لجنة المالية بالبرلمان تصادق على تقريرها المتعلق بمشروعي ميزانية الدولة وقانون المالية لسنة 2021    قفصة .. عودة الهدوء الى مدن الحوض المنجمي بعد احتجاجات الليلة الماضية    الاتحاد الأرجنتيني يعلن الحداد 7 أيام على وفاة مارادونا    ‫محمد صلاح ينعى الأسطورة مارادونا‬    المغربي رضوان جيّد حكما لنهائي رابطة الأبطال الإفريقية    ‫في منوبة: عصابة ترويج الزطلة والاكستازي بين المعاهد في قبضة الأمن ‬    ‫محمد المحسن يكتب لكم: ليس بالخبز وحده يحيا الإنسان، بل بذاكرته المنقوشة في المكان..سلام..هي تونس‬    نشرة منتصف النهار حول تطور الوضع الوبائي لفيروس "كورونا" بمختلف ولايات الجمهورية    شكري حمودة: لأول مرة في تونس وإلى حد اليوم لم نسجل حالات فيروس قريب    كشف سبب وفاة مارادونا بعد تشريح جثته    اختفاء لاعب كرة قدم مصري في ظروف غامضة    زغوان.. تراجع حجم الاستثمارات في القطاع الفلاحي بنسبة 83 بالمائة خلال ال10 أشهر الأخيرة لسنة 2020    ماطر.. وفاة كهل في حادث انقلاب جرار فلاحي    بالصور/ وقفة احتجاجية للصحفيين بالقصبة.. تنديد بتجاهل حكومة المشيشي لمطالب القطاع    رئيس الحكومة يعلن الانطلاق في الحوار الإقتصادي و الإجتماعي حول قانون المالية و مخطط التنمية    منع مرور شاحنات الفسفاط عبر مدينة القطار    نقابة وجمعية القضاة تقرران مواصلة الاضراب    تونس: هكذا سيكون الطقس اليوم    كاس الكنفديرالية الافريقية لكرة القدم - الاتحاد المنستيري من اجل بداية موفقة في مغامرته القارية الاولى    رئيس الكاف يتقدم باستئناف ضد قرار ايقافه من طرف الفيفا    أول رحلة تجارية ل "فلاي دبي" تتجه لتل ابيب سيكون باستقبالها رئيس الوزراء الإسرائيلي    ‫تعيين أول امرأة من أصول عربية في إدارة بايدن‬ (صورة)    مشروع قرار أوروبي يدعو لفرض عقوبات على تركيا دون تأخير    التنقيب متواصل في بحر قرطاج: اكتشاف مراسي حجرية وسبائك معدنية بونية ورومانية    حيوان «يسرق» بندقية من صياد ويهرب بها إلى الغابة    حدث اليوم .. تحت ضغط مفاوضات تونس .. توحيد البرلمان الليبي وانعقاده في غدامس    مسلسل «احكي يا واد» لنورالدين الورغي وحمادي عرافة ...التصوير في ماي 2021 و البث في رمضان 2022    5 نصائح للحصول على مكياج عيون سهرة جذاب    المفاوضات الليبية في تونس..الأمم المتحدة تحقق في ملف الرشاوى    التطبيع والملف الليبي أسبابها الرئيسية ...«حرب باردة» بين الجزائر والامارات    الصحة العالمية تطالب الجميع ب150 دقيقة من النشاط البدني القوي أسبوعيا    بعد 6 أشهر.. الولايات المتحدة تعود لأسوأ أرقام كورونا    القيروان .. غياب الحوار... أجّج الاحتجاجات    ماذا يقول الحكم التونسي علي بن ناصر الذي احتسب هدف "يد الله" عن مارادونا؟    114 عملية حجز في حملات للشرطة البلدية    قفصة: هيروين وأقراص مخدرة بحوزة مفتش عنهما    جبل الجلود.. إيقاف 12 شخصا مفتش عنهم    تعيينات في وزارة الفلاحة    وفاة الصادق المهدي متأثرا بإصابته بكورونا    يوميات مواطن حر: احتراق اعصابي وصحوة اتعابي    المتلوي: احتجاجات ليلية وكر وفر بين المحتجين وقوات الامن    وفاة رئيس وزراء السودان السابق الصادق المهدي جراء إصابة بكورونا    في القيروان: يطعن والدته بسكين حتى الموت    ترامب يصدر عفوا عن مستشاره السابق مايكل فلين    لماذا فقدت جمعية صيانة المدينة ببنزرت بريقها ونشاطها؟    اتفاقية تعاون بين تونس والمنظمة العالمية للسياحة بتمويل أوروبي    المنستير: كشف عمليات تلاعب بالفواتير في سوق الجملة للخضر والغلال    إلهام شاهين تتحدث عن فيلم جديد يناقش موضوعات مخجلة    ماذا في لقاء رئيس مجلس نواب الشعب برئيس المنظمة التونسية للدفاع عن المستهلك؟    حكاية تقطع شهر عسلها لهذا السبب..    المنستير: اتحاد الصناعة والتجارة يدعو أصحاب سيارات التاكسي إلى التوقف عن استعمال قوارير الغاز    تعيينات جديدة على رأس دواوين الحبوب والزيت والأراضي الدولية    عمرو ذياب يطرد دينا الشربيني ويُعنفها    العالم يترقب ظاهرة فلكية لم تحدث منذ 800 عام    محمد الحبيب السلامي يرجو:....الوصل يا إذاعة الثقافة    «حوار القوّة أم قوّة الحوار»    مطرنا بفضل الله.. فما لنا لله لا نشكر؟    الباب الخاطئ....تحت مصباح وهّاج.. لا يضيءُ    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ممكنات الهمجيّة وافتراضياتها في تاريخ البشرية
ثقافة أوروبا وهمجيتها: تقديم : ناجي الخشناوي
نشر في الشعب يوم 18 - 12 - 2010

ضمن كتاب ادغار موران الموسوم ب »ثقافة أوروبا وهمجيّتها« إلتقت ثلاثة عناصر مهمّة رَفَدَتْ هذا المنجز وجعلت منه كتابا أساسيّا للاقتراب من أحد أهم أشكال تشكل الحضارات وبناء التاريخ البشري.
متنُ الكتاب الذي ورد مكثّفا بفضل قدرة ادغار موران على سبر اللحظات المؤسسة لتاريخ البشريّة مثّلت أولى العناصر، ودقّة وأناقة ترجمة المنتصر الحملي التي أبقت على تألق النص الأصلي ونجحت في صهر متنه في ممكنات اللسان العربي وابداعيته الخاصة، مثّلت العنصر الثاني. أمّا العنصر الثالث فتمثّل في القيمة المرجعيّة والمعرفية لمن قام بتقديم ومراجعة هذا المنجز، وهو كمال الزغباني الأستاذ بقسم الفلسفة بكلية الآداب والعلوم الانسانية بصفاقس.
كتاب »ثقافة أوروبا وهمجيّتها« لأدغار موران ترجمة منتصر الحملي صدر منذ أسبوعين ضمن سلسلة »تواصل« عن دار النشر »أبوليوس« وقد تضمّن إلى جانب الاهداء والتمهيد (مقتطف من كتاب الحيوان للجاحظ) وتقديم الأستاذ كمال الزغباني، تضمّن ثلاثة فصول حلّل ضمن أوّلها ادغار موران الهمجيّة الانسانية والهمجيّة الأوروبية، وفي الفصل الثاني الترياق الثقافي الأوروبي، وأفرد الفصل الثالث للتفكير في همجيّة القرن العشرين، وأردف مترجم الكتاب المنتصر الحملي هذه الفصول بالسيرة الذاتية لادغار موران ومؤلفاته وقائمة في الأشرطة الوثائقية المصورة عن ادغار موران.
وضمن هذا التقديم الأولي للكتاب يجدر بنا الذكر بأنّ ادغار موران، ضمن هذا الأثر، يُعملُ معوله النقدي في الموجات المتعاقبة من المركزية الأوروبية في مختلف تجلّياتها الفلسفية والأنتروبولوجية والسياسية التي قامت على مُسلّمة كبرى مفادها أنّ أوروبا الثقافة والعقل والتقدّم تتناقض جذريا مع همجيّة وتخلّف وتوحّش البرابرة، ويستعيد موران تاريخ البشرية برُمّته منذ المجتمعات الأولى حتى عصرنا الحالي مرورًا بالانسان الصانع والانسان العاقل والانسان الاقتصادي ليخلص إلى أن تزاوج الثقافة بالهمجيّة شكل عنصرًا قارًّا في الوجود البشري لأنّ تاريخ المجتمعات الكبرى هو تاريخ الحروب المتواصلة...
وإذ يبرز ادغار موران أنّ الغزوات الهمجيّة يمكنها أن تؤدي إلى ازدهار حضارة ما فإنّه يلحّ على عدم ضرورة تبرير الهمجيات حتى لو لفّها النسيان.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.