الجملي أمام معادلة صعبة.. تشكيل حكومة الخطوط الحمراء    والي جندوبة يكذّب والد مهى القضقاضي    تطاوين: جلسة صلحيّة الخميس القادم للنظر في الاشكاليات المتعلقة بشركة الجنوب للخدمات    حجز 360 لتر من زيت الزيتون مخزّنة في أوعية بلاستيكية كانت تُستعمل في تصفية الدم لمرضى الكلى    النمسا تقرر تحويل منزل هتلر إلى مركز للشرطة (صور)    ” القبة” جاهزة لاحتضان التظاهرات الرياضية “    بأكثر من مليار تنزيل.. "تيك توك" يهزم إنستغرام وفيسبوك    بعد لجوئه إلى لجنة النزاعات: علاء المرزوقي يبصم على وثيقة رحيله عن السي أس أس    اليوم تُلعب مباريات الجولة السابعة من البطولة الوطنية لكرة الطائرة    مدنين/تفاصيل إيقاف 05 أشخاص من أجل إجتياز الحدود البرية خلسة..    متابعة للوضع الصحّي لأعوان الحماية المدنية المصابين في حادثة انفجار خزان وقود سيارة    عاجل/ محامي الضحيّة آدم بوليفة يكشف عدد المتّهمين والتّهم الموجّهة اليهم    آثار مهملة واعتداءات متكررة..عصابات «الآثار» تستبيح تاريخ القيروان!    مهرجان الأيام الشعرية بالمنيهلة : استذكار الراحلين حسونة قسومة وعبد الله مالك القاسمي    الصخيرة..جائزة المسرح من نصيب مدرسة حمادة أولاد الحاج موسى    الاعتداء على عون أمن بالعنف ببنزرت.. وهذه التفاصيل    وزارة السياحة تقرّ إجراءات جديدة لتأمين حرفاء الملاهي الليلية    مارشي صفاقس: أسعار الخضر والغلال واللحوم اليوم    أرقام مفزعة تكشف عن غياب سياسة غذائيّة واستهلاكيّة في تونس    معلول: لم أشك في قدرتنا على الاطاحة بغينيا الإستوائية    الاحد 24 نوفمبر: ولاية سيدي بوزيد ضيفة مدينة الثقافة    إصابة مروان خوري بوعكة صحية    صفاقس : مستشفى بورقيبة ينطلق في استغلال ''PET SCAN''    حسن الغضباني: في قضية مقتل الشاب آدم يجب إحالة كل الحاضرين بالملهى بهذه التهمة    اتحاد الشغل يدوعو إلى ''اعتصام مفتوح'' في قطاع النقل برا و بحرا و جوا    تفاصيل القبض على 12 شخصا بسوسة    للمرة لسدسة في 2019..عمليات زرع أعضاء متزامنة في عدد من المستشفيات    أيّام 5 و6 و7 ديسمبر: تنظيم صالون الشكولاطة والحلويّات    خلال الأشهر التسعة الأولى من سنة 2019 ...ارتفاع الإيرادات الجملية ل78 شركة مدرجة بالبورصة    النجم الساحلي-تركيبة الاطار الفني الجديد : الحفاظ على بن يونس والعوني مقابل التخلي عن المحمدي    طبيب المنتخب يكشف طبيعة إصابات الخاوي وساسي والخزري    مستقبل سليمان .. حيرة بسبب مكان استقبال الترجي    يوميات مواطن حر: طلب للصحوة    جامع الزيتونة يحتضن معرضا للمعالم الدينية الكبرى بتونس العتيقة    نوفل سلامة يكتب لكم / عبد المجيد الشرفي في اعتراف مهم : "الأنوار الغربية لها مصدر إسلامي مغيب"    سعر صرف العملات الأجنبية بالدينار التونسي    بعد ارتفاع معدله في بلادنا...أفضل الأغذية لعلاج الاكتئاب    أطعمة تساعدك على الاستغراق في النوم    هل هو اختيار مقصود أم مجرّد صدفة..فلاحتنا لإنتاج الرؤساء أم للغذاء؟    في صالون السيارات بسوسة....إشكالات تعيق استعمال السيارات العتيقة    مورينيو يخلف بوكيتينو في تدريب توتنهام    سماء قليلة السحب فمغيمة جزئيا على أغلب المناطق الإربعاء    إشتهر ''بأكثر من الزهى من غادي'': صاحب الفيديو الطريف يردّ؟    تقرير صادم: أكثر من ألف طفل تعرض لاغتصاب في سنة.. والمدرسة ثالث مكان يمارس فيه الاعتداء    في الحب والمال/هذه توقعات الأبراج ليوم الأربعاء 20 نوفمبر 2019    بثنائية رامسي.. ويلز تخطف بطاقة التأهل ل"يورو 2020"    منصف حمدون يكشف حقيقة نتائج تشريح جثّة الشاب آدم بوليفة    زلزال بقوة 6,3 درجة يضرب المكسيك    هولندا.. ضبط مهاجرين داخل حاوية تبريد    بالفيديو: تلميذ يستغيث إثر إصابته في المعهد وهو يستعد لاختبار بكالوريا رياضة    فجر اليوم : قتلى وجرحى في قصف إسرائيلي على مواقع بدمشق    البرلمان العراقي يلغي امتيازات مسؤولي الدولة    تونس تحذر من التبعات الخطيرة لتشريع الاستيطان في الأراضي المحتلة    أضرار غير متوقعة للتمارين الرياضية في الخارج    الشاهد: لأول مرة إجراء الفحوصات بآلة PET SCAN    أحمد عظوم: نصف المشتغلين بسلك القضاة من النساء    المنجي الكعبي يكتب لكم : حقيقة طبعة ثانية للشيخ السلامي من تفسيره    في الحب والمال/توقعات الأبراج ليوم الثلاثاء 19 نوفمبر 2019    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الأستاذ الجامعي والعازف والملحن سميح المحجوبي
لو لم أكن موسيقيا لوددت أن أكون موسيقيا
نشر في الشعب يوم 19 - 06 - 2010

«غجر» هي مجموعة موسيقية فنيّة تعمل على تقديم مادة موسيقية راقية تعكس أنماطا وتوجهات موسيقيّة متنوّعة غير متداولة، متكوّنة من أساتذة موسيقيين بقيادة الفنان والأستاذ الجامعي سميح المحجوبي الذي إلتقته الحريّة فكان الحوار التالي:
❊ كيف تعرّف القرّاء بسميح المحجوبي؟
أعدّ حاليا أطروحة دكتوراه في العلوم الثقافية وذلك بعد أن تحصلت على الماجستير في الجماليات وتقنيات الموسيقى التونسية والشرقية وعلى الإجازة في علوم الموسيقى وديبلوم العود بملاحظة حسن جدّا وعملت أستاذا متعاقدا بالإضافة الى تدريس آلة العود.
❊ ماهي الأنشطة التي خضتها وكانت حافزا في مسيرتك الموسيقية؟
تعاطيت العزف على آلة العود الشرقي بداية من سنة 2000 ضمن فرقة المعهد العالي للموسيقي بتونس.. كما عملت لمدّة 6 سنوات ضمن الأركسترا السمفوني التونسي كعازف على آلة العود، إلى جانب مشاركتي بالعديد من العروض كعازف وملحن أو ضمن تشكيلات موسيقية مختلفة في كلّ من تونس كمهرجان المدينة ومهرجان الموسيقى التونسية بالمسرح البلدي بالعاصمة وبفضاء قصر النجمة والزهراء والخارج كالمغرب والنمسا وفرنسا وألمانيا ومصر وأسبانيا الى جانب مشاركتي بالعديد من الورشات والدروس المقدّمة في العزف على آلة العود.
❊ ممن تتكون مجموعتك الموسيقية وما هي الموسيقى التي تسعى الى تقديمها؟
مجموعة »غجر« الموسيقية متكونة من أساتذة موسيقى شبان يحبون الموسيقى بأنواعها منهم عطيل معاوي وسهيل محجوبي ونصر الدين شبلي وهذه الفرقة تجتهد وتسعى لتقديم الإضافة وإثراء الساحة الموسيقية التونسيّة. أما نوعية الموسيقى التي تعمل على تقديمها من مدوّنات مختلفة كالمقطوعات الأندلسيّة وأخرى عالميّة كأغاني فريد الأطرش والقصبجي وفيروز ومحمد عبد الوهاب وأم كلثوم وكانت لي مشاركة متميزة مؤخرا بالمهرجان الدولي لعازفي العود بتونس ومهرجان الأغنية بقصيد عنوانه »لكي لا تخافي« كلمات عبد الوهاب المنصوري.
❊ ماهي أنشطتكم القادمة؟
مثلنا تونس مؤخرا في سفارة اليابان يوم 25 فيفري الفارط كما كانت لنا مشاركة قيّمة بمناسبة افتتاح الدورة 24 لمهرجان علي بن عياد بعمل تحت عنوان »غجر« قدمنا معزوفات موسيقية عربية وعالمية كانت في مستوى تطلعات الهيئة المديرة والجمهور الحاضر.. وتستعد المجموعة لإصدار انتاج خاص بمناسبة المهرجانات الصيفية 2010 ومهرجان المدينة ومنذ أيام قليلة تعاقدت مع شركة انتاج فني من الحاني مع جولة من العروض هناك وبتطوان بمناسبة المهرجان الدولي للعود وأخرى في اسبانيا وفرنسا.
❊ إلى ماذا يسعى الاستاذ سميح المحجوبي خاصة وأنّ الساحة كما تعلم تعج بالأصوات والموسيقيين؟
أنا أسعى لتقديم قراءة جديدة لإنتاج موسيقي عربي كلاسيكي في ظاهره، ولكنه يحمل في طياته أسباب تجدده ولسميح المحجوبي التزام بهذا الخط الموسيقي الآلي الأصيل وبالمجازفة والإبتكار في آدائه وفي توظيف آليات ابداع تؤدي إلى قراءة جديدة لهذا الأثر الأصيل والمتجدد.
❊ ماذا تمثل الموسيقى بالنسبة لك؟
أعشق كلّ ماهو جيد ومختلف عن السائد وإن لم أكن موسيقيا لكنت موسيقيا حتى النخاع.. فالحمد للّه إلى حدّ الآن عملت على تقديم الإضافة وشكري الخاص لأستاذي الدكتور محمد زين العابدين الذي أطّرني وشجّعني للمواصلة في هذا الإتجاه الذي اتخذته منذ انطلاقتي كما لا أنسى مشاركتي إلى جانب عازف الڤيتارة الإسباني المعروف »خوان كارمونا« وشكرا لكم على تشجيع الشباب الطموح.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.