ربط أوّل وحدة سياحية للتزوّد بالغاز الطبيعي بجربة وقريبا ربط نزل ووحدة صناعية في جرجيس    كان الأواسط.. التشكيلة الأساسية للمنتخب في مواجهة المغرب    وزير السياحة: مشروع مراجعة نظام تصنيف النزل يهدف الى تطوير القطاع الفندقي    سامي الطريقي لالصباح نيوز: تظاهر أنصار النهضة وحزب العمال في وقت واحد ومكان واحد عرس ديمقراطي    المنطقة الحدودية العازلة..رصد 3 سيارات تهريب والعثور على 15 ألف قرص دواء    ارتفاع عدد الموقوفين إلى 8 أشخاص.. مستجدات قضية "النفايات الايطالية"    قرعة الدوري الأوروبي: مواجهة مثيرة بين ميلان ومانشستر يونايتد    الهايكا تسلط خطية مالية ضد قناة التاسعة    42,9 بالمائة من المستجوبين في استطلاع للرأي حول نوايا التلقيح ضد فيروس كورونا لدى مهنيي الصحة، مستعدون للتطعيم    جمعية القضاة تطالب وزير العدل باحالة الابحاث المتعلقة بالمآخذ المنسوبة للقضاة إلى الجهات المختصة    الجلسة العامة الانتخابية لاتحاد تطاوين ..عكرمة الوذان يواصل المسيرة    شبيبة القيروان تحتج على حكم مواجهة الافريقي    رئيس الجمهورية يلتقي سفير تركيا بمناسبة انتهاء مهامه في تونس    وزارة التربية: هكذا ستكون مواضيع امتحانات الباكالوريا والنوفيام والسيزيام    توقيت غلق المطار بالرؤية ! من شروق الشمس الى غروبها !    رئيس النقابة الجهوية للفلاحين بسوسة في تصريح ل" الصباح نيوز": ارتفاع أسعار الاعلاف أضر بمربي الماشية ..وسنخوض تحركات احتجاجية    وزارة الطاقة: نحو زيادة جديدة في سعر المحروقات    بعد 7 أعوام.. الكاف يرفع الحظر عن الملاعب الليبية    النّادي الصفاقسي: اليوم موعد الجلسة العامّة الانتخابية    مبادرة جديدة للتحالف من أجل النادي الافريقي لدعم خزينة النادي    رفض الإفراج عن المحامي بسام الحمروني    انزلاق أرضي خطير قرب المدرسة الابتدائية "الشحارير" بعين دراهم يهدد مستعملي الطريق    إحباط ثلاث عمليات هجرة غير نظامية    الصندوق الوطني للتقاعد والحيطة الاجتماعية نحو رقمنة الخدمات: ضمانة للجودة وتعزيز للشفافية    في ندوة لائتلاف "collec "..دعوة الى الايقاف الفوري للعمل بالفصول السالبة للحرية في قانون 52 وسحب القنب الهندي من الجدول "ب"    مهدي محجوب: إرتفاع أسعار السيارات بسبب ارتفاع الآداءات وتدهور قيمة الدينار    غلق النفق المتواجد أمام مطار تونس قرطاج الجمعة لاستكمال الأشغال    قابس: تسجيل حالتي وفاة و20 إصابة محلية جديدة بفيروس "كورونا"    أول رئيس للنيجر من أصول عربية    تفاصيل القبض على منحرف من أجل الإعتداء بالعنف الشديد على شخص بواسطة سيف كبير..    الكبارية – إلقاء القبض على 03 أشخاص من أجل السرقة من داخل محلات سكنية    سيدي بوزيد : إصابة 6 عاملات بالقطاع الفلاحي في حادث مرور    الرابطة الاولى (ج 14).. الترجي لمزيد الهروب والافريقي للشروع في الانقاذ    عرضت نصف مليون دولار لمن يعيدهما.. سرقة كلبين لليدي غاغا في هوليوود    رئيس حكومة الوحدة الوطنية في ليبيا يلغي زيارته إلى المغرب    رئيس حكومة الوحدة الوطنية يقدم هيكلية حكومته إلى البرلمان الليبي    في حملات للشرطة البلدية.. 163 عملية حجز و154 إزالة فورية    القصرين.. ايقاف عنصر تكفيري مفتش عنه ومحكوم بسنة سجنا    الوضع الوبائي بمختلف الولايات: الجمعة 26 فيفري 2021    لأول مرة.. سلالة كورونا البريطانية المتحورة تظهر في الجزائر    سيدي بوزيد: إصابة 6 نساء في حادث بمنطقة الصفايا من معتمدية السعيدة    الإعداد لاستعادة النشاط السياحي محور ندوة عن بعد    تونس: هكذا سيكون الطقس اليوم    بالقرب من احد الفضاءات التجارية بحدائق قرطاج .. القبض على شخص محل 13منشور تفتيش    واشنطن: نشر تقرير مقتل خاشقجي خطوة نحو الشفافية والمحاسبة    ملكة بريطانيا تتحدث عن تجربتها الخاصة مع لقاح كورونا    صلاح الدين المستاوي يكتب: في غياب شيوخ الزيتونة عن الإعلام مخاطر تتهدد وحدة الدين والمذهب في تونس    السعودية: الكشف عن موعد أول رمضان وعيد الفطر    المتفرج فارس: الوطنية "تتفكر" صلاح مصباح ...    نقابة المهن التمثيلية ترد على شائعة وفاة النجم يوسف شعبان    غرفة أصحاب المطاعم: ارفعوا حظر الجولان قبل رمضان    عيسى البكوش يكتب/ في ذكرى رحيل صالح جغام...أحد الفرسان الثلاثة    المتفرج فارس: كلاب تشارك في تنشيط منوعات تلفزية تونسية؟    شيخ مصري يشعل جدلا غير مسبوق: «صعدت للسماء السابعة.. للقاء الله" !!    التونسي رمزي الملوكي يقدم حفل مهرجان ''Golden Globes'' افتراضيّا    بالصورة.. لطيفة تهنئ الكويت    رضوى الشربيني: أنتظر رحمة الله    بالفيديو..هند صبري تتحدّث عن مسلسلها الجديد على ''نتفليكس''    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





صندوق النقد الدولي - تونس: اعطاء الاولوية للانفاق على الصحة والحماية الاجتماعية مع التحكم في كتلة الاجور ودعم الطاقة
نشر في باب نات يوم 23 - 01 - 2021

وات - اتفق خبراء صندوق النقد الدولي والسلطات التونسية على إعطاء الأولوية للإنفاق على الصحة والحماية الاجتماعية مع التحكم في كلفة الأجور والدعم الموجه للطاقة والشركات العمومية وسط توصية الخبراء بتجنب التمويل النقدي للحكومة.
وأصدر خبراء صندوق النقد الدولي بقيادة كريس جيريغات، مؤخرا بيانا، حول مهمة أجراها الفريق عن بُعد مع السلطات التونسية في سياق مشاورات المادّة الرابعة لسنة 2020 وذلك خلال الفترة من 9 إلى 18 ديسمبر 2020 ومن 4 إلى 13 جانفي 2021.
وتوقع الخبراء، في حالة عدم اتخاذ الإصلاحات، ارتفاع عجز ميزانية الدولة لسنة 2021 الى اكثر من 9 بالمائة من الناتج المحلي الاجمالي مقابل توقعات الحكومة التونسية التي تقارب 6ر6 بالمائة.
ويتفق صندوق النقد الدولي والسلطات التونسية، كذلك، "على أن تونس تواجه حاليًا التحدي المزدوج المتمثل في إنقاذ الأرواح وسبل العيش حتى يتلاشى الوباء مع البدء في إعادة الاختلالات المالية والخارجية إلى مسار مستدام".
وأكد البيان ان خطة الإصلاح التي تتمتع بالمصداقية والمدعومة من المجتمع وشركاء التنمية الدوليين ضرورية للمساعدة في تحقيق نمو دائم وشامل على المدى المتوسط مع على الاستمرار في تقوية شبكات الأمان الاجتماعي وتعزيز الاستثمار العام.
واشار الى ان السلطات التونسية استجابت بشكل استباقي لتفشي فيروس كوفيد -19، وقدمت الدعم الفوري للقطاع الصحي والأشخاص والشركات المتضررة.
وقدّر صندوق النقد الدولي أن الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي لتونس تقلص بنسبة غير مسبوقة، بلغت 2ر8 بالمائة في عام 2020 مما أدى إلى ارتفاع معدلات الفقر والبطالة.
وتوقع أن يتقلص عجز الحساب الجاري استجابة للانخفاض الحاد في الطلب على الواردات والتحويلات المرنة، على الرغم من الضربة القوية على الصادرات وانهيار إيرادات السياحة.
وتشير التقديرات إلى أن العجز المالي قد اتسع إلى 5ر11 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي بما في ذلك بسبب انخفاض المداخيل وارتفاع كتلة الأجور والدعم المالي الاضافي للشركات المملوكة للدولة.
ويتوقع خبراء صندوق النقد الدولي أن ينتعش نمو إجمالي الناتج المحلي إلى 8ر3 بالمائة سنة 2021 مع بدء تلاشي آثار كوفيد -19، ومع ذلك توجد مخاطر سلبية كبيرة خاصة بالنظر إلى عدم اليقين من مدة وشدة الوباء وتوقيت التطعيم.
وتعتمد التوقعات على المدى المتوسط والقدرة على تحمل الدين العام، على تبني السلطات لخطة إصلاح ذات مصداقية وواسعة النطاق تستفيد من القبول القوي للمجتمع التونسي وشركاء التنمية الدوليين.
وشدد الخبراء على انه من الضروري الحصول على دعم من أصحاب المصلحة المعنيين لمعالجة ملفات كتلة اجور الموظفين وإصلاح الدعم ودور الشركات المملوكة للدولة في الاقتصاد والقطاع غير الرسمي والمساواة الضريبية وإصلاحات مكافحة الفساد وبيئة الأعمال.
وتستفيد العديد من الشركات الكبيرة المملوكة للدولة، المثقلة بالديون والتي لديها متأخرات متراكمة من الضمانات الحكومية مما يشكل مخاطر مالية.
ورحب خبراء صندوق النقد الدولي بجهود السلطات التونسية الشروع في فصل وتسوية بعض المتأخرات المتقاطعة ويشجعون السلطات على اعتماد خطة إصلاح متوسطة الأجل .
وخلصوا الى ان السياسة النقدية للبنك المركزي التونسي ساعدت في دعم الائتمان والسيولة بينما استمر التضخم في الانخفاض وفق نص البيان وحثوا السلطات على تجنب التمويل النقدي المستقبلي للحكومة لتجنب فقدان المكاسب المتعلقة بخفض التضخم كما انها يمكن أن تضعف سعر الصرف والمدخرات من العملة الاجنبية وتقوض الاستقرار المالي.
وينبغي أن تستمر السياسة النقدية في التركيز على التضخم من خلال توجيه النسبة المديرية مع الحفاظ على مرونة سعر الصرف على الجانبين ويجب على البنك المركزي التونسي أن يراقب القطاع المالي عن كثب حيث أن التأثير الكامل للوباء على القطاع المالي لم يُلاحظ بعد.
وتتطلب زيادة النمو المحتمل والشامل المزيد من مبادرات القطاع الخاص والمنافسة بما في ذلك عن طريق إزالة الاحتكارات والاخلالات الأخرى وفق آراء الخبراء.
ورحب خبراء الصندوق بهدف السلطات تغطية ما لا يقل عن 30 بالمائة من احتياجاتها من الطاقة من خلال مصادر الطاقة المتجددة بحلول عام 2030 مما سيساعد في مكافحة تغير المناخ وتنويع إمدادات الطاقة.
وأكدوا "على أن تكون الإصلاحات التي تعزز مكافحة الفساد والحكم الرشيد والشفافية ، شاملة لعدة قطاعات في السنوات المقبلة " وفق نص البيان.
واستفادت تونس منذ سنة 2013 من الحصول على تمويل احتياطي واتفاق التسهيل الممدد مع صندوق النقد الدولي.
وقد وافق المجلس التنفيذي للصندوق في 10 أبريل 2020 على صرف أداة التمويل السريع لدعم استجابة السلطات التونسية للوباء.
أخبار "وات" المنشورة على باب نات، تعود حقوق ملكيتها الكاملة أدبيا وماديا في إطار القانون إلى وكالة تونس افريقيا للأنباء . ولا يجوز استخدام تلك المواد والمنتجات، بأية طريقة كانت. وكل اعتداء على حقوق ملكية الوكالة لمنتوجها، يعرض مقترفه، للتتبعات الجزائية طبقا للقوانين والتراتيب الجاري بها العمل


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.