عاجل: فتح عدد من الابحاث تخص حزبي "النهضة" وقلب تونس" وجمعية "عيش تونسي" وهيئات والخطوط التونسية    بنزرت: حادث مرور اثر اصطدام بين 13 سيارة وشاحنة    ارتفاع معدل الوفيات بكورونا في العالم خلال أسبوع بأكثر من 20٪    جندوبة: إجلاء عائلات تعرضت مساكنها للحرق    طوكيو 2020: المنتخب الوطني للكرة الطائرة ينقاد إلى الهزيمة الثالثة في الأولمبياد    طوكيو 2020: حصيلة دون المأمول للرياضة التونسية في اليوم الخامس    تأمين ملفات الأرشيف من قبل القوات الأمنية والعسكرية: بلدية تونس تنفي وتُندّد    البحيري: إدارة أزمة كورونا كانت غير ناجحة لكن الحل لا يكون بالإنقلاب    عمليات تلقيح استثنائية للطلبة المسجلين في الجامعات الأجنبية    المظيلة: غدا.. حملة تلقيح لمن هم فوق 60 سنة    حريق غار الدماء يأتي على 1500 هكتار من أشجار الغابات    بلدية الكاف..الكتلة الديمقراطية تدين بيان الجامعة الوطنية للبلديات    صفاقس..بلديون يتبرؤون من بيان جامعة البلديات..دعم لمجهود رئيس الدولة في محاسبة الفاسدين    القصرين..34 ألف طن صابة الطماطم... وإشكاليات في التسويق    نابل..البذور الرديئة تهدّد الطماطم    تركيا تعبر عن مساندتها لكل ما فيه مصلحة التونسيين    القيروان..تسببت في نفوق حيوانات ..النيران تلتهم 1500 هكتار من الغابات    جندوبة..الصحة العسكرية تجري 10 آلاف تلقيح    مع الشروق ..«الربيع العربي»... ولد وقبر في تونس!    حتى لا نقول هذا القطار يخفي قطارا آخر    معي ...بين المدن..في بغداد (2)    من قصص العشق: عامل البناء الذي «شيد» ثورة موسيقية (4/4)...عندما أعجب سيد درويش بأم كلثوم... ونهاية عبقري!    شهر جويلية يسجل اعلى حصيلة لوفيات الكوفيد منذ بداية الجائحة في تونس    في انتظار موافقة رابطة الليغا....برشلونة يفرض سرية تامة على عقد ميسي    الشركة الوطنية للنقل بين المدن.. تعديل توقيت السفرات    قصة نهج..علي الدوعاجي: رائد جيل العصاميين المُبدعين    ارتفاع في درجات الحرارة    بنزرت : اشتعال الاضواء داخل مقر البلدية ليلا    إنهاء مهام مسؤولين ومستشارين في رئاسة الحكومة    بنزرت الجنوبية: عاشق "الكيت سيرف" كاد يلقى حتفه غرقا    منظمة إرشاد المستهلك تدعو إلى الحد من غلاء الأسعار    وزارة الصحة تصادق على برتوكول صحي خاص باستئناف الفنانين لعملهم    الداخلية: انتداب أطباء عن طريق التعاقد    تونس: نقابة الفنانين تُساند قرارات رئيس الدولة وتدعو إلى عدم الانسياق وراء الفتنة    اولمبياد طوكيو – سباحة – تصفيات 800م سباحة حرة : الحفناوي يخفق في التاهل الى النهائي    صندوق النقد الدولي مستعد لمساعدة تونس    تونس استفادت الى موفي جوان 2021 من نحو 400 مليون دولار مخصصة للتحويلات النقدية وشراء اللقاحات    ابتداء من الغد: الإنطلاق في عمليات بيع الزيت المدعم في هذه المراكز الجهوية    فظيع: يفقأ عين زوجته بسكين ويشوه جسدها..    الإتحاد الأوروبي: نطالب باحترام الدستور وإعادة عمل البرلمان بشكل عاجل ودون إبطاء    فاران يقترب من الانتقال إلى مانشستر يونايتد    طقس اليوم: انخفاض مرتقب في درجات الحرارة    قفصة..يبتز فتاة عبر شبكات التواصل الاجتماعي    تعديلات في برمجة سفرات خطوط نقل تونس    تصنيف اللاعبات المحترفات للتنس : انس جابر في المركز 22 عالميا    الأمم المتحدة تدعو الى حل النزاعات في تونس عن طريق الحوار    الخارجية الألمانية: "ما حدث في تونس ليس انقلابا "    أولمبياد طوكيو: هزيمة منتخب كرة الطائرة امام منتخب فرنسا    رويترز: السندات التونسية المقيمة بالدولار تسجل أدنى مستوى منذ مارس الماضي    رسمي: شركة الطيران القطري تحول 5 مليارات ونصف إلى حسابات الإفريقي.. وهيئة العلمي توجهها نحو حساب النزاعات    الفنان عدنان الشواشي لقد إنتظرنا وصمتنا والوضع الكارثي لا يزال يتضخم    الاعتداء على الممتلكات الخاصة والعامة مرفوض    الإسلام دعا إلى المحافظة على البيئة    حماية البيئة أحد مقاصد الشريعة    حجاج بيت الله الحرام يواصلون رمي الجمرات في ثاني أيام التشريق    الحجاج يرمون جمرة العقبة في أول أيام عيد الأضحى    قيل إن حالتها خطيرة: آخر التطورات الصحية للفنانة المصرية ياسمين عبد العزيز    وزارة الشؤون الدينية تنعى الشَّيخ "محمّد الكَامل سعَادة"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



السعودية: تنفيذ حكم الإعدام بحق شاب شيعي والعفو الدولية تندد ب"محاكمة شابتها عيوب جسيمة"
نشر في باب نات يوم 16 - 06 - 2021

فرانس 24 - نفذت السعودية الثلاثاء حكما بالإعدام صدر بحق شاب شيعي أُدين ب"الخروج المسلح على ولي الأمر" خلال مظاهرات مناهضة للحكومة شهدتها المنطقة الشرقية مطلع العقد الماضي.
وقالت وزارة الداخلية السعودية في بيان أوردته وكالة الأنباء الرسمية (واس) إنه "تمّ تنفيذ حكم القتل تعزيرا بالجاني مصطفى بن هاشم بن عيسى آل درويش اليوم الثلاثاء بمدينة الدمام بالمنطقة الشرقية".
وأوضح البيان أن المُدان "أقدم على الخروج المسلّح على ولي الأمر، وزعزعة الأمن في هذه البلاد من خلال تكوينه مع بعض الإرهابيين خلية إرهابية مسلحة تهدف إلى الترصد لرجال الأمن وقتلهم، وإحداث الشغب وإثارة الفوضى والفتنة الطائفية وتصنيع القنابل بقصد الإخلال بالأمن".
وأضاف أن آل درويش قام "مع بعض أفراد تلك الخلية بالشروع في قتل رجال الأمن، وذلك بقيامهم بإطلاق النار على الدوريات الأمنية وإصابتها، واجتماعه واختلاطه بأحد المطلوبين أمنيا وبعض المشاركين في أعمال الشغب واشتراكه معهم في تصنيع واستعمال قنابل المولوتوف".
العفو الدولية تندد
ونددت منظمة العفو الدولية "أمنستي" بالحكم الذي صدر بحق آل درويش وبتنفيذه من قبل السلطات السعودية على الرغم من المناشدات التي أطلقتها مع منظمات عدة لثنيها عن ذلك.
وقالت أمنستي في بيان أصدرته الأسبوع الماضي وناشدت فيه السلطات السعودية وقف تنفيذ العقوبة إن آل درويش الذي أعدم عن 26 عاما اعتُقل في أيار/مايو 2015 "بسبب مشاركته المزعومة في حوادث الشغب التي وقعت في المنطقة الشرقية في الفترة بين عامي 2011 و2012".
وأضافت أن "القانون الدولي لحقوق الإنسان يحظر على نحوٍ صارمٍ استخدام عقوبة الإعدام للأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 18 سنة في وقت ارتكاب الجريمة. ونظرا لأن لائحة الاتهام الرسمية لا تحدد الشهر الذي وقعت فيه الجرائم بالضبط، فإن مصطفى آل درويش ربما كان في السابعة عشرة أو الثامنة عشرة من العمر في ذلك الوقت".
وأعربت أمنستي عن أسفها لأن الشاب "حُكم عليه بالإعدام إثر محاكمة شابتها عيوب جسيمة بناء على ما سُمّي ب'اعترافات' أدلى بها تحت وطأة التعذيب".
ولفتت المنظمة الحقوقية بالخصوص إلى أنه "أثناء احتجازه، وُضع في الحبس الانفرادي بمعزل عن العالم الخارجي لمدة ستة أشهر، وحُرم من التواصل مع محام حتى بدء محاكمته بعد مرور سنتين، الأمر الذي يشكل انتهاكا لحقه في محاكمة عادلة".
وفي بيان ثان أصدرته الثلاثاء بعد تنفيذ العقوبة، أعربت أمنستي عن أسفها لأن "السلطات السعودية، بتنفيذها هذا الإعدام، أظهرت ازدراء مؤسفا للحق في الحياة".
بدورها قالت منظمة "ريبريف" البريطانية غير الحكومية إن عائلة آل درويش علمت بنبأ إعدام ابنها من "قراءة الأخبار على الإنترنت".
وكانت المملكة قد أعلنت في نيسان/أبريل 2020 أن محاكمها ستتوقف عن إنزال عقوبة الإعدام بالأشخاص الذين يدانون بجرائم ارتكبوها عندما كانوا دون سن ال18 عاما، مشيرة إلى أنه سيحكم عليهم بدلا من ذلك بالسجن لمدة عشر سنوات كحد أقصى على أن يقضوا هذه العقوبة في سجن للأحداث.
فرانس24/ أ ف ب


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.