الغنوشي: تونس تعيش حربا ضد عدو مشترك    صفاقس: حراك 25 جويلية.. تجمهر امام مقر الولاية    فيديو وصور: مواطنون يتظاهرون بساحة باردو رغم غلق جميع المنافذ المؤدية للبرلمان    الكاف: انطلاق الحراك الشعبي أمام مقر الولاية    بنزرت: صعقة كهربائية تنهي حياة عامل بالستاغ    من قفصة: سعيد يدعو إلى وضع حد للاستهتار بصحة المواطن والاتجار بها (فيديو)    حدث في مثل هذا اليوم    تواصل ارتفاعها: درجات الحرارة المتوقعة لليوم الأحد 25 جويلية 2021    قفصة: مخدرات وعملة ليبية بحوزة شابين    عامل البناء الذي «شيد» ثورة موسيقية (1)..سيد درويش وحياة صبري... والحب الملهم لفنان الشعب !    اولمبياد طوكيو – السباح التونسي أحمد الحفناوي يتوج بالميدالية الذهبية    أفضل وصفات تطويل الأظافر    بعد اقتحام مقره: ائتلاف صمود يحذّر من عودة سياسة القمع    أخبار شبيبة القيروان: بوقرة في باحة..عرض هزيل للمطيري وبلحاج مرافقا للفريق    قفصة: وفاة مصور بطلق ناري في حفل زفاف على وجه الخطأ    حسب هيئة الترجي..اليوم حسم إسم المدرب الجديد    معي ...بين المدن..في بعلبك    طقطوقة اليوم: هدى سلطان ...إن كنت ناسي    أكثر من 3 مليارات في طريقها الى ال«سي آس آس»..هل تنفرج أزمة النادي الصفاقسي ؟    صحتك زمن الكورونا..ما هو كوفيد 19 وكيف يمكنني حماية نفسي منه؟    أعشاب طبيعية تفيد في إنقاص الوزن الزائد    القيروان: الجيش الوطني يتدخّل لإخماد حريق جبل زغدود    "نهاية مرض ألزهايمر؟".. العلماء ينجحون في عكس فقدان الذاكرة المرتبط بالعمر لدى الفئران!    تونس تتسلم معدات ومستلزمات طبية ودفعة أولى من مادة الأكسجين، مساعدات بمبادرة من التونسيين بالخارج    تونس تعرب عن تضامنها مع جمهورية الصين الشعبية على خلفية الفيضانات الأخيرة    فلاحو جندوبة .. الترفيع في أسعار الأسمدة استهداف للفلاحة وسنتصدى له    صفاقس يقطع يد صديقه إثر جلسة خمرية بواسطة ساطور    النادي الصفاقسي: سوليناس يلوح بالرحيل.. استياء من هيئة الحكماء.. واللاعبون يرفضون استئناف التمارين    مركز الامن كمون بقرمدة: حجر45 شيشة بطريق الافران وغلق محل اخر لهذا السبب    انطلاق أول قطار سريع في تونس    بعد نجاح تجربته: تأجيل الاستغلال الرسمي لخط برشلونة -بوقطفة    أولمبياد طوكيو 2020 – سباحة : تأهل السباح أحمد أيوب الحفناوي الى نهائي 400م    إعصار يهدد أولمبياد طوكيو    اليوم: درجات الحرارة في ارتفاع …    السيلية القطري بقيادة المدرب سامي الطرابلسي في تربص اعدادي بمدينة طبرقة    حضره المشيشي: اجتماع عاجل في قصر قرطاج    أعلى حصيلة وفيات منذ الجائحة: تسجيل 317 وفاة بكورونا في يوم واحد    اولمبياد طوكيو: المنتخب التونسي للكرة الطائرة ينهزم امام البرازيل 0-3    صفاقس حصيلة الموقوفين من الأفارقة إثر نشوب معركة    وفاة الفنانة دلال عبدالعزيز عن عمر ناهز 61 عاما    بورصة تونس تنهي معاملاتها الاسبوعية على وقع ايجابي    هل أصبحت الإنتخابات محور الصراع الجديد في ليبيا؟    وزارة النقل توضّح سبب تعليق أكبر شركات النقل التجاري البحري سفراتها إلى تونس    معهد الرصد الجوي يحذّر من موجة حر    عالميا.. 3.8 مليارات جرعات تطعيم كورونا    قفصة: تسجيل 41 مخالفة صحية خلال النصف الأول من شهر جويلية    الإسلام دعا إلى المحافظة على البيئة    حماية البيئة أحد مقاصد الشريعة    بنزرت: اندلاع حريق بالفضاء الداخلي بمصنع لتحويل الملابس المستعملة بالمنطقة الصناعية بمنزل جميل    النائب منجي الرحوي : الزيادة في الأسعار أصبح أسبوعيا!!!    حجاج بيت الله الحرام يواصلون رمي الجمرات في ثاني أيام التشريق    QNB يعزز تواجده في آسيا بافتتاح فرعه بهونغ كونغ    الحجاج يرمون جمرة العقبة في أول أيام عيد الأضحى    أنا يقظ المشيشي قضى نهاية الأسبوع في نزل فاخر وترك أهل الوباء في الوباء    قيل إن حالتها خطيرة: آخر التطورات الصحية للفنانة المصرية ياسمين عبد العزيز    "مجنون فرح" في اختتام أسبوع النقاد.. تونس عنوان دائم للحب والفرح    غياب الجمهور في مهرجاني قرطاج والحمامات واعتماد تقنيات البث الرقمي للعروض    وزارة الشؤون الدينية تنعى الشَّيخ "محمّد الكَامل سعَادة"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



نابل: الموسم السياحي يراوح بين حالة يأس في صفوف المهنيين وبين شبه تفاؤل لدى الادارة السياحية
نشر في باب نات يوم 14 - 06 - 2021

وات - لئن تباينت وجهات النظر بين مهنيي القطاع السياحي في ولاية نابل الذين عبّروا اليوم خلال اعمال المجلس الجهوي للسياحة المنعقد بمقر الولاية عن "حالة يأس تخيم على كل العاملين في القطاع" وبين قراءة الادارة السياحية التي اعتبرت ان توافد نحو 22 الف سائح خلال الشهرين الاخيرين مؤشرا يبعث على التفاؤل فقد التقى الجانبان في ضرورة التعجيل بمعالجة الإشكاليات العالقة وفي مقدمتها النظافة والعناية بالبيئة والتنوير بمحيط الوحدات الفندقية بالاضافة الى تنظيف الشواطئ وتامين افضل الظروف لاستقبال السياح.
وأشارت رئيسة الجامعة الجهوية لاصحاب النزل في تصريح ل(وات) بالمناسبة الى انه يصعب اليوم الحديث عن موسم سياحي خاصة في ظل انتشار فيروس كورونا وبالنظر الى ما تعبر عنه يوميا السلط الصحية بخصوص تزايد عدد الوفيات واقرارها بتوقعات سلبية للحالة الصحية بالبلاد مبرزة ان المهنيين يعيشون اليوم حالة من اليأس بسبب صعوبة توقع انفراج قريب".
ولاحظت ان الإشكاليات التي اثيرت في اعمال المجلس الجهوي للسياحية ومن بينها بالاشكاليات الظرفية المرتبطة بجائحة كورونا واشكاليات هيكلية تشمل بالخصوص بالنظافة والعناية بالبيئة والتنوير العمومي بمحيط المناطق السياحية وبالطرقات المؤدية اليها بالاضافة الى برمجة تظيف الشواطئ واعتماد خطط واضحة لاستغلال الشريط الساحلي.
وشددت على ان المحافظة على القطاع السياحي بولاية نابل والذي يشكل احد ابرز القطاعات الاقتصادية في الجهة تتطلب اجراءات "جدية وعاجلة" لحل الاشكاليات التي تمس القطاع من اجل توفير المناخ الملائم لاستئناف النشاط على المدى القريب والمتوسط.
وأثار رئيس المكتب الجهوي للوطن القبلي لجامعة المطاعم السياحية اسكندر قدور من جهته إشكالية تفشي التسويغ العشوائي للمشارب الشاطئية لغير المهنيين والتي تنعكس سلبا على القطاع بسبب ممارسات لا تحترم ادنى شروط السلامة الصحية والبيئية.
وتابع " لقد انتشرت اليوم عديد الظواهر المخلة بالقانون بعد ان بات التوسع في المساحات المسوغة للمشارب لا يخضع لاي مراقبة حتى وان كان على حساب المصطافين او على حساب الفضاءات المخصصة للنزلاء بالوحدات الفندقية" على حد قوله.
واكد ان اصحاب المطاعم السياحية ومهنيي القطاع متمسّكون بمواصلة نشاطهم رغم ما تسبّبت فيه جائحة كورونا من أضرار، داعيا الى تضافر كل الجهود للاعداد لانجاح الموسم السياحي داعيا السلط المركزية الى التعجيل برفع اجراءات حظر الجولان بما يعطي اشارة ايجابية للعاملين في القطاع بخصوص استئناف النشاط مستغربا من تواصل اعتماد الحظر الليلي والسكوت عن ذات الانشطة التي اصبحت تنظم نهارا".
"المندوبيات السياحية متفائلة رغم صعوبة الظرف"
المندوب الجهوي للسياحة لمنطقة نابل الحمامات وحيد بن يوسف كان اكثر تفاؤلا من المهنيين بعد ان قال في تصريح ل(وات) على هامش اعمال المجلس الجهوي للسياحة بولاية نابل " لقد لاحظنا عودة تدريجية للنشاط السياحي خاصة بعد توافد نحو 20 الف سائح على الجهة خلال شهري افريل وماي وتسجيل نحو 40 ليلة مقضّاة" مبرزا ان إقدام أغلب المؤسسات السياحية على اعادة فتح ابوابها هو مؤشر ايجابي "لعودة الامل للقطاع".
وعبّر بالمناسبة عن الامل في تحقيق نحو 50 بالمائة من ارقام سنة 2019 اي قبل ظهور فيروس كورونا ببلوغ نحو 400 الف سائح، مبرزا ان كل الجهود منصبة اليوم لاحكام الاعداد للموسم قبل موفى هذا الشهر خاصة عبر تنسيق تدخلات السياحة والبلديات ووكالة حماية الشريط الساحلي لتوفير المناخ الملائم لانجاح الموسم.
واشار بن يوسف من جهة اخرى الى تواصل عمليات الاستثمار السياحي في الجهة عنصر إضافي للتفاؤل بمستقبل القطاع، مبرزا ان الديوان الوطني التونسي للسياحة يواصل دراسة ملفات عديد المشاريع السياحية لانماط الايواء الجديدة خاصة سياحة الاقامات الريفية فضلا عن تواصل اشغال تهيئة وتجديد لثلاثة نزل فاخرة بجهة الحمامات بما طور حجم الاستثمارات للمشاريع التي هي بصدد الانجاز الى اكثر من 250 مليون دينار.
وابرز المندوب الجهوي للسياحة ياسمين الحمامات خالد قلوعية من جهته امكانية الحديث عن "مؤشرات ايجابية لبداية الموسم السياحي" خاصة بعد ان استأنفت اغلب نزل المحطّة السياحية نشاطها بعد توافد نحو 2000 سائح من روسيا وبولونيا ورومانيا بالاضافة الى استئناف انشطة السياحة الداخلية اما لقضاء عطل نهاية الاسبوع او للمشاركة في المنتديات والملتقيات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.