سليانة.. تجدد الاحتجاجات لتشمل جل احياء المدينة    بالأسماء: قائمة وزراء المشيشي الجدد    السيرة الذاتية لأسامة الخريجي المقترح لوزارة الفلاحة    ميناء حلق الوادي: وقفة احتجاجية تعطل رحلة باخرة «قرطاج»    سيدرّبه انزاغي: لاعب دولي تونسي يلتحق بالكالشيو    الدكاترة المعطلون عن العمل يعلقون تنفيذ اضراب الجوع الى حين الاعلان عن مخرجات الجلسة المرتقبة مع رئاسة الجمهورية مطلع الاسبوع القادم    يوميات مواطن حر: كورونا مع اقراء الضيف    المنستير: حصيلة قياسية في عدد الإصابات اليومية بكورونا و138 حالة شفاء    الخطوط التونسية تؤكد ضرورة التواجد بالمطار قبل 3 ساعات من انطلاق الرحلات نحو أوروبا و قبل 4 ساعات نحو الوجهات الاخرى    أنيس بوجلبان يكشف حقيقة اقتراب جيرالدو من السي آس آس    الولايات المتحدة.. وفيات كورونا تقفز إلى 401 ألف    يوميات مواطن حر: ذكريات غد الأمس    فرنسا: مظاهرات منددة بقانون الأمن الشامل في 80 موقعا بالبلاد (صور)    منجي الرحوي: البلاد في حيط لن ينقذها لا تحوير وزاري ولا بيان تنديد ويجب حل البرلمان    القبض على أجنبي متلبسا بصدد ترويج كميات من المخدرات    مع كتاب..أحمد أديب المكي حجازي في تونس    صفاقس: فرقة شرطة النّجدة تنفذ عملية نوعية وتحبط رحلة «حرقة» كبرى (صور + فيديو)    بعد رواج أنباء عن إنتحار القاضي المكي بن عمار داخل السجن: نقابة السجون تكشف كل الحقيقة    هزة أرضية تضرب وهران الجزائرية    التكتل:لن يغفر الشعب التونسي التفريط في حقه...    نرمين صفر: يسبني ويحطلي آيات قرآنية...ثم يسألني على موعد الLive !!!    محمد الحبيب السلامي يرى: ...الأحزاب صبيان    الاطاحة بأخطر منحرف محكوم ب20سنة سجنا في قضية اعتداء بالفاحشة    هيئة النفاذ إلى المعلومة تدعو الهياكل العمومية إلى "مزيد الحرص على توفير المعلومة المتعلقة بالحجر الصحي، بشكل دقيق وواضح"    التحوير الوزاري محور لقاء سعيد بالمشيشي    وزنه 110 كيلو... لاعب الكونغو الضخم يسرق الأضواء في مونديال كرة اليد (صور)    الصين تبني مستشفى في 5 أيام مع زيادة إصابات كورونا    بيان الخبش    كميات الامطار المسجلة خلال 24 ساعة الاخيرة    الكشف عن أول إصابة بكورونا في مونديال كرة اليد    مونديال كرة اليد.. برنامج مباريات اليوم والنقل التلفزي    رغم دفاعه عن هازارد عقب الهزيمة أمام بيلباو..لاعبو ريال مدريد يشككون في أسلوب زيدان    عندما يوافق الحجر الصحي انخفاض ملحوظ في درجات الحرارة    كلام عابر..جمعيات أحباء المكتبة والكتاب... والدعم المفقود!    سى إن إن: استقالة وزير الصحة الأمريكى على خلفية أحداث الكونجرس    بعد الإقبال المتزايد عليه.. إيران تحظر تطبيق "سيغنال"...    لسعد الدريدي ..سعيد بتدريب النجم ونحتاج دعم الجماهير لإعادة الفريق الى مداره    استهدف محلات الفواكه الجافة.. الاطاحة بوفاق اجرامي بالعاصمة    من بينهم تونس: شركة "فايزر" ستتأخر في مواعيد تسليم لقاح كورونا على عدد من الدّول    جندوبة..إيقاف شخص صدر في شأنه 80 منشور تفتيش    ترامب يتقلد أرفع وسام مغربي لدوره في اتفاق التطبيع مع إسرائيل    وزير الداخلية الفرنسي يعلن غلق عدد من المساجد    مطار قرطاج:تكثيف الوقاية وتعليق الرحلات مع بلدان ظهرت بها سلالة جديدة    بنزرت..تسجيل مخالفات بالجملة    الكاف..فوضى في التزود بالأعلاف والأمونيتر    اثر أعمال الشغب بسوسة..إيقاف 10 أشخاص وعودة الهدوء    مصالح الحرس الديواني بالصخيرة تحبط محاولة تهريب 11200حبة دواء.    أولا وأخيرا..برويطة الثورة في مستودع الخردة    تراجع في تداول الزيتون بسوق قرمدة    الصحة العالمية تعارض شرط التطعيم ضد كورونا للسفر    النيابة الفرنسية تطلق تحقيقا جديدا مع ساركوزي يتعلق بروسيا    "توننداكس" يسجل تراجعا طفيفا بنسبة 4ر0 بالمائة    وزارة الفلاحة تؤكد حرصها على تأمين المرافق الأساسية والمجالات الحيوية خلال فترة الحجر الصحي الشامل    أبو ذاكر الصفايحي يرد على رد نوفل سلامة: تفسيرك يا صديقي يحتاج أيضا الى نظر ورد    أزمة لجنة الدعم السينمائي تتعمق .. وعريضة تكشف تباين المواقف    منبر الجمعة ...العدل روح الاسلام    الإسلام حدد حقوق الطفل    رعاية حقوق الطفل واجب شرعي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





توليد الطاقة من النفايات المنزلية وفضلات الدواجن !
نشر في الإعلان يوم 21 - 01 - 2009

انتظم بمقر وكالة الإتصال الخارجي صبيحة يوم الخميس المنقضي لقاء صحفيا حول التعريف بمختلف البرامج البيئية وتقديم أهم المؤشرات الرامية الى تحقيق تنمية مستديمة وأشرف على هذا اللقاء السيد نذير حمادة وزير البيئة والتنمية المستديمة
وتأتي هذه الندوة بعد إنعقاد الدورة 14 للجنة الوطنية للتنمية المستديمة والتي أتت بجملة اقتراحات أهمها العمل على ترشيد استغلال الموارد الطبيعية على غرار الطاقة والماء وإنجاز برنامج للتأهيل البيئي للمؤسسات الإقتصادية ومزيد دعم برامج التربية البيئية.
مؤشرات بيئية هامة وركز الوزير في كلمته على العناية الفائقة التي تلقاها منظومة البيئة في بلادنا وأكبر دليل على ذلك مختلف المؤشرات المسجلة في مجال المحافظة على الموارد الطبيعية وتوازن المنظومات البيئية والإرتقاء بإطار عيش المواطن حيث بلغت الإستثمارات البيئية 1.2 بالمائة من الناتج الداخلي الخام وهي أعلى نسبة في الحوض الجنوبي للمتوسط وتتجاوز عديد النسب المسجلة في الدول المتقدمة وهي تعادل النسبة المحققة في فرنسا والجدير بالذكر أن بلادنا تحتل المرتبة 55 من بين 146 دولة في ما يتعلق بمؤشر البيئة المستديمة وذلك حسب ما جاء به منتدى دافوس وهي بذلك تحتل المرتبة الأولى عربيا وعلى المستوى الوطني تم بلوغ نسبة ربط بالشبكة العمومية للتطهير تساوي 88 بالمائة وتم إستقطاب حوالي 85 بالمائة من النفايات المنزلية بمصبات مراقبة إضافة الى وضع منظومات متكاملة وإحداث منشآت عصرية للتصرف في أصناف أخرى من النفايات مثل النفايات الصناعية والخاصة والنفايات الإستشفائية كما تم خلال الفترة الأخيرة تحقيق 15.37 متر مربع من المساحات الخضراء للفرد الواحد.
مكافحة التلوث الصناعي وأكد الوزير خلال الندوة الصحفية على أن سنة 2009 هي سنة استكمال إنجاز مختلف البرامج والمشاريع المدرجة ضمن البرنامج الرئاسي وهي القضاء على جيوب التلوث القديمة حيث تم وتواصلا مع مشروع تبرورة بصفاقس وتهيئة سبخة بن غياضة ومشروع التصرف في نفايات غسل الفسفاط بقفصة إحداث الأحواض للحد من سكب مياه غسل الفسفاط بالوسط الطبيعي كما وقع إقرار نقل وحدة تحويل الفسفاط سياب وتم الشروع في مشروع إزالة التلوث بمعمل الحلفاء بالقصرين مع الشروع في إنجاز الدراسات التنفيذية لتحسين الوضع البيئي بحوض بحيرة بنزرت وخليج المنستير.
الحد من تلوث الهواء وفي إطار الحد من تلوث الهواء أضاف الوزير أن الشبكة الوطنية لمتابعة نوعية الهواء تضم حاليا 15 محطة ثابتة ومتنقلة متواجدة معظمها بالمناطق الأكثر عرضة للتلوث الناتج عن وسائل النقل والصناعة خاصة بالمدن الكبرى وسيتم تدعيم هذه المحطات بمحطات مراقبة جديدة يتم تركيزها في مدن أخرى هذا ويتم حاليا وفي إطار تعاون ثنائي بين تونس وكوريا إنجاز مشروع تدعيم القدرات في مجال متابعة نوعية الهواء كما سيتم إقتناء 15 محطة قارة إضافية لقيس نوعية الهواء ستتوزع على كامل تراب الجمهورية.
المياه المعالجة وأكد الوزير على أن المياه المعالجة تمثل مخزونا هاما كموارد مائية بديلة للحد من الضغوطات على الموارد المائية التقليدية والإستجابة للحاجيات الإضافية من المياه سواء في القطاع الإقتصادي أو القطاع الفلاحي وقد تم وضع برنامج إعادة استعمال المياه المعالجة وعدم الإلقاء بها في الوسط الطبيعي وتبلغ نسبة المياه المعالجة المستغلة حاليا في الميدان الفلاحي وري المساحات الخضراء وملاعب الصولجان ما يناهز 30 بالمائة من الكميات الجملية المعالجة على الصعيد الوطني ولابد من الإشارة الى أن تونس الكبرى تفرز كميات هامة من المياه المستعملة حيث تناهز 40 بالمائة من كميات المياه المعالجة بكامل الجمهورية والتي ستتطور من ما يعادل 200 ألف م3 حاليا في اليوم الى 400 م3 في اليوم سنة 2021 وقد أبرزت الدراسات إمكانية استغلال المياه المعالجة في ما يعادل 14 ألف هكتار من الأراضي الفلاحية على حدود 40 كلم من تونس وذلك لبعث مناطق سقوية تستغل من طرف حاملي الشهادات ذات الإختصاص وتبلغ كمية المياه المعالجة المستغلة حاليا في الميدان الفلاحي وري المساحات الخضراء وملاعب الصولجان 30 بالمائة من الكميات الجملية. تثمين النفايات وفي مجال التصرف في النفايات وتثمينها ذكر الوزير أن الأيام القليلة القادمة ستشهد انطلاق إنتاج الكهرباء من المواد العضوية ومن فضلات الدواجن كما ستشهد المرحلة المقبلة تثمين نفايات سوق البيع بالجملة من خلال جمع المواد العضوية على عين المكان وإنتاج الطاقة منها وسيتم من جهة أخرى استغلال نفايات المرجين والحمأة ونفايات الدواجن لتطوير خصوبة الأراضي التونسية وإنتاج الغاز الحيوي وقد أثبتت الدراسات توفر إمكانيات هامة لبعث مشاريع في مجال توليد الطاقة عبر تخمير هذه النفايات وخاصة النفايات المنزلية ونفايات الدواجن مع استغلال فرص التمويل المتاحة على الصعيد الدولي للتقليص من انعكاسات الغازات الدفيئة على تلوث المحيط.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.