احداث شغب بولايات سوسة و سليانة وتونس..وإيقاف عدد من المتورطين    تطاوين: تأجيل الإضراب في حقول النفط التابعة لشركة « ايني » الايطالية إلى أيام 25و26و27 جانفي الجاري    وزارة الداخلية:تحرير آلاف المخالفات خلال ال 24 ساعة الماضية    أعوان الوظيفة العمومية : هكذا سيكون العمل الاسبوع القادم ..    تركيا: تطعيم أكثر من 600 ألف شخص ضد كورونا خلال يومين    بريطانيا: أكثر من 55 ألف إصابة و1280 وفاة جديدة بكورونا    المغرب يمنح ترامب'وسام محمد ‘ لدوره في اتفاق التطبيع    النادي الإفريقي: اليونسي يحشر المعارضة في الزاوية.. ويضعها أمام مسؤولياتها    غار الدماء: وفاة عون حرس بطلق ناري بمركز الحرس الحدودي "الصرية"    ضمّت ألفة بن رمضان وامنة فاخر وأسماء بن أحمد : نقابة الفنانين التونسيين تستأنس بنجاحات الشباب والمرأة المبدعة    مهنيون قطاع زيت الزيتون يدرسون في لقاء افتراضي مع الصينيين دعم صادرات هذا المنتوج التونسي إلى الصين    البروصة في اسبوع: "توننداكس" يسجل تراجعا طفيفا بنسبة 4ر0 بالمائة    سليانة.. النيابة العمومية تأذن بفتح بحث في حادثة اعتداء عون أمن على راعي أغنام أمام مقر الولاية    ترامب يعتزم مغادرة واشنطن صباح يوم تنصيب بايدن    السعودية تحذر رعاياها في الولايات المتحدة    منوبة.. 51 إصابة جديدة بكورونا مقابل صفر وفيات و 91 حالة شفاء    الإثنين 18 جانفي انطلاق العمل بنظام التداول والتناوب وعن بعد في "الوظيفة العمومية"    الدكتور لهيذب: الوضع الصحي لسامية عبو خطير    بسبب الحجر الصحي.. تأجيل انطلاق بث اذاعة "مندرة أف ام"    فرنسا تقرر ترحيل جزائري رفض توصيل الطعام ليهود    على خلفية "اعتداء" عون شرطة بلدية على راعي اغنام: اندلاع مواجهات بين الامن ومحتجين بمدينة سليانة    فتح تحقيق في اعتداء عون شرطة بلدية على راعي أغنام امام مقر ولاية سليانة    مدنين..تحرير 80 محضرا عدليا وسحب 99 رخصة سياقة و211 بطاقة رمادية    يصور في تونس ويخرجه إلياس بكار .. الملك إدريس مسلسل ليبي بطله جمال سليمان    أبو ذاكر الصفايحي يرد على رد نوفل سلامة: تفسيرك يا صديقي يحتاج أيضا الى نظر ورد    بين 2010 و2020.. ارتفاع متواصل للتضخم وتفاقم عجز الميزان التجاري    النّادي الصفاقسي: عملية جراحية وراحة ب6 أشهر للّاعب علاء غرام    الترفيع في الأسعار المرجعية للبيض ولحم الدجاج لن يؤثّر في الوقت الحاضر على سعر البيع للمواطن!    المجمع المهني المشترك للغلال: بداية التصدير إلى فرنسا    رسالة مكتوبة تكشف كارثة.. هذا ما خطط له ''ذو القرنين'' ومن معه    استعدادا للتصفيات المؤهلة لالكان.. منتخب الأصاغر يسافر إلى الجزائر    أزمة لجنة الدعم السينمائي تتعمق .. وعريضة تكشف تباين المواقف    زيدان يدافع عن هازارد    "دوك هاوس تونس": عرض أربعة أفلام تونسية من 15 جانفي إلى 5 فيفري    طيار يهين راكبة بسبب ملابسها الفاضحة ويجبرها على التستر    كوفيد-19: تسجيل وفيات واصابات جديدة في قابس وباجة    اليوم في مونديال اليد بمصر بولونيا بوابة تأهل النسور    احباط تهريب 18كبسولة من مخدر الزطلة    بالفيديو..التونسية ريم السعيدي تتلقى لقاح كورونا    لايف' نرمين صفر يحطّم كل الأرقام القياسية'    في أول اجتماع رسمي لها.. نقابة الفنانين التونسيين تؤكد عزمها على تغيير المشهد الفني    سوسة: القبض على شخص من أجل محاولة تحويل وجهة فتاة    الإسلام حدد حقوق الطفل    رعاية حقوق الطفل واجب شرعي    منبر الجمعة ...العدل روح الاسلام    بعض التغييرات منتظرة في حالة الطقس خلال هذا اليوم    إيقاف عناصر صادرة في شأنهم عدّة مناشير تفتيش    مونديال مصر لكرة اليد.. المنتخب التونسي يواجه بولونيا اليوم    أنقذ جوفنتس من مفاجآت الكأس...الصحف الايطالية تتغنى بحمزة رفيعة    خالفت تراتيب الحجر الشامل: غلق فوري لعدد من المقاهي    كوريا الشمالية تعرض "أقوى سلاح في العالم"    ضحايا في زلزال قوي يضرب اندونيسيا    الجم.. القبض على شخص محل حكم بالسجن لمدة 36 سنة    الذكرى العاشرة للثورة.. الدخل الفردي للتونسي ينخفض بنسبة 30 بالمائة    حمدي الحرباوي يعود الى البطولة البلجيكية من بوابة رويال موسكرون    بوفيشة: موت رضيع داخل حضانة في ظروف غامضة    وزارة التجارة: كل الاحتياجات الغذائية والاستهلاكية متوفرة في السوق    صلاح الدين المستاوي يكتب لكم: تحية للجزائر على قرارها تقاسم اللقاحات مع تونس.. فهكذا تكون الاخوة أولا تكون    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





التجارة بالأوطان وبيعها
نشر في باب نات يوم 03 - 12 - 2020


عبد الرزاق بالسرور
كيف تكون التجارة بالأوطان وبيعها ؟ "سؤال خطير" على رأي أحد "الاعلاميين الكبار".
من هم هؤلاء التجار ؟ وما طبيعة المواد التي يتاجرون فيها ؟
* أمّا عن هوية هؤلاء التجار .فإّنك لن تستطيع حصرهم - في أيامنا هذه - لكثرتهم وطرق أنشطتهم الخبيثة .وسأعتمد أسلوب الاشارة لشعبنا - المعروف بذكائه - للكشف عنهم ولمعرفتهم . فالإشارة هنا تغني عن العبارة .
*منهم من باع الأمة وشرف العرب قاطبة بالرّكون إلى التّطبيع مع عدو سامنا ألوان القهر والعنف والقتل والدماروالاستيلاء على الارض وتهويد المقدسات ، والازدراء والترذيل . هذا بعد أن تاجرهؤلاء" بالقضية الام" فخانوها ثم قدّموها هدية للعدو ظاّنين القضاء عليها نهائيا ..." وَلا تَزَالُ تَطَّلِعُ عَلَى خَائِنَةٍ مِنْهُمْ إِلا قَلِيلا مِنْهُمْ ".المائدة 13
*أنظمة خائنة تحاول بكل الوسائل محاربة كل نفس تحرّري وإسلامي في الأوطان التي تحرّرت من بطش الطغاة . فدعّمت الثورات المضادة بالمال والإعلام والسلاح .
* ومنهم من باع الوطن متاجرا بالدين ،رافعا أعلاما سوداء عليها كلمة التوحيد ...ناشرا الترهيب والذبح والقتل تحت تأثير مخابرات الأعداء وصناعتهم .يفعلون الأعمال الشنيعة باسم الاسلام وتحت تأثير المخدرات والمال الحرام .وأكثرهم من جنسيات أجنبية .
و منهم صنف آخر يبرّر للظلمة ما يفعلونه من قمع وسجن وتعذيب للعلماء وأهل الرأي الحرّ.يتم ذلك حتى ممّن يعتلي منبر أشرف بقاع الأرض - بيت الله الحرام - ومنهم من يصدر الفتاوى على المقاس والتي تتناقض مع الدين عقيدة وتشريعا .
وقد أنبّأنا الله عنهم بقوله عز وجل : " ﴿قُلْ هَلْ نُنَبِّئُكُمْ بِالْأَخْسَرِينَ أَعْمَالًا * الَّذِينَ ضَلَّ سَعْيُهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَهُمْ يَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ يُحْسِنُونَ صُنْعًا﴾ " . الكهف 103- 104
* ومنهم من تاجر في الداخل بصحة الشعب وقوته فنهب وحوّل الأموال المنهوبة للخارج ،أو تاجر في التهريب، أو باع ثروات البلاد ومقدّراتها لفرنسا ليتربّع ببركاتها على العرش، ويفتك بالمعارضين من شهداء الوطن الصادقين، بل إن البعض أثرى بتجارة توريد المواد الفاسدة والمسرطنة في اللحوم والبذور والقمح ومواد أخرى ... مع المتاجرة بالمخدرات الفتاّكة ،و تجارة البشر الهاتكة للأعراض والشرف وتجارة الأعضاء بل حتى بزبالة الغرب ليكسب ويثري على حساب آلام الناس ومصائبهم ...
* ومنهم من يتاجر في بثّ الفوضى وإغلاق مصادر الثروات الأساسية من فسفاط وغاز وبترول، ويدعو سرا وجهرا للاعتصامات والاضرابات في كافة المرافق لشل حياة المواطن المسكين ليحقق هذا الطرف مكاسب سياسية أومادية أو للتّموقع والقيادة ، ولو أدّى الأمر إلى وأد كل نفس ديموقراطي استشهد من أجله شهداء الثورة الأبرار .
*لكم أن تضيفوا ما تعلمون من تجارات أخرى .
* وقد يقول البعض بأن نقدا أو نصحا كهذا هو من قبيل أحلام تاجر الأخلاق في قصة يوسف السباعي في كتابه" أرض النفاق ".والذي جعل من بائع أكياس أخلاق :الصبر، والتضحية، والحياء، والشجاعة،والمروءة مهنة ،فإذا به يعلن إفلاسه لعدم وجود من يرغب في مثل هذه التجارة البائرة .
ونختم بالتجارة الرابحة التي أوصانا بها من خلقنا والتي سيلوي هؤلاء رؤوسهم عنها كما فعل نظراؤهم في عهد رسول الله : وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ تَعَالَوْا يَسْتَغْفِرْ لَكُمْ رَسُولُ اللَّهِ لَوَّوْا رُءُوسَهُمْ وَرَأَيْتَهُمْ يَصُدُّونَ وَهُم مُّسْتَكْبِرُونَ.المنافقون5
أماالتجارة التي وجّه الله إليها عباده فهي : " إِنَّ الَّذِينَ يَتْلُونَ كِتَابَ اللَّهِ وَأَقَامُوا الصَّلاةَ وَأَنْفَقُوا مِمَّا رَزَقْنَاهُمْ سِرًّا وَعَلانِيَةً يَرْجُونَ تِجَارَةً لَنْ تَبُورَ . فاطر 29
وفقنا الله وإياكم الى هذه التجارة الرابحة
والسلام


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.