبائي حرج.. وهكذا عاد الفيروس إلى بلادنا    وزارة الصحة تُجهّز 1500 غرفة لاستقبال مصابي كورونا    عبير موسي من دار ضيافة ''شرطنا القطع مع الإسلام السياسي و الخوانجية ''    سلة : اجراء كافة المقابلات المتبقية لموسم 2019-2020 دون حضور الجمهور    نادي برشلونة يعلن إصابة أحد لاعبيه بكورونا    من ضحاياهم قضاة ومحامون...يهاجمون أصحاب السيارات قرب القرجاني ويفتكّون هواتفهم    شبيبة القيروان/ النادي الإفريقي ..التشكيلة المحتملة للفريقين    طفل الخمس سنوات يتعرّض للتحرّش من طرف منشطتين بنزل في الحمامات؟!    رأس الجبل.. إحباط "حرقة" بكاب زبيب    كان بحالة سكر..يدخل منزل جارته ويحاول تقبيلها عنوة    كلاسيكو الجولة 19: التشكيلة المحتملة للفريقين    في الحب والمال/ هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    مشكلات نفسية تعالج بالصراخ    الرابطة 1 التونسية (جولة 19): برنامج مباريات الاربعاء والنقل التلفزي    رابطة الأبطال..قمة منتظرة بين باريس سان جرمان وأتلانتا    سياسي ليبي للشروق..مبادرة أمريكا حول سرت بوابة لتقسيم ليبيا    سعيّد يتّخذ هذا القرار بخصوص المنطقة الحدودية العازلة    قتلى وجرحى في مدينة هندية بسبب منشور مسيء للنبي محمد    إشراقات..بيني وبينه    من قصص العشاق : ليالي نعيمة عاكف (1)..السيرك والحب والزواج !    هل تعلم ؟    أغنية لها تاريخ..«طير الحمام مجروح» محمد الماجري يكشف عن توجهه الموسيقى    3.8 مليارات دينار عجز الميزانية الدولة    أعلام من الجهات: الشيخ عرفة الشابي... مؤسس أوّل كيان قومي تونسي على الأرض الإفريقية    نساء شهيرات: حفصة بنت حمدون...الشاعرة الأندلسية النابغة    طقس اليوم..الحرارة في ارتفاع طفيف..    انفجار ضخم يهز مدينة غزة والطيران الإسرائيلي يقصف مواقع للمقاومة (صور)    غنى للبنان "من تونس سلاما لبيروت" / لطفي بوشناق ل"الصباح نيوز":صدمتي كبيرة وعلى الفنان أن يكون الصوت المقاوم للواقع العربي الراهن"    رسالة حادة من ابنة فيروز لمروجي إشاعة وفاة والدتها    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





هيكل مكي: عريضة سحب الثقة من رئيس البرلمان راشد الغنوشي جمعت أكثر من 73 توقيعا
نشر في باب نات يوم 13 - 07 - 2020

وات - أفاد النائب عن الكتلة الديمقراطية، هيكل مكي، بأن عدد الممضين على عريضة سحب الثقة من رئيس مجلس نواب الشعب راشد الغنوشي تجاوز ب"كثير" 73 إمضاء، المطلوبة لإيداع العريضة لدى مكتب مجلس نواب الشعب وتمريرها إلى الجلسة العامة.
وأضاف المكي، في تصريح صحفي اليوم الاثنين من مقر مجلس نواب الشعب بباردو، أن الامضاءات على العريضة متواصلة، مؤكدا أن كافة نواب الكتلة الديمقراطية قد أمضوا عليها.
وأوضح أن هذه العريضة جديدة ولا مانع إن التقت مع العريضة التي كانت تقدمت بها كتلة الحزب الدستوري الحر لنفس الغرض، وهي تتضمن نقطة وحيدة تتمثل في سحب الثقة من رئيس البرلمان راشد الغنوشي (رئيس حركة النهضة) "تبعا لجملة الخروقات المسجلة من قبله في إدارة مجلس نواب الشعب وتسييره.
وأكد مكي أن عريضة سحب الثقة من الغنوشي أملتها ضرورة عودة مجلس النواب إلى أعماله والقيام بأدوراه بعيدا عن الفوضى التي يتخبط فيها جراء التقصير في تسيير المجلس إداريا وخاصة أمنيا، بعد حادثة محاولة إدخال شخص صادر في شأنه قرار منع من السفر بالقوة إلى المجلس (من قبل رئيس كتلة ائتلاف الكرامة سيف الدين مخلوف) .
وشدد على أن الأجواء المشحونة داخل البرلمان تقتضي سحب الثقة من رئيسه الحالي (تتطلب 109 أصوات)، وإسنادها إلى شخصية أخرى عليها حد أدنى من الإجماع.
يشار إلى أن أربع كتل برلمانية بمجلس نواب الشعب اتفقت على الشروع في اجراءات لسحب الثقة من رئيس البرلمان راشد الغنوشي إثر لقاء السبت بين ممثليها، وفق ما أكده الناطق الرسمي باسم التيار الديمقراطي محمد عمار.
وأفاد عمار، في تصريح ل(وات) أمس الأحد، بأن الكتل هي الكتلة الديمقراطية (حزبا التيار الديمقراطي وحركة الشعب) وكتلة الاصلاح الوطني وكتلة تحيا تونس والكتلة الوطنية، وقال إنه سيتم اليوم الاثنين إصدار بيان إعلامي حول البدء في اجراءات سحب الثقة من رئيس المجلس في إطار "التصدي لجملة من الخروقات التي اتهم رئيس المجلس بارتكابها مؤخرا".
وذكر أنه تم خرق الفصل 13 من النظام الداخلي المنظم لنشاط المجلس من قبل من وصفها ب"الترويكا البرلمانية"، في إشارة الى كتل النهضة وائتلاف الكرامة وقلب تونس، مبينا أنه تم إرجاع مشروع قانون لتمديد فترة رئاسة المجلس بثلاث سنوات الى لجنة النظام الداخلي في حين أن القانون يفرض على مكتب المجلس إحالتها مباشرة الى الجلسة العامة.
وأضاف عمار أن الخروقات شملت مراجعة مشروع قانون تنقيح فترة رئاسة المجلس من قبل لجنة النظام الداخلي التي أدرجت تنقيحا ينص على التمديد لخمس سنوات في مدة تولي رئاسة المجلس لتقوم بالمصادقة مرة ثانية على صيغة المشروع وتحيله الى مكتب البرلمان.
واعتبر أن رئاسة المجلس كذلك خرقت الفصل 66 من النظام الداخلي الذي يفرض الاعلان عن تركيز لجان التحقيق البرلمانية خلال الجلسة العامة قبل الاشراف على تشكيلها من قبل رئيس مجلس النواب أو نائبه.
وكان أفاد أيضا بأنه تم الاعلان عن تكوين لجنة التحقيق البرلمانية التي تشكلت بمجلس النواب للتحقيق في شبهة تضارب المصالح لرئيس الحكومة الياس الفخفاخ بعد انطلاقها في عقد الاجتماعات، إذ اجتمعت ثلاث مرات في حين أن النظام الداخلي يفرض إعلان تشكليها خلال الجلسة العامة قبل البدء في اجتماعاتها.
كما بين النائب عن حزب التيار أن الكتل البرلمانية المذكورة كانت عبرت عن استنكارها للاعتداءات المسلطة على المرأة، معبرة عن دعمها للنائبة مريم اللغماني التي "تعرضت للتهجم خلال اجتماع للجنة الحقوق والحريات من قبل النائب عياض اللومي" (نائب عن قلب تونس).
وأكد أن الاتفاق بين الكتل النيابية حول البدء في اجراءات سحب الثقة من رئيس مجلس النواب راشد الغنوشي لا علاقة له بنتائج اجتماع مجلس شورى حركة النهضة المنعقد أمس الأحد لاتخاذ قرار بخصوص حكومة الياس الفخفاخ (النهضة دعت الى مشاورات من أجل تشكيل حكومي جديد).
وذكر أن التيار الديمقراطي كان رفع قضية أمام المحكمة الادارية ضد الخروقات بمجلس النواب تطالب بتنحية رئيس ديوان رئيس مجلس نواب الشعب الحبيب خذر من منصبه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.