مع الشروق.. شهران ... وبعد !    مشاريع عملاقة ترسم مستقبل السعودية    الأمم المتحدة: 16 مليون يمني يسيرون نحو المجاعة    أخبار الترجي الرياضي : عودة جماعية للمصابين والأحباء غاضبون    أخبار النادي الصفاقسي: المدرب يبحث عن معوضين للحرزي وكواكو    أخبار اتحاد تطاوين: الدو والغربي مرشحان لخلافة معالج    طقس اليوم: الاربعاء 23 سبتمبر 2021    الشاعر خيرالدين الشابي ل«الشروق»: لم أغب عن الملتقيات الشعرية لكن الملتقيات هي الغائبة!    الرواقصيدة (2/1)...نصّ بين الشعروالنثر يختزل وجع الأيام    رواية «شقائق الشيطان» لنعمان الحباسي (2/1)...الكتابة ...كنشيد عزاء وشجن!    آخر الارقام الرسمية حول حملة التلقيح ضد كوفيد-19    أمريكا تسمح بإعطاء جرعة معزّزة من لقاح فايزر لكبار السن والمعرضين للخطر    الحصبة عند الأطفال..إحذروا خطر المضاعفات    سرطان الكلية: المدخنون أكثر عرضة    النسخة الثالثة لايام الكيبيك لانتداب اليد العاملة التونسية من 20 سبتمبر الى 6 أكتوبر 2021    حاسي الفريد: طبيبتان تساهمان بلوازم العودة المدرسية ل 60 تلميذا    "توننداكس" ينهي حصة الأربعاء على تراجع بنسبة 5ر0 بالمائة    مدنين: إنقاذ 77 مهاجرا غير نظامي بسواحل الكتف ببن قردان من جملة مجموعة يرجح أنها تضم 150مهاجرا    حفتر يعلق مهامه العسكرية.. ويعين خلفا له    المهدية: حالة وفاة واحدة مع تسجيل 39 إصابة جديدة بفيروس كورونا وتعافي 46 مصابا    جمعية مساندة الأقليات تستنكر تخريب المقبرة المسيحية بمقرين    الاجتماع التمهيدي للإعداد للدورة الأولى للمجلس الوطني للطاقة    الغنوشي: قيس سعيد ألغى الدستور    هناك لوبيّات تتحكم في أسعار لحوم الدواجن..    ري/ماكس تونس: شبكة رائدة من صنّاع التّغيير في القطاع العقاريّ تعقد المؤتمر السّابع لسنة2021 لمكافآة أفضل المستشارين العقارييّن والوكالات    بعد إيقاف سيف الدين مخلوف ونضال سعودي: ائتلاف الكرامة يحمّل قيس سعيّد المسؤوليّة    جندوبة : تأجيل النظر في طلب الافراج عن فيصل التبيني    القصرين :الشركة الوطنية لتوزيع البترول تعتزم تركيز محطة لتوليد الطاقة الشمسية بتالة بقيمة 6 ملايين دينار    الايام الاولى من العودة المدرسية تكشف تدهورا كبيرا للبنية التحتية للمدارس    منزل تميم: القبض على 11 شخصا كانوا ينوون "الحرقة"    في سوسة: مواطن يحاول اضرام النار في نفسه وفي زوجته والسبب صادم..    جدل الشروط المتعلقة بالالتحاق بالاختصاصات شبه الطبية يُربك العودة الجامعية    فيديو/ عضو بتنسيقية المعلمين النواب خارج الاتفاقية: تعرضنا الى مظلمة    خبير اقتصادي: "صندوق النقد الدولي يفتعل الأزمة ليعالجها بأزمات"    أنجبته خارج إطار الزواج: تفاصيل القبض على إمرأة باعت رضيعها ب 500 دينار في القصرين    القبض على عنصر تكفيري بنابل محكوم بالسجن    شركة أزياء شهيرة تستعين بنجم الراب التونسي غالي لإنقاذها من الخسائر    تعرف على قرعة دورة الباراج المرشحة إلى الصعود للرابطة المحترفة الأولى    الترجي: عودة 5 لاعبين الى التمارين قبل مواجهة النادي الصفاقسي    كميّات الأمطار المسجلة في عدد من مناطق البلاد خلال ال24 ساعة المنقضية    نائب رئيس يخوض مباراة في عمر ال60 سنة    وفاة الرئيس الجزائري الأسبق عبد القادر بن صالح    وزيرا النقل و التجارة يتفقان على التقليص في آجال التوريد ومكوث البضائع الصلبة السائبة بالموانئ التونسية    محكمة مغربية تصدر حكمها في قضية "فتاة الوشم"    أوّل أيام الخريف    طقس اليوم.. ارتفاع مرتقب في درجات الحرارة    دعوة إلى التخلي عن هوامش الربح    باريس سان جيرمان : ميسي يغيب عن مواجهة ميتز بسبب الاصابة    عاجل: سحب الثقة من حكومة الوحدة الليبية..    المصور الصحفي الحبيب هميمة في ذمة الله    الدورة ال32 لأيام قرطاج السينمائية: قائمة الأفلام التونسية التي تم اختيارها في المسابقات الرسمية    الفنان محمد هنيدي يكشف سبب إعلانه اعتزال الفن    "ذئاب منفردة" تحصد أربعة جوائز من الأردن    الإعلامية شهرزاد عكاشة تتحدث عن فيلم رافق القبض على مخلوف    ملف الأسبوع...طلب العلم فريضة على كل مسلم    طلب العلم أمانة ومسؤولية    حسن النّوايا لا يصنع رَجُلَ دولة...    نور الدين البحيري يهاجم رئيس الجمهوريّة بسبب خطابه في شارع الحبيب بورقيبة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



قيس سعيد يتلقى رسالة خطية من الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي حول سدّ النهضة
نشر في باب نات يوم 22 - 04 - 2021

استقبل رئيس الجمهورية قيس سعيّد، مساء يوم الخميس 22 أفريل 2021 بقصر قرطاج، وزير خارجية جمهورية مصر العربية السيّد سامح شكري.
وحسب بيان رئاسة الجمهورية فقد سلّم وزير الخارجية المصري للرئيس قيس سعيد رسالة خطية من الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي تتعلّق بملفّ سدّ النهضة.
وقد أكّد رئيس الدولة على وقوف تونس الثابت إلى جانب مصر في مختلف المحافل الإقليمية والدولية من أجل التوصل إلى حلّ تفاوضي وعادل لملف سدّ النهضة بما يحفظ الحقوق التاريخية للشعب المصري في مياه النيل، مذكرا، في السياق، بأن الأمن القومي المصري ركيزة أساسية للأمن القومي العربي.
وكان "المجلس العربي للمياه"، حذر الخميس، من مغبة اندلاع حرب محتملة على المياه في المنطقة، جراء تعنت إثيوبيا في ملف سد "النهضة".
جاء ذلك في بيان للمجلس (مؤسسة إقليمية غير حكومية مقرها القاهرة) على هامش ختام احتفاليته باليومين العالمي والعربي للمياه، أوردته وسائل إعلام مصرية، بينها صحيفة "الأهرام" المملوكة للدولة.
وأفاد البيان أن "اندلاع حرب قادمة على المياه ستكون نتائجها وخيمة وكارثية على المنطقة بأكملها، ما لم يتدخل المجتمع الدولي ويوقف التعنت والاندفاع الإثيوبي (..) فلا يوجد سبب قوي لخلق الأعداء أكثر من الحرمان من المياه".
وأكد البيان على "حماية الحقوق المائية العربية في المياه المشتركة وفي الأراضي العربية المحتلة، وأن الأمن المائي لكل من مصر والسودان هو جزء لا يتجزأ من الأمن القومي العربي".
وطالب البيان ب"تحرك المجتمع الدولي والاتحاد الإفريقي والمجتمع الإسلامي وجامعة الدول العربية، من أجل توضيح الموقف العربي من الملء الثاني لسد النهضة، ووضع مصر والسودان المائي الحرج حال إتمام السد دون اتفاق ملزم يحفظ حقوق دولتي المصب المائية".
والثلاثاء، أعلنت وزيرة الخارجية السودانية مريم المهدي، في بيان، تقديم بلادها طلب إحاطة لمجلس الأمن بعد فشل مفاوضات كينشاسا حول "سد النهضة"، التي جرت في عاصمة الكونغو الديمقراطية خلال الفترة من 3 إلى 6 أفريل الجاري.
وفي أقوى لهجة تهديد منذ نشوب الأزمة قبل 10 سنوات، قال الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي في 30 مارس الماضي، إن أي مساس بمياه مصر سيكون له رد فعل يهدد استقرار المنطقة"، فيما حذر في 7 أفريل الجاري من أن "جميع الخيارات مفتوحة في التعامل مع ملف السد".
وتصر أديس أبابا على الملء الثاني للسد في جويلية المقبل، حتى لو لم تتوصل إلى اتفاق بشأنه فيما تتمسك القاهرة والخرطوم بعقد اتفاقية تضمن حصتهما السنوية من مياه نهر النيل البالغة 55.5 مليار متر مكعب، و18.5 مليار متر مكعب بالترتيب.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.