إليكم نتائج انتخابات نقابة الصحفيين بالأسماء    الهيئة الوطنية لحماية المعطيات الشخصية: نشر معطيات شخصية متعلقة بالوضع الصحي لشخص أو بعض الأشخاص يشكل خرقا للقانون    الجمعية التونسية لمساندة الأقليات تندد بحادث تعنيف تعرض له شاب إيفواري من قبل مشغله وتدعو الى وضع حد لهذه الممارسات    بعد اتهام الوكيل العام لمحكمة الاستئناف بنابل بالتدخل لفائدته: زهير مخلوف يرد على انس الحمايدي..    النجم السّاحلي في الموعد... عروض ومسابقات في صالون الرياضة بسوسة    ملتقى بئربورقبة .. لماذا خسر الفريق ورقة الصعود ؟    إحباط 19 عملية إجتياز الحدود البحرية خلسة وإلقاء القبض على 246 مجتازا    قبلي: تسجيل 5 اصابات جديدة بفيروس "كورونا" والمخبر العسكري المتنقل للتحاليل الجرثومية يغادر الولاية    الكاف: ارتفاع حالات الشفاء الى 152 حالة    عاجل: صدور نتائج تحاليل 6 أشخاص خالطوا مصابين بالكورونا في القصرين..    اريانة: وقفة احتجاجية لاعوان العدلية على خلفية مطالب مهنية    قضية استعجالية بسبب ملعب حمادي العقربي    النادي الإفريقي.. جلسة بين اليونسي والدريدي لوضع النقاط على الحروف    نحو إعادة انتشار سفارات تونس الخارج وتعزيزها في افريقيا وآسيا وأمريكا الجنوبية    موريتانيا تقطع «الأنترنات» لمواجهة الغش في الامتحانات    المدينة المتوسطية بالحمامات تحتفي بالشاعر نورالدين صمود ...«ديوان المنظوم والمرسوم».. اصدار جديد للمحتفى به    المخرجة جيهان إسماعيل ..«فرحة » فيلمي الجديد والتصوير في القاهرة    بنزرت: حجز كمية هامة من السجائر مختلفة الأنواع بدون فواتير    حدث اليوم .. فصل جديد للأزمة الليبية .. معركة خلافة السرّاج تتأجّج    تاج محل يستتقبل الزوار مجدّدا رغم ارتفاع عدد الإصابات بكورونا    1166 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا...وزارة الصحة تكشف الحقيقة    نادي منزل بوزلفة .. انطلاق التحضيرات بإشراف المدرب محمد السويحلي    نجم الزهور..مباراة فاصلة من أجل الصعود    ملعب المكناسي..رسالة شكر للمكتب الجامعي    القلعة الرياضية..الغاء مباراة المكناسي    وزارة المالية تنفّذ عقلة على حسابات المؤسسة التونسية للأنشطة البترولية    المدينة العتيقة تنزف .. كنوز مهجورة ... وتاريخ مستباح !    من الأعماق .. يا فلسطين.. ستنتصرين    مقرين.. حملة بوسائل النقل تطيح ب 10 عناصر اجرامية والاحتفاظ ب6 انفار من اجل السكر واحداث الهرج في الطريق العام    في الانطلاقة"محاصرة "المبشش" "اخطر منحرف وفي حقه 12 قضية اجرامية    حجز 9600 علبة جعة    طيلة 8 سنوات: إمام مسجد يغتصب فتيات قاصرات    يستأنف أعماله بعد أيام .. هل يقطع البرلمان مع الفوضى؟    مع الشروق.. قريبا توريد مياه البحر !    ريال مدريد يبدأ حملة الدفاع عن لقبه بتعادل مع سوسيداد    الجزائر تعلن إجراء انتخابات تشريعية مبكرة    الرئيس الجزائري : على فرنسا إعادة المزيد من رفات شهدائنا والاعتراف بجرائمها    روع ركاب المترو بمحطة باب سعدون بالبراكاجات والنشل" فنوش" في قبضة الامن    امرأة متهمة بإرسال طرد سام إلى الرئيس الأمريكي    طقس الاثنين: تواصل الأمطار الرعدية وانخفاض في درجات الحرارة    طقس اليوم: تقلبات جوية وامطار    كورونا.. وزير الصحة البريطاني يحذر من "نقطة تحول"    966 إصابة جديدة بفيروس كورونا في تونس    غدا الثلاثاء ... الاعتدال الخريفي 2020.. وأول أيام الخريف    مع أسعار صاروخية: اخطبوط الإحتكار يعتصر المواطن حتّى الموت؟    يوميات مواطن حر: ممرض وطبيب وكوفيد 19    عدنان الشواشي يكتب لكم : الى زملائي ...لا تغترّوا بشبابكم و لا بتهليل معجبيكم ولا بتطمينات مسؤوليكم..    1700 مليار ديون المؤسسات العمومية لدى شركة "الايتاب"    مسرحية "و يحكى أنّ»....لامست الإبداع نصاّ وتمثيلا وإخراجا...    وزارة الطاقة تمنح 8 رخص للبحث عن المواد المعدنية لهؤلاء    في متحف سوسة: الإعلان عن انطلاق مشروع "متاحف للجميع" موجّه إلى المكفوفين    الشيخ الحبيب المستاوي رحمه الله عمر لم يتجاوز52 سنة وعمل شمل كل مجالات العطاء الديني والعلمي والاجتماعي    تأجل عدة مرات... هذا موعد عرض برنامج ''The Voice Senior''    فرق المراقبة الاقتصادية ترفع 44 ألف مخالفة اقتصادية خلال الثمانية أشهر الأولى من سنة 2020    الإجابة قد تفاجئك: مفتاح السّعادة مع الأصدقاء أم مع العائلة؟    اليوم.. استئناف حركة سير قطارات نقل المسافرين بين تونس و قابس    طلب العلم فريضة على كل مسلم    الإسلام حث على طلب العلم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





العجمي الوريمي يرفض تدمير لطفي العبدلي و توظيف الإدارة لمنعه
نشر في باب نات يوم 10 - 08 - 2020

- كتب القيادي لطفي العبدلي تدوينة فيسبوكية يعتبر فيها ان القضاء وحده له سلطة منع العروض رافضا توظيف أساليب نظام الاستبداد لتدمير الفنان لطفي العبدلي أو غيره ،، كما دعا الى الحفاظ على الحرية و فتح باب النقاش بين أهل الفن حول بعض الضوابط لإنهاء الجدل...
و كتب العجمي الوريمي :
"الضغط المسلط على الفنان لطفي العبدلي ضغط فوق الطاقة البشرية ونهما كانت الاسباب فالمرور من النقد والتنديد إلى ضرب من ضروب التدمير الممنهج لفنان له اسلوبه الخاص الذي لم نكتشفه اليوم وهو اسلوب مثير للجدل منذ أن اعتلى العبدلي خشبة المسرح أو وقف امام الكاميرا ..
مراعاة الذوق العام واحترام الشخصيات العامة دون تناول عن حرية الابداع والحق في الإلتزام مما أؤمن به وأدافع عنه ..
استعمال كل الطرق لفرض الرضوخ والتسليم لطرف حزبي أو سحل أي فنان بلا شفقة أو رحمة واستضعافه لأن لا حامي له رسالة سيئة الى المبدعين في كل الفنون..
النقاش حول المعايير الفنية وحدود الحرية في التعبير وماهية المقدسات نقاش مطلوب والعودة إليه للحفر في هذه القضايا كلما دعت الحاجة أمر محمود..
اختلاف الٱراء بين الفنانين والمبدعين حول اعمال زملائهم ومواقف بعضهم من البعض الٱخر وهم اعرف الناس بأمور فنهم ومسيرتهم ومساراتهم الفنية يثري الساحة وينضج الافكار ..(رغم انحدار مستوى النقاش احيانا).
توظيف الادارة وسلطة الاشراف والنفوذ السياسي لحسم النقاش والانتصار والانحياز في المسائل الخلافية يفتح الباب للاستبداد والفساد..
تطبيق القانون والإحتكام للقضاء لرفع المظالم ورد الإساءة أو استعادة حق مستلب او مهضوم أقصر طريق لدرىء الفتنة بين لم يتسع صدره للنقد والثلب ومن لم يمنع نفسه من ذكر العورات والتعرض للأعراض..
إلغاء العروض بغاية العقاب وبضغط من الأنصار سابقة في زمن الديمقراطية التي اوصلت احد الخصمين الى البرلمان وكرست الثاني فنانا لا يصعد على الركح ويصافح جمهوره القادم من كل فج عميق فلا تكفروا بالنعمة في انتظار الرخاء ورغد العيش و"فرحة الحياة" و"البهجة" المرتجاة..
والصلح خير كله"


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.