صوت الخبراء .. ما هو رأيك في وضع الأسرة التونسية حاليا؟    تونس تحيي ذكرى وفاة أيقونة النضال التونسي مي الجريبي    في الاسبوع الثاني من رمضان ..8 مخالفات صحية وحجز سلع فاسدة ببنزرت    نابل .. رفع 5 مخالفات و حجز 2820 لترا من الزيت المدعم    إلى شهر ماي الجاري ارتفاع مهم في عدد السياح والعائدات .. السياحة التونسية على سكة الانتعاش    حدث اليوم ..أسقطت طائرة مسيرة ..دمشق تتصدّى لعدوان جوّي صهيوني    حدث في رمضان.. 1982 - كأس العالم في إسبانيا والتتويج لإيطاليا    أثرن الرعب ونفّذن جرائم مختلفة .. 5 نساء يتزعمن أخطر عصابات الإجرام    طقس اليوم: كثيف السحب مساءا مع أمطار رعدية و نزول البرد ببعض المناطق    بن عروس .. يستولون على عجلات من داخل مصنع بعد تعنيف الحراس وتقييدهم    بن قردان: إيقاف 15 شخصا دون وثائق هوية    عروض اليوم .. الأحد 19 ماي 2019 / 14 رمضان 1440    حمادي عرافة ونجيب عياد يقيمان دراما الجيل الجديد ...إعجاب كبير بمسلسل «نوبة» واستياء من تواصل التلاعب بنسب المشاهدة    مسكينة    كتاب الشروق المتسلسل ... علي بن أبي طالب (14) خطبة يباركها الله    نبراس القيم الأخلاقية ... السيرة النبوية ومراعاة مشاعر الناس 3    التين والزيتون ..تخفيض الوزن    نصائح لصيام مريض السرطان    رسميا: كومباني يغادر مانشستر سيتي    الرابطة 1: برنامج مباريات الجولة 23    مع الشروق ...ضريبة اللامُصالحة    قف ..فوضى عارمة    رونالدو الأفضل في الدوري الإيطالي    الفيفا تقضي بخصم 3 نقاط من رصيد الملعب القابسي .. الترتيب الجديد للرابطة الاولى    صباح الخير …. حكمة رمضان    وقفة إحتجاجية للنقابة الجهوية للدواجن بصفاقس للرفع في سعر الدجاج    دول عربية ترحب بدعوة ملك السعودية لعقد قمة في الرياض    العزابي: عدم الرد والتحرك ضد هجمات طالت رئيس الحكومة من طرف مؤسسات اسرائيلية يعكس وجود مشكل اتصالي    صفاقس : وفاة 3 اطفال في حادث اصطدام بين سيارة وقطار    البرج الأثري بالحمامات يحتضن فعاليات الدورة الرابعة لمهرجان المدينة    قوات الاحتلال الإسرائيلي تُخلي المسجد الأقصى من المعتكفين بالقوة    هل يفعلها نبيل القروي؟؟؟    الفنان زياد غرسة يتسلطن و يعانق الإبداع في عرض ''قدم المساء'' ضمن سهرات الدورة 23 لمهرجان المدينة بصفاقس    عرض ''سلاطين الطرب'' بأريانة اختزل سحر الشام وروعة الفن    السعودية ودول عربية تقبل بإعادة انتشار أمريكي في الخليج    قدم: بايرن ميونيخ بطلا ل''بوندسليغا'' للمرة السابعة على التوالي    سمير الوافي ينتقد سياسة السياحة في تونس و يقارنها بالمغرب    منوبة: قتيل و9جرحى في حادث مرور بين سيارة لنقل عاملات وسيارة خفيفة    مهاترات صائم …شعب البريك والشربة    صحفي أمريكي:الإمارات تمّول الشركة “الإسرائيلية” التي تدير حسابات مزيفة لاستهداف انتخابات تونس    والي جندوبة يوضح أسباب منع جمعية “خليل تونس” من توزيع مساعدات    الصيدلية المركزية تعتزم اعادة جدولة ديون المستشفيات العمومية    في اليوم العالمي للمتاحف تونس تفتح ابواب متاحفها مجانا للعموم    سفيان السليطي ل"الصباح نيوز" : النجاح في احباط المخطط الارهابي الخطير لكتيبة "عقبة ابن نافع" لم يأت صدفة    رحيل المفكر السوري طيب تيزيني...أحد أهم مئة فيلسوف عالمي    بعد الانتقادات في تونس.. عائشة بن عثمان محور حملة سخرية من المصريين    تعرف على أسباب زيادة الوزن في رمضان    الرابطة 1.. برنامج مباريات اليوم والنقل التلفزي    تحسّن الأداء السياحي في تونس والفرنسيون أكثر الوافدين    تنبيه هام/هذه تطورات الوضع الجوي في الساعات القادمة..    الغشّة في رمضان: حجز 27 طنّا من المواد الغذائية الفاسدة    ملف مكارم المهدية وساقية الزيت …”الكناس” تثبت قرار لجنة النزاعات والاستئناف    المنستير: حجز 1 طن و400 كلغ من السمك المورد و20 كغ من الحلوى مجهولة المصدر    بعد تصريحات الطبوبي: ائتلاف الكرامة يصدر بيان مساندة للنائب عماد الدايمي    ليبيا: هجوم إرهابي يستهدف بوابة حقل نفطي    دبارة اليوم الثالث عشر من رمضان    نتائج الانتخابات الجزئية للمجلس الاعلى للقضاء    بريطانيا: أطباء يجرون جراحة لجنين في رحم أمه للمرة الأولى    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





على الفلسفة العربية أن تفكّر في مشاكلنا الخصوصية
حوار مع الطيب الحميدي متفقد فلسفة: أجرى الحوار محمد العايش القوتي
نشر في الشعب يوم 19 - 11 - 2011


❊ من هو الفيلسوف الطيّب الحميدي؟
بداية، هناك تحفّظ من قبلي على هذه الصفة فوصف الفيلسوف قد يطلق بيُسر على امثال »الكنْدي« و»ابن رشد« و»ديكارت« و»كانط« و»فوكو« ولكن ان يطلق على أمثالي فأحْسب ان في الامر نوْعًا من التضخيم، اما عن ذاتي فاني أمْلك ان أعرّف نفسي مهنيّا بما أنا متفقّد لمادة الفلسفة في قسم من اقليم الجنوب الغربي وبصورة موازية للجانب المهني فانا اشتغل بالتفكير في قضايا ومسائل وأنتج في ذلك كتُبًا ومحاضرات ومقالات ودراسات إمّا في الصحافة او في المجلاّت المتخصصة في الشأن الفكري.
❊ ما أهمّ كُتبك؟
كتبي التي نشرْتها عديدة وقد بلغت إلى اليوم سبعة عشر(17) كتابا، رغم شدّة الافلاس وغلاء القرطاس كما كانت العرب تقول. اكتفي هنا بذكر أوّل عنوان وهو مقاربات في الفلسفة والادب واخر عنوان وهو »الأمّ« وهذا الكتاب عبارة عن رواية ضمن هذه الاعمال هناك معجم فلسفي ذو أجزاء ثلاثة في المصطلحات والمذاهب والاعلام وكتاب في تاريخ الفلسفة العالمية بعنوان: »الوجيز في تاريخ الفلسفة«.
❊ هل من علاقة بين الفلسفة والأدب؟
الانسان واحدٌ، والابداعات متعددة، وباعتبار هذه الحقيقة، فلا غرابة في ان توجد وشائجُ relations internes بين بعض هذه الابداعات. ومنها الفلسفة والادب بقطع النظر عن بعض الفلاسفة الذين تمحّضُوا للكتابة الفلسفية باسلوب عليه سيمة الجفاف الفلسفي، فهناك اخرون تعتبر اثارهم اعمالا فلسفيّة وفي ذات الوقت هي ايات من البيان والادب خذْ على ذلك امثلة: افلاطون، التوحيدي، مونتاني، باسْكال، نيتشه... وآخرون.
❊ الفلسفة والعالم العربي؟
يشهد العالم العربي رغم كلّ العوائق والصعوبات يقظة فلسفية معتبرة، ويكفي ان نذكر اسماء ومشاريع اعلام مثل »الجابري« و»طه عبد الرّحمان« و»علي حرب« و»حسن حنفي« واخرين. هذه اليقظة التي تسرى في أوصال العالم العربي أعْني ربيع العالم العربي من اعظم الادلّة على حيوية الفلسفة وحياتها الواعدة من المحيط إلى الخليج.
❊ ما وضع الفلسفة في تونس؟
احْسب ان حضور الفلسفة في تونس شديد الوضوح، ويتجلى في مجالات ثلاثة: مجال التدريس الجامعي وفي المعاهد الثانوية مجال البحوث والدراسات مجال الحياة العامّة: هذا الحراك الضخم في الشارع التونسي وفي مؤسساته وحتّى في نواديه ومقاهيه آية على حضور الفلسفة وعلى دورها الان وهُنا.
❊ فيم يجب أن تفكّر الفلسفة اليوم؟
إلى جانب الهموم والقضايا الفلسفيّة المألوفة والمعروفة يطول بنا الحديث لو خضنا في ثناياها يتوجب على الفلسفة اعني الفلسفة العربية ان تفكر في مشاكلنا الخصوصيّة الانسانية وان تعين الفرد على الوعي والترشيد ومن هنا يستطيع الفيلسوف العربي اليوم ان يقدّم اضافة للموروث الانساني.
❊ الأستاذ الطيّب الحميدي:
ولد يوم 17 فيفري 1959 بمدينة المتلوي عاصمة مناجم الفسفاط ولاية قفصة الجنوب الغربي للبلاد التونسية، زاول تعليمه الابتدائي بمسقط رأسه المتلوي والثانوي بقفصة والعالي بتونس العاصمة حصل على الاستاذية في الفلسة وشهادة الكفاءة في البحث المعمق، عمل استاذا أول فوق الرتبة بالتعليم الثانوي والان متفقد لمادة الفلسفة في قسم من اقليم الجنوب الغربي للبلاد التونسية.
كتب الشعر والدراسات والمقالة بالعربية والفرنسية ونشرفي الصحف والمجلات التونسية والعربية.
عضو في اتحاد الكتاب التونسيين منذ سنة 1998م.
❊ صدر له من الكتب والمؤلفات: مقاربات في الفلسفة والأدب الذهني (دراسة) عن دار بيدبا للنشر تونس سنة 1998م إصدارات فكرية (مقالات) عن دار قطيف للنشر قفصة تونس سنة 1999م مرايا الفلسفة (نصوص مترجمة) عن دار قطيف للنشر قفصة تونس سنة 2000م مباهج الفلسفة (دراسات) عن دار قطيف للنشر قفصة تونس سنة 2001م. الوجيز في تاريخ الفلسفة (تاريخ) عن دار صامد للنّشر بصفاقس سنة 2002م.
أزهار الشعر (مجموعة شعرية) عن دار قطيف للنشر بقفصة تونس سنة 2004م.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.