أخبار النجم الساحلي: مأزق كبير بسبب مستحقات اللاعبين    فرنسا: حل جمعية إخوانية وإغلاق مسجد لمدة 6 أشهر    تفاصيل عن داعية تورط بجريمة قطع الرأس التي هزت فرنسا    فرنسا تطلق بنجاح أول صاروخ كروز من غواصة قادر على ضرب أهداف "من مسافة بعيدة"    بعد أزمته مع المنتخب السوري...من يريد إعادة معلول إلى الترجي؟    أخبار اتحاد تطاوين: رهان كبير على النيجيري «كوفري»    منظمة الصحة العالمية تسجل ارتفاعا قياسيا للإصابات بفيروس كورونا    أخبار الأولمبي الباجي : لخبطة في الشبان وعقد ب 3 سنوات للعلالي    فرنسا: 7 أشخاص يمثلون أمام قاضي تحقيق في قضية الاعتداء الإرهابي ضد أستاذ قرب باريس    طقس الأربعاء: ارتفاع طفيف في درجات الحرارة    وزارة العدل الأميركية تقاضي «غوغل»    وزير الداخلية الفرنسي يعرب عن انزعاجه من "المنتجات الحلال" بالمتاجر    المحكمة الدولية تحدد 4 نوفمبر موعد الجلسة التمهيدية الثالثة في قضية المتهم باغتيال الحريري    01 نوفمبر: انطلاق التسجيل عن بعد لمناظرتي السيزيام والنوفيام    مصر.. استبعاد حسن شاكوش من عضوية "الموسيقيين" لعدم إجادته القراءة والكتابة    هنا تطاوين: عدد من الفنانين يلوحون بالدخول في إضراب جوع    انتخاب درّة ميلاد رئيس الجامعة التونسية للنزل    علي الكعلي يستعرض مع سفير ألمانيا بتونس آفاق التعاون الثنائي    المهدية:احباط 8 عمليات هجرة غير نظامية وايقاف 111 مجتازا    انطلاق التسجيل في امتحان البكالوريا عن بعد بداية من 1 نوفمبر 2020 والى غاية موفى الشهر    رئيس الجمهورية يستقبل علي الحفصي    يوميات مواطن حر: القفا في الوجه تملق    3 وفيات بفيروس كورونا في المنستير و 16 إصابة جديدة    علي الكعلي: "من الضروري استعادة الثقة في الدولة"    3 كتل برلمانية يصدرون بيانا مشتركا حول جلسة 7 أكتوبر و موقفهم من المرسوم 116    اتحاد الشغل: توقيع تاريخي لاتفاق عمال الحضائر    نبيل معلول يقترب من مغادرة المنتخب السوري    هلال الشابة في ندوة صحفية: "وضعيتنا سليمة والخطأ يعود الى السلطة التأديبية للهياكل الرياضية"    أحمد صواب: الجريء إستشهد بتشرشل، أما أنا تفكرت ''عم صالح'' ولد حومتي    رابطة الأبطال الاوروبية.. برنامج مباريات اليوم    توزر.. وباء "كورونا" يلقي بظلاله على النشاط السياحي والمهنيون لا امل لهم إلا في انتعاشة السياحة الداخلية    نقابة الصحفيين تكذب أسامة الخليفي..وهذه التفاصيل..    صفاقس: تسجيل 93 إصابة جديدة وارتفاع اجمالي الاصابات إلى 2343 حالة    القبض على شخص من أجل افتكاك متاع الغير تحت طائلة التهديد والاعتداء بالعنف    "عادت الخَطِيئة إلى مطبخي" لِأمِير عدنان مصطفى (*) : هل بِالإمكان كِتابَة السَرْد الرِوائيّ بِالشِعْر؟    كمامات أم زقوقو؟ الدفاع عن المستهلك تجيب    بعد نجاحها في إنقاذ صابة الزيتون.. وديع بن رحومة يطلق مبادرة "إنقاذ صابة التمور"    لهفت الملايين.. الاطاحة بشبكة مختصة في تزوير عقود عمل بالخارج وتدليس تاشيرات سفر    الزمالك يكشف عن تطور الحالة الصحية للفرجاني ساسي    انتحار زوجة مطرب عراقي رميا بالرصاص    تركيبة مجلس نواب الشعب للدورة الثانية من المدة النيابية الثانية    رسمي، ديوان الإفتاء يعلن عن موعد المولد النبوي الشريف    ديوان الإفتاء: ذكرى المولد النبوي الشريف يوم الخميس 29 أكتوبر 2020    القصرين: ثبوت حمل متوفية لفيروس "كورونا" وارتفاع اجمالي الوفيات إلى 20 حالة    حركة تحيا تونس تدين تهجّم عبد اللطيف العلوي على مصطفى بن أحمد    مدافع النجم يتعافى من فيروس كورونا    البيانات المالية للتسعة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر 2020    رئيس جامعة وكالات الأسفار: خسائر القطاع تجاوزت المليار دينار    فنانون وسياسيون شيعوها أمس..تونس تودّع نعمة    إصدار جديد حول تطوير تعليم الرياضيات وتعلمها بالمدرسة    صندوق النقد يتوقع تحقيق تونس نسبة نمو ب 4 % العام المقبل    القبض على شخص صادرة في حقة 7 مناشير تفتيش    فرنسا تعتقل 3 ناشطات ألصقن رسوماً كاريكاتورية للنبي محمد    بسيّس: صدمت من القوة الاتصالية للجريئ وظهر انه "ولد صنعتي اتصاليا "    الرصد الجوي: رياح وبحر مضطرب بالشمال...    أولا وأخيرا..دار النجّار بلا باب    نوفل سلامة يكتب: على خلفية جريمة اغتيال مدرس مادة التاريخ الفرنسي «صامويل باتي»: هل المدرسة اللائكية الفرنسية في أزمة؟    القطيع و الكلاب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أحمد نجيب الشابي: سنبني قوّة سياسية تغيّر المشهد البرلماني البائس في 2024
نشر في باب نات يوم 28 - 09 - 2020

- تحدّث الاثنين 28 سبتمبر، رئيس الحركة الديمقراطية ، احمد نجيب الشابي عن انصهار حزبه وحزب الأمل ومجموعة من الندائيين والمستقلين.
وخلال استضافته في اذاعة شمس أف أم، قال الشابي إنه وشركائه الجدد بدؤوا الحوارات والنقاشات منذ 9 أشهر واستخلصوا أنه من الضروري الانصهار في كيان سياسي موحد يعيد بناء الثقة مع المواطن على أساس شعار الصدق في القول والاخلاص في العمل.
وقال الشابي " سنبني قوة تجمع قوى الوسط التي تشتّتت وفي أفق 2024 تدخل في الانتخابات من أجل حداث التغيير" مضيفا بأن هذه القوة "ستغير المشهد البرلماني البائس" حسب وصفه.
واعتبر الشابي أن تونس بحاجة في الفترة الحالية الى الاستقرار من خلال استمرار حكومة هشام المشيشي داعيا إلى عقد مؤتمر وطني للانقاذ يقدّم جملة من المقترحات لانقاذ البلاد.
وكان "حزب الأمل" و"الحركة الديمقراطية" ومجموعة من الندائيين وعدد من الشخصيات المستقلة، انصهروا ضمن تنظيم حزبي "معاصر منغرس في المجتمع وحامل لمشروع تقدمي يطرح برنامجا عمليا لإنقاذ الوطن واسترجاع الدولة، وتعبئة الشعب حول معارك التنمية والتقدم الحقيقية"، وفق بيان صادر الأحد.
وأكد البيان أن هذا الحزب الجديد يعمل على " بناء جسور الثقة بين المواطن وبين السياسيين، من خلال ممارسة حزبية تعتمد الصدق في القول والإخلاص في العمل".
وأبرز أن هذا الانصهار يهدف الى تغيير سياسي وتخليص الدولة من الابتزاز و"تغوّل مراكز القوى"، واستعادتها من قبل المواطنين لخدمة أمنهم والذود عن حرياتهم وإقامة العدل والسهر على انفاذ القانون.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.