وزارة الأسرة تهنئ 14 ناجحا في الباكالوريا من مكفوليها بالمراكز المندمجة    النهضة تُحملّ سعيد وشرف الدين المسؤولية الكاملة عن كل ضرر قد يصيب الجبالي    التمديد في اضراب القضاة    فتح مراكز الأمن استثنائيا    من أجل تشكيل حكومة موحّدة وإجراء الانتخابات ..هل يرضخ الدبيبة وباشاغا للضغوط الدولية؟    تونس : بلاغ ناري من إحدى مجموعات النجم الرياضي الساحلي    كأس مصر : علي معلول يزين قائمة الأهلي في مواجهة بيراميدز    فيروس كورونا يتفشّى في المهدية    القبض على 8 نساء بالكرم الغربي يشتبه في انضمامهن إلى تنظيم إرهابي    المهدية ...من بينهم مترشح أجرى امتحانات الباكالوريا في السجن ..المرتبة السادسة وطنيا بنسبة نجاح 51,27 ٪    الرئيس المدير العام للبريد التونسي: سيتم فتح مكاتب بريد لتأمين حصص عمل مسائية بالمناطق السياحية    صاحبة أفضل معدل بتوزر .. هذا ما أطمح إليه    إلى رئيس الجامعة التونسية لكرة القدم وبالكشخي ...أكرم لحيتك بأيدك وإنسحب    أولا وأخيرا .. الماشية أولى بالتربية من النّاشئة ؟    يهم الاستفتاء: بلاغ من هيئة الانتخابات للناجحين في الباكالوريا    نشرة متابعة لدرجات الحرارة لهذه الليلة وصباح الغد الاحد..    الترجي الرياضي يحذر جماهيره من امكانية قيام "مندسين" بأعمال شغب في مباراته مع اتحاد بنقردان    ملتقى تونس الدولي لالعاب القوى لذوي الاحتياجات الخاصة: 320 رياضيا في الموعد يمثلون 27 بلدا    الغنجي: برنامج لنقل الفسفاط عبر القنوات الهيدروليكية من الحوض المنجمي    وزارة الشؤون الثقافية تراجع عديد الإجراءات في مجال الفنون السمعية والبصرية    وزارة الدفاع تنظم موكبا رسميا لرفع العلم احتفاء بذكرى انبعاث الجيش    في ندوة وطنية بطبرقة: مختصون ومسؤولون يدعون إلى تطوير قطاع التبغ ومكننته    الكرم: القبض على خلية نسائية يشتبه في انضمامها إلى تنظيم إرهابي    كويكب ضخم يقترب من الأرض في هذا التاريخ..    اليوم: إفتتاح ألعاب البحر الأبيض المتوسط بوهران    رئيسة الحكومة تشرف على إطلاق "آلية اللزمات الثقافية والسياحية المتعلقة بالمعالم ذات الطابع التاريخي"    رأس الجبل: القبض على متشدد ديني من اجل استقطاب الافراد للالتحاق بالخلايا الارهابية    سليانة: امتيازات لفائدة 23 عملية استثمار في مشاريع فلاحية    دعوى استعجالية لعميد المحامين من اجل الحضور لدى رئيس المحكمة الابتدايئة بتونس    TN-Optic الموزع الرسمي لعدسات" JAPANESE HOYA" البصرية في تونس    تدشين المحطة النموذجية الفولطاضوئية العائمة بالكرم    حقيقة العثور على جثة القذافي في ليبيا..    عاجل: هجوم مسلح على ملهى ليلي في اوسلو وهذه هوية منفذ العملية..    وفاة حاج تونسي قرب المقام النبوي الشريف    المحكمة العليا الأميركية تلغي حق المرأة في الإجهاض واعتراضات واسعة على القرار    وزير الصحة: "انطلقنا في العمل على تصنيع التلاقيح ضد كوفيد وأمراض أخرى"    الفنانة ليلى عزيز: الانتشار العربي هدفي ولا أفكر في الهجرة    رغم التجاوزات الكبيرة...الرابطة تكتفي ببعض العقوبات «الخفيفة»    فوائد حليب الماعز    أغنية في البال: «عرضوني زوز صبايا»... ذاع صيتها في تونس و المغرب العربي    أسباب الحكة    أسباب زيادة الأملاح في الجسم    الصحة العالمية .. 920 إصابة بالتهاب الكبد الحاد لدى الأطفال في 33 دولة    الأوّل في شعبة الاقتصاد: أريد مواصلة دراستي في الخارج    افتتاح المعرض الوطني للتكوين المهني بقصر المعارض بالكرم    نابل: توفر حولي 40 ألف أضحية لعيد الاضحى و زيادة بحوالي 15% في أسعارها    "توننداكس" ينهي معاملاته الاسبوعية مرتفعا بنسبة 1ر1 بالمائة    بطولة بيونس ايرس :مالك الجزيري يصعد الى الدور قبل الاخير    صاحب "فاضي شوية" في مهرجان الحمامات    بعد حركته غير الأخلاقية: الرابطة تعاقب الجزائري بن عيادة    هذع هويّة أكبر ناجحة في امتحان الباكالوريا #خبر_ عاجل    منوبة: حصاد اكثر من 47 بالمائة من المساحات المزروعة وتجميع اكثر من 125 الف قنطار من الحبوب    امتدادات .. ما تقوله الحكمة هو ما يخالفه العرب!    منبر الجمعة: ألا بذكر الله تطمئن القلوب    راج انه سجنها في الصحراء: قصة امال ماهر وتركي الشيخ كاملة    نصر الله:الدورة الاولى لذاكرة الفن المغاربي    حمّادي بن حسين كسكاس في ذمّة الله    المكى: من يريد الاستقالة فليبادر بها ..وجبهة الخلاص ستحدد موقفها من فحوى مسودة الدستور    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



أفغانستان: من هم الوزراء الذين سيشكلون نواة حكومة طالبان الجديدة؟
نشر في باب نات يوم 08 - 09 - 2021

فرانس 24 - كشفت طالبان الثلاثاء عن الأسماء التي ستشكل نواة حكومتها الجديدة برئاسة القيادي المخضرم المدرج على قائمة سوداء للأمم المتحدة الملا محمد حسن أخوند، ولا تتضمن هذه الحكومة أي اسم من خارج الحركة، إلا أن المتحدث باسمها ذبيح الله مجاهد عاد ليؤكد على غرار مرات سابقة على أنها ستكون "شاملة"، وستضم أسماء أخرى من مناطق مختلفة من البلاد.
كما لم تضم الأسماء الوزارية المعلن عنها أي امرأة، وهو ما دعا رئيسة "هيئة الأمم المتّحدة للمرأة" براميلا باتن إلى التساؤل حول مدى التزام الحركة بتعهداتها في احترام حقوق المرأة. واعتبرت أن هذا التوجه "يلقي بظلال من الشك على الالتزام بحماية واحترام حقوق النساء والفتيات في أفغانستان".
من جهته، انتقد وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن غياب العنصر النسائي ضمن قائمة الوزراء المعلنة واقتصارها على قياديين في الحركة بعضهم لهم سوابق. وقال بلينكن: "نلاحظ أن قائمة الأسماء التي أُعلنت تتكون حصرا من أفراد ينتمون إلى طالبان أو شركاء مقربين منهم ولا تضم أي امرأة. نحن نشعر بالقلق أيضا إزاء انتماءات بعض الأفراد وسوابقهم"، إلا أنه فضل التريث للحكم على "أفعالها وليس من خلال أقوالها".
لكن مراقبين يرون أن تفكير طالبان اليوم شبيه بذلك الذي عرفت به الحركة خلال حكمها لأفغانستان في الفترة السابقة ولمدة خمس سنوات قبل أن ينهار في 2001، خاصة مع تمسك زعيمها هبة الله أخوند زاده بتطبيق "الشريعة"، وفق ما عبر عنه الثلاثاء بعد الإعلان عن أسماء الوزراء، في أول ظهور له منذ سيطرة طالبان على كابول، واقتصار اختيارها لوزراء منتسبين لها فقط.
رئيس الحكومة الملا محمد حسن أخوند
عين الملا محمد حسن أخوند رئيسا لحكومة طالبان الجديدة، والذي شغل مساعدا لوزير الخارجية خلال فترة الحكم السابقة لطالبان، واسمه مدرج على لائحة سوداء للأمم المتحدة.
ويُعتقد بأن أخوند في منتصف الستينيات من عمره أو أكبر. وتقدر مذكرة عقوبات من الاتحاد الأوروبي أن عمره يصل إلى 76 عاما. وذكرت رويترز نقلا عن مصدر في طالبان: "إنه كبير جدا في السن، إنه أكبر قيادات طالبان سنا".
وكان رئيس الوزراء الأفغاني الجديد المتحدر من قندهار، متعاونا وثيقا ومستشارا سياسيا لمؤسس الحركة الملا عمر الذي توفي عام 2013. تقلد في عهد حكومة طالبان الأولى، منصب نائب وزير الخارجية ومحافظا لولاية قندهار (جنوب) مهد الحركة.
وترأس أخوند لفترة طويلة مجلس قيادة طالبان القوي المعني بصنع القرار في الحركة. ويعتبره محللون شخصية سياسية منحتها رئاسة هذا المجلس رأيا مهما في الشؤون العسكرية أيضا.
وعلى غرار الكثيرين في قياديي الحركة، يستمد أخوند وضعه الاعتباري داخل الحركة من كونه ضمن الرعيل الأول لطالبان، وعمله إلى جانب مؤسسها الراحل الملا عمر.
ونقلت وكالة رويترز عن مصدر من طالبان أن أخوند يحظى باحترام بالغ داخل الحركة ومقرب للغاية من هبة الله أخوند زاده الزعيم الروحي لطالبان، وقال المصدر "الناس تحترمه وتقدره كثيرا خاصة أمير المؤمنين" في إشارة إلى أخوند زاده.
نائب رئيس الحكومة عبد الغني برادر
سيتقلد عبد الغني برادر منصب نائب لرئيس الحكومة. ويعتبر من مؤسسي الحركة إلى جانب الراحل الملا عمر.
كان برادر القائد العسكري لطالبان عندما ألقي القبض عليه عام 2010 في كراتشي بباكستان، حيث كان يخطط لهجمات على القوات الأمريكية في أفغانستان. وقد أطلق سراحه في 2018 بضغط من واشنطن. تم تعيينه بعدها رئيسا للمكتب السياسي للحركة، واستقر في قطر.
قاد من الدوحة المفاوضات مع الأمريكيين التي انتهت بتوقيع اتفاق انسحاب في 2020.
وعاد إلى ولاية قندهار في أفغانستان بعد يومين من تولي طالبان السلطة، ثم استقر في كابول.
وزير الدفاع الملا يعقوب
سيتولى الملا يعقوب، وهو نجل الملا عمر مؤسس الحركة، وزارة الدفاع. ويمثل الملا يعقوب الجيل الجديد للطالبان، كان يترأس اللجنة العسكرية التي حددت لسنوات التوجهات الاستراتيجية في الحرب ضد الحكومة الأفغانية.
لكن دوره الفعلي في الحركة لا يزال يثير الجدل. ويعتقد بعض المحللين أن تعيينه رئيسا لتلك اللجنة في عام 2020 كان خطوة رمزية بحتة، تقديرا لوالده من قياديي طالبان والمكانة التي لايزال يحظى بها وسطهم حتى بعد رحيله.
إلا أن هناك من ينظر له على أنه يملك قدرات لتوحيد صفوف الحركة ونبذ الخلافات بين أعضائها. كاد أن يعين قائدا أعلى لها بعد وفاة الملا منصور في 2016، لكن في نهاية المطاف وقع الاختيار على الملا هبة الله أخوند زاده الذي يملك قدرا أكبر من الخبرة.
وزير الداخلية سراج الدين حقاني
أسندت الحركة حقيبة وزارة الداخلية إلى زعيم "شبكة حقاني" سراج الدين حقاني، التي صنفتها واشنطن بأنها إرهابية والمقربة تاريخيا من تنظيم القاعدة، وهو نجل الجهادي الشهير المناهض للسوفيات جلال الدين حقاني.
وكانت واشنطن تعتبر "شبكة حقاني" واحدة من أخطر الفصائل التي تقاتل القوات الأفغانية وقوات حلف شمال الأطلسي (ناتو) على مدار العقدين الماضيين.
وكان مكتب التحقيقات الفيدرالي تعهد بدفع مكافأة تصل إلى 5 ملايين دولار مقابل أي معلومات قد تؤدي إلى اعتقال سراج الدين حقاني.
وعرفت "شبكة حقاني" باستخدامها الانتحاريين، ويُنسب إليها بعض أكثر الهجمات عنفا في أفغانستان في السنوات الأخيرة.
واتهمت الشبكة باغتيال بعض كبار المسؤولين الأفغان واحتجاز غربيين كرهائن والإفراج عنهم مقابل فدية أو سجناء، مثل الجندي الأمريكي بو بيرغدال الذي أطلق سراحه عام 2014 مقابل خمسة معتقلين أفغان في سجن غوانتانامو.
بوعلام غبشي


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.